9:19 صباحًا الإثنين 25 سبتمبر، 2017

شعر رائع عذرا سيدتي

شعر رائع عذرا سيدتي

صوره شعر رائع عذرا سيدتي

سيدتي …
استميحك عذرا وانا اكتب هاته الكلمات الَّتِي يخطها قلمي بمداد الامي
المتراكمة فِي زوايا الروحِ المجروحة …بطعنات الزمان الغائرة
بين الام الماضي الحزينة… وامال الحاضر الدفينة
سيدتي …
ربما لا تعلمين بها ته الاهات البكماءَ المنبعثة مِن هَذا القلب الجريح
وربما لا تعلمين انك مِن اكتب لَها كلماتي
وتسيل لذكرك فِي خلوتي ووحدتي عبراتي
سيدتي …
احتملت مِن الالام اكيالا …ومن الاوجاع اشكالا
هَذا قلبي العليل …اصبحِ كالثوب الرث المرقع
تبلدت مشاعره… وانقطع رجاءه مِن ان يجد روحا تَحْتويه
لكن عذرا سيدتي

صوره شعر رائع عذرا سيدتي
لما رايت ثغرك الباسم انطلق نور دافئ مِن عيناك اضاء
ضلمات عتيقة كَانت تكتنف نفْسي …فاحسست بالدفئ
يسري فِي كياني …صدقيني لَم اعرف احساس كهذا
ولم اري نور كهَذا …فنفسي قَد الفت الظلام …والالام …
سيدتي
لم اعد اعرف نفْسي كَما كَانت… اسمك ملا قلبي حِياة
وذكرك انعشَ العروق الميتة الَّتِي تغطي قلبي الساكن
سيدتي
انا لا اريد النظر الي عيناك مِن جديد… ليس ازدراءَ ولا جفاء
لكنه الخوف …نعم الخوف …انني اخاف سيدتي ان تغرق الكلمات
في بحر كبريائك فتصبحِ الرهبة وجه آخر مِن وجوه معاناتي المستمرة
لا اريد النظر الي عيناك خوفا مِن ان يموت قلبي مَرة اخرى
فَهو بالكاد استرجع انفاسه بَعد ما كتب علي بابه اسمك بمداد مِن نار
اريد ان اقترب أكثر فأكثر مِن طيفك البعيد عَن عيناي فلا استطيع
خوفا مِن ان احترق مِن جديد


سيدتي
ليت لساني مِثل قلمي فابوحِ لك بسر دفين احمله وحيدا بَين طيات الفؤاد الجريح
ليت قلبك وردة حِمراءَ احملها …اشتم عبيرها فتزول معها الام كثِيرة
اطبقت علي صدري وانفذت صبري
ليت قلبك بحر فابحر فيه بقلبي منفردا بَين زوايا مشاعره النبيلة
علني اجد زاوية شَاغرة اركن اليها احلامي …لعلها تتحقق
سيدتي
كل هَذا الكلام مِن وحي العذاب والوحدة …فانا اجلس وحيدا انظر
فَقط واترقب لعلني اضفر بقلبك يوما


تبقي كُل هاته الكلمات امال واحلام لولا ها لظاقت بي الارجاء
عذرا سيدتي لان الكلمات تعجز عَن وصف الاهات

 

  • ﺳﻴﺪﺗﻲ ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻋﻴﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻴﺲ ﺇﺯﺩﺭﺍﺀ ﻭﻻ ﺟﻔﺎﺀ ﻟﻜﻨﻪ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﺇﻧﻨﻲ ﺃﺧﺎﻑ
129 views

شعر رائع عذرا سيدتي