2:18 صباحًا الجمعة 19 أبريل، 2019






روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل

رواية بقايا روحى للكاتبة ملكة الليل

بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 20160724 610

طلعت
من الحمام بعد ما بدلت ملابسها .

 

.

 

نزلت عدساتها و حطتهم بالدرج .

 

.

 

وين اروح .

 

.

 

ما بى اشوف احد .

 

.

 

خايفة من ردة فعلة اذا عرف عن اللى سويتة .

 

.

 

مع الزفتة اللى تحت .

 

.

 

تنهدت بعمق .

 

.

 

ابي انام .

 

.

 

دخلت الغرفة .

 

.

 

توقعت انه نايم و مسكر الليت .

 

.

 

بس كان قاعد و يتكلم بالتلفون .

 

.

 

اكيد هذي مريم قاعدة تقوله شنو صار .

 

.

 

ما يهمنى .

 

.

 

شنو راح يهمنى اكثر من ام تخلت عنى و اب باعنى … عدلت مكانها اللى تنام فيه .

 

.

 

و شعور الغصة بحلقها .

 

.

 

عضت شفاتها .

 

.

 

ما بى ابجى .

 

.

 

رفعت البطانية تبى تدخل فيها تفجات بوجود عبدالعزيز عندها .

 

.

 

مد لها هاتفة النقال .

 

.
فرح منو .

 

.
عبدالعزيز بجمود امل .

 

.
خذت السماعة..
فرح الو .

 

.
امل فرح .

 

.

 

و ينج .

 

.

 

ليش .

 

.

 

و سكتت
فهمت قصدها فرح .

 

.

 

لكن حبت تغير الموضوع تدرى ان امل على نياتها و عفوية .

 

.

 

ما تقصد شيء .

 

.
فرح هلا امل انا موجودة فوق تبين تزورينى .

 

.

 

حياج..
امل لا .

 

.

 

انا اسفة فرح .

 

.

 

بس حابة اتطمن عليج .

 

.
فرح مشكورة ما تقصرين من طيب اصلج .

 

.
ورفعت عينها على عبدالعزيز اللى ما زال يراقبها و يسمع كلامها .

 

.

 

و كانت تقصدة باخر كلامها .

 

.

 

نزلت عينها
امل المهم انا ما قدر اطول عليج .

 

.

 

اذا تبين شيء و بخاطرج شيء لا يردج الا لسانج .

 

.
فرح بابتسامة مشكورة .

 

.
امل فرح لا تتضايقين من هالبنتين .

 

.

 

هذيل مرفوع عنهم القلم من زمان .

 

.

 

العايلة كلها ما تعبرهم .

 

.
فرح و هي تسرق النظرة الى عبدالعزيز امل حبيبتي .

 

.

 

لا تشيلين همى .

 

.

 

بصراحة هذيل اخر هم افكر فيه..

 

يكفينى اللى فينى .

 

.

 

!

 

!
امل اوكى ادرى عبدالعزيز عندج .

 

.

 

اخليج .

 

.

 

باي
فرح باى .

 

.
رفعت عينها عليه .

 

.

 

لازال يطالعها .

 

.

 

مدت له تلفونة .

 

.
فرح شكرا..
اخذ التلفون منها .

 

.
عبدالعزيز شفيج …
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 20160724 611
استغربت فرح .

 

.

 

معقوله لما الحين محد قالة شيء .

 

.

 

اكيد ينطرون لباجر … ابتسمت
فرح ما في شيء .

 

.

 

بس تسال عن شغلة .

 

.

 

تافه
عبدالعزيز تافة .

 

.

 

و هي تسال فرح تبجى و الا لا..

 

تافة و تبجين .

 

.
طالعتة .

 

.
فرح شنو دخلك .

 

.

 

دامة تافة و بينى و بين امل .

 

.

 

انت .

 

.

 

شعليك
مسكها من ذراعها بقوة .

 

.
عبدالعزيز انتي ليش ما تحترمين احد .

 

.
فرح و هي تحاول تخفى الالم .

 

.

 

عقدت حواجبها .

 

.

 

و هي تحاول تتخلص من يدة .

 

.
فرح اترك يدى .

 

.
وترك يدها .

 

.
فرح لا تلمسنى .

 

.

 

مرة ثانية .

 

.

 

فاهم .

 

.

 

لا تلمسني
مسكها من يدها مرة ثانية .

 

.

 

و جرها له بقوة .

 

.
عبدالعزيز لا تهددينى .

 

.

 

و الا بتشوفين شيء ما شفتية .

 

.
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 20160724 612
قشعريرة سرت في اوصالها .

 

.

 

ما يفهم .

 

.

 

ما حب احد يلمسنى .

 

.

 

ما حب .

 

.

 

ليش يحب يذلنى .

 

.

 

غرقت عيونها .

 

.

 

و تحاول تتخلص من يدة .

 

.
فرح ارجوك .

 

.

 

لا تلمسنى .

 

.

 

ما حب احد يلمسنى .

 

.

 

اترك يدى .

 

.

 

ارجوك .

 

.
ترك يدها بقوة و كانة ينفض شيء عن يدة .

 

.

 

نفضها بقوة .

 

.

 

خلاها ترجع ثلاث خطوات للخلف .

 

.

 

و بعيد عنه..

 

رفعت نظرها بالم .

 

.

 

لعيونة .

 

.

 

يمكن .

 

.

 

يمكن .

 

.

 

فية خير و يعدى هالليلة على خير .

 

.

 

للاسف .

 

.

 

ما شافت غير الغضب .

 

.

 

و الحقد اللى عاميهم .

 

.

 

بادلها النظر .

 

.

 

نزلت عيونها بسرعة .

 

.

 

جمدت مكانها .

 

.

 

اااة حاسة بالاشمئزاز .

 

.

 

ليش يلمسنى .

 

.

 

اوووف .

 

.

 

كسر هالتفكير صوت صفق الباب لما طلع .

 

.تنهدت بعمق .

 

.يارب ساعدنى … اتجهت لسرير .

 

.

 

و اندست فيه .

 

.

 

نامت و عيونها ملات المخدة دموع .

 

.
…………………………………………..

 

…………………………………………..

 

…………………….
ثاني يوم العصر …
قاعدة بغرفتها تطالع التلفزيون .

 

.

 

سمعت صوت لمي تبجى .

 

.

 

قامت من مكانها تبى تشوف شنو فيها .

 

.
و اول ما مسكت مقبض الباب سمعت صوتة .

 

.

 

جمدت .

 

.

 

حنون مع بنتة .

 

.

 

ما بى حنان منه ما بى شيء .

 

.

 

بس لا يمد يدة على .

 

.

 

و لا يجرحنى .

 

.

 

رجعت مكانها .

 

.

 

و سرحت .

 

.

 

تنهدت .

 

.

 

امي .

 

.

 

اتمني و جودج بحياتي .

 

.

 

اتمني .

 

.

 

بس القي احد يضمنى .

 

.

 

يقولى لا تخافين .

 

.

 

لاتخافين .

 

.
انفتح الباب بقوة … التفتت عليه .

 

.

 

كان و اقف و عيونة يطير منها الشرر ….

 

صدت عنه .

 

.

 

و قامت تبى تطلع من الغرفة و تروح لغرفة الملابس .

 

.

 

تبى تهرب بس من الشر اللى فيه .

 

.
ماحست الا اللى ما سك يدها بقوة و يسحبها .

 

.

 

عندة و تكون مواجة له .

 

.

 

المها .

 

.

 

ما سكها بقوة و حقد …
رفع يدة بالهوا .

 

.

 

و صفعها كف .

 

.

 

طاحت ربطة شعرها .

 

.

 

و انتثر شعرها .

 

.

 

شهقت .

 

.

 

شهقت بكي .

 

.

 

شهقت الم..

 

ما رفعت راسها .

 

.

 

ما زال ما سكها
عبدالعزيز كل شيء سكت عنه الا لمي .

 

.

 

لمي ما تمدين يدج عليها فاهمتنى .

 

.

 

هزها بقوة و هو يصرخ..فاهمتنى .

 

.
هزت راسها يعني ايي..

 

تركها و طلع .

 

.مازالت في مكانها .

 

.

 

لمي من ما شفتها اليوم .

 

.

 

و لا امس .

 

.

 

متى طقيتها..

 

ما قدرت تتنفس .

 

.

 

حبست انفاسها .

 

.

 

ثوانى .

 

.

 

و زفرت اخيرا .

 

.

 

تحركت جهة الباب تبى تسكرة .

 

.

 

شافت سارا .

 

.

 

و اقفة بالممر المقابل … و هي مبتسمة .

 

.

 

و ترفع اصبعها باشارة رقم واحد يعني تري هذا اول انتقام .

 

.

 

هذا من تحت راسها .

 

.

 

حسبى الله و نعم الوكيل .

 

.

 

صفقت الباب فرح بوجهها .

 

.

 

و قعدت على الصوفا تبجى .

 

.

 

فجاة سمعت صوت الباب يطق .

 

.

 

مسحت دموعها .

 

.

 

و هي بمكانها سالت
فرح منو .

 

.
امل انا مع امار .

 

.
فرح تحركت فتحت لهم الباب .

 

.
فرح هلا .

 

.

 

تفضلوا .

 

.
امل هلا فيج .

 

.اليوم نبى نسهر عندج دام ال …
فرح شنو .

 


امل لا و لاشيء .

 

.
قعدوا على الصوفا .

 

.

 

دقت فرح على المطبخ تحت يطلعون حلو و عصير .

 

.
امل شخبارج عقب امس .

 

.

 

عجبتينى شلون سكتى هالمغرورة .

 

.
امار ايى و الله زين سويتى .

 

.
فرح و هي تقاوم دمعة ههههههههههة .

 

.
امل و الله عبدالعزيز ما قال شيء و لا سوي شيء..
وفرح و هي تمسح خدها قال .

 

.

 

و سوي .

 

.

 

هههههههههههههههههه
امل شفية خدج احمر .

 

.
فرح ما فينى شيء .

 

.

 

ليش خدى احمر صج .

 

.

 

و قفت و راحت المنظرة .

 

.

 

شافت طبعت اصابعة الطويلة على خدها .

 

.

 

الاحمر .

 

.

 

حمرت عيونها معلنة عن نهر من الدموع قادم .

 

.

 

تحركت لغرفة الملابس .

 

.
فرح عن اذنكم بنات دقيقة .

 

.

 

اخذوا راحتكم .

 

.
ومانطرت ردهم … دخلت..

 

و قفت تطالع شكلها بالنظرة .

 

.

 

طلعت بودرة مكياج عندها و حطت بشكل خفيف يبين طبيعي .

 

.

 

و لا في اثر للصفعه..ورجعت للبنات .

 

.

 

لقتهم اكلوا الكيك و قاعدين يطالون التلفزيون .

 

.

بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
فرح تتغشمر و ياهم: ما شاءلله .

 

.

 

ما كلين ما نطروا .

 

.

 

و لا قالوا في و حدة هبلة داخل..
فرح انتي اللى قلتى اخذوا راحتكم .

 

.

 

لا انطرى زينة تبدل و تجى شوفى شتسوى الحين .

 

.
امار ايى عادي اختي لما تشوف الحلويات تصير مجنونة .

 

.

 

ما تشوف الا الكاكاو .

 

.
ضحكوا مع بعض..انفتح الباب بسرعة
زينة اكيد تحشون فينى .

 

.

 

ادرى ادرى احلاكم و اجملكم .

 

.والدلع منى و فينى .

 

.
ماتوا البنات من الضحك …
امل اذا الدلع منج و فيج مشكلة .

 

.
طالعتها زينة بنظرة استعلاء .

 

.

 

و انفجروا يضحكون مرة ثانية .

 

.

 

زينة ملامحها حلوة لكن انها متينة شوى و المتن هو اللى مخرب عليها .

 

.
زينة و هي تاكل كيك .

 

.

 

: فكة اخيرا قدرنا نسهر عند فرح .

 

.

 

و سارا .

 

.

