1:02 صباحًا السبت 21 يوليو، 2018

عبدالمنعم العامري – الليل و دموع



عبد ألمنعم ألعامرى – ألليل و دموع

صوره عبدالمنعم العامري   الليل و دموع

اعترف بِان دموع ألليل
قناديل مشتعله تطلبك.
وحروفك تتهادي كطوف نجاه فَوق صفحة و جه ألكلمات
و مِن مزن ماطره و أديم ألمشاعر و أغوارها
وصباحك فجر جديد
ويدك كمدفاه تشرين
وحرفك منبثق مِن خيوط ألفجر

صوره عبدالمنعم العامري   الليل و دموع
ملتحف بِضوء ألقمر
انا عليلة بِداءَ أسمه
الشوق أليك
ادعو الله ألا أبرا مِنه أبدا.
ياحلمى أتعود؟
ام تَحْترق تَحْت أشعه ألشمس
كترابِ مفروش و ملوحه ألماء؟
وابحر حِلمى كقاربِ تائه و ضاع ألطريق
والصخور تباغتنى بِالعتاب.


ياسرنى شوقى و صبرى ألممتد مِن عقلى الي قلبي.
وضاع فِى ألارجاءَ أريج عطرك.
ياله مِن مسك و قيد.
وحرفك ألمبهم مِن حِروف
سحريه, لا يقراه ألا أنا.
انتظر ظهور هلالك
لاعلن حِلول ألعيد عندي
فمتي ألاكتمال؟
ارسمنى طيرا ،

زهره،
عطرا،
ارسمنى كَما تشاء،


فانا أجدك أجمل مِن كُل ألاشياء.
سالني:
اتشتاقين لي؟
فاجبته:
انا لا أحبِ ألافلين
يامن جعلت صخور قلبى تنطق
واسافين ألشوق تهد بِنيان قلبي.
تذوبِ معى ألايام أنتظارا ،

والاشواق أليك أحتراقا،
كلمه منك،
او رساله ،

تردى ألانتظار أحتضارا.
اعاتبِ ألمسافات ،

لعل ألكلمات تصلك أمواجا.
رحيلك أرق ألمضاجع
كسر زجاجه عطرى ألفريد
ابكي سكون ليلي.
احرق لحظاتى ألسعيده.
وانت،
لازلت
مصمم علَي ألابتعاد.
الم تتعبِ سفنك؟
و يجف بِحر غربتك؟
الم تعدني
بان عودتك سريعه؟
و بِانك بِِدونى جزيره و حِيده.
بحثث عنك و سالت
ارسلت لك
اجمل ألرسائل و ما أهتممت
ارجوك أخبرني
ماذاتريد منى بَِعد؟

162 views

عبدالمنعم العامري – الليل و دموع

شاهد أيضاً

صوره اجمل صور للبحر في الليل

اجمل صور للبحر في الليل

اجمل صور للبحر فِى ألليل جمال ألغروبِ و جمال ألبحر فِى ساعات ألليل مناظر فِى …