12:56 صباحًا الأربعاء 20 مارس، 2019






روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه

روايه حتى يجمعنا القدر روايه و رومنسيه

بالصور روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه 20160724 48

بالصور روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه 20160617 38

كل شى مقدر و مكتوب

وش مصير قدري

تعالوا معى …
حكم القدر
الجزء الاول
كل شى منثور عالارض و دور عالشى ضايع ..
دخل عليها عمها سلطان: عبوره انا خابرتك دفوره بس مو بهذا شكل …

عبير دمعه بعيونها: عمى ورقه تعبير الانجليزى ضايعه ..

سلطان يمسح دمعتها قبل ما طيح: عبوره استودعى الله …

عبير: استودعتك الله ورقتى التى لا تضيع و دعائه ..

سلطان ببتسامة: طيب قومى معى و نرتب هالحوسه لى عملتها …

عبير ترد له الابتسامة: اوكيه ..

بعد ما رتبوا الكتب و اخيرا عبير حصلت الورقة: عمى حصلتها ..

سلطان: يالله شدى حيلك و هالله هالله بشهاده …

عبير ببتسامة: ان شاء الله …

خرج سلطان بعد ما تطمن على بنت اخته .. و رن جوال عبير ..

بالصور روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه 20160724 49

امل: الو ..

عبير: هلا و الله اموله ..

امل: و شلونك و شلون دارسه و ياك ؟؟

عبير: حمدلله .. انتى و شلونك ؟؟

امل: بخير ياقلبى يالله حبيبتى حبيت اخذ اخبارك .. اشوفك على خير ..

عبير: تلاقين الخير ..
خرجت عبير من غرفتها و نزلت تحت و شافت بصاله تلفزيون جدها عبدالكريم و جدتها سعيده سلمت عليهم ..

الجد: علامك يابنتى ما رقدت للحين ..

عبير: قلت اسلم عليكم .. و مره و حده ارقد ..

الجده سعيده بحنان: زين يا بنتى اكلتى لك شى ..

عبير: ايه يالله تصبحون على خير .. و هى تسلم على راس و يد جدها و جدتها ..

الجد و الجده: و انت من اهل الخير ..
صعدت عبير فوق لغرفتها .. دخلت الحمام الله يكرمكم و توضت وصلت ركعتين و دعت من كل قلبها ..
ياربي

انك تغفر لى و ترحمني
ياربي

انك ترحم امى و ابوي

بالصور روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه 20160724 51
ياربي

انك ترضي على ..
قريت من الورد اليومى و بسته و حطيته بالمكتبه ..طبقت شرشف صلاه هو و سجاده و حطيته بالمكان المخصص .. و

نسدحت عالسرير و تخيلت امى بجنبى تخفف همومى و الامى ..

ومن كثر ما اتخيل نمت .
ساعه 7:00

بتوقيت لندن و بتحديد في المطعم ..
رازن: هيك يا رامى تعلقنى فيك بعدها تتركنى ..

رامي: رازن انا قلت لك من قبل انى جاى هنا لدراسه و الحمد لله انتهيت منها .. و راح ارجع للسعوديه لانه راح ارتبط ..

رازن: و انا ببتركنى و ترتبط بوحده ثانيه ..

رامي: اوعدك اذا وصلت للسعوديه راح اخبر امى و اتجوزك ..

رازن ببتسامة: صدق ..

رامي: صدقين يا حياتى ..

خرج رامى بعد ما طيب رازن بكلمتين و خلاها تذوب البنت خلقه ذايبه فيه ..
بعد مرور يوم
ترن

عبير صحت من المنبه اللى صوته مزعج و طفته .. و شافت ساعه 5:57pm‏ دقيقه .. فزت من سرير و على طوال عالحمام صلاه الفجر فاتتها .. الا صلاه ما تحب تفوتها .. بعد ما خرجت من الحمام خذت شرشف صلاه … وصلت السنه و الفرض .. و حصنت نفسها و لبست مريولها و شعرها اللى و اصل لحد ركبتها .. مشطته و لفته و حطت المشبك .. و لبست جوارب و جزمتها الله يكرمكم .. و تلبس عباتها و خذت شنطتها و خرجت ..
فى صاله الطعام
عبير ببتسامه تسلم كالعاده على راس و يد جدها و جدتها: صباح الخير ..