 

و قفت زينة تقلد و قفت سارا و حطت ايدها على خصرها .

 

.
زينة تقلد سارا: زينة انا معزومة على مطعم تبى اجيب لج شيء .

 

.

 

لا تستحين .

 

.

 

قعدت و هي ترمى نفسها بقوة على الصوفا .

 

.
زينة بغضب: اقص يدى اذا مو هي اللى عازمة عبدالعزيز .

 

.

 

فى احد عندة هالجمال و يطالع الجيكرة هذيك..
امار زينة .

 

.
زينة شفيكم .

 

.

 

عادي لا هي زعلانة و لا شيء قاعدة تضحك البنت .

 

.
امل بس يازينة .

 

.
فرح بابتسامة مصطنعة شفيكم عليها… ما عليج منهم .

 

.

 

قولى اللى بتقولين محد بيزعل صدقيني
كملوا ضحك و سوالف .

 

.

 

طالعت الساعة فرح .

 

.

 

اوو .

 

.

 

وقت صلاة المغرب .

 

.
فرح بنات خل نصلى المغرب .

 

.

 

و نكمل السهرة اهنى .

 

.

 

و انا بشوف شنو تحت بالمطبخ اكل اوكى .

 

.
امل اوكى .

 

.

 

يلا
وطلعوا .

 

.

 

دخلت فرح غرفة الملابس لبست بجامتها .

 

.

 

و صلت .

 

.

 

فكرت تنزل تحت اكيد بيكون موجود او المغرورة بتكون موجودة .

 

.

 

دقت على المطبخ .

 

.

 

و طلبت كيك .

 

.

 

و ساندويتشات .

 

.

 

و بيبسي و عصيرات انواع .

 

.

 

و بوب كورن .

 

.

 

و طلبت من الطباخ يسوى عشاء و يصعدة الساعة 9 و نص .

 

.

 

و راحت تنظف المكان اللى كانوا قاعدين فيه و طلعت لغرفة الملابس تتاكد شكلها .

 

.

 

خدها لما الان احمر .

 

.وفقت تطالع شكلها..

 

خف اللون شوية طلعت البودرة .

 

.

 

و هي تحط انفتح باب الحمام .

 

.

 

رفعت عينها و جت في عينه..

 

نزلت البودرة و راحت للغرفة حست انها مخنوقة .

 

.

 

راحت للبلكونة و قفت شوى .

 

.

 

تستجمع قواها .

 

.

 

يارب انا ما لى ذنب باللى ابوى مسوية لهم .

 

.

 

ليش باذونى .

 

.

 

بس لو اعرف شالسالفة بس .

 

.

 

و توصل زينة .

 

.
زينة بصوت عالى فرح
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 20160724 613
فرح هلا زينة انا اهني
زينة و هي متجة للبلكونة زين .

 

.

 

قلت اكيد راحت تذبح الزفتة سارا ههههههههههه
فرح و هي تقعد على الكرسى لا تخافين سارا مو اكبر همى …
زينة ايى لا تهتمين لها حيل .

 

.

 

تري ام عبدالعزيز هي اللى خطبتها قبل لا تتوفي .

 

.

 

و عشان امة ما حب ينفصل عنها .

 

.

 

هذا تحليلى انا .

 

.
زينة بس بصراحة بصراحة .

 

.

 

عبدالعزيز مو احلى منها .

 

.

 

احلى حيل مو شوية .

 

.
فرح ههههههههههههه
زينة لو انه متقدم لى ما اتردد ثانية .

 

.
فرح مبتسمة ……………..
زينة ايى .

 

.

 

الله يهديج .

 

.

 

وين الاكل وين الضيافة..

 

لا يكون انتي من النوع اللى ما يعرف يضيف ضيوفه..
فرح لا ما عرف اضيف .

 

.

 

و ضحكت …
دخلت امل مع امار .

 

.
امل ما شاءلله .

 

.

 

صليتى زينة خلصتى .

 

.
زينة ايى الحمد لله ليش بلله تسالين
امل لا بس ما شاءلله قبلنا اهنى …
زينة ايى بعد البنت و عازمتنا تبين ما اروح لها
امل و هي تطنز لا لازم نروح لها شلون ما نروح .

 

.

 

و الاكل منو بياكلة .

 

.
زينة انا و اللى تمد يدها بكسرها … و انفجروا ضحك عليها .

 

.
وقعدوا ضحك و سوالف .

 

.

 

لما صلوا الفجر .

 

.

 

و كل واحدة راحت غرفتها … طبعا فرح ما كلمت عبدالعزيز من هذاك اليوم اللى طقها فيه …………………………………………….

 

…………………………………………..

 

……………………
بعد يومين .

 

.

وقعدت الساعة 7 و نص .

 

.حاسة فيها نشاط و طاقة .

 

.

 

طلعت من غرفتها .

 

.

 

و نزلت لغرفة المكتب .

 

.

 

دخلت و سكرت الباب … من زمان و هي تفكر انها .

 

.

 

تقوم باللى راح تسوية الحين .

 

.

 

بس شلون راح تقدر تسمع صوتها بدون ما تنهار .

 

.

 

من 7 سنوات و هي ما تدرى عنها اي شيء .

 

.

 

من 7 سنين ما سالت عنى .

 

.

 

يمكن سالت بس ابوى ما يخليها توصل لى .

 

.

 

كل سنة يغير البيت .

 

.

 

كل سنة .

 

.

 

و قفت تطالع التلفون .

 

.

 

حاولت تمد يدها .

 

.

 

تنهدت بعمق .

 

.

 

و رفعت السماعة بتصميم .

 

.

 

بس ما راح تكلم امها .

 

.

 

بتكلم جدتها .

 

.

 

اول .

 

.
ودقت .

 

.

 

اول ثلاث دقات محد رد .

 

.

 

سكرتة … و ردت دقت ثاني مرة .

 

.

 

و قلبها ينبض بقوة .

 

.

 

و بسرعة ارتفعت السماعة من الجهة الثانية .

 

.

 

ارتبكت .

 

.

 

و اول ما سمعت صوتها دمعت عيونها .

 

.
جدتها Hello …
فرح ……………
جدتها: Hello .

 

.
فرح Nana…
جدتها simantha honey …
فرح nana .

 

.

 

I missed u .

 

.
الجدة how are you .

 

.

 

are you ok .

 

.?
فرح و هي تسمح دموعها yes .

 

.

 

nana im ok..

 

what about you .

 

.

 

and .

 

.
سكتت ما قدرت تكمل .

 

.
بكتب لكم مترجم .

 

.
الجدة اووة عزيزتى سمانثا .

 

.

 

انا بخير و والدتك بخير .

 

.

 

لقد بدات حياتها من جديد .

 

.
بكت فرح .

 

.

 

بدات حياتها .

 

.

 

و انا .

 

.

 

متى ببدا حياتها .

 

.
فرح ماذا عنى نانا .

 


الجدة حبيبتي .

 

.

 

لقد منع و الدك و الدتك من دخول الكويت .

 

.

 

اخيرا اقنعتها تكمل حياتها .

 

.
فرح نانا .

 

.

 

و ماذا عنى .

 

.

 

ليس لى مكان اذهب الية .

 

.

 

نانا ارجوك .

 

.

 

انا احتاجكم الان .

 

.

 

اكثر من قبل .

 

.

 

نانا لقد زوجنى و الدى لرجل سيء جدا .

 

.
الجدة ماذا .

 

.

 

الست صغيرة على الزواج عزيزتى .

 

.
فرح و هل تعتقدين ان لى يد في هذا .

 

.

 

لقد زوجنى رغما عنى .

 

.

 

نانا .

 

.

 

سوف احصل على الطلاق .

 

.

 

لكننى احتاج الى مكان ابقي فيه .

 

.

 

نانا ارجوك .

 

.

 

اخبرى امي او اعطينى رقمها اكلمها .

 

.
وبعد محاولات جاهدة من فرح خذت رقم امها من جدتها .

 

.

 

و بسرعة سكرت التلفون و دقت .

 

.

 

و ما نتبهت على الوقت ….

 

دقت على امها و يسبقها شوقها .

 

.

 

و كلها لهفة .

 

.

 

و امل .

 

.

 

اخيرا بتلقي الصدر الحنون .

 

.

 

اخيرا بتنام بهدوء..

 

اخيرا .

 

.

 

بتحس بالامان .

 

.

 

الامان .

 

.

 

شعور من زمان فقدتة .

 

.
دق التلفون .

 

.
وسمعت صوتها من الجهة الثانية .

 

.

 

انهارت .

 

.

 

نزلت عل الارض قعدت..

 

و قعدت عند جانب المكتب و هي متكية ظهرها عليه .

 

.

 

و بصوت مبحوح من البكى .

 

.

 

و بصوت يبحث عن بيرق امل .

 

.

 

بصوت كله الم .

 

.
همست فرح Mama …
صقعتها ردة الفعل اللى و اجهتها .

 

.

 

سكرت امها التلفون في و جهها .

 

.

 

قطت السماعة و غطت و جهها بايدنها تبكي .

 

.

 

ما توقعت .

 

.

 

ما توقعت ان امها .

 

.

 

بتسوى جذى .

 

.

 

تنساها .

 

.

 

تمسح و جودها من حياتها .

 

.

 

يعني شنو .

 

.

 

ما لى وجود .

 

.

 

احتاج لها .

 

.

 

ضاع بلحظة حلم الامان .

 

.

 

ابي احس بالامان .

 

.

 

ابي انام بهدوء و قفت .

 

.

 

و رجعت دقت على جدتها .

 

.

 

و ردت جدتها بسرعة
الجدة ماذا حدث .

 


فرح اغلقت السماعة في و جهى .

 

.

 

و انهارت تبجى .

 

.
الجدة عزيزتى .

 

.

 

امهليها بعض الوقت .

 

.

 

هى الان في صدمة .

 

.

 

ارجوك .

 

.

 

اعطينى بعض الوقت و سوف تقوم هي بالاتصال بك .

 

.

 

عزيزتى .

 

.

 

لقد مضت في حياتها .

 

.

 

و كذلك يجب انتي .

 

.
ستجمعت قوتها فرح .

 

.
فرح بالم مضت .

 

.

 

مضت .

 

.

 

و انا .

 

.

 

انا ابنتها يجب ان تفكر في كل يوم كل ساعة كل دقيقة كل ثانية .

 

.

 

هل انا بخير هل انا مريضة .

 

.

 

نانا .

 

.

 

انا ضائعة .

 

.

 

احتاج من يرشدنى .

 

.

 

ارجوك
الجدة لا تقلقى عزيزتى .

 

.

 

دعى الامر لى .

 

.
فرح حسنا .

 

.

 

يجب ان اذهب الان .

 

.
ندمت .

 

.

 

بس ما ندمت على شيء اكثر من انها فكرت انها تتصل على امها و جدتها .

 

.

 

سودت الدنيا في عيونها تحركت تبى تطلع .

 

.

 

انصدمت لما شافت عبدالعزيز و اقف .

 

.

 

بغرفة المكتب و مسكر الباب بعد .

 

.

 

متى دخل .

 

.

 

و متى سكر الباب .

 

.

 

تشابكت عيونهم .

 

.

 

و عيونها كلها دموع .

 

.

 

اول مرة ما تفهم نظرتة .

 

.

 

تحركت و صارت مواجهة له بس بالطرف الثاني من الغرفة .

 

.

 

اخيرا تكلم .

 

.
عبدالعزيز شتسوين اهنى .

 

.

 

؟

 


فرح و لا شيء بس كنت ابي اتكلم بالتلفون .

 

.

 

و ابتسمت .

 

.
فجاة انفتح الباب .

 

.

 

التفت عبدالعزيز على الباب و راح له .

 

.

 

و غطي بطولة على وجود فرح .

 

.

 

و سمعت الصوت فرح و عرفتة هذا ابو عبدالعزيز .

 

.
ابو عبدالعزيز متى بطلق هذي .

 

.

 

انا قلت لك بس اسبوع .

 

.
عبدالعزيز ……….
ابو عبدالعزيز انا قلت ننقم من ابوها .

