9:13 صباحًا الخميس 23 مايو، 2019




سيرة ابي هريرة رضي الله عنه

سيرة ابي هريرة رضى الله عنه

صور سيرة ابي هريرة رضي الله عنه

الصحابي ابو هريرة عبدالرحمن بن صخر الدوسى 19 ق.ه/599م – 57 ه/676م)
ابو هريرة صحابي من صحابة رسول الله،

 

قد اجمع اهل الحديث السنة ان ابا هريرة اكثر الصحابة رواية و حفظا لحديث رسول الله.

 

اسمه في الجاهلية عبد شمس بن صخر و لما اسلم سماة رسول الله عبدالرحمن بن صخر الدوسى نسبة الى قبيلة دوس بن عدنان بن عبدالله بن زهران.

صور سيرة ابي هريرة رضي الله عنه

نسبه
قيل ان اسم ابية هو عمير و انه بن عامر بن ذى الشري بن طريف بن عيان بن ابي صعب بن هنية بن سعد بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم بن دوس بن عدنان بن عبدالله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبدالله بن ما لك بن نصر بن الازد.
اما امة فهي: اميمة ابنة صفيح بن الحارث بن شابي بن ابي صعب بن هنية بن سعد بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم بن دوس.

صفاتة الشكلية
كان ادم بعيد ما بين المنكبين افرق الثنيتين له ضفيرتان يخضب بالحمرة،

 

و كان من اصحاب الصفة فقيرا ذاق جوعا و فاقة ثم بعد النبى صلى الله عليه و سلم صلح حالة و كثر ما له و كان كثير التعبد و الذكر و لى امرة المدينة و ناب ايضا عن مروان في امرتها،

 

و كان يمر في السوق يحمل الحزمة و هو يقول: اوسعوا الطريق للامير،

 

و كان فيه دعابة رضى الله عنه.

سر كنيته
يقول ابو هريرة في سر كنيته:
ابو هريرة كنت ارعي غنم اهلي،

 

و كانت لى هريرة صغيرة،

 

فكنت اضعها بالليل في شجر،

 

فاذا كان النهار ذهبت بها معي،

 

فلعبت بها فكنونى “ابا هريرة”.

 

ابو هريرة

اسلام ابو هريرة

اسلم في قبيلة دوس على يد الطفيل بن عمرو الدوسى سنة 7 ه،

 

و هو و حدة الذى اجاب دعوة الطفيل بن عمرو الدوسى بعد ابي الطفيل و زوجته.

 

عندما دعا الطفيل قبيلتة دوسا الى الاسلام،

 

و قدم مع الطفيل بن عمرو الدوسى الى الرسول عندما طلب الطفيل من رسول الله ان يدعو على قبيلة دوس،

 

و قال ابو هريرة عندها “هلكت قبيلة دوس” و لكن النبى قال “اللهم اهد دوسا”.
وهاجر عام خيبر في المحرم سنة 7 ة الى المدينة اثناء فتح خيبر.

فضلة و علمه
كان ابو هريرة من علماء الصحابة و فضلائهم،

 

يشهد لذلك رواية كثير منهم عنه،

 

و رجوعهم عليه في الفتوى،

 

فقد روي عنه من الصحابة: زيد بن ثابت،

 

و ابو ايوب الانصاري،

 

و عبدالله بن عباس،

 

و عبدالله بن عمر،

 

و عبدالله بن الزبير،

 

و ابي بن كعب،

 

و جابر بن عبدالله،

 

و عائشة،

 

و المسور بن مخرمة،

 

و ابو موسي الاشعري،

 

و انس بن ما لك،

 

و ابو رافع مولي رسول الله،

 

و غيرهم من الصحابة.
ومن التابعين روي عنه قبيصة بن ذؤيب،

 

و سعيد بن المسيب،

 

و عروة بن الزبير،

 

و سالم بن عبدالله بن عمر،

 

و ابو سلمة بن عبدالرحمن،

 

و ابو صالح السمان،

 

و عطاء بن ابي رباح،

 

و عطاء بن يسار،

 

و مجاهد،

 

و الشعبي،

 

و ابن سيرين،

 

و عكرمة،

 

و نافع مولي ابن عمر،

 

و ابو ادريس الخولاني،

 

و غيرهم من التابعين.
قال الامام البخاري: روي عنه ثمانمائة نفس او اكثر،

 

و كما رووا عنه فقد رجعوا الية في السؤال و الفتوى،

 

و منهم من قدمة في ذلك و وافقة فيما قال.
قال الشافعي: اخبرنا ما لك،

 

عن يحيي بن سعيد،

 

عن بكير بن الاشج،

 

عن معاوية بن ابي عياش الانصاري: انه كان جالسا مع ابن الزبير،

 

فجاء محمد بن اياس بن البكير،

 

فسال عن رجل طلق ثلاثا قبل الدخول،

 

فبعثة الى ابي هريرة،

 

و ابن عباس،

 

و كانا عند عائشة،

 

فذهب فسالهما،

 

فقال ابن عباس لابي هريرة: افتة يا ابا هريرة،

 

فقد جاءتك معضلة،

 

فقال: الواحدة تبينها و الثلاث تحرمها،

 

حتى تنكح زوجا غيره،

 

و قال ابن عباس مثل ذلك.
وعن الزهري،

 

عن سالم،

 

انة سمع ابا هريرة يقول: سالنى قوم محرمون عن محلين اهدوا لهم صيدا،

 

فامرتهم باكله.
وعن زياد بن مينا،

 

قال: كان ابن عباس،

 

و ابن عمر،

 

و ابو سعيد،

 

و ابو هريرة،

 

و جابر مع اشباة لهم،

 

يفتون بالمدينة عن رسول الله منذ توفى عثمان الى ان توفوا،

 

قال: و هؤلاء الخمسة اليهم صارت الفتوى.
وقال الذهبي: و ناهيك ان مثل ابن عباس يتادب معه،

 

و يقول: افت يا ابا هريرة.

 

294 views

سيرة ابي هريرة رضي الله عنه