الجد عبدالكريم: صباح نور .. تعالى افطرى ..

عبير بستعجال: مشكور جدى يالله عمى سلطان ترانى تاخرت ..

سلطان و هو يشرب مويه: مشينا ..

بعد ما سلمت على جدى و جدتى انا و عمى سلطان .. خرجنا و على طول عالسياره ..

عبير بخوف: عمى ادعى لى ..

سلطان ببتسامة: الله يوفقك .. عبوره .. سؤال ما عرفتيه روحى للسؤال اللى …

عبير تقاطعه: ايه انتقل لسؤال اللى بعده و بعدها ارجع للى ما عرفته ..

سلطان و هو يوقف سيارة: شاطره ..

عبير تنزل: مع سلامه ..

سلطان يبتسم لها: بالتوفيق يارب ..

دخلت عبير مدرستها ..
بشركه عبدالكريم و اولاده
الجد عبدالكريم: ياسالم انت درست المشروع زين ..

سالم: ايه عمى بس يحتاج توقعيك ..

الجد عبدالكريم: زين اتصل على الاستاذ مساعد ..

سالم: ان شاء الله ..
بعد ثوانى دخل عليه و لده مساعد البكر: امر ..

الجد عبدالكريم: استريح .. و انت يا سالم تقدر تشوف شغلك ..

سالم: بالاذن ..

الجد عبدالكريم: اسمع يا استاذ مساعد ابيك تدرس المشروع زين و اذا في اي اختلاءت تقدر تخبرنى ..

مساعد: ان شاء الله ..
فى مدرسه الثانويه المتطوره برياض
صفاره تعلن عن دخول الى لجان ..

امل: يالله عبوره ..

عبير و هى تاخذ قلمها و اغراضها: يالله مشينا ..

دخلوا و كل و حده من طالبات على لجنتها ..
بعد توزيع الاوراق على طالبات .. الكل يحل .. و اللى يفكر .. و اللى يسرح .. و اللى مو دارى عن شى ..

واخيرا مرت ثلاث ساعات … و عبير متردده تسلم ورقتها .. بس بعد عشرين مراجعه راجعت على ورقتها كل شى تمام … توكلت على الله و سلمت ورقتها ..

خرجت من لجنه و هى مبتسمه و بطير من الفرحه .. و يضومنها صديقاتها ..

عبير: هههههههه خنقتونى و خروا ..

امل ببتسامة: و خروا و خروا عن الاميره عبير ..

بعدوا البنات عنها و حضنتها امل: ها كيف الاختبار اليوم ؟؟

عبير ببتسامة: الحمدلله .. انتى كيف حليتى ؟؟

امل: اكيد ..

بعد مرور ساعتين من هبال البنات .. اللى تهرج و تكتب بالمذكره .. و اللى تسولف و اللى تغنى عبير داخت منهم ..

عبير و تشوف بساعاتها: اوف ساعه 11:00 تماما …

بهاء: عبوره و الله راح توحشينى ..

عبير: و انا اكثر ..

وسلمت على كل و حده فيهم … خرجت و انا مصدعه راسى شوى وينفجر ..

عبير و تدخل سيارة: سلام ..

سلطان: هلا و الله تو ما نورت سيارتى ..

عبير: منوره بوجودك ..

سلطان: ها بشرى كيف الاختبار ؟؟

عبير: حمد لله ..

نامت عبير و هى تقول لعمها همممم …

سلطان: عبوره اصحى عبير وصلنا البيت ..