 

.

 

بس ما كنت ابيك تتزوجها .

 

.

 

كنت بتزوجها .

 

.

 

بس ما حبيت احط و حدة مثلها مكان امك .

 

.

 

و فكرت في اخوك بس حرام زوجتة توها حامل .

 

.

 

قلت ما عندي غير عبدالعزيز .

 

.

 

انا قلت ذلها مو تزوجها .

 

.

 

ليش تزوجتها .

 

.
عبدالعزيز تامر… بس انت روح افطر و انا الحين اجيك و يصير خير .

 

.
ابوعبد العزيز اسمع .

 

.

 

اللى سواة ابوها في اختي ما راح اطوفة له بالساهل .

 

.

 

مثل ما فضحنا من 20 سنة .

 

.

 

انا ابي امرغ خشمة بالتراب .

 

.

 

ابيك تعذبها .

 

.

 

و تعذب ابوها معاها .

 

.

 

و تذلهم فاهمنى .

 

.
عبدالعزيز ………
خلص هواء العالم كله .

 

.

 

حست بدمها يجمد بعروقها .

 

.

 

و نزلت عليها الكلمات كالسيف .

 

.

 

قطعها نصفين .

 

.

 

حست بحركة رمشت بعيونها .

 

.

 

و شافت عبدالعزيز .

 

.

 

يتحرك لها .

 

.

 

اشرت له يوقف مكانة .

 

.

 

ابتسمت .

 

.

 

و بسرعة البرق .

 

.

 

طلعت من الغرفة .

 

.

 

تمنت انها .

 

.

 

لو تطلع من الفيلا كلها .

 

.

 

دخلت غرفتها و قفلت الباب .

 

.

 

انهارت على الارض تبكي .

 

.
…………………………………………..

 

…………………………………………..

 

…………………..
بنفس اليوم في وقت متاخر بليل .

 

.

حاسة بغصة .

 

.

 

و دموعها .

 

.

 

مبلله عيونها .

 

.

 

حاسة بقهر .

 

.

 

و ظلم .

 

.

 

لذنب انا ما اقترفتة .

 

.

 

يعذبونى عشان اخطاء غيرى .

 

.

 

ادرى ابوى .

 

.

 

لكن تدمر حياتها .

 

.

 

لخطا اقترفة هو .

 

.

 

و لا يسال فينى .

 

.

 

لو قتلونى .

 

.ااة لو يقتلونى احسن من الذل اللى يبونى اشوفة .

 

.

 

و الحرب النفسية اللى يمارسونها على .

 

.

 

و قعدت تبجى .

 

.

 

حاسة بالضياع .

 

.

 

تروح لمنو .

 

.

 

او تشكى لمنو .

 

.

 

ااااااة ياااضيقة بالصدر عيت تروح .

 

.

 

اكرة حياتي .

 

.

 

اكرههاا .

 

.

انفتح باب غرفة الملابس و دخل عبدالعزيز و هي ما حست فيه .

 

.

 

بعالم ثاني .

 

.

 

كانت لابسة بجامتها البيضاء .

 

.

 

و لافة شال و ردى عليها .

 

.

 

و رافعة ركبها لعند صدرها…
قطع تفكيرها صوته..
عبدالعزيز فرح .

 

.
التفتت عليه .

 

.

 

و طالعتة .

 

.

 

كان و اقف عن الصوفا .

 

.

 

و طويل .

 

.

 

لاحظت تغير نظراتة لها .

 

.

 

ما تدرى يطالعها بشفقة .

 

.

 

او شنو..

 

نزلت عيونها عل الارض .

 

.

 

و تحركت و وقف قدامها .

 

.
عبدالعزيز فرح .

 

.

 

انا ما كنت ابيج تعرفين بهالطريقة .

 

.
ابتسمت بالم..

 

لا و الله .

 

.

 

فيك الخير .

 

.

 

طبعا ما قالتها .

 

.

 

كان بينها و بين نفسها التعليق..مارفعت عيونها عليه .

 

.
عبدالعزيز فرح …
رفعت راسها بهدوء تطالعة .

 

.

 

و عيونها تبين الالم اللى تخفية في داخلها .

 

.

 

عرق بجبهتة نبض فجاة .

 

.
نزلت عيونها .

 

.

 

ما تقدر تطالعة .

 

.

 

صار هم بالنسبة لها غير الهموم اللى عندها .

 

.

 

صار لازم تدفع ثمن لهم مو اي ثمن .

 

.

 

ثمن غالى .

 

.

 

حياتها راح تنتهى على يديهم .

 

.

 

صارت دموعها تنزل من دون ما تحس .

 

.
عبدالعزيز فرح .

 

.

 

انا بخليج بذمتى اربع شهور و عقبها .

 

.

 

بعطيج و رقتج .

 

.

 

و صدقينى من اليوم .

 

.

 

لما تنتهى المدة .

 

.

 

ما راح اخلى شيء ياذيج .

 

.
ضحكت .

 

.

 

بوسط دموعها .

 

.

 

ضحكت .

 

.

 

استغرب هالضحك …
عبدالعزيز شفيج .

 

.

 

؟

 

؟
فرح و هي تمسح دموعها تبى تقول انك ما راح تذلنى لا انت و لا اهلك من اليوم لما .

 

.
قطع كلامها …
عبدالعزيز محد راح يذلج او ياذيج .

 

.

 

و عد منى .

 

.
فرح و لا راح تطقنى .

 

.
ابتسم عبدالعزيز و لا راح اطقج مرة ثانية .

 

.

 

فرح .

 

.

 

انا اقدر اشاركهم انتقامهم .

 

.

 

بس عندي بنت .

 

.

 

و سكت فجاة .

 

.

بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
فهمت فرح انه خايف على بنتة لمي .

 

.

 

ابتسمت بالم..

 

تمنت ان احد يخاف عليها .

 

.

 

يحسسها انها شيء مهم في حياتة .

 

.

 

اى احد .

 

.

 

قطع عليها افكارها صوته
عبد العزيز فرح .

 

.
رفعت راسها تطالعة .

 

.

 

حتى و هو قاعد .

 

.

 

لة هيبتة .

 

.
عبد العزيز و عد منى .

 

.

 

محد راح يمد ايدة عليج .

 

.

 

او يلمس شعرة من راسج .

 

.
حست .

 

.

 

بالامان .

 

.

 

ابتسمت .

 

.

 

لشعور الامان .

 

.

 

شعور فاقدتة من زمان .

 

.

 

شعور جميل عندما تحس بالامان .

 

.

 

ااااااة طلعت من قلبها مو من لسانها .

 

.

 

تنهدت .

 

.
فرح عبد العزيز .

 

.

 

ليش ابوك يكرة ابوى شنو ال شي الشنيع اللى سواة ابوى .

 

.

 

لابوك .

 

.
طلعها بدهشة .

 

.

 

من جرئتها .

 

.

 

استغربت هي كلامها .

 

.

 

مو مع اي احد تاخذ راحتها .

 

.

 

بس اليوم .

 

.

 

تبى تعرف و لازم تعرف…
قالها عبد العزيز .

 

.

 

القصة .

 

.

 

ان ابوها كان عايش قصة حب مع عمتة الصغيرة .

 

.

 

و تقدم لها كم مرة بس لانهم على قد حالهم .

 

.

 

ما رضوا اخوانها .

 

.

 

و اقنعها ابو فرح انها تهرب معاة .

 

.

 

و يتزوجون و يحطون الكل قدام الامر الواقع .

 

.

 

و فعلا هربت معاة و تزوجها .

 

.

 

و لقوها اخوانها .

 

.

 

و طقوها طق .

 

.

 

و ما تت من اثار الطق..

 

و كانت اخت ابو عبد العزيز الصغيرة و يحبها حيل .

 

.

 

و في بالة ان ينتقم لاختة لانة ابو فرح هو السبب في قتلها .

 

.

 

انصدمت فرح .

 

.

 

عرفت ليش ابوهم تغير لما رجعوا الكويت .

 

.

 

و ليش كله يقعد بغرفة المكتب .

 

.

 

و صورة البنت اللى لقتها امها بدرج ابوها .

 

.

 

و بسببها انفصلوا .

 

.

 

تذكرت كذا موقف حصل .

 

.

 

خلاها تكرة ابوها .

 

.

 

بس كان يحب زوجتة الاولي .

 

.

 

بس ما كان يبرر له عدم مساعدتها .

 

.

 

لما كانوا يتحرشون فيها .

 

.

 

و هي تصرخ ساعدنى و هو يضحك عليها .

 

.

 

قدام ابوها ما كانوا يسون شيء .

 

.

 

بس يعطيهم ظهرة .

 

.

 

كانوا ياذونها .

 

.

 

و ياذونها حيل .

 

.

 

نزلت راسها و هي تفكر .

 

.
فرح عبد العزيز .

 

.

 

اقدر اطلب طلب .

 

.

 

اسمعنى للاخر ارجوك .

 

.
عبد العزيز …
فرح عبد العزيز .

 

.

 

لا تطلقنى .

 

.
عبد العزيز: ….
فرح ..

 

ارجوك .

 

.

 

و كملت و هي تطالع الارض
فرح بس صدقنى ما راح تحس بوجودى بحياتك .

 

.

 

بكمل دراستى .

 

.

 

و بشترى لى شقة و اعيش فيها .

 

.
قاطعها بسرعة .

 

.
عبد العزيز بروحج .

 

.!!!
طالعتة فرح .

 

.

 

و بان الالم في عيونها .

 

.

 

ما يعرف .

 

.

 

بحياتها شنو مرت فيه .

 

.

 

ما تبى شيء .

 

.

 

تبى تعيش بسلام .

 

.
فرح ايى بروحى .

 

.

 

ما بى شيء من احد و لا احد يطالبنى بشيء .

 

.

 

ابي بس اعيش بروحى و اتوظف..

 

و انت..

 

كمل حياتك مع سارا .

 

.

 

و الله يوفقك و ياها .

 

.
ماتكلم .

 

.

 

تم يطالعها .

 

.

 

نزلت عيونها بسرعة تدرى الحين لو سالها شفيج بتبجي..

 

و بعد دقايق كانت .

 

.

 

لها سنوات .

 

.

 

تكلم .

 

.
عبد العزيز ليش..
وفعلا .

 

.

 

من انهي كلمته..

 

نزلت دموعها .

 

.

 

مسحت دموعها .

 

.

 

باطراف اصابعها الناعمة .

 

.

 

و بعلت الغصة و رفعت راسها .

 

.

 

طالعتة .

 

.

 

بنظرة .

 

.

 

تبية يفهم .

 

.

 

يعرف .

 

.

 

انها من كان عمرها 3 سنوات .

 

.

 

و كل اللى حولها يتحرشون فيها .

 

.

 

تعبت من الخوف .

 

.

 

تعبت من الضياع .

 

.

 

و بسن مهم تركتها امها .

 

.

 

عند اب عديم احساس .

 

.

 

و كان يخليها .

 

.

 

عند بيت اخوة .

 

.

 

اللى هو عمها .

 

.

 

اللى كان و لدة .

 

.

 

يتحرش فيها .

 

.

 

من بين كل البنات .

 

.

 

الا هي .

 

.

 

تعبت من الوحدة .

 

.

 

محد مهتم .

 

.

 

محد يسال عنها .

 

.

 

ان بكت .

 

.

 

او انزفت من و ريدها .

 

.

 

محد يدرى اصلا انها موجودة .

 

.

 

تعبت .

 

.

 

ابي ارتاح .

 

.

 

ابي انام بليل ما احاتى بكرة منو بواجة و شلون بدافع عن نفسي .

 

.

 

تعبت .

 

.

 

من الوحدة احتاج .

 

.

 

قلب .

 

.

 

يضمنى .

 

.

 

قلب .

 

.

 

ينسينى الالم .

 

.

 

قلب انام باحضانة .

 

.

 

تعبت
فرح …….
عبد العزيز فرح .

 

.

 

قولى لى .

 

.

 

ليش ما تبين احد .

