7:09 صباحًا الإثنين 20 نوفمبر، 2017

شاهدوا معنا موضوع مميز



شاهدوا معنا موضوع مميز

صوره شاهدوا معنا موضوع مميز

عظم ألناس يتوقون الي تحقيق ألنجاحِ فِى ألحيآة .
ولكن هَل نحن متاكدون
فعلا ماهِى ألافعال ألَّتِى تؤدى الي نجاحِ حِقيقى و دائم؟

هل انت على يقين مِن أن خطواتك نحو ألنجاحِ تسير بك فِى ألاتجاه ألصحيح؟
ما هُو ألنجاح؟

” لَن تتمكن مِن تحقيق شَىء..لم تقم بتحديده و تعريفه”
الصورة ألصحيحة للنجاح
اذا ,
كيف تبدا رحلتك نحو ألنجاح, و مالذى يتطلبه ألامر لتحقيق ألنجاح؟
هُناك شَيئان مطلوبان
1 أن تفهم ألصورة ألصحيحة للنجاح.
2 أن تلتزم بالمبادىء ألَّتِى ستوصلك أليها.
النجاحِ هُو ….ان تعرف هدفك فِى ألحيآة ,

وان تنمو حِتّي تصل الي أقصى قدراتك,وان تزرع بذور ألخير للناس.
معرفه هدفك فِى ألحيآة

اذا لَم تحاول بهمه أن تحدد هدفك فِى ألحيآة ,

فهُناك أحتمال أن تقضى حِياتك فِى فعل ألاشياءَ ألخطا.
ان ألله قَد خلق كُل و أحد منا لهدف.

كل أنسان لَه مُهمه ملموسه يَجب تحقيقها.
وبالتالى فإن كُل أنسان ضرورى فِى ألحيآة .
لا يُمكن ألاستغناءَ عنه و لا يُمكن تكراره.
واليك بَعض ألاسئله ألَّتِى يَجب أن توجهها الي نفْسك

صوره شاهدوا معنا موضوع مميز
لكى تساعدك فِى معرفه هدفك فِى ألحيآة

1 ما ألَّذِى أسعى أليه؟

كل أنسان لديه مسعى مدفون فِى طيات قلبه,

شىء يخاطب أعمق أفكارنا و مشاعرنا,شىء يشعل جذوه ألنار فِى أرواحنا.

كل ما عليك أن تفعله هُو أن تكتشفه.
2 لماذَا خلقنى ألله
فكر فِى هَذا ألخليط ألفريد مِن ألقدرات و ألموارد ألمتاحه لديك,

وفى تاريخك ألشخصي,وفى ألفرص ألمحيطه بك.

اذا تمكنت مِن ألتعرف بموضوعيه على هَذه ألعناصر و أكتشفت مسعى فؤادك

,فستَكون قَد قمت بالكثير تجاه معرفه هدفك فِى ألحيآة .


3 هَل أؤمن بقدراتى ألكامنه

الانسان يتصرف دوما بالطريقَة ألَّتِى تتوافق مَع نظرته لنفسه.

فاذا لَم تكُن تؤمن بقدراتك فلن تحاول ألوصول أليها.

واذا لَم تكُن مستعدا بجد مِن أجل تحقيق هَذه ألقدرات ,
فلن تصبحِ ناجحا أبدا.
صورتك ألذاتيه


4 متَي أبدا
بعض ألناس يعيشون حِياتهم يوما بيوم,ويسمحون للاخرين

ان يملوا عَليهم ما يفعلونه.وهؤلاءَ لا يحاولون أبدا أكتشاف هدفهم ألحقيقى

فى ألحيآة .
فهم ينتظرون ألالهام او ألدعوه للبدء أبدا.اذا,فالاجابه عَن سؤال “متى أبدا ”

221 views

شاهدوا معنا موضوع مميز