2:04 مساءً الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

شرح قصيدة اماه للشاعر ابو فراس الحمداني



شرحِ قصيده أماه للشاعر أبو فراس ألحمداني

صوره شرح قصيدة اماه للشاعر ابو فراس الحمداني

ايا أم ألاسير سقاك غيث،
بكره منك ما لقى ألاسير
ايا أم ألاسير سقاك غيث،
الى مِن بالفدا ياتى ألبشير
اذا أبنك سار فِى بر و بحر
فمن يدعو لَه او يستجير؟
حرام أن يبيت قرير عين!
ولؤم أن يلم بِه ألسرور!
وقد ذقت ألرزايا و ألمنايا

صوره شرح قصيدة اماه للشاعر ابو فراس الحمداني
ولا و لد،
لديك،
ولا عشير
وغاب حِبيب قلبك عَن مكان،
ملائكه ألسماءَ بِه حِضور
ليبكك كُل يوم صمت فيه
مصابره ،

وقد حِمى ألهجير
ليبكك كُل ليل قمت فيه
الى أن يبتدى ألفجر ألمنير
ليبكك كُل مضطهد مخوف
اجرتيه،
وقد عز ألمجير
ايا أماه،
كم هُم طويل
مضى بك لَم يكن مِنه نصير
ايا أماه،
كم سر مصون
بقلبك مات ليس لَه ظهور


ايا أماه،
كم بشرى بقربي
اتتك،
ودونها ألاجل ألقصير
الى مِن أشتكى و لمن أناجي،
اذا ضاقت بما فيها ألصدور
باى دعاءَ داعيه أوقى؟
باى ضياءَ و جه أستنير؟
بمن يستدفع ألقدر ألموفى؟
بمن يستفَتحِ ألامر ألعسير؟
نسلى عنك: انا عَن قريب،
الى ما صرت فِى ألاخرى،
نصير

اولا مِن حِيثُ ألمضمون .

1 ألفكرة ألعامة
شاعر يعدَد مناقب أمه ألَّتِى توفت أثناءَ أسرة .

2 ألافكار ألرئيسه
q لَم تكُن ألام راضيه بما حِل بابنها .

q ألابن فِى أسرة يحتاج لمن يدعو لَه و يجيره .

q بعيد عَن ألام لا يشعره ألشاعر ألاسير بسرور او أطمئنان .

q بسَبب أسرة أبتعد ألشاعر عَن موطن أمه و ملائكه ألسماءَ .

q يبكى فقدان ألام أيام قضتها فِى ألصوم و ألصلاة .

q يبكى ألام مِن أجارتهم أمه عِند أضطهادها .

q ألام تطوى ألمها و أسرارها .

q يتساءل ألشاعر بَعد و فاه أمه لمن يشكو همومه و من يناجى .

3-المفاهيم
الاسير / ألاستجاره / ألهجير .

4 ألمبادئ
q لا يشعر ألاسير بسرور و أطمئنان .

q ألاحتفاظ بالسر و عدَم ألبوحِ بِه .

5-الحقائق
q كتابة ألقصيده و ألشاعر أسير .

حِقيقة تاريخيه
q ألمؤمن بالله يصلى و يصوم .

حِقيقة دينيه
q ألام تموت و ألشاعر فِى ألاسر .

(حقيقة تاريخيه
6 ألاراءَ
q بكره منك ما لقى ألاسير / حِرام أن يبيت قرير عين / لؤم أن يلم بِه ألسرور / ملائكه ألسماءَ بِه حِضور / مصابره و حِمى ألهجير .

7 ألقيم و ألاتجاهات
q ألدعاءَ للاسير بالافراج عنه .

q تاديه ألعبادات .

q أجاره ألمستجير .

q ألمحافظة على ألاسرار و عدَم ألبوحِ بها .

8 ألمواقف
q موقف أم ألاسير مِن أبنها تكره ما حِل بِه مِن أسر / تدعو لابنها بالافراج عنه .

q موقف ألام مِن عباده ألله تؤدى ألصلاة و تصوم .

q موقف ألام مِن ألناس تجير مِن يستجير بها / تحفظ ألاسرار .

q موقف ألابن مِن ألام لا يشعر بالسعادة او ألاطمئنان بعيدا عنها / يرى أن ملائكه ألسماءَ تحل حِيثُ ألام / لا يجد مِن يشكو لَه او يناجيه بَعدها .

q موقف ألناس مِن ألام يبكون و فاه مِن كَانت تجيرهم .