 

.

 

و ليش ما تحبين احد يلمسج .

 

.

 

و تتضايقين .

 

.؟؟؟
شهقت .

 

.

 

شهقة .

 

.

 

طلعت بركان .

 

.

 

فى قلبها كان يبى فتحة ينفجر من خلالها .

 

.

 

بكت بصوت عالى .

 

.

 

بكت بالم حطت راسها على الصوفا و غطت و جهها و قعدت تبكي .

 

.

 

ما قدرت تسيطر على بكاها .

 

.

 

انهارت … اول مرة احد يسالها تتكلم عن اللى فيها .

 

.

 

اللى في قلبها .

 

.

 

ظلت تبكي .

 

.

 

لما تعبت .

 

.

 

حست بحركة حولها .

 

.

 

توقعت عبد العزيز طلع .

 

.

 

رفعت راسها .

 

.

 

تفجات بعبد العزيز و اقف عند راسها و يمد..

 

لها قلاص ما ى .

 

.

 

اخذت الماى .

 

.

 

و شربت .

 

.

 

شوية .

 

.

 

بس تبلل ريقها .

 

.
عبد العزيز قومى غسلى و يهج .

 

.

 

و تعالى ارتاحى .

 

.

 

و لا تحاتين شيء .

 

.
قامت مطيعة .

 

.

 

راحت الحمام .

 

.

 

و غسلت و جهها .

 

.

 

و رجعت الغرفة .

 

.

 

ما لقت احد .

 

.

 

نامت .

 

.
&&&&&&&&&&&
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
بعد يومين .

 

.
اسمعت صوت الباب ينطق .

 

.

 

قامت من مكانها بكسل و فتحت الباب .

 

.
زينة انتي لما الحين نايمة .

 

.

 

الساعة 11 الظهر و انتي نايمة …
فرح بابتسامة هلا زينة .

 

.

 

تفضلى .

 

.
لكن زينة ما دشت .

 

.

 

تمت و اقفة عند الباب .

 

.
زينة شعندج سهرانة .

 

.

 

لا يكون مسوية ليلة حمراء عشان الحبيب يبى يسافر اليوم .

 

.

 

و غمزت لفرح .

 

.

 

تغير لون و جة فرح .

 

.

 

من الفكره..

 

اصلا ما تدرى انه بيسافر .

 

.

 

من هذاك اليوم .

 

.

 

ما كلموا بعض .

 

.

 

يدش ينام و يطلع .

 

.

 

او يسهر على اللاب توب .

 

.
فرح بتوتر لا .

 

.

 

ابدا..

 

بس
وقاطعها صوتة و هو داخل من غرفة الملابس .

 

.
عبد العزيز و ليش تسالين .

 

.

 

انسة .

 

.

 

زينة .

 

.

 

معارضه..

 

انة زوجتي تسهر معاي..
تغيرت ملامح زينة .

 

.
زينة لا بس .

 

.

 

اتغشمر و ياها .

 

.

 

احب اتغشمر و يا فرح بهالسوالف .

 

.

 

صح فرح .

 

.
عضت فرح شفايفها .

 

.

 

الحين شنو بيقول .

 

.

 

بس تفكر بهالسوالف .

 

.

 

الله ياخذ بليسج يازينة .

 

.

 

شوهتى صورتى قدامة .

 

.

 

و انا اللى مسوية فيها عاقلة .

 

.

 

ياربى شهالاحراج .

 

.

 

ما تكلمت فرح و لا كلمة .

 

.

 

بس كان و دها تذبح زينة و تطقها .

 

.

 

بس ما تقدر جدام عبد العزيز .

 

.
زينة ها فرح تروحين معانا السوق .

 

.

 

نبى نطلع نتغدا برا .

 

.
فرح بتردد لا .

 

.

 

انا اسفة .

 

.

 

بس اليوم ما قدر اطلع .

 

.
زينة ليش .

 

.

 

اليوم ما تقدرين .

 

.

 

يعني مو متحملة مفارق عبد العزيز .

 

.

 

يبة يوم و راد صح عبد العزيز .

 

.
عبد العزيز و هو و اقف جنب فرح .

 

.

 

بس بينهم مسافة .

 

.
عبد العزيز هههههههههههة .

 

.

 

ان شاءلله .

 

.
زينة تروح و ترد بالسلامة .

 

.

 

اهم شيء صوغتى مو تنسى .

 

.

 

ها يا مدام فرح شنو عذرج الحين .

 

.

 

بتروحين
فرح زينة حبيبتي اليوم انا تعبانة و الله .

 

.

 

خليها مرة ثانية ان شاءلله .

 

.
زينة شنو يعورج قولى لى انا اساعدج .

 

.

 

تبين اخلى عبد العزيز يوديج الطبيب انتي بس تكلمى .

 

.

 

عزوز يلة الطبيب المرة تعبانة تقول .

 

.
فرح بعصبية زينة …
تبيها تفهم .

 

.

 

بس زينة دعلة .

 

.

 

ما تفهم .

 

.

 

على الطاير..
زينة و عبطها نعم شفيج تصرخين على هذا و انا اقول خل نوديها الطبيب .

 

.

 

خلاص ما نبى نوديج خليج .

 

.

 

و شوفى منو بيوديج .

 

.

 

تعال .

 

.

 

تعال عزوز معاى هذي مو كفو
عبد العزيز هههههههههههههة .

 

.

 

بس زينة يلا فارجى .

 

.

 

و رينا عرض كتافج .

 

.

 

بره
هزت فرح حواجبها لزينة تبى تحرها .

 

.
زينة انزين .

 

.

 

هين .

 

.

 

مرة ثانية ما عزمج .

 

.

 

خلى عزوزج ينفعج .

 

.

 

قابلية و شبعى منه
طلعت و سكرت الباب و راها .

 

.

 

انحرجت فرح من كلامها .

 

.

 

ياربى .

 

.

 

ردت سريرها .

 

.

 

و اول ما قعدت تكلم .

 

.
عبد العزيز ليش ما تبين .

 

.

 

تروحين معاهم السوق .

 

.

 

روحى غيرى جو .

 

.
ابتسمت و طالعتة .

 

.
فرح و الله تعبانه..

 

ظهري يعورنى .

 

.

 

من السرير .

 

.

 

و ابي اقعد بروحى شوى .

 

.
عبد العزيز صارلج يومين بالغرفة ما تطلعين .

 

.

 

و تبين تقعدين بعد .

 

.
فرح تعودت اقعد بروحى .

 

.

 

صرت احب اقعد بروحى .

 

.

 

جم سنة و انا تتقفل على الغرفة .

 

.

 

عادي .

 

.
عبد العزيز منو اللى يقفل عليج الغرفة .

 

.

 

؟

 

؟؟؟
فرح ابوى بعد منو .

 

 

كان يقفل على الباب ايام و ليالي… تعودت على الظلمة .

 

.

 

و تعودت اقعد بروحى .

 

.

 

زين لما الحين ما انجنيت .

 

.

 

هههههههههههههه
غرقت عيونها .

 

.

 

و كملت
فرح بس حاشنى .

 

.

 

اكتئاب .

 

.

 

و وسواس قهرى .

 

.

 

بس ههههههههههههه
عبد العزيز من متى هالكلام .

 

.

 

؟

 

؟
فرح من تركتنى امي .

 

.

 

و انفصلت عن ابوى .

 

.

 

و سكتت حست انها تكلمت و ايد اليوم مو من عادتها .

 

.

 

بس الظاهر من الاحراج اللى سببتة زينة … ما تكلم عبد العزيز .

 

.

 

و تم ساكت فترة .

 

.يطالعها .

 

.

 

نزلت عيونها بسرعه..

 

ما تحب احد يطلعها .

 

.

 

تحس بالانزعاج .

 

.
وراح لسريرة و نام .

 

.

 

لاحظت فرح ان السرير كان مرتب يعني من امس ما نامم بالغرفة اهنى .

 

.تمددت على السرير اللى هو اصلا صوفا .

 

.

 

و كملت نومتها .

 

.
&&&&&
قعدت .

 

.

 

و هي حاسة بكسل .

 

.

 

قامت .

 

.

 

خذت شاور سريع .

 

.

 

و لبست تى شيرت طويل .

 

.

 

و تحتة جينز .

 

.

 

و نشفت شعرها .

 

.

 

و رجعت الغرفة .

 

.

 

عبد العزيز .

 

.

 

مو موجود اكيد طلع و هي نايمة .

 

.

 

و فجاة انفتح الباب عليها بقوة .

 

.
زينة شتسوين .

 

.

 

عزوز و سافر انتي شتسوين .

 

.
فرح .

 

.

 

و هي تتنهد من الخرعة اللى سببتها زينة .

 

.
فرح ما سوى شيء .

 

.

 

شفيج انتي ما تطقين الباب .

 

.
قاطعتها زينة ليش اطقة .

 

.

 

زوجج و مسافر .

 

.

 

الله يحرسة .

 

.

 

و انتي بروحج .

 

.

 

ليش اطقة .

 

.

 

المهم .

 

.

 

المهم .

 

.
فرح شنو المهم .

 

.؟؟؟؟
زينة يلة قدامي .

 

.

 

تعالى اقعدى معانا .

 

.

 

بوريج شنو شريت اليوم من السوق .

 

.

 

و احتمال عقب باجر قبل لا نرد الكويت .

 

.

 

نروح نقص و نصبغ شعرنا .

 

.
فرح انتي و منو .

 

.

 

؟

 

؟
زينة يعني منو .

 

.

 

انا و ست الحسن امار .

 

.

 

و تدرين امل ما تقدر لانها حامل .

 

.

 

فبتقص شعرها بس .

 

.
فرح الله ابي اروح معاكم اقص شعري .

 

.

 

بحياتي ما قصيتة .

 

.
زينة و عيونها بتطلع من الدهشة .

 

.
زينة شنو .

 

.

 

ما عمرج قصيتى شعرج .

 

.
فرح لا .

 

.

 

و لا مرة قصيتة .

 

.

 

و لا صبغتة .

 

.

 

احط مع بنات عمي حنا بس .

 

.
زينة هههههههههههههههة يحليلج تعرفين حنا بعد .

 

.
فرح ليش .

 

.

 

ما عرفها .

 

.

 

شقالوا لج عنى .

 

.؟؟
زينة لا بس امل تقول ان امج امريكية صج .

 

.
انصدمت فرح شلون درت امل و هي ما قلت لاحد الا عبد العزيز .

 

.

 

اكيد قايل لهم .

 

.
فرح ايى امي امريكية .

 

.
زينة و انا اقول هالزين .

 

.

 

زين مكسيكي…
فرح ههههههههههههههههههة .

 

.

 

الحين اقول امريكية تقولين مكسيكى .

 

.
زينة هذي نفس هذيج .

 

.

 

بعدين انتي تشابهين الممثلة المكسيكية تاليا .

 

.

 

حيل مو شوية .

 

.

 

و انتي على احلى بعد
رموشج كثيفة تبارك الرحمن .

 

.

 

و لون بشرتج .

 

.

 

عجيب .

 

.

 

اتمني اكون مثلها .

 

.
فرح ههههههههههههههههة يحليلج ياا زينة .

 

.

 

يلة امشي خل ننزل للبنات .

 

.

 

تحت .

 

.
زينة لا مو تحت بغرفتنا .

 

.

 

امل و امار قاعدين هناك .

 

.

 

تعالى .

 

.
فرح يلة انا معاج .

 

.
وراحو الغرفة و قعدوا اهناك .

 

.

 

و سوالف و ضحك .

 

.
امل يلة كل و حدة تقول سر محد يعرفة عنها …!!
زينة ايى ايى .

 

.

 

يلا نبدى في فرح .

 

.
شرقت فرح بالعصير اللى تشربة .

 

.

 

و قامت تكح .

 

.
فرح ليش انا اول .

 

.

 

ليش مو انتي زينة .

 

.؟؟
زينة غرفتي و انا اتحكم .

 

.

 

يلا قولى .

 

.

 

شنو السر .

 

.
فرح بدلع اممم .

