2:45 مساءً الإثنين 20 مايو، 2019




سبب طلاق هيفاء وهبي الاخير

سبب طلاق هيفاء و هبى الاخير

صور سبب طلاق هيفاء وهبي الاخير

فى الجزء الاخير من تفاصيل طلاق هيفاء و هبي،

 

نتطرق الى علاقتها بزوجها احمد ابو هشيمة،

 

كما نكشف عن مضمون رسالة ابنتها زينب التي فوجئت بخبر طلاق و الدتها… اليكم التفاصيل:

رغم ان هيفاء قضت سنوات زواجها و هي تعمل على اظهار نفسها سعيدة بزواجها الذى قد يبدو للوهلة الاولي انه لم يضف الى حياتها شيئا سوي انها و هبت شهرتها مجانا لاحمد ابو هشيمة الذى عبر عدة مرات ان هيفاء هي الهواء الذى يتنشقه.
ما ان مضت سنة على زواجهما و كانت هيفاء حينها تتنقل ما بين بيروت و مصر و السعادة تغمر حياتها الزوجية،

 

و لم تترك مناسبة الا و عبرت فيها عن سعادتها و حبها لاحمد،

 

اخرها اطلالتها في رمضان الماضى مع الزميل نيشان في برنامج «انا و العسل»،

 

و تحدثت عن العسل الذى تعيشة مع زوجها،

 

و قالت انه رجل حياتها،

 

و انها ترغب بالانجاب منه،

 

ما يدل على ان قرار الطلاق لم يكن و اردا اقلة هكذا ارادت هيفاء ان توحى لجمهورها الذى صدق انها تعيش حياة مستقرة،صور سبب طلاق هيفاء وهبي الاخير

الي ان بدات تلاحقها شائعة الطلاق التي لازمتها خلال فترة زواجها.

 

و كانت هيفاء تحاول مرارا الرد على هذه الشائعة بالظهور اعلاميا مع زوجها لتثبت العكس.

 

لكن،

 

لم يكن هذه المرة خبر طلاقها مجرد شائعة انما حقيقة اعلنتها بنفسها عبر بيان رسمي صادر عنها.

 

و تردد كما قيل،

 

ان الاعلان جاء بناء لرغبة طليقها احمد ابو هشيمة قائلا لها بانه هو من سيعلن خبر الطلاق ان هي لم تقم باعلانة اعلاميا.

 

و لقد بدت هذه الخطوة و اضحة لكل من يعرف شخصية هيفاء الساعية دائما لاظهار الصورة الجميلة لحياتها و الساعية دوما الى البحث عن حياة عائلية فيها الكثير من الاستقرار العائلى الذى فقدتة في زواجها السابق.

 

فطلاقها الاول لم يترك اثرا سلبيا في نفسها فهي التي سعت اليه،

 

و كانت حينها في بداية مشوارها الفني،

والحياة امامها و كانت قادرة على تاسيس مرة اخرى حياة زوجية مستقرة.

 

و هذا ما سعت الية في تجربتها التي لم يكتب لها الحياة مع خطيبها السابق طارق الجفالى الذى توفى اثر نوبة قلبية.

 

كما لم يكتب لها الاستقرار في زواجها من احمد ابو هشيمة.

 

ازاء هذا الواقع الاجتماعى الجديد كيف ستنتفض هيفاء و هبى على نفسها و تواجة ترددات هذا الطلاق و هي ذات شخصية شفافة لا يعرف مكامن ضعفها الا هي نفسها

 

هل ستتمرد على و اقعها الحالى و تقول للراى العام: «انى بحثت عن الاستقرار في زواجى و لم اجدة فقررت الطلاق»؟.

 

و تكون مع الناس صادقة تتكلم بلغة الزوجة لا بلغة الفنانة.

 

و اغلب الظن ان هيفاء المشهود لها بالذكاء ستعمل ما بوسعها لتلملم اوراقها من جديد لتنطلق في الحياة مرة اخرى،

 

دون الغوص في اسباب الطلاق و ستعمل على اقفال هذا الملف،

 

كما عملت على اقفال ملف طلاقها الاول و منعت نفسها من الحديث فيه و وضعتة شرطا اساسيا في كل اطلالة اعلامية.

 

و هذا حقها.
وقد تردد ان غيرة احمد ابو هشيمة عليها كانت سببا مقلقا لهيفاء و هبى الساعية دوما لتاكيد ثقتة بها.

 

كما تردد و اشيع ان احمد ابو هشيمة لم يكن كريما عليها بشكل كاف،

 

انما كانت هيفاء و ما زالت المسؤولة عن متطلباتها كزوجة لا كفنانة مشهورة.

 

ففنها له ميزانية خاصة من رصيدها،

 

و لربما كانت تدرك في قرارة نفسها ان زوجها احمد طليقها غير مسؤول عن متطلبات فنها،

 

لكنة مسؤول عن متطلباتها كزوجة،

 

و هذه المسؤولية و اهتمام الزوج بزوجتة و متطلباتها دافع اساسى للاستقرار و تحفيز شعور الزوجة بالامان.

 

و يتردد ان هذا ما فقدتة هيفاء في حياتها الزوجية مع احمد ابو هشيمة الذى اكتسب بزواجة منها شهرتها الواسعة.

 

و اصبح جمهورها و الوطن العربي يعرفان من هو احمد ابو هشيمة المعروف اصلا في عالم الاقتصاد و البزنس.
الحياة امام هيفاء و هبى مفتوحة.

 

هل ستسعي الى الزواج مرة ثالثة

 

علما ان البعض يقول ان هيفاء قبل زواجها الاخير كانت اكثر سعادة و استقرارا و هدوءا.

 

هل طلاقها سيفتح الباب امامها لتتقدم خطوة نحو لقاء ابنتها زينب التي تكن لوالدتها كل محبة صادقة،

 

و لن يكون هناك شخص في الحياة يخاف و يحب هيفاء كما تحبها ابنتها زينب التي فوجئت بخبر طلاق و الدتها و اعتبرتة اشاعة مغرضة،

 

و ذلك من خلال تصريح خاص لها في «سيدتي» بحكم صداقتنا و ثقتها بنا،

 

و ذكرت بانها تحزن لحزن و الدتها و تسعد لسعادتها،

 

و هي تعلم في قرارة نفسها كما قالت لنا،

 

و خاصة بعدما اصبحت اما و تدرك تماما مشاعر الامومة بانها موجودة في قلب و مشاعر و الدتها مهما فرقتهما المسافات،

 

و انه سياتى اليوم الذى ستلتقيها فيه،

 

و لن يحب و الدتها احد كما تحبها هي و تخاف عليها.

 

ما قالتة زينب ل «سيدتي» حقيقة لا غبار عليه.

 

كلام ام تدرك تماما مشاعر الامومة و كلام ابنة تقدر تماما و الدتها و تحبها بلا غاية و بلا مصلحة.

1٬012 views

سبب طلاق هيفاء وهبي الاخير