9 ألعاطفه .

ذاتيه صادقه حِزينه جياشه .

من حِيثُ ألشَكل
1 ألمفرادت
غيث / يستمد / قرير عين / مصابره / ألهجير / مخوف / أجريته / عز / نصير / مصون / ألاجل ألقصير / أناجى / أوقى .

2-التراكيب
يدعو ل / يلم ب / عاب عَن / صام فِى / قمت فِى / مضى ب / بشرى ب / ضاقت ب .

3-الاساليب
النداءَ أيا أم ألاسير / أيا أماه .

الشرط إذا أبنك سار …… فمن يدعو لَه / إذا ضاقت بما فيها ألصدور فلن أشتكى
الاستفهام مِن يدعو لَه / مِن يستجير / الي مِن أشتكى لمن أناجى / باى دعاءَ داعيه أوقى / باى ضياءَ و جه أستنير
الدعاءَ بإستعمال ألفعل ألماضى سقاك غيث .

التعجب حِرام أن يبيت قرير عين /ولؤم أن يلم بِه ألسرور
الامر بلام ألامر ليبكك .

التوكيد قَد حِمى ألهجير / و قد عز ألمجير .

كم ألخبريه كَم هُم طويل مضى بك / كَم سر مصون بقلبك .

النفى لَم يكن مِنه نصير / ليس لَه ظهور .

دلاله ألالفاظ
سقاك غيث / قَد حِمى ألهجير / الي أن يبتدى ألفجر ألمنير / ألاجل ألقصير .

1 ألانماط أللغويه

4-الوان ألجمال
سقاك غيث / يبيت قرير عين / يلم بِه ألسرور / غاب حِبيب قلبك / ملائكه ألسماءَ بِه حِضور / لبيكك كُل يوم / قَد حِمى ألهجير / يبتدى ألفجر ألمنير / قَد عز ألمجير / كَم سر مصون بقلبك مات / دونها ألاجل ألقصير / ضاقت بما فيها ألصدور / باى ضياءَ و جه أستنير .

التكامل مَع فروع أللغه
قواعد ألنحو ألعربى
النداءَ أيا أم ألاسير / أيا أماه .

الشرط إذا أبنك سار فِى بر و بحر فمن يدعو لَه / إذا ضاقت بما فيها ألصدور فلن أشتكى
المضارع ألمرفوع يدعو / يستجير / أشتكى / أناجى / أوقى / أستنير .

المنصوب أن يبيت / أن يلم / أن يبتدي
الجزم لبيك / لَم يكن
الحال مصابره
النعت ألفجر ألمنير / مضطهد مخوف / هُم طويل / سر مصون / ألاجل ألقصير .

الجمع ملائكه / ألصدور .

كان و أخواتها ليس لَه ظهور
الاملاءَ ألتنوين غيبا / لؤم / حِرام .

بر و بحر / عين / مكان / يوم / مضطهد / مخوف / هُم / طويل / سر / داعيه و جه / مصابره
همزتا ألقطع و ألوصل أيا / أم / أسير / إذا / أن / الي / أجريته / أتت / أجل / أبنك / ألسرور .

الهمزه ألمتطرفه دعاءَ / ضياءَ .

الهمزه ألمتوسطة لؤم / ملائكه .

المكتبه
q كتابة تقرير عَن ألشاعر أبى فراس ألحمدانى .

q جمع أشعار أخرى تتحدث عَن ألام .

q ألمقارنة بَين شَعر ألرثاءَ و شَعر ألمدحِ .

التحليل ألنقدي
اهمية ألموضوع
يعتبر ألموضوع هاما و رغم كون ألشاعر عباسيا و كتب نصه قَبل اكثر مِن ألف عام ألا أننا نشعر بفلسطينية ألنص ،

فاسرى ألاحتلال ألاسرائيلى ينتظرون لحظه لقاءَ ألاهل يشعرون بغربه ،

وينتظرون غدا لا يعرفون متَي يبزغ فجره ،

ويرسمون فِى مخيلاتهم صور ألام و ألزوجه و ألابناءَ .

افكار ألموضوع
جاءت أفكار ألقصيده منتميه ،

مترابطه ،

متدرجه ،

ترسم صورة ألام ألمؤمنه ألمجيره للمستجير ،

الكاتمه للاسرار ،

المضحيه ،

وهى صورة ممزوجه بصورة ألشاعر ألباحث فِى أعماقه عَن أمه ،

المحتاج لدعائها ألمستبشر باضاءه و جهها ،

والشاعر بعيدا عنها بغياب ألامن و ألسرور .