 

.

 

ما بى انا اول … امل خليج انتي اول .

 

.
امل زين .

 

.

 

بقول بس و الله و الله ان طلع عن هالغرفة اذبحكم …
زينة قولى خلصينا..
امل بتردد كنت .

 

.

 

اكلم .

 

.

 

حمد .

 

.

 

قبل .

 

.

 

العرس بالتلفون …
زينة و يييييية قديمة .

 

.

 

كل العايلة تعرف .

 

.
امل بصدمة شنو .

 

.

 

؟

 

؟؟
امار و فرح ههههههههههههههههههههههههههههه
زينة و الله الكل كان يدرى انكم تحبون بعض .

 

.

 

و الكل كان يدرى انكم تكلمون بعض .

 

.

 

عادي ما ما حياة سعيده..
امار ايى عدل كلام زينة .

 

.

 

كل العايلة تدرى .

 

.

 

ههههههههههههههههههه
امل و وجهها احمر و محد قالى .

 

.

 

و انا عبالى محد يدرى الا انا و هو .

 

.
زينة مو زوجج اهو اللى فضحكم .

 

.

 

قال لامة .

 

.

 

و امة تدرين انتي بخور السوق الكل عرف هههههههههة يحليلج انتي اسرارج .

 

.لا تكثرينها .

 

.

 

يلة مدام فرح .

 

.

 

شنو السر قولى .

 

.

 

بسرعة .

 

.
فرح انتي تلفين و تدورين على ما راح اقول .

 

.

 

ارتاحى .

 

.
زينة لا تخلينى ادق الحين على عبد العزيز و اقوله الحق زوجتك حامل .

 

.
انصدمت فرح من زينة .

 

.
فرح بدهشة شنو حامل .

 

.

 

انتى فيج شيء ليش حاطة على جذي..
زينة من كثر ما احبج .

 

.

 

و احب عبد العزيز .

 

.

 

يلا قولى .

 

.
فرح لا و الله .

 

.
زينة ايى و الله .

 

.

 

يلا قولى بسرعة .

 

.
فرح زين بس ما بى تعليقات تغث الله يخليج زينة .

 

.
زينة حاظر .

 

.

 

و حطت يدها على حلجها يعني ما راح تعلق .

 

.
طالعتهم فرح .

 

.

 

و هي مترددة .

 

.

 

من زمان محد شافها بدون عدسات .

 

.

 

نزلت العدسة الاولي محد تكلم .

 

.

 

نزلت العدسة الثانية .

 

.

 

الكل شهق .

 

.
امل ما شاءلله تبارك الله .

 

.
امار سبحان الله .

 

.

 

اول مرة اشوف اعيون لونين .

 

.

 

ما شاءلله تبارك الرحمن….
زينة و انا اقول .

 

.

 

لما فتحت الباب اليوم .

 

.

 

شفيها ناسية عدساتها .

 

.

 

او انا خربت عليها و هي تبى تلبس للزوجها .

 

.

 

طلع طبيعي .

 

.

 

و البنت .

 

.

 

توها قاعدة من النوم..

 

ما شاءلله .

 

.

 

ما شاءلله .

 

.
فرح هههههههههههههة تصدقين نسيت البسهم هذاك اليوم .

 

.

 

مو من عادتى انساهم .

 

.

 

بس نسيت .

 

.
زينه: احسن لا تلبسينهم .

 

.

 

جذى احلى شكلج و اروع….

 

انا ما درى شلون عبد العزيز عندة هالجمال .

 

.

 

و يفكر بالشغل .

 

.

 

لا و مجمع العايلة الكريمة عندة بشهر العسل .

 

.

 

موصاحي
امار: فرح .

 

.

 

تري كثرة العدسات موزينة للعين .

 

.

 

تسبب التهابات .

 

.
فرح ادرى .

 

.

 

شكثر اعانى منهم .

 

.

 

و اعرف الحين اذا انحراف بالقرنية .

 

.

 

او فايرس .

 

.

 

صرت خبرة بهالسوالف .

 

.

 

بس لانة بيت عمي كانوا يقولون كلام … يجرح .

 

.

 

لانة عيوني .

 

.

 

مو نفس اللون .

 

.

 

و حدة خضراء و وحدة عسلية .

 

.

 

غير المدرسة .

 

.

 

غير اللى اعانية .

 

.

 

خلال يومي .

 

.

 

يابنت الحلال خليها على الله .

 

.
امل الله جان زين يصير عندي بنت تشابهج فرح .

 

.

 

و الله ما خلى احد يبوسها .

 

.
الكل ههههههههههههههههههههههههههههه
وتموا … يسولفون و يضحكون .

 

.

 

لما .

 

.

 

الساعة 2 و نص بليل .

 

.

 

و بعدين كل و حدة راحت غرفتها .

 

.
&&&&&&&&&&&
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
بعد يوم .

 

.
دخلت فرح الغرفة .

 

.

 

و هي تركض و قفلت الباب و راها .

 

.

 

و هي تضحك .

 

.

 

سعت صوت زينة من و را الباب
زينة انزين يا فرحوة .

 

.

 

ان ما رديتها لج ما طلع .

 

.

 

زينة .

 

.

 

هين .

 

.
فرح و اقفة تطالع الباب و تضحك .

 

.
فرح بس انتي اللى بديتى مو انا .

 

.
زينة و لا راح اخليها لج هين .

 

.

 

هالمرة ما راح تقدرين علي..
ضحكت فرح و التفتت للغرفة .

 

.

 

شافت عبد العزيز متمدد على السرير .

 

.

 

يبى ينام .

 

.
فرح اووه..

 

انا اسفة .

 

.

 

ما كنت ادرى انه في احد بالغرفة .

 

.

 

مواقولك حطى غرفة بروحى مو راضى .

 

.
مارد عليها عبد العزيز .

 

.

 

و لف و جهة لجهة الثانية .

 

.

 

افا يطنش .

 

.

 

عادي..

 

مفروض اتعود على التطنيش مواحد يهتم فيني..

 

ايى الله كريم .

 

.

 

راحت لغرفة الملابس .

 

.

 

عشان تطلع لها ملابس قبل لا تروح مع البنات تقص شعرها .

 

.

 

فتحت الخزانة .

 

.

 

فشلة .

 

.

 

لواحد يفتحة .

 

.

 

و الله فشلة .

 

.

 

ملابسها ما خذة طرف الخزانه..

 

و الباقى من ملابسها قبل الزواج .

 

.

 

شنو البس الحين .

 

.

 

ياربى .

 

.احتارت شنو تلبس..

 

و اخيرا قررت .

 

.

 

بنطلون جينز .

 

.

 

مع قميص اكمامة طولة .

 

.

 

و هو طويل للاعلى الركبة .

 

.

 

و عليه رسمت بنية حلوة .

 

.

 

يلا خل ملابس .

 

.

 

انا شنو خسرانة .

 

.

 

و اصلا طلعت بنات .

 

.

 

خل نستمتع .

 

.

 

و طلعت لها .

 

.

 

ملفع نفس الوان القميص .

 

.

 

تقريبا .

 

.

 

و راحت تلبس استعدادا للطلعة .

 

.

 

خذت شاور .

 

.

 

و بخرت شعرها .

 

.

 

و حطت خمرية .

 

.

 

و لبست ملابسها..

 

و قامت تنشف شعرها .

 

.

 

و تسرحة .

 

.

 

نقزت لما سمعت صوتة .

 

.
عبد العزيز وين بتروحين .

 

.؟؟
فرح و هي حاطة يدها على قلبها .

 

.
فرح خرعتني..

 

بروح مع البنات الصالون .

 

.
عبد العزيز و استاذنتى .

 

.

 

؟

 

؟
انصدمت .

 

.

 

ما توقعت انه .

 

.

 

بيقول هالكلام .

 

.
فرح …..

 

لا .

 

.

 

بس اتفقت مع البنات انه نطلع اليوم .

 

.؟؟
عبد العزيز: حتى لو اتفقتى مع من يكون .

 

.

 

قبل لا تعطينهم كلمة لازم تستاذنين .

 

.

 

و الا ما تدرين اني زوجج .

 

.

 

و ما تطلعين الا بشورى .

 

.
عقدت حواجبها .

 

.
فرح بس .

 

.

 

و سكتت
عبد العزيز بس شنو .

 

.
نزلت راسها .

 

.
فرح لا و لا شيء .

 

.

 

تحركت .

 

.

 

تبى تطلع من الغرفة .

 

.
عبد العزيز وين .

 

.؟؟
وقفت .

 

.

 

مكانها .

 

.

 

و التفتت عليه .

 

.
فرح بياس بروح اعتذر من البنات .

 

.
عبد العزيز خليهم يروحون و انا راح اوديج .

 

.

 

بس اخذ شاور..
حست بالسعادة .

 

.

 

يعني بتروح تقص شعرها .

 

.

 

و ناسة .

 

.

 

لا شعوريا .

 

.

 

صفقت مرتين .

 

.وطلعت من الغرفة .

 

.
وخذت تلفونها .

 

.

 

اللى ما تدرى عنه من ايام .

 

.

 

دقت على امل .

 

.
فرح قوة امل .

 

.
امل هلا فرح حبيبتي .

 

.

 

جاهزة .

 

.
فرح ما عليه امل حبوبة .

 

.

 

انا ما قدر اطلع معاكم .

 

.

 

عبد العزيز يقول انا اوديج .

 

.

 

انتوا سبقونى و انا الحقكم .

 

.
امل اوكى .

 

.

 

ننطرج بالسوق .

 

.

 

و نطلع مع بعض الصالون .

 

.

 

شرايج .

 

.
فرح اوكي..

 

يعطيج العافية .

 

.

 

و اسفة اذا اخرتكم .

 

.
امل لا عادي و لو .

 

.

 

يلة باي
فرح باي
سكرت السماعة .

 

.

 

و راحت تكمل لبس .

 

.

 

صوت الماى .

 

.

 

يعني لما الحين ما خلص .

 

.

 

بسرعة لمت شعرها .

 

.

 

و قعدت تطالع .

 

.

 

شنو عزكم الله نعال تمشي مع بدلتها .

 

.

 

قامت تدرو بالخزانة بسرعة .

 

.

 

قبل يطلع من الحمام..

 

بسرعة .

 

.

 

لقت .

 

.

 

(عزكم الله نعل ناعم اسود .

 

.

 

باصبع و عليه و ردة بيضاء .

 

.

 

بين الاصبع الاول و الثاني .

 

.

 

اخذتة .

 

.

 

و ركضت للغرفة .

 

.

 

لانة صوت الماى و قف..

 

بسرعة سكرت الباب و قعدت على الصوفا لما يخلص عشان تلبس حجابها .

 

.

 

بعد دقايق .

 

.

 

دخل للغرفة عبد العزيز .

 

.

 

ياربى و سيم .

 

.

 

لابس بنطلون جينز مع تى شيرت .

 

.

 

و شعرة مبلل .

 

.

 

تحركت فرح تبى تروح لغرفة الملابس .

 

.

 

بس كان ساد .

 

.

 

الطريق .

 

.

 

و قفت ثوانى تبية يتحرك .

 

.

 

ما تحرك .

 

.

 

تكلمت .

 

.
فرح ممكن شوية .

 

.
عبد العزيز بتروحين جذى .

 

.

 

و طالعها من فوق لتحت .

 

.
حست بالاحراج من نظراتة .

 

.

 

نزلت راسها .

 

.

 

تطالع نفسها .

 

.

 

لبسها مو ضيق حيل .

 

.

 

و لا فاضح ابدا .

 

.

 

ليش معارض .

 

.
فرح ليش .

 

.

 

حلو .

 

.
عبد العزيز بس مو لبس طلعة .

 

.

 

او و حدة متحجبة .

 

.
حست بالغضب .

 

.

 

ليش يقول هالكلام .

 

.

 

ليش يحب يضايقنى .

 

.
فرح يعني ما تبى تودينى .

 

.
عبد العزيز غيرى ملابسج و انا تحت انطرج .

 

.

 

بسرعة .

