طقوس الشيعة وخرافات تخالف الاسلام

طقوس الشيعة وخرافات تخالف الاسلام

صوره طقوس الشيعة وخرافات تخالف الاسلام

 

صراخ وعويل ولطم علي الوجوه ودماءَ تسيل وجلد واسلحة بيضاء
هَذه المناظر المخيفة والغير مقبولة هِي ابرز ما ياتي فِي مخيلتك عِند ذكر اسم الشيعة أمامك.

قد نختلف أو نتفق مَع بَعض افكار الشيعة
ولكن لا شَك ان الجميع يتفق علي كره الافعال المشينة فِي طقوسهم الدينية المليئة بالخرافات والبعد التام عَن تعاليم الدين الاسلامي الصحيحة.

ويبرر الشيعة هَذه الطقوس بارضاءَ الله واظهار الندم وطلب المغفرة لتقاعسهم عَن نصرة الحسين بن علي رضي الله عنه فِي واقعة كربلاءَ الَّتِي استشهد فيها وكَانت أهم اسباب ظهور الشيعة.

صوره طقوس الشيعة وخرافات تخالف الاسلام

بِداية الطقوس الشيعية

كَانت الطقوس الدينية لدي الشيعة هادئة فِي بِداية الامر
فقد كَانت عبارة عَن تحريف اذان أو تمجيد شَخص بعينه
ولكن تطور الامر فِي العصر الفاطمي
حيثُ شَهد الاذان اضافة جملة “حي علي خير العمل” كَما ظهر السجود للبشر فكان الخليفة الفاطمي “الحاكم بامر الله” أول مِن امر الناس بالسجود له
واذا ذكر اسمه علي المنبر فِي الخطبة وجب علي الحاضرين القيام والسجود لَه لمجرد ذكر اسمه.

بالاضافة الي انتشار الكتابات علي المرافق العامة مِثل ” محمد وعلي خير البشر” ولم يكتفوا بذلِك وإنما تمادوا فِي سب ولعن الخلفاءالراشدين الثلاثة ابي بكرالصديق وعمرالفاروق وعثمان بن عفان رضي الله عنهم اجمعين.

وكان مِن ابرز طقوس الشيعة فِي الدولة الفاطمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف
ومولد الائمة السبعة المعصومين فِي المذهب الشيعي.

طقوس دموية

يعتبر يوم عاشوراءَ ذكري اليمة وحزينة لدي الشيعة لانه يوم استشهاد الحسين بن علي رضي الله عنه فِي معركة كربلاء
لذلِك يظل يوم مقدس عِند الشيعة
واحياءَ هَذا اليَوم لَه طريقته الخاصة المليئة بالكثير مِن الطقوس المثيرة والغريبة فِي نفْس الوقت.

صوره طقوس الشيعة وخرافات تخالف الاسلام

 

ففي عهد الدولة “البويهية” امر معز الدولة بإغلاق الاسواق فِي العاشر مِن محرم و خروج النساءَ حِاسرات بائسات يلطمن علي وجوههن حِزنا لمقتل الحسين الَّذِي يعتبر رمز الشيعة الملهم.

وظهرت مجالس التعزية وتطورت فِي عهد الدولة الصفوية الَّتِي حِكمت بلاد فارس أو “ايران” مِن عام 1501 1785 م
حيثُ تمت اضافة بَعض الطقوس المستمدة مِن طقوس مسيحية ايطالية تحاكي ما يسمي ب”الالام الَّتِي عاني مِنها السيد المسيح” عَليه السلام.

ثم بَعد ذلِك تم اضافة زيادات علي تنظيم الاحتفال بذكري يوم عاشوراءَ عَن طريق الضرب بالسلاسل الحديدية علي الظهر والسكاكين علي الراس،حيثُ كَان للتركمان الاذريين اسهام كبيرفي هذاالصدد وهَذا ما نشهده فِي العصر الحديث فِي احياءَ ذكري يوم عاشوراءَ وتقييد ايدي النساءَ والزحف على”ركبهم”.

كَما ينظمون مواكب لزيارة الضريحِ المنسوب للحسين ورفع الصور الخاصة بِه والتمسحِ بالضريحِ وتقبيله وكثرة البكاءَ حِوله واضاءة الشموع وقراءة قصة الحسين وعقد مجالس عزاءَ يلقي فيها قصائد حِزينة ينشد بها ما يسمي ب”الرادودالحسيني” وخلفه جماعات تضرب صدورها بقبضات ايديها.

موكب الحسين

وفي مشهد تمثيلي أمام الجماهير يقُوم البعض بتمثيل واقعة مقتل الحسين وما جري بها مِن احداث ادت الي مقتله وهو ما يسمونه “موكب الحسين”
حيثُ يتِم حِمل السيوف والدروع كَما يقومون ب”التطبير” أي اسالة الدم مواسآة للحسين.

بالاضافة الي توزيع الماءَ للتذكير بعطشَ الحسين فِي صحراءَ كربلاءَ واشعال النار للدلالة علي حِرارة الصحراءَ كَما يقُوم البعض بضرب انفسهم بالسلاسل.

صوره طقوس الشيعة وخرافات تخالف الاسلام

طقوس النساء

 

ينظم النساءَ انفسهن فِي هَذا اليَوم بالوقوف فِي حِلقات
وينشدن الترانيم حَِول الحسين ويوم كربلاء
ومع اداءَ الترانيم يتحركن فِي شََكل دائري ويتارجحن ناشرات لشعورهن
ويستمرون باللطم أكثر فأكثر وبشَكل مخيف.

معتقدات يوم عاشوراء

لا شَك ان يوم عاشوراءَ يحتل مكانة كبيرة فِي نفوس الشيعة
حيثُ أنهم يعتقدون أنه لَه فضائل كثِيرة هُو وغيره مِن الاشياءَ المرتبطة بِه كفضل زيارة الحسين
وفضل التربة الحسينية
وفي نفْس السياق روجت السلطات الدينية فِي ايران والعراق افكار ومعتقدات لتعظيم يوم عاشوراء
كمقولة “من وسع علي اهله يوم عاشوراءَ اوسع الله عَليه سائرالسنة”
“من اغتسل يوم عاشوراءَ لَم يمرض ذلِك العام”
و “من اكتحل يوم عاشوراءَ لَم يصب بامراض العين ذلِك العام”.

طقوس الشيعة مِن مكان لمكان

تختلف طرق ممارسة الطقوس الشيعية مِن دولة الي اخري ففي باكستان يقومون بضرب الصدور والقامات باليد المجردة
اما فِي لبنان فيستخدمون السيوف والخناجر لضرب القامات لسكب الدماءَ وجرحِ الجسم
وفي مناطق اخري بالسلاسل ويصاحب ذلِك قصائد الحزن وكلمات الرثاءَ لال البيت وسب الصحابة
والبكاءَ والعويل والنحيب رجالا ونساءا.

ويقُوم الشيعة فِي بَعض دول الخليج بضرب القامات بَعد فصل الرجال عَن النساء،اما باقي الدول كَما فِي ايران والامارات والكويت،فالخلط بَين الجنسين تام
وان تعرف شَاب علي فتآة فِي طقوس ضرب القامات وتزوجا
فيقال عنها مِن الجميع أنها مِن أفضل الزيجات وباركها الله بحب الحسين.

  • طقوس الشيعة
  • احلى بنات في كربلاء
  • بالصور افعال الشيعه المشينه والغريبه
  • صور خلفيات سب ولعن ولطم
  • صور وكتابات دعاء عاشورا
  • طقوس الشيعة الغريبة
الشيعة طقوس 194 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...