عبير: اوكيه ..
دخلت الفيله سلمت على جدتى و طلعت فوق بغرفتى بدلت ملابسى و لبست بجامه مريحه للنوم لونها و ردى اعشق هاللون لدرجه غرفتى لونها و ردى ..

وانسدحت يوم شفت المكيف بارد نمت و مدرى شلى صار بدنيا من كثر تعب نمت ..
فى رياض بمطار الملك خالد
رامى توه وصل لدار سلام ..

واستقبلوه ابوه احمد .. و عمه سلطان .. و شباب يحيي .. و ياسر .. و مشعل .. و ضارى .. و اخوه سامى ..
رامى يحضن ابوه: وحشتنى يبه

احمد ابو رامى الولد ثالث ل عبدالكريم: و الله انت اكثر …

بعدها استلموه شباب حضن و تصفير الخ … .
خرجوا من المطار .. شباب بسياره .. و رامى و سلطان و احمد بسياره ثانيه .. و كلهم متجهين فيله الجد عبدالكريم …

وصلوا عاد تعرفوا شغله الحريم انت ليه تاخرت و ليش ما اتصلت على و ما في سفره ثانيه و من هالحكى ..

دخل رامى يبى يروح غرفه عمه سلطان .. صعد فوق بس فجاه ….

الجزء الثاني
فجاه انصدموا ..

رامى مبهت وفاتح عيونه و لا ارادى نطق: انتى ملاك ربى نزله من سماء ..

عبير توها تستوعب انها ما معها لا طرحه و لا غيره .. و الميصبه لابسه بجامه هربت بسرعه …

رامي: ظاهر انى احلم .. دخلت غرفه عمى .. اوه متغيره كليا .. بس اثاثها ازرق مع فضى .. مره حلوه .. دخلت الحمام الله يكرمكم و تروشت .. يوه احس براحه فضيعه ..

خرجت و انا لابس ثوب سعودى مع شماغ اليوم بسون ذبايح و عزيمه غير شكل و سرحت في الملاك اللى شفته و الله العظيم قمر حتى احلي من القمر .. خرجت الا و ننصدم مره ثانيه ..

عبير قامت بس طاحت على مره ثانيه لانو شعرها متعلق بزر ثوبى ..

عبير: ايى ايى شعرى اترك شعرى ..

شماغى طاح و تصنمت يوم شفتها: و الله انك قمر .. حتى القمر قليل بحقك ..

عبير و جهها الله يرحمه: شعره قطعته اتركنى ..

قطعت شعرها ..

بالصور روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه 20160724 2

عبير لا ارادى صرخت: ايييييى .. بتقوم لكن طاحت على مره ثالثه بحضنى .. جاتنى ضحكه بس مسكت عمرى .. يوم شفت و جهها صار كرتون الالوان قيمتها معى .. و ما صدقت خبر شردت ..
هههههه ههههههه هههه

نزلت تحت و قابلت اختى اروي البنت الوحيده ل احمد …

اروى: اعترف من وين سر هالابتسامه ..

رامى يبتسم لها: سر المهنه .. وين زوجك المخرف ؟؟

اروي تضربه عالكتفه: زوجى المخرف …

رامى تذكر الموقف و ضحك هههههه ههههههه هههه

اروي غصب عنها ضحكت: هههههه و ش فيك ؟؟

رامى حس على نفسه: ها و لاشى ..

استغربت منه و صعدت فوق بغرفه عبير ..
عبير بعد الموقف دخلت غرفتها و قلبها يدق كانه بيطلغ من مكانه دخلت عليها اروي …
عبير: اروي قلبى قلبى ..

اروي بخوف: و ش فيك عبير ؟

عبير تاخذ يد اروى: اسمعى ..

اروى: ههههه ظاهر بيظهر من مكانه ..

عبير ضمتها: وحشتينى ..

اروى: هههههههه و ربى انتى اكثر .. يابنت و ش الحلاوه و لابعد لابسه احمر .. من تبين طايحن اليوم ..

عبير: كلكم ..

اروى: هههههه ياشين الغرور ..