 

.
طلع .

 

.

 

ركضت بسرعة للخزانه..

 

طلعت لها بنطلون جينز مع قميص و اسع و طويل للركبة و بسرعة لبستة .

 

.

 

و نزلت تحت..

 

ما خذت 10 دقايق .

 

.

 

ما لقت احد طلعت للحديقة عند السيارات .

 

.

 

لقت عبد العزيز و مريم .

 

.

 

و اقفين عند السيارة .

 

.

 

طالعها عبد العزيز .

 

.

 

و اشر لها تصعد السيارة .

 

.

 

و كانت مريم قاعدة بالكرسى الامامي .

 

.

 

بما ان فرح تكرة مريم ما حبت تقعد و راها راحت و قعدت و را .

 

.

 

السايق .

 

.

 

اللى هو عبد العزيز .

 

.

 

قعدت بس ما صعد عبد العزيز .

 

.

 

ثوانى و طلعت .

 

.

 

سارا .

 

.

 

تفجات فرح .

 

.

 

ما توقعت انه بياخذهم معاهم .

 

.

 

حست بالضيق .

 

.

 

توقعت سارا تقعد يمها بالخلف لكن هيهات .

 

.

 

قامت مريم .

 

.

 

من مكانها و صعدت سارا .

 

.

 

و قعدت مريم بالخلف مع فرح..

 

صقعت فرح .

 

.

 

و لفت و جهها للدريشة .

 

.

 

ما توقعت هالدناءة منهم .

 

.

 

لكن .

 

.

 

من اكون عشان اتوقع منهم شيء لى .

 

.انا بالنسبة لهم نكره..

 

و يبيون يتخلصون منه باقرب وقت .

 

.

 

تحركت السيارة اخيرا..

 

و طول الطريق محد يسولف غير سارا و مريم .

 

.
سارا شرايج مريوم .

 

.

 

نروح السوق اول بعدين نحجز كيكة لمي .

 

.
مريم ايى احسن خلى الكيكة اخر شيء .

 

.

 

و نبى نشترى هدية للمي .

 

.

 

ياحياتي..
سارا: ايى .

 

.

 

بس ما درى شنو اختار لها زي هالسنة .

 

.
والتفتت على عبد العزيز..

 

و كملت كلامها..
سارا: ها حبيبي .

 

.

 

شنو تقترح لعيد ميلاد لمي .

 

.
طالعها عبد العزيز بنظرة جامدة …
عبد العزيز اساليها .

 

.

 

و سكت .

 

.

 

و كمل يسوق السيارة .

 

.

 

و ما نتبة للعيون الناعسة اللى تراقبة .

 

.

 

تراقب ملامحة و هو يتكلم .

 

.

 

تحس بشعور غريب بس ما تدرى شنو .

 

.

 

رفع عينة للمنظر الامامية و تشابكت نظراتهم .

 

.

 

و بسرعة التفتت للدريشة .

 

.
&&&&&&&&&
بالسوق .

 

.
سارا و ما سكة ايد عبد العزيز .

 

.

 

و مريم جنبهم .

 

.

 

فرح تمشي اخر شيء و بعيد عنهم .

 

.

 

و كل ما دخلوا محل و قفت فرح برة .

 

.

 

تتصل على امل بس ما ترد عليها .

 

.

 

ياربى هذي وين راحت .

 

.

 

و خلتنى مع هالغولتين .

 

.

 

و على هالحال .

 

.

 

يدشون كذا محل و فرح برة .

 

.

 

و قفت عن زاوية باب المحل .

 

.وطلعت تلفونها .

 

.

 

بترسل رسالة لامل يمكن ترد عليها … و هي تكتب المسج .

 

.

 

حست باحد..

 

رفعت راسها تطالع .

 

.
عبد العزيز ليش ما تدخلين المحل و تشترى لج شيء .

 

.؟؟
فرح لا ما بى شيء .

 

.

 

مشكور .

 

.
عبد العزيز روحى اختارى اي شيء و ما لج شغل بالحساب انا ادفع .

 

.
فرح حست بالاحراج .

 

.

 

بحياتها محد عطاها شيء .

 

.

 

او قالها انا اشترى لج شيء .

 

.

 

و الحين عبد العزيز .

 

.

 

يبى يتفضل عليها بشيء .

 

.

 

لا انا مو محتاجة شيء من احد .

 

.

 

و لا اتوقع من احد شيء تجاهى .

 

.
فرح لا مشكور .

 

.

 

ما بى شيء كل اللى احتاجة عندي .

 

.

 

مشكور .

 

.
..

 

كان يبى يقول شيء .

 

.

 

لكن تفجا .

 

.

 

بسارا تمسكة من ايدة .

 

.
سارا عبد العزيز .

 

.

 

تعال شوف شرايك بهذا .

 

.
ودخلت معاة المحل .

 

.

 

تنهدت بعمق فرح .

 

.

 

الحمدلله راح و لا حاول يضغط عليها .

 

.

 

ياربى وين راحت امل .

 

.

 

حاسة باحباط لانى مع الغولتين سارا و مريم .

 

.

 

اوووووف .

 

.

 

و طلعوا .

 

.

 

و حبوا سارا و مريم يتقهون .

 

.

 

فدخلوا كافية .

 

.

 

قعدت مريم على الكرسى و حطت جنطتها على الكرسى اللى جنبها .

 

.

 

عشان فرح ما تقعد .

 

.

 

و راح عبد العزيز .

 

.

 

يستلم الكيك و الكوفى .

 

.

 

طبعا فرح ما طلبت شيء .

 

.

 

و سارا قعدت .

 

.

 

و قالت لفرح .

 

.
سارا فرح قعدى عالطاولة اللى و رانا .

 

.

 

عادي ترا .

 

.

 

لانة عبد العزيز بيقعد جنبى .

 

.

 

و مثل ما انتي شايفة .

 

.

 

ما في مكان لج .

 

.

 

مجرد اربع كراسي..
تحركت فرح .

 

.

 

للطاولة اللى و راهم .

 

.

 

و قعدت فيها .

 

.

 

حاسة بكابة العالم .

 

.

 

فيها .

 

.

 

اكرها و اكرة عبد العزيز معاها .

 

.

 

ليش ما خلانى اروح مع امل .

 

.

 

و طلع هو مع حبيبة القلب .

 

.

 

الله ياخذنى .

 

.

 

استغفر الله .

 

.

 

استغفر الله .

 

.

 

تجمعت دموعها بعيونها .

 

.

 

خلاص مو قادرة اتنفس .

 

.

 

لازم اطلع من هالمكان .

 

.

 

و طلعت من الكافية و وقفت برة مسحت دموعها .

 

.

 

حاولت تتصل على امل .

 

.

 

و ما ردت امل .

 

.

 

سكرت التلفون بياس و تنهدت .

 

.

 

و ما حست الا باللى ما سكها من ذراعها .

 

.

 

و يلفها صوبة .

 

.
عبد العزيز شتسوين اهنى .

 


طالعتة فرح نظرة .

 

.

 

يعني انت شدخلك .

 

.

 

و صدت عنه .

 

.
قال و هو يصر على اسنانة .

 

.
عبد العزيز فرح …
رفعت عينها عليه .

 

.

 

و دموعها متجمعة في عيونها .

 

.

 

و قالت
فرح I hat you…
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
تنهد عبد العزيز .

 

.

 

و تكلمت .

 

.

 

و هي تحاول تمسك دموعها لا تنزل
فرح ليش ما خليتنى اروح مع امل .

 

.!!
عبد العزيز تبين تروحين لها .

 

.؟؟
فرح ايى .

 

.
عبد العزيز تعالى معاى .

 

.

 

مسكها من ايدها .

 

.

 

و تحركت معاة بدون ما تعارض
وهو يمشي طلع تلفونة .

 

.

 

و دق على احد ما تدرى منو .

 

.

 

بس حسب ما فهمت من الكلام انها مريم .

 

.

 

قالها رجعوا مع السايق .

 

.

 

و انه عندة مشوار صغير .

 

.
ورد دق .

 

.

 

محد رد عليه .

 

.

 

و دق ثالث مرة ثانية .

 

.

 

و كلم احد و اخذ منه وصف المكان .

 

.

 

وصل السيارة..

 

و ترك ايدها و صعد .

 

.

 

و صعدت .

 

.

 

فرح بالخلف .

 

.

 

ما تحركت السيارة .

 

.

 

رفعت راسها .

 

.

 

تطالعة .

 

.
عبد العزيز سايقكم انا تقعدين و راى .

 


ارتبكت فرح .

 

.

 

يبيها تقعد جدام .

 

.

 

و صعدت .

 

.

 

بجانب السايق .

 

.

 

لزقت بالباب..

 

حاولت انها ما تبين خوفها .

 

.

 

او ارتباكها .

 

.

 

بس عيونها بسرعة تفضحها .

 

.

 

مد ايدة .

 

.

 

و شغل المسجل .

 

.

 

و طلعت اغنية عبد المجيد عبد الله .

 

.

 

انسان اكثر .

 

.
اول مرة تسمعها .

 

.

 

بحياتها ما سمعت اغاني .

 

.

 

مو لشيء بس .

 

.

 

وين و متى بتسمع .

 

.

 

الكلمات لمستها .

 

.

 

لمست شيء داخل قلبها
انت من انسان اكثر .

 

.

 

قلبي مو من قلبك اصغر .

 

.

 

مثل ما تشعر
تاكد اني اشعر .

 

.

 

فينى منك فيك منى .

 

.

 

غصب عنك غصب عنى .

 

.
التقينا و اللقاء قسمة مقدر .

 

.
هان طعن السيف و لا طعن الكلام .

 

.

 

من حبيب اللى و سط حفنى ينام..
اعجبتها الاغنية .

 

.

 

و ابتسمت بدون ما تحس .

 

.
فرح عفية اقدر اخذ السى دى .

 

.

 

انسخها و اردها لك .

 

.
طالعها بطرف عينة .

 

.

 

و كمل يسوق السيارة .

 

.

 

ما هتمت له .

 

.

 

اندمجت مع الاغنية و عاشت عالم ثاني .

 

.

 

تمنت تعيش هالاحساس .

 

.
ورجعها للواقع .

 

.
عبد العزيز: و صلنا .

 

.

 

شوفيهم هناك ينطرونج .

 

.
التفت فرح على وين اشر لها..

 

و شافتهم و اقفين يسولفون .

 

.

 

ابتسمت و بسرعة طلعت من السيارة و راحت لهم .

 

.
زينة اخيرا شرفت .

 

.

 

المدام …
فرح اهلا زينة .

 

.
امل ما سمعت تلفونى سامحينى تدرى بالسوق ازعاج و انا اندمج فما اركز على تلفونى .

 

.
امار: يلة فرح .

 

.

 

تبين تصبغين و الا بس قص
فرح بقص و بصبغ .

 

.

 

و التفتت على امل و كملت عادي امل ما صار الا الخير
زينة فرح عفية حطى نظارتى معاج ما في مكان بجنطتى .

 

.
امل يلة بنات ندخل .

 

.
ودخلوا كلهم و وقفت ثانية فرح تدخل نظارة زينة .

 

.

 

و اول ما تحركت .

 

.

 

ما حست الا باللى سحبها .

 

.

 

و وقفت مواجهته..
عبد العزيز .

 

.

 

وين .

 


فرح و ملامحها متغيرة بروح معاهم الصالون .

 

.وانا قلت لك و قلت انا اوديج .

 

.!!
عبد العزيز ادرى .

 

.

 

و شنو تبين من الصالون .

 

.

 

؟

 

؟
فرح بياس .

 

.

 

و حاسة انه ما راح يخيليها تروح معاهم
فرح: .

 

.بقص شعري..
عبد العزيز و قلتيلي…؟؟
فرح بياس و دلع طفولى طلع منها بدون ما تحس .

 

.قالت امممم عبد العزيز .

 

.

 

الله يخليلك طول عمري اتمني اقص شعري بصالون الله يخليك .

 

.

 

اعطيك اللى تبى بس ابي اقص شعري .