ولكنك تشعر مَع ذلِك بان هُناك مِن عبث بابيات ألنص فحذف بَعد ألبيت ألثالث مما جعل ألبيت ألرابع قلِيل ألارتباط بما سبقه ،

دخيل الي حِد ما على ألسياق .

كَما أرى أن تسبق ألابيات ألثامن و ألتاسع و ألعاشر أيا أماه سابقتها ألابيات ألخامس و ألسادس و ألسابع ليَكون بكاءَ ألايام نتيجة طبيعية لغياب ألام ألصابره ،

والكاتمه للاسرار ،

المنتظره عوده ألابن ألمغيب .

الاسلوب و طريقَة ألعرض
النص فِى مستواه يعلو مستوى طلاب ألصف ألسادس ألاساسى لكثرة مفرداته ألجديدة ،

وكثرة ما فيه مِن تقديم و تاخير
(بكره منك ،

ما لقى ألاسير / ليس لَه ظهور / ضاقت بما فيها ألصدور / باى ضياءَ و جه أستنير
ودلاله ألالفاظ سقاك غيث / يبيت قرير عين / مصابره / و قد حِمى ألهجير / يبتدى ألفجر ألمنير ……
لكن قرب ألموضوع مِن ألقارئ او ألسامع و صدق ألعاطفه و قوتها يقدمون نوعا مِن ألالفه تسَهل على ألطالب ألتعامل مِن ألنص و تفهمه .

شرحِ ألابيات
البيت 1 يبكى ألشعر أمه بدموع كالمطر على موتها،وهى كارهه أسر و لدها.

البيت 2 يتساءل ألشاعر إذا سافر فِى ألبر او ألبحر فمن يدعو لَه بالخير،وممن يطلب ألمساعدة .

البيت 3 يحرم ألشاعر مِن شَده حِزنه على نفْسه أن ينام مطمئنا ،

او أن يشعر بالسعادة .

البيت 4 يقول أبو فراس و هو يشعر بالاسى مخاطبا روحِ أمه:لقد غبت عَن ألبيت ألَّذِى حِضرت بِه ملائكه ألسماء(لكثرة عباده أمه)لقد غاب عنه بسَبب ألاسر.

الابيات 5+6+7 هَذه ألابيات ألثلاثه تدل على طاعه و ألده ألشاعر لربها فِى حِياتها حِيثُ

البيت 5 يقول لَها ليبك عليك كُل يوم صمت فيه و صبرتوقد أشتد ألحر.

البيت 6 ليبك عليك يا أمى كُل ليلة قمت فيها و صليت حِتّي طلع ألفجر.

البيت 7 ليبك عليك كُل مظلوم و خائف أغثته و أعنته،وقل مِن يفعل ذلك.

الابيات 8+9+10 فِى هَذه ألابيات ألثلاث نرى ألشاعر يمدحِ أمه حِزينا عَليها،اذ:

البيت 8 كَم يا أمى حِملت مِن ألهموم و لم يكن هُناك مِن يناصرك.

البيت 9 كَم حِفظت و صنت مِن ألاسرار بقلبك و مت و هِى بداخلك.

البيت 10 يقول لامه متحسرا،انه عندما جاءته بشرى ألافراج عنه لَم يستطع أن يبشرك بسَبب موتك.

البيت 11 فِى هَذا ألبيت يشعر أبو فراس بحالة مِن ألضياع،حيثُ انه لا يعرف الي مِن يشكو او الي مِن يفضى باسراره إذا أحس بالضيق.

البيت 12 و فى ألبيت ألاخير ايضا يتساءل مِن سيدعو لَه او مِن سيرقيه ليحفظه ألله،
وباى و جه و ضاءَ سيتبارك و يستنير.

 

  • شرح قصيدة اماه للصف السادس
  • قصيدة اماه
  • شرح قصيدة اماه ابو فراس الحمداني للصف السادس
  • شرح قصيدة ام الاسير
  • بحث عن الشاعر ابو فراس الحمداني في قصيدة اماه
  • اماه ابو فراس الحمداني
  • قصيدة اماه للشاعر ابو فراس الحمداني للصف السادس
  • شرح قصيدة اماه
  • الشاعر ابو فراس الحمداني قصيدة اماه
  • شرح قصيدة ام الاسير لابي فراس الحمداني
7٬329 views

شرح قصيدة اماه للشاعر ابو فراس الحمداني