عبير بجدية: مو غرور يا ما ما .. بالعكس ثقه بالنفس ..

اروى: اموت على ثقه انا ..

عبير: اروي ..

اروى: هلا ..

عبير: اليوم احد جاء ..

اروي بخبث: ياكثرهم ما شاء الله ..

عبير: يالله عاد منهم ..

اروي ببتسامة: اولهم اخوى رامى جاء من لندن ..

عبير في خاطرها: يعنى اللى انصدمت معه هو ما غيره ..

اروى: يا هو وين سرحتى ؟؟

عبير: ها معك معك ..

عبير بخبث: ايه و اضح .. اقول عبير ..

عبير: هلا ..

اروى: شفتى رامى ..

عبير و جهها صار دهان احمر …

اروى: هههههههههه فديت اللى ينخجلون ..

عبير ترمش بتوتر: اروي ..

اروى: هههههههه زين امشى لا تنط علينا خوله و بعدين و ش فكنا من لسانها ..

خولة: و ش فيه لسانى مدام اروي ؟؟

اروى: يقطر عدل ..

خولة: احسب بعد .. و حضنت عبير.. عبوره وحشتينى يا المفعوصه ..

عبير بزعل: مفعوصه بعينك ..

خولة: فديت بنت عمى اللى تزعل ..

اروى: عبوره انتى وقت الاختبارات ما تاكلين ..

عبير: الا و الله بس من الخوف و رهبه انقص 5 كيلو ..

خولة: غصب و بعدين و ش الحلاوه ..

عبير: تسلمين انتى اللى محلوه ..

خولة: عيونك الحلوه ..

اروى: زين يالله مشينا تحت ..
بمجلس الرجال
مشعل: هلا و الله برامى تو ما نورت السعوديه ..

رامى ببتسامة: بوجودكم .. و يسرح ..

ياسر: ظاهر الحبيب سرحان ..

سلطان: رامى رامى ..

رامي: ها و ش صار ؟؟

الشباب: هههههههه ههههه

رامي: و ش فيكم ؟؟

ضاري: ما عليك فيهم و خلنا نخرج ..

رامي: مشينا ..

خرجوا وصلوا للحديقه ..

ضاري: و ش فيك كلك سرحان ؟

رامي: ظاهر و قعت في شبكه الحب ..

ضاري: ههههه و من هذاى سعيده الحظ ..

رامي: عبير ..

ضاري: بنت عمى حمد الله يرحمه ..

رامي: ايه .. تصدق و دى ارتبط بها اليوم قبل بكره ..

ضاري: ههههه انتظر تخلص من اختبارها .. و بعدها ارتبط فيها ..

رامي: على ما اعتقد هذا اخر اختبار لها ..

ضاري: لا باقى اختبار القدرات ..

رامى بتنهيده: الله يوفقها ..

ضاري: و الكل ان شاء الله ..
بعد العشا و السوالف

بصاله تلفزيون عبير فرحتها ما كملت لانها مستهمه القدرات

لما: عبوره و ش فيك شايله هموم دنيا على راسك …

عبير ببتسامه بهاته: مستهمه القدرات …

سحر بحنيه: يا قلبى لا تستهمين خليها على ربك …

رغد: عبير عمو احمد يبيك …

عبير: اوكيه قامت عبير من مكانها … و شوى الا يناديها سلطان: عبوره تعالى هنا …

عبير راحت صوب عمها .. و دخلت مجلس الرجال … تفجات بعمانها مسوين حفله لها دخلت و الاستريو اللى يغنى بغنية

haapy pe zee te you
لا ارادى حضنت عمها سلطان و بكت اليوم عيد ميلادها اليوم كملت سنه بدون امها و ابوها تمنت انها تشوفهم لو ثوانى .. بس من شافت نظرات جدها على طول حضنته و بكت تصدقون ما قد بكيت مثل الحين فرغت دموعى كلها بحضن جدى .. و بعدها حسيت بعمرى .. بعدت من حضن جدى و سلمت على عمى مساعد و عطانى هديتى و بعد سلمت على عمى احمد و سعود و عطونى هديتى .. طفيت شموع و قطعت الكيك .. و اكلنا من الكيك و العصير .. قعدت معهم شوى و بعدها خرجت من مجلس رجال ما دريت الا و راسى منصدم بجدار و بدون شعور طاحت الهدايا من يدى و راسى يئن من الالم ..