 

.

 

ما راح اصبغة هونت .

 

.

 

بس ابي اقصة .

 

.

 

الله يخليك .

 

.
وعطتة نظرة براءة ارجووووك .

 

.

 

please..!!
تغيرت ملامحة .

 

.

 

و ابتسم نصف ابتسامة .

 

.

 

و قال
عبد العزيز انزين انتي روحى الحين قصى شعرج و لما تخلصين .

 

.

 

نشوف شنو تقدرين تعطيني..
ماهتمت فرح .

 

.

 

و استانست لما و افق و بدون شعور .

 

.

 

ضمتة بسرعة .

 

.

 

و بسرعة ركضت للصالون .

 

.

 

و قبل تدخل .

 

.

 

ناداها و عطاها بطاقة البنك .

 

.

 

و اخذتها .

 

.

 

مو مهم .

 

.

 

المهم انها بتقص شعرها .

 

.

 

حاسة انها و اصلة السما .

 

.

 

من شعور الفرح .

 

.

 

بحياتها ما دخلت صالون .

 

.

 

الا ليلة عرسها .

 

.

 

لما حطت مكياج بس .

 

.

 

منو بيوديها .

 

.

 

منو..

 

بياخذها معاة .

 

.

 

لحفلة .

 

.

 

او غيرة .

 

.

 

مو و قتة تفكر افكار تخرب عليها و ناستها .

 

.

 

خل اعيش هذي اللحظات اللى مستحيل تتكرر .

 

.
00000
0
0
0
0
0
0
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
بالفيلا .

 

.
زينة ها بنات تبون نسهر عند منو الليلة عندي او عند فرح .

 

.

 

انا اقول فرح احسن .

 

.

 

و حركت حواجبها تبى تحر فرح..
ابتسمت فرح عادي حياكم الله .

 

.

 

تبون تسهرون عندي .

 

.؟؟
امل لا شنو نسهر .

 

.

 

روحى عند زوجج و ما لج شغل بهالعبيطة هذي .

 

.

 

و كل و حدة تروح تنام باجر و رانا شغل .

 

.

 

قبل لا نرد .

 

.

 

و التفتت على فرح .

 

.

 

و كملت .

 

.

 

روحى خل يشوف شعرج .

 

.
فرح لا لا لا .

 

.

 

ما بى اروح .

 

.

 

ابي اقعد معاكم قبل لا تروحون .

 

.

 

اصلا عبد العزيز مو معتبر لى وجود بحياتة .

 

.
زينة انا عبيطة .

 

.

 

كيفى .

 

.

 

فرح اقعدى ما لج شغل .

 

.

 

اللى تبى تروح عند زوجها تروح .

 

.

 

محد ما سكها .

 

.
امار: زينه..
زينة نعم اخت امار .

 

.

 

؟

 

؟
فرح بنات .

 

.

 

بسالكم سؤال .

 

.

 

عفية .

 

.

 

؟

 

؟
زينة قولى .

 

.
امل امار تفضلى .

 

.
فرح شنو علاقة سارا بلمي .

 

.

 

و الا تهتم فيها عشان تحب عبد العزيز..؟
طالعوها .

 

.

 

كلهم بنظرة استغراب .

 

.

 

و استغربت هي نظرتهم .

 

.
فرح شفيكم .

 


زينة ما تدرين يعني ان .

 

.
وقاطعتها امل زينة..
التفتت عليها زينه
زينة نعم … ما فيها شيء اذا عرفت .

 

.
امار ما فيها شيء .

 

.

 

بس تعرف من زوجها مو منا احنا .

 

.
خافت..

 

فرح .

 

.

 

ليش ما يبون يقولون لى .

 

.
امل سارا طليقت عبد العزيز .

 

.

 

و ام لمي .

 

.

 

عرفتى الحين .

 

.
انصدمت فرح .

 

.

 

طليقتة .

 

.

 

عشان جذى ما خذة راحتها .

 

.
كملت امل و امة الله يرحمها .

 

.

 

قبل لا تتوفي اصرت انه يرجعها عشان لمى..

 

و واقف و خطبها ثاني مرة .

 

.

 

بس .

 

.

 

صارت امور .

 

.

 

اجلت الزواج .

 

.

 

منها زواجج منه .

 

.
فرح يعني تدرون انه ما راح يخلينى على ذمتة و راح يطلقنى .

 

.
زينة دام سارا و راة .

 

.اكيد .

 

.
امل زينه…
فرح بس و لا مرة شفتها مع لمي .

 

.

 

او حتى تهتم فيها .

 

.
امار هذا واحد من الاسباب اللى خلتهم ينفصلون .

 

.

 

سارا انانية و ما تحب الا نفسها .

 

.

 

و ما تعيش الا لنفسها .

 

.
فهمت فرح الحين .

 

.سارا كانت زوجتة و ام بنتة .

 

.

 

يعني لازم تطلع من حياتة بهدوء .

 

.

 

لازم تتطلق .

 

.

 

كانت تبى تحمى نفسها باسمه .

 

.

 

زوجتة بالاسم .

 

.

 

كانت تبى اي اسم تحمى نفسها فيه .

 

.

 

الحين .

 

.

 

لا .

 

.

 

لازم تطلق من عبد العزيز .

 

.

 

حرام تدمر حياتة .

 

.

 

و تكون العقبة اللى بينة و بين زوجتة و بنته..
&&&&&&&&&&&&&&&
طلعت لغرفتها .

 

.
وهي طالعة لغرفتها .

 

.

 

سمعت سارا تتكلم مع مريم .

 

.
سارا ايى اكيد .

 

.

 

اهم شيء عبد العزيز .

 

.
مريم خذيتى له هدية حلوة و الا مثل كل سنة تبين اهو اللى يعطيج هديه..
سارا ههههة .

 

.

 

لا حبيبتي هالسنة عندي عقبة صغيرة .

 

.

 

و لازم اشلعها .

 

.

 

يعني هالسنه..

 

هدية عيد ميلادة راح تكون غير .

 

.

 

و قبلها الفالنتاين .

 

.

 

سويت له هدية .

 

.

 

بتخلية دهر .

 

.

 

بس يفكر فيها .

 

.

 

و كملت ضحك .

 

.
&&&&&&&&&&
بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
نايمة بهدوء بغرفتها .

 

.

 

و الغرفة مظلمة .

 

.

 

تقلبت .

 

.

 

بفراشها .

 

.

 

فتحت عيونها بنعاس .

 

.

 

شافت شي قريب منها .

 

.

 

ردت فتحت عيونها عدل .

 

.

 

قامت تصرخ .

 

.

 

نقزت من فراشها .

 

.

 

شافت جمجمة .

 

.

 

سمعت صوت ضحك .

 

.

 

عند غرفة الملابس .

 

.

 

التفتت شافت زينة .

 

.

 

راحت لها و هي معصبة و دزت الباب بقوة .

 

.

 

و ما انتبهت للى و را الباب .

 

.
فرح: زينة في احد يسوى جذى .

 

.

 

؟

 

؟
زينة و هي تضحك قلت لج ما راح انساها .

 

.

 

و اشرت على الباب
فرح بعصبية بدون ما تهتم لها و هي تاشر زينة …
زينة و هي تضحك بنصر محد يغلبنى بهالمواقف .

 

.

 

قلت لج لا تتحدينى .

 

.

 

و اتجهت للباب..

 

التفتت فرح تتبعها بنظرها .

 

.

 

و زينة تكمل كلامها .

 

.
زينه: و تري عورتى المسكين و سكرت الباب اللى فتحتة فرح .

 

.
انصدمت فرح عبد العزيز و اقف و را الباب و ما سك ذراعة و باين عليه متالم .

 

.
شهقت فرح ابية .

 

.

 

عبد العزيز عورتك..

 

و قربت منه و امسكت ذراعة تتفحصه
فرح من وين خل اشوف .

 

.

 

تبى اجيب لك ثلج .

 

.
مسكت ذراعة و وخرت يدة .

 

.

 

رفعت نظرها لوجهة شافتة .

 

.

 

يبتسم .

 

.

 

عصبت
فرح بعد متفق معاها .

 

.
وانفجرو عبد العزيز و زينة يضحكون .

 

.
فرح و هي معصبة زين .

 

.

 

زين الايام بيننا .

 

.اوريج يا انسة زينة .

 

.
كملت زينة ضحك: نشوف………….

 

و طلعت من الغرفة…
التفتت فرح على عبدالعزيز اللى ما زال يضحك..
طالعتة بغضب..

 

و قف ضحك .

 

.وطالعها بنظرات .

 

.تعبتها..

 

ابتسم و نزل راسه..
تلخبطت..

 

حست بمشاعر مختلفة .

 

.

 

تنهدت بهدوء عشان ما يسمعها .

 

.

 

و عشان تحرك الجو قالت لن انسي لك هذا الموقف .

 

.

 

و اشرت بيدها يعني صبر .

 

.
تحركت للغرفة تبى تكمل نومتها .

 

.

 

و قبل لا تطلع مسك يدها..
ماقدرت تتنفس و هو ما سكها .

 

.التفتت عليه .

 

.
عبد العزيز انا .

 

.

 

تردد و كمل .

 

.ماكنت اقصد
توترت و بدون شعور قرصت خدة كانة طفل قدامها لا عادي .

 

.
رفع يدة لخدة .

 

.طالعها متفاجا من حركتها .

 

.

 

توترت اكثر و طلعت بسرعة للغرفة

&&&&&&&&&&&&
يوم الحفلة .

 

.
حاسة نفسها غريبة بينهم .

 

.

 

و هي فعلا غريبة .

 

.نظراتهم لها كانها شيء غريب
الحفلة كبيرة و في ناس ما تعرفهم .

 

.

 

مع ان الحفلة كلها بنات بس تحس بضيقة و خنقه..

 

تجامل امل .

 

.وامار و زينة .

 

.يحاولون يخلونها تتكيف معاهم بس ما قدرت …
قام الكل يطفى الشموع مع لمي .

 

.

 

و انسحبت فرح بهدوء .

 

.

 

اتجهت للحديقة .

 

.

 

الحديقة اكبر من الفيلا .

 

.واشجارها طويلة .

 

.

 

ما تخلى اللى يمشي فيها يبين كانها متاهه..

 

و هي فعلا مصممة على شكل متاهة .

 

.

 

تمشت فرح لما و صلت لداخلها .

 

.

 

لقت مرجوحة صغيرة و محوطة بورود..

 

قعدت عليها .

 

.ورفعت بصرها للقمر .

 

.

 

اللى بدر ليلتها تنهدت .

 

.

 

و فكرت ايش ممكن يصير فيها اذا طلقها عبد العزيز وين راح تروح .

 

.

 

و بن بتعيش و عند منو..

 

ياربى الله يهديك يبة .

 

.

 

لازم هالقطة اللى قطيتنى فيها .

 

.

 

ااااة اروح لامي اعيش عندها..

 

و اذا طردتنى وين اروح .

 

.ياربي..وين اروح وين بس..

 

سمعت اصوات و ضحك..

 

خافت .

 

.قامت بسرعة تبى ترد الحفلة .

 

.

 

و كل ما مشت قرب الصوت .

 

.

 

و قفت لما قدرت تميز الاصوات
سارا: ها حبيبي متى تبى زواجنا .

 

.شرايك بنفس اليوم اللى تطلق فيه فرح .

 

.

 

الله و ناسه..

 

صج متى راح تطلقها..؟؟
عبد العزيز بحزم قريب ان شاءلله .

 

.
سارا بدلع يعني اشترى نفنوفى .

 

.

 

حياتي عزوز و ضمته..
لكنة بعدها بسرعة .

 

.تكلم بعصبيه
عبد العزيز شفيج انتي .

 

.

 

ما تفهمين مطلقين .

 

.

 

يعني ما يصير تلمسينى .

 

.
سكت ثوانى و كمل .

 

.وهذا الموضوع اللى مناديتنى عليه و ما يحتمل تاجيل
سارا بتوتر ها..

 

لا .

 

.

 

بس …
عبد العزيز روحى داخل بسرعة ….
تحركت سارا داخل .

 

.

 

و هي تتحلطم بصوت و اطى .

 

.

 

ضحكت فرح عليها .

 

.

 

كانت تشوفهم و هم ما يشوفونها من بين الشجر .

 

.

 

تحركت تبى تدخل الفيلا .

 

.

 

و داست على غصن طلع صوت .

 

.

 

عضت على شفايفها .

 

.

 

و سمعت صوتة الغاضب
عبد العزيز منو…؟
قربت فرح .

 

.

 

و بينت لها نفسة و هي رافعة يدينها بالجو تمزح معاة .

 

.
فرح انا ما تضربش .

 

.(يعني تتكلم بالمصري ههة
طالعها..

 

ابتسم و نزل راسة .

 

.
قتلتها هالنظرة .

 

.

 

اااه..
حطت يدها على قلبها و اتنفست بعمق .

 

.تكلمت بعفوية .

 

.
فرح عبد العزيز .

 

.

 

متى ما تبى تطلقنى .

 

.

 

طلق عادي .

 

.

 

ترا .

 

.

 

اهم شيء حياتك .

 

.
رفع راسة بسرعة .

 

.

 

و طالعها بنظرات ما فهمتها…
كملت و هي تبلع ريقها انا .

 

.

 

من اول .

 

.

 

و سكتت .

 

.
ماتبى تكمل تجرح مشاعرة .

 

.

 

بس فعلا ما كانت موافقة على هالزواج .

 

.

 

بس الحين .

 

.

 

تتمني لو تم الزواج .

 

.

 

بطريقة ثانية .

 

.

 

تنهدت .

 

.

 

انتبهت على نفسها .

 

.

 

انتى شنو تفكرين .

 

.
لالالا مستحيل تحبين رجل .

 

.

 

و منو .

 

.

 

عبد العزيز .

 

.

 

يا الهى .

 

.

 

ردها للواقع صوتة .

 

.
عبد العزيز انتي شنو .

 

.

 

؟

 

؟
فرح ها..

 

انا .

 

.

 

و لاشيء .

 

.

 

ما في شيء…
عبد العزيز انتي .

 

.

 

تبين اطلقج .

 

.
فرح ايى .

 

.

 

عشان تكمل حياتك .

 

.ومستحيل .

 

.

 

طبعا تنفذ طلبى اللى قلت عليه
عبد العزيز اي طلب .

 

.

 

انة تكونين على ذمتى .

 

.

 

بس ما تبين لى علاقة فيج من قريب او بعيد..
فرح لا موقصدى جذى .

 

.

 

انا قلت لك من قبل .

 

.

 

انا ما قدر اكون زوجة .

 

.

 

و لما بكون بذمتك محد راح ياذينى و لا احد راح يتكلم .

 

.

 

و
وقطع كلامها بعصبية .

 

.
عبد العزيز: فرح .

 

.

 

و لا كلمة .

 

.

 

و روحى داخل .

 

.
خنقتها العبرة .

 

.

 

لانة زفها .

 

.

 

عطتة ظهرها..

 

زفرت بغضب .

 

.

 

و مشت
فرح بصوت و اطى كله معصب .

 

.
وقلدت صوته: فرح .

 

.

 

و لا كلمة .

 

.
التفتت تبى تشوف .

 

.

 

اذا لما الحين في مكانة و الا لا .

 

.

 

انصدمت لما شافتة يمشي و راها .

 

.

 

و قريب حيل منها .

 

.

 

و على و جة ابتسامة .

 

.

 

يعني سمعها .

 

.

 

ما نتبهت على الصخرة اللى داست عليها و لفت رجلها .

 

.

 

صرخت .

 

.

 

و طاحت .

 

.
فرح .

 

.

 

و عيونها .

 

.

 

مليانة دموع .

 

.
فرح ااوو … تعور..
عبد العزيز و هو يكتم ضحكته: اكيد تعور .

 

.

 

احد يمشيى و ما يطالع وين يمشي .

 

.هههه
فرح: تضحك ها… مسحت دموعها باصابعها .

 

.
سكت عبد العزيز..ونزل لعندها… و مسك رجلها..
اول ما حست باصابعة على اول ساقها شهقت و صرخت…رفع ايدة و طالعها .

 

.
عبد العزيز: تعورج …؟
فرح بوجة محمر: لا تلمس الله يخليك .

 

.

 

لا تلمسنى .

 

.
عبد العزيز ابي اشوف شفيها .

 

.
فرح ما فيها شيء .

 

.

 

ما فيها شيء .

 

.
وحاولت توقف بسرعة .

 

.

 

لكن الالم كان اقوى منها .

 

.

 

صرخت مرة ثانية .

 

.

 

و طاحت عل الارض .

 

.
عبد العزيز بعصبية انتي .

 

.شفيج .

 

.

 

ما تفهمين .

 

.
وماعطاها مجال تتكلم .

 

.

 

ما حست بنفسها .

 

.

 

الا بين ايدينة .

 

.

 

شايلها..

 

شقهت .

 

.
فرح من بين دموعها وين بتوديني..
عبد العزيز … الطبيب .

 

.
فرح لا .

 

.

 

ما بى .

 

.

 

اروح .

 

.
عبد العزيز ………
فرح ما في شيء صدقنى .

 

.

 

بس ابي اروح لغرفتي .

 

.
عبد العزيز: ……..
انتبهت .

 

.

 

انة و قف عند السيارة .

 

.

 

نزلها توقف على رجلها السليمة عشان يفتح الباب .

 

.

 

و هو لا يزال ما سكها من خصرها .

 

.

 

حست بحرارة اصابعة .

 

.

 

ما تقدر تتنفس .

 

.
فرح و هي مو قادرة تتنفس ما قدر اروح بهاللبس .

 

.

 

ابي ابدل .

 

.
فتح الباب و وقف يطالع ملابسها .

 

.

 

كانت لابسة فستان بنفسجى فااااتح كانة و ردى لكنة بنفسجى بارد..

 

و عليه رسمة فراشة لونها ابيض على الخصر .

 

.

 

كان بدون اكمام .

 

.

 

لكن فرح لبست شال ابيض و ثبتة عشان ما يطيح..

 

انحرجت من نظراتة .

 

.
عبد العزيز: يعني شنو..؟؟
طالعتة بدهشة .

 

.

 

شنو يعني شنوو..؟
فرح ابي البس حجابي .

 

.
عبد العزيز ….
فتحت باب السيارة و قعدها فيها .

 

.

 

و راح .

 

.

 

ما تدرى وين راح لكنة تركها .

 

.
الله يعين .

 

.

 

ما بى اروح لطبيب .

 

.

 

يلمسنى .

 

.

 

حست بقشعريرة تسرى في جسمها..حست بشعرها و اقف من الذكري المريرة اللى مرت عليها .

 

.

 

الله يسامحة .

 

.

 

عم يسوى جذى في بنت اخوة .

 

.

 

مهما كان ما يحب اخوة .

 

.

 

بس ما ياذى عياله..

 

الله يسامحة .

 

.تنهدت و هزت راسها كانها تنفض هالذكري من مخها .

 

.
: مدام
التفتت على الصوت .

 

.

 

الخادمة و اقفة و ما سكة عبايتها الكتف من ملفع اسود .

 

.طالعت العباية و ابتسمت .

 

.

 

تذكرت اول يوم لبستها .

 

.كان يوم عرسها .

 

.

 

ابتسمت بالم..
الخادمه: مدام .

 

.اساعدك تلبسي..؟؟
هزت راسها بالايجاب..

 

و ساعدتها الخادمة تلبس و هي قاعدة سحبت شالها و نزلتة و سكرت عباتها …وحطت ملفعها على شعرها تغطية .

 

.

 

سكرت الخادمة باب السيارة و راحت .

 

.
ارفعت راسها لما شافتة يدخل السيارة و يسكر الباب .

 

.

 

مبين عليه معصب .

 

.

 

خافت لايكون معصب منها .

 

.

 

مو قادرة تتنفس .

 

.

 

حطت ايدينها الثنتين على حلجها .

 

.

 

تحاول تسيطر على نفسها … و بصعوبة اخذت شهيق .

 

.

 

بقوة .

 

.

 

و زفير .

 

.
التفت عليها …
عبد العزيز شفيج..؟؟
هزت راسها .

 

.

 

بالنفى .

 

.

 

يعني ما فينى شيء … تحركت السيارة .

 

.
لهدرجة .

 

.

 

ما تتحمل زعلة .

 

.

 

رجعت راسها لورا .

 

.

 

و غمضت عيونها .

 

.

 

لو انها مكان سارا مستحيل تفرط فيه .

 

.

 

مستحيل .

 

.

 

حتى تخلية يزعل .

 

.لكن للاسف .

 

.مستحيل تقدر تحبة .

 

.

 

او تحب غيرة .

 

.

 

ما تحمل لمستهم .

 

.

 

حتى و جودهم في المكان اللى هي فيه .

 

.

 

تكرة الرجال..
&&&&&&&&&

بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07
صراحة الرواية عجبتنى كتيييير
وشدتنى كتييير لهيك حبيت انقلهالكم
رغم انه بسرعة انتهت و كان في كتييير اشياء لازم نشوفها و ما شفناها
بس انا عرفت انه الكاتبة اضطرت تنهى الرواية بسرعة لظروف خاصة خارج ارادتها
ومع ذلك بجد اذهلتنى الرواية و اسلوب الكاتبةلى عودة لتنزيل باقى الاجزاء باذن الله

بالصور روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل 3362e677cfe2df97ed0fb8458b2b2e4a
sara-07

بغرفة الكشف…
فرح بتوسل عبد العزيز الله يخليك .

 

.
طالعها و الابتسامة على و جهة .

 

.
عبد العزيز شفيج .

 

.
فرح دكتور ما بى .

 

.

 

ابي دكتورة .

 

.

 

الله يخليك عزوز
انفجر يضحك …
فرح و الله .

 

.

 

اكلمك جد …
عبد العزيز اوكى بقولهم …
واول ما تحرك بيطلع صرخت تقول
فرح و بعد .

 

.
وقف و التفت عليها .

 

.

 

انحرجت ما عرفت شلون تقولها .

 

.لفت و جهها الجهة الثانية و قالت
فرح ابر .

 

.

 

ما بي
سمعتة يكتم ضحكاتة .

 

.
شوى و دخل الدكتور اللى يتكلم مع عبد العزيز بالانجليزي..

 

انصدمت فرح و طالعت عبد العزيز بدهشة .

 

.
عبد العزيز و هو يرفع يدينة كانة يستسلم …
عبد العزيز: انا قلت لهم .

 

.

 

قالوا هذا الموجود..
وحط يدة على حلجة كانة يحاول يخفى ابتسامتة .

 

.
فرح تضحك ها … زين انا اوريك
طبعا ما رضت الدكتور يلمسها .

 

.

 

و هددها الدكتور انها اذا ما خلتة يشوف رجلها راح يعطيها ابرة مهدئة عشان .

 

.

 

يقدر يكشف عليها .

 

.

 

طبعا ما كان بيسوى صج بس بيخوفها .

 

.
فرح عبد العزيز .

 

.

 

شوف هذا شنو يقول .

 

.!!
عبد العزيز: زين انتي اهدى و خلى يشوف رجلج..
فرح و عيونها مليانة دموع .

 

.

 

لكن .

 

.
عبد العزيز لا لكن و لا شيء .

 

.

 

لا تخافين .

 

.

 

بس بيشوفها..
فرح: زين .

 

.

 

بس بشرط .

 

.

 

انت ما تروح .

 

.
عبد العزيز ما راح اروح .

 

.

 

و بوقف جنبج .

 

.

 

و اذا تبين تمسكين يدي
ومد لها يدة .

 

.

 

طالعت يدة .

 

.

 

و طالعتة .

 

.

 

و بسرعة مسكتة من قميصة .

 

.

 

و غمضت عيونها..
طبعا سوت اشعة .

 

.

 

و طلع بس رضة قوية .

 

.

