صور لاكبر شركات عالمية

صور لاكبر شَركات عالمية

 

بالصور والاسماء
.اكبر الشركات العالمية الَّتِي تَحْتضن مشروعات داعش

صوره صور لاكبر شركات عالمية

مابين عشية وضحاها تتكشف ملفات خطيرة حَِول شَركاءَ داعشَ السريين الَّذِين صنعوا مجد التنظيم الارهابي فِي الخفاءَ ومع تمدد داعشَ فِي الاراضي السورية
تطل علينا مِن وقْت لاخر
اخبار عَن تعاون كبري الدول مَع التنظيم الارهابي الاخطر
مثل اتهام تركيا بالتعاون معه وتوريد الاسلحة لَه عَبر الحدود
وها هِي فضيحة جديدة: فرنسا تتورط فِي التعاون مَع “تنظيم الدولة”.
لافارج صانع الاخطبوط
الفضيحة خاصة بشركة اسمنت فرنسية عريقة اسمها “لافارج”
وهي اكبر شَركة اسمنت فِي العالم بَعد دمجها عام 2017 مَع الشركة السويسرية “هولسيم”.
فرع الشركة فِي سوريا
كان علي صلة بتنظيم داعش
وذلِك وفقا لتقرير نشرته صحيفة “لوموند” الفرنسية بعنوان: “لافارج الفرنسية تورطت فِي ترتيبات خطيرة مَع متطرفين فِي سوريا”.
كَانت “لافارج” حِسب التقرير علي صلة مباشرة بداعش
وهَذا لضمان استمرار مصنعها فِي عمله
والذي قدرت قيمته بنحو 600 مليون يورو
ما جعله المشروع الأكثر أهمية فِي الاستثمارات الخارجية لشركة “لافارج”
في الوقت الَّذِي اقدمت فيه الحكومة السورية علي فَتحِ ميدان الصناعة الاسمنتية للمنافسة
في ظل الاحتياجات المتعاظمة للاسمنت فِي البلد.
القصة تخص معملا تابعا لشركة لافارج يقع فِي جلابيا شَمال شَرق حِلب اشترته لافارج فِي 2007 مِن شَركة “اوراسكوم” المصرية
ثم شَغلته فِي 2017.
الشركة الفرنسية محاصرة بداعش
اما النقطة الرئيسية فمرتبطة بالزمان والمكان
فالزمان: فترة 2017 و2017 والمكان جلابيا الَّتِي كَان داعشَ يسيطر علي الطرق والمناطق المحيطة والمؤدية اليها.

صوره صور لاكبر شركات عالمية
ومن هنا
فان تشغيل هَذا المصنع وايصال العاملين اليه كَان ولا بد ان يمر عَبر التنظيم المتطرف.
وتماشيا مَع القوانين السورية
اضطرت “لافارج” الي منحِ نسبة مِن اسهم الشركة الي رجل الاعمال السوري المقرب مِن السلطة فراس طلاس
وتم تعميد الشركة باسم “Lafarge Cement Syria”.
وتعود وقائع الفضيحة الي 2017
عندما بدا تنظيم داعشَ يبسط سيطرته التدريجية علي محيط مصنع لافارج بجلابيا
في الوقت الَّذِي سيطر فيه بالفعل علي الطرق المؤدية اليه فِي المنطقة.
وردت لافارج بالقول ان الاولوية المطلقة لدي الشركة كَانت دوما ضمان امن وسلامة موظفيها دون التطرق مباشرة الي ماهية الترتيبات مَع التنظيم.
يذكر ان هَذا ياتي هَذا فِي الوقت الَّذِي سقطت فيه مدينة الرقة بايدي مسلحي داعش
وبعدها بلدة منبج الَّتِي تقع علي بَعد 65 كيلومترا شَرق مقر مصنع لافارج.

صفقات “تسييرالامور” مَع التنظيم

وبحسب المصدر
فقد استعانت شَركة الاسمنت الفرنسية بخدمات شَخص اردني يدعي احمد جلودى
ارسلته الادارة الي مدينة منبج فِي 2017
ليتولي تامين اتصالات مَع مسؤولي داعشَ المتواجدين فِي الرقة المجاورة.

ورغم ان اسم جلودي لا اثر لَه فِي سجلات الشركة كمسؤول رسمى
فان الرجل
حسب لوموند
كان يتوفر علي حِساب الكتروني باسم “لافارج”
وكان المندوب الاساسي الَّذِي يتولي ترتيب الامور مَع التنظيم ودفع اتاوات مقابل تصاريحِ مدموغة بطابع خاص بالتنظيم تتيحِ لشاحنات المصنع المرور عَبر الحواجز العسكرية
وأيضا السماحِ لشاحنات الوقود بالوصول الي المصنع وامداده بما يكفي لضمان اشتغال الالات والصهاريج.

صوره صور لاكبر شركات عالمية

وقد حِصلت الصحيفة الفرنسية علي نسخ مِن رسائل الكترونية متبادلة بَين جلودي والمدير العام للفرع السوري لشركة “لافارج”
فريديريك جوليبوا
تتعلق بالتحويلات المالية اللازمة لرشوة تنظيم “داعش”.

وكَانت الرسائل تصل أيضا الي مدير امن الشركة فِي باريس
جان كلود فييار
ما يثبث ان ادارة لافارج كَانت علي علم بالتعاون مَع داعشَ وتمويله بطريقَة غَير مباشرة عَبر الاتاوات.

تعاون اخر

تحقيق “لوموند” اكد ان الشركة كَانت تشتري البترول مِن تجار السوق السوداءَ الَّذِين كَانوا علي علاقة بالتنظيم
وأيضا بَعض المواد الاولية اللازمة لصناعة الاسمنت.

ورغم محاولات اعضاءَ مِن لافارج اقناع ادارة الشركة فِي باريس باعادة فَتحِ المصنع ومواصلة الانتاج
فقد قررت الشركة التخلي نهائيا عنه.

 

,,صوره صور لاكبر شركات عالمية

 

 

 

 

 

 

  • صور شركات
  • صور شركات عالميه
شركات صور عالمية 171 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...