رامى بقلق: انا اسف ..

عبير: عذرك مو مقبول … انت ما تشوف طريقك ..

رامى بسخرية: انا و لا انتى يا اخت …

عبير بنفعال: لو سمحت انا مو باختك ..

رامى بدون شعور نطق: تصدقين على بالى زوجتى ..

عبير بعصبية: اصلا ما يشرفنى انى اكون زوجتك ..

رامي: هههههه ..

يبى بس يستفزينى خذت الهدايا و في هديه قريبه منه: الله يشيلك هذا وقتك .. بمد يدى لكن هو مد يده اسرع ..

وجهى تبخر بقوم بس ساعدنى رامى عالوقوف يعنى لو احد يشوفنا بهالموقف يفسرون شى ثانى …

طلال: احم احم … نحن هنا ..

علي طول شردت لغرفتى لدرجه نسيت شى اسمه هدايا ..

ياربى الحين و ش يفكنى من طلال اكيد راح يفهم غلط .. ياربى ..

دخلت على اروى: و ش فيه الحلو سرحان …

عبير: ابد و لاشى …

اروى: عينى بعينك ..

عبير ما ناظرت ب اروي ما درت الا و تحكيها الموقف و كانه حصل توه ..

اروى: ههههه يا حليله طلال اثره يحب بنت العم ..

عبير بعصبية: اروي ..

اروي تضحك و جوالها يرن ردت و خلته عالسبيكر: هههههه هلا رامى ..

رامي: على شنو تضحكين ..

عبير يوم سمعت حسه و جهها احمر و عيونها ترمش بسرعه ..

اروى: ههههههه على بنت عمك هالخبله عبير ..

رامي: هاى حدك عاد الا زوجتى لا اقوم عليك تري قول و فعل ..

عبير بطنها مغصها من سمعت هالكلمه شردت للحمام ..

اروى: هاى عامل لى روميو انت … البنت بتموت و سبه انت …

رامي: و ش تخرفين انتى …

اروى: اقول مع سلامه ..

رامى بعصبية: اروي عبير و ش فيها ؟؟

اروى: البنت انحرجت يوم سمعت كلامك فهمت الحين …

رامى ببتسامة: اها اروي حبيبتى ابيك تجسين نبضها ..

اروى: ان شاء الله من عيونى ..

رامي: ايه صح خلى شغاله تنزل و تاخذ الهدايا …

اروى: ههههه انا اللى بنزل دقائق … باى ..

رامي: باى ..

اروي راحت صوب الباب: عبير

عبير بخجل: و ش تبين ؟؟

اروى: بصراحه مو انا اللى ابى .. رامى يبى يرجع للندن عشان يتجوز من هناك ..

عبير خرجت: احد ما سكه يتجوز ..

اروي بخبث: بتتركينه .. و لا تبين طلال ..

عبير ما زال و جهها احمر: طلال مثل اخوى ..

اروي ببتسامة: و رامى …

عبير تعلثمت: ها شنو قلتى ..

اروى: من قال ها سمع ..

خرجت اروي .. و عبير تفكر في كلامها .. يوه و ش دهالكلام عبير .. لسه بدرى عالزواج .. ظاهر هالرامى لاعب بعقلى ..

اروي نزلت لاخوها: ابشرك نبضها ممتاز ..

رامى ببتسامة: صدق ..

اروى: ايه على ما اعتقد سويت اللى على ..

 

    تحميل رواية احلام تحت لهيب القدر

    رواية أروى و رامي

272 views

روايه حتى يجمعنا القدر روايه ورومنسيه