ظهور الفرج بعد الضيق

ظهور الفرج بَعد الضيق

صوره ظهور الفرج بعد الضيق

(ان مَع العسر يسرا)
يا ايها الانسان.
بعد الجوع شَبع
وبعد الظما ري
وبعد السهر نوم
وبعد المرض عافية
سوفَ يصل الغائب
ويهتدي الضال
ويفك العاني
وينقشع الظلام فعسي الله ان ياتي بالفَتحِ أو بامر مِن عنده).
بشر الليل بصبحِ صادق سوفَ يطارده علي رؤوس الجبال ومسارب الاودية
بشر المهموم بفرج مفاجئ يصل فِي سرعة الضوء ولمحِ البصر
بشر المنكوب بلطف خفي وكف حِانية وادعة.
اذا رايت الصحراءَ تمتد وتمتد
فاعلم ان وراءها رياضا خضراءَ وارفة الظلال.
اذا رايت الحبل يشتد ويشتد
فاعلم أنه سوفَ ينقطع.
مع الدمعة بسمة
ومع الخوف امن
ومع الفزع سكينة.
فلا تضق ذرعا
فمن المحال دوام الحال
وافضل العبادة انتظار الفرج
الايام دول
والدهر قلب
والليالي حِبالى
والغيب مستور
والحكيم كُل يوم هُو فِي شَان
ولعل الله يحدث بَعد ذلِك امرا
وان مَع العسر يسرا
ان مَع العسر يسرا.

صوره ظهور الفرج بعد الضيق

د / عائض بن عبد الله القرني

كرب ومطر وجوع
عن ابي قلابة المحدث
قال: ضقت ضيقة شَديدة
فاصبحت ذَات يوم
والمطر يجيء كافواه القرب
والصبيان يتضورون جوعا
وما معي حِبة واحدة فما فَوقها
فبقيت متحيرا فِي امري
فخرجت
وجلست فِي دهليزي
وفتحت بابي
وجعلت افكر فِي امري
ونفسي تكاد تخرج غما لما الاقيه
وليس يسلك الطريق أحد مِن شَدة المطر.
فاذا بامرآة نبيلة
علي حِمار فاره
وخادم اسود اخذ بلجام الحمار
يخوض فِي الوحل
فلما صار بازاءَ داري
سلم
وقال: أين منزل ابي قلابة فقلت له: هَذا منزله
وانا هو.
فسالتني عَن مسالة
فافتيتها فيها
فصادف ذلِك ما احبت
فاخرجت مِن خفها خريطة
فدفعت الي مِنها ثلاثين دينارا
ثم قالت: يا ابا قلابة
سبحان خالقك
فقد تنوق فِي قبحِ وجهك
وانصرفت.
عبد الله العابد صنعاء

بعد فساد الزرع
قال بَعض العلماء: رايت امرآة بالبادية
وقد جاءَ البرد فذهب بزرعها
فجاءَ الناس يعزونها فرفعت راسها الي السماء
وقالت: اللهم أنت المامول لاحسن الخلف وبيدك التعويض مما تلف
فافعل بنا ما أنت اهله
فان ارزاقنا عليك وامالنا مصروفة اليك،
قال: فلم ابرحِ حِتّى مر رجل مِن الاجلاء
فحدث بما كَان؛ فوهب لَها خمسمائة دينار
فاجاب الله دعوتها وفرج فِي الحين كربتها.
عبد العزيز عبد الغني – صنعاء

صوره ظهور الفرج بعد الضيق

استحكمت حِلقاتها
اضجع أحد الجزارين كبشا ليذبحه بالقيروان
فتخبط بَين يديه وافلت مِنه وذهب
فقام الجزار يطلبه وجعل يمشي الي ان دخل الي خربة
فاذا فيها رجل مذبوحِ يتشحط فِي دمه ففزع وخرج هاربا
واذا صاحب الشرطة والرجالة عندهم خبر القتيل
وجعلوا يطلبون خبر القاتل والمقتول
فاصابوا الجزار وبيده السكين وهو ملوث بالدم والرجل مقتول فِي الخربة
فقبضوه وحملوه الي السلطان فقال لَه السلطان: أنت قتلت الرجل قال: نعم فما زالوا يستنطقونه وهو يعترف اعترافا لا اشكال فيه
فامر بِه السلطان ليقتل فاخرج للقتل
واجتمعت الامم ليبصروا قتله
فلما هموا بقتله اندفع رجل مِن حِلقة المجتمعين وقال: يا قوم لا تقتلوه فانا قاتل القتيل فقبض وحمل الي السلطان فاعترف وقال: أنا قتلته فقال السلطان قَد كنت معافي مِن هَذا فما حِملك علي الاعتراف فقال: رايت هَذا الرجل يقتل ظلما فكرهت ان القي الله بدم رجلين
فامر بِه السلطان فقتل ثُم قال للرجل الاول: يا ايها الرجل ما دعاك الي الاعتراف بالقتل وانت بريء فقال الرجل: فما حِيلتي رجل مقتول فِي الخربة واخذوني وانا خارِج مِن الخربة وبيدي سكين ملطخة بالدم
فان انكرت فمن يقبلني وان اعتذرت فمن يعذرني فخلي سبيله وانصرف مكرما.

صوره ظهور الفرج بعد الضيق

  • احلى ‏ صوره فرج بنات صنعاء
  • ايها الانسان بعد الجوع شبع وبعد الضمأ ري
  • بعد الضيق فرج
  • صوار عن فرج بعد ضيق
  • صور ظهورالمهبل
الضيق الفرج بعد 180 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...