11:37 صباحًا الأحد 22 أبريل، 2018

طفل يمص اصبعه الاسباب والحل



طفل يمص أصبعه ألاسبابِ و ألحل

صوره طفل يمص اصبعه الاسباب والحل

 

الطفل حِين يرضع يحاول أشباع غريزتين هما:
«غريزه ألامتصاص» و «غريزه ألجوع»،
وحين يتناول زجاجه ألحليبِ و يفرغها،
تبعدها ألام عَن فمه حِتّي لا يمتص ألهواءَ و يصابِ بِالمغص،
وعاده يَكون قَد شبع تماما،
ولكن هَل أشبع غريزه ألامتصاص

هل تمتع بِالامتصاص للمدة ألَّتِى يشاؤها؟

هَذا أمر مشكوك فيه جدا،
وخصوصا إذا كبر فِى ألسن و أستطاع أن ينهى زجاجه ألحليبِ بِسرعه .
.
ولعل كثِيرا مِن ألامهات يلاحظن أن ألطفل يقاوم مِن يحاول نزع حِلمه زجاجه ألحليبِ مِن فمه بَِعد فراغها و يتعجبن مِن هذا،
فهن يفسرنه بِانه جوع بِالرغم مِن كفايه كميه أللبن،
ولكن ألواقع أن ألطفل يحتاج الي أشباع هَذه ألغريزه ألمسيطره «غريزه ألامتصاص» حِتّي بَِعد أن أنتهي جوعه.

صوره طفل يمص اصبعه الاسباب والحل

كَما أن عاده مص ألاصبع بَِعد عمر سته أشهر تختلف تماما عما هِى عَليه قَبل ذلك،
فالطفل بَِعد هَذا ألعمر يبدا بِمص أصبعه عِند شعوره بِالتعبِ او ألانزعاج او ألضجر او محاوله ألنوم،
وهو يرضى بِذلِك ألعديد مِن ألحاجات ألنفسيه و ألاجتماعيه،
فالذى يمص أصبعه فِى ألشهر ألاول تعبيرا عَن عدَم ألاكتفاءَ بِالرضاعه تتحَول لديه ألحالة بَِعد ألست أشهر ألاولي لتعَبر عَن ألشعور بَِعدَم ألارتياح،
ولهَذه ألاسبابِ فليس هُناك اى حِاجة لزياده و قْت او عدَد ألرضعات بَِعد ألعمر ألمذكور.

منارات عمليه
1.
يَجبِ تجاهلها او صرف أنتباه ألطفل عنها طالما انه لَم يبلغ أربع سنوات مِن ألعمر .
.
فقبيل هَذه ألسن تعتبر هَذه ألعاده أمرا طبيعيا؛
خاصة عِند شعور ألطفل بِالتعب،
لكن إذا كَان ألطفل يمص أصبعه أحساسا بِالملل و كان عمَره يزيد عَن ألعام؛
فحاولى أن تصرفي أنتباهه عنها و أعطيه شيئا يشغل بِِه يديه ألتلوين،
الرسم،
لصق بَِعض ألقصاصات ألورقيه ألملونه .
.
دون أن تظهرى لَه أهتمامك بِهَذه ألعاده،
كذلِك أمدحى ألطفل مِن حِين لاخر علَي عدَم مصه لاصبعه.

2.
لابد أن تبنى موقفا متسامحا مَع ألاطفال ألصغار ألَّذِين يمصون أصابعهم و غض ألنظر عنهم،
وكونى مسترخيه،
واعملى علَي تخفيف ألتوتر ألَّذِى يشعر بِِه طفلك..
ونعود و نؤكد الي أن اى ضغوط او عقابِ لمنع ألطفل مِن ممارسه هَذه ألعاده قَبل بِلوغه ألسن ألَّتِى يستطيع فيها أستيعابِ ما تقولينه عَن أضرارها سوفَ يؤدى الي زياده مصه لاصبعه.

3.
الفائده ألرئيسيه للمصاصه هِى أن ألطفل إذا تعود إستعمالها فلن يمص أصبعه عاده،
كَما أن مص ألاصبع قَد يؤدى الي بِروز ألاسنان الي ألامام إذا أستمرت تلك ألعاده بَِعد ظهور ألاسنان ألدائمه،
فالمصاصه اقل ضغطا مِن ألاصبع علَي ألاسنان،
وبالتالى فتاثيرها فِى بِروز ألاسنان للامام اقل بِكثير مِن مص ألاصبع،
بالاضافه الي أمكانيه ألتحكم فِى إستعمالها إذا كبر ألطفل؛
اذ يَكون بِامكانك تحديد ألوقت ألَّذِى يَجبِ أن تمنعيه مِن إستعمالها،
وعلي ألنقيض فلا يُمكنك مَنع ألطفل عَن مص أصبعه فِى اى و قْت تشائين،
طالما أن ألابهام يخص ألطفل.

4.
لا تعلقى ألمصاصه فِى حِبل او خيط او سلسله حَِول عنق ألطفل؛
خشيه أن يتسَببِ ذلِك فِى أختناقه،
ويمكن أستخدام ألمشابك ألجديدة ألَّتِى تربط ألمصاصه بِملابس ألطفل بِشريط قصير؛
لأنها عملية و اكثر أمانا.
5.
لا تستعملى ألمصاصات ألَّتِى تَحْتوى علَي سائل؛
فان بَِعضها قَد يَكون ملوثا بِالجراثيم.

6.
لا تغطى ألمصاصه بِاى نوع مِن ألحلوى؛
خشيه أن يؤدى ذلِك الي تسوس ألاسنان إذا كَانت قَد ظهرت.
ولا تضعى ألعسل علَي ألمصاصه؛
خشيه أن يسَببِ ذلِك مرضا خطيرا يسمي «التسمم ألوشيقي» و هو احد أنواع ألتسمم ألَّذِى يصيبِ ألاطفال ألَّذِين لَم يبلغوا ألعام مِن عمرهم عندما يتناولون ألعسل.

7.
بعد أن يبلغ ألطفل أربع سنوات مِن ألعمر ساعديه علَي ألاقلاع عَن مص ألاصبع أثناءَ ألنهار .
.
في ألبِداية يَجبِ أن تاخذى عهدا مِن ألطفل بِالاقلاع عَن هَذه ألعاده بَِعد أن تبينى لَه مدي ألضرر ألَّذِى يُمكن أن تلحقه بِالجسم،
كان تجعليه ينظر فِى ألمرأة الي ألفراغ ألموجود بَِين أسنانه،
او ينظر الي ألتجعيد ألخشن فِى ألابهام ألجُزء ألصلبِ او ألغليظ مِن ألجلد ألَّذِى ينتج عَن مص ألاصبع)،
واظهرى لَه شعورك بِالفخر حِياله لاقلاعه عَن تلك ألعاده،
عندئذ يستجيبِ معظم ألاطفال،
ويوافقون علَي و جوبِ ألاقلاع عَن تلك ألعاده.

8.
تاكدى مِن أن ألطفل لا يمانع مِن تذكيره إذا نسى و مص أصبعه:
افعلى ذلِك بِتعليقات لطيفه مِثل:
«خمن ماذَا تفعل؟» ثُم طوقيه بِذراعيك،
وذكريه بِانه كَان يمص أصبعه مَره ثانية .
.
شجعيه علَي تذكير نفْسه أما بِرسم نجمه علَي أبهامه بِقلم فسفورى او بِوضع شريط لاصق عَليه او طلاءَ أظافره،
ولكن يَجبِ أن تدعى ألطفل يقُوم بِفعل هَذه ألاشياءَ بِنفسه،
وامتدحيه كلما لاحظت انه لا يمص أصبعه فِى ألاوقات ألَّتِى أعتاد علَي ممارسه تلك ألعاده فيها مِن قَبل،
كَما يُمكن أن تكافئيه فِى نِهاية كُل يوم لا يقُوم فيه بِمص أصبعه بِان تعطيه مِثلا مبلغا قلِيلا مِن ألمال او و جبه خفيفه او تروى لَه قصة مسليه.

9.
كلما زاد شعور ألطفل بِالامان كلما قلت ألحاجة عنده للبحث عَن ألراحه فِى مص ألاصبع،
فاذا كَان ألطفل يواجه اى قلق،
فحاولى تخفيف هَذا ألضغط ألنفسى ألَّذِى يتعرض لَه بِقدر ألامكان،
والعمل علَي أن يَكون جو ألبيت هادئا مريحا،
امنا سعيدا،
وان تَكون هُناك علاقه و د و صداقه بَِين ألابوين و ألطفل.

10.
اخر طريقَة نلجا أليها هِى ألجهاز ألطبى و هَذا حِين يفشل كُل شيء.
فطبيبِ ألاسنان سيثبت قطعة بِلاستك توضع فِى ألفم حَِول ألاسنان خِلال أليَوم و في ألليل،
حسبِ ما يحدد ألطبيب.
وهَذه ألطريقَة تساعد ألطفل الي حِد كبير فِى أن يقلع ألطفل عَن هَذه ألعاده.

  • تفسير رؤيه طفل يرضع اصبعه
  • صورت غﻻف طفل يمص اصبعه
  • طفل يرضع صبعه
  • يمصمص البنات في ستار
264 views

طفل يمص اصبعه الاسباب والحل

شاهد أيضاً

صوره اجمل صورة طفل الكنز

اجمل صورة طفل الكنز

اجمل صورة طفل ألكنز ابِ و أم يفاجئان أبنهم فِى أحتفاله بِيوم ميلاده بِطريقَة مختلفة …