يوم الخميس 11:01 صباحًا 12 ديسمبر 2019

سيرة سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه


سيرة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه


صورة سيرة سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه

صور

من هو عمر بن الخطاب
عمر بن الخطاب الملقب بالفاروق هو ثاني الخلفاء الراشدين; فكان الصحابة ينادون ابو بكر بخليفة رسول الله و بعد تولى عمر الخلافة نودى عمر بخليفة خليفة رسول الله فاتفق الصحابة على تغيير الاسم الى امير المؤمنين، و لقد كان من اصحاب الرسول و هواحد العشرة المبشرين بالجنة، و من علماء الصحابة و زهادهم. و اول من عمل بالتقويم الهجري. و في عهدة فتحت العراق و مصر و ليبيا و الشام و فلسطين و صارت القدس تحت ظل الدولة الاسلامية و المسجد الاقصي ثالث الحرمين الشريفين تحت حكم المسلمين و في عهدة قضي على اكبر قوتين عظمي في زمانة دولة الروم و دولة الفرس مع انه القائد الزاهد الذى ينام تحت الشجرة و يطبخ للفقيرة ام اليتامي و ينفخ لها حتى تطعم صغارها.

نسبه


صورة سيرة سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه
ابوه: الخطاب بن نفيل بن عبدالعزي بن رياح بن عبدالله بن قرط بن رزاح بن عدى بن كعب بن لؤي  بن غالب بن فهر بن ما لك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. و في كعب يجتمع نسبة مع نسب محمد بن عبدالله رسول الاسلام.
امة حنتمة فتاة هشام بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن ما لك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. و هي ابنة عم ام المؤمنين ام سلمة و سيف الله خالد بن الوليد. يجتمع نسبها مع النبى محمد في كلاب بن مرة.
لقبة الفاروق و كنيتة ابو حفص، و قد لقب بالفاروق لانة اظهر الاسلام في مكة و الناس يخفونة ففرق الله به بين الكفر و الايمان. و كان منزل عمر في الجاهلية في اصل الجبل الذى يقال له اليوم جبل عمر، و كان اسم الجبل في الجاهلية العاقر، و كان عمر من اشراف قريش، و الية كانت السفارة فهو سفير قريش، فان و قعت حرب بين قريش و غيرهم بعثوة سفير.

مولدة و صفته
ولد بعدعام الفيل بثلاث عشرة سنة[6].

مظهرة و شكلة كما يروى:


تواضع عمر بن الخطاب

ابيض تعلوة حمرة، حسن الخدين ،اصلع الراس. له لحية مقدمتها طويلة و تخف عند العارضيان و قد كان يخضبها بالحناء و له شارب طويل.[7].

اما شاربة فقيل انه كان طويلا من اطرافة و قد روي الطبرانى في المعجم الكبير ج 1 ص 65: حدثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثنى ابي ثنا اسحاق بن عيسي الطباع قال رايت ما لك بن انس و افر الشارب فسالتة عن ذلك فقال حدثنى زيد بن اسلم عن عامر بن عبدالله بن الزبير ان عمر بن الخطاب كان اذا غضب فتل شاربة و نفخ. اه

كان طويلا جسيما تصل قدماة الى الارض اذا ركب الفرس يظهر كانة و اقف و كان اعسرا سريع المشي و كان قويا شجاعا ذا هيبة.

قيل انه صار اسمرا في عام الرمادة حيث اصابتة مع المسلمين مجاعة شديدة.

نشاته

نشا في قريش و امتاز عن معظمهم بتعلم القراءة. عمل راعيا للابل و هو صغير و كان و الدة غليظا في معاملته[8]. و كان يرعي لوالدة و لخالات له من بنى مخزوم. و تعلم المصارعة و ركوب الخيل و الفروسية، و الشعر. و كان يحضر اسواق العرب و سوق عكاظ و مجنة و ذى المجاز، فتعلم بها التجارة[9]، و اصبح يشتغل بالتجارة، فربح منها و اصبح من اغنياء مكة، و رحل صيفا الى بلاد الشام و الى اليمن في الشتاء، و اشتهر بالعدل

اسلامه

عمر بن الخطاب اسلم في السنة السادسة من النبوة و كان عمرة ستة و عشرين عاما اسلم بعد نحو اربعين رجلا و في قصة اسلامة عدة روايات منها ما ذكر في كتب السير ان عمر قال خرجت اتعرض لرسول الله صلى الله عليه و سلم فوجدتة قد سبقنى الى المسجد فلحقت به فاذا هو في الصلاة فقمت خلفة فاستفتح بسورة الحاقة فبدات اتعجب من نظم القرءان فقلت هذا و الله شاعر كما قالت قريش فقرا رسول الله قول الله تعالى: ﴿انة لقول رسول كريم و ما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون﴾ فقال عمر اذا هو كاهن فقرا النبى صلى الله عليه و سلم ﴿ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون﴾. فقال عمر: و قع الاسلام في قلبي. اشهد ان لا الة الا الله و اشهد ان محمدا رسو ل الله .

والرواية الاخرى قيل ان عمر خرج متقلدا بالسيف فوجدة رجل من بنى زهرة فقال: اين تعمد يا عمر قال اريد ان اقتل محمدا، فقال: و كيف تامن من بنى هاشم و بنى زهرة و قد قتلت محمدا فقال له عمر: اراك قد تركت دينك الذى انت عليه، فقال الرجل: افلا ادلك على العجب ان اختك و ختنك اي صهرك قد تركا دينك، فاتاهما عمر و كانوا يقرؤون ” طة ” سمع شيئا من قراءة القرءان من خلف الباب و كان عندهم احد الصحابة و هو الخباب فطرق عمر الباب و فتحوا له، فقال اسمعوني، فقالوا هو حديث تحدثناة بيننا، ثم قال عمر: اتبعت محمدا فقال له صهره: ارايت يا عمر، ان كان الحق في غير دينك، فبدا يضرب صهرة ضربا شديدا فجاءت اختة تريد ان تدافع عن زوجها فضربها فقالت بقلب ثابت متوكل على الحى الذى لا يموت: ارايت ان كان الحق في غير دينك اشهد ان لا الة الا الله وان محمدا رسول الله. و هنا اسمعوا جيدا، توقف عن ضرب صهرة ثم طلب الصحيفة فلما اعطيت له الصحيفة و راي فيها ﴿طة ما انزلنا عليك القران لتشقي الا تذكرة لمن يخشي تنزيلا ممن خلق الارض و السماوات العلى﴾ الى ان وصل الى قوله تعالى ﴿اننى انا الله لا الة الا انا فاعبدنى و اقم الصلاة لذكري﴾، فقال دلونى على محمد فلما سمع الخباب خرج و قال له ابشر يا عمر فانى ارجو ان تكون دعوة رسول الله ليلة الخميس لك اللهم اعز الاسلام بعمر بن الخطاب او بعمرو بن هشام اي ابي جهل)، فقال دلونى على رسول الله و كان النبى صلى الله عليه و سلم في بيت الارقم في الصفا و راح الى هنالك و ضرب الباب و كان من اشد الناس على رسول الله في الجاهلية، فقال الصحابة يا رسول الله هذا عمر فتح الباب و تقدم نحو النبى فاخذة الرسول الاعظم اشجع خلق الله اخذة بمجامع قميصة و قال: اسلم يا ابن الخطاب اللهم اهده. فما تمالك عمر ان و قع على ركبتة فقال له النبى صلى الله عليه و سلم ” ما انت بمنتة يا عمر ” فقال اشهد ان لا الة الا الله و حدة لا شريك له و اشهد ان محمدا عبدة و رسوله، فكبر اهل الدار تكبار سمعها اهل المسجد الحرام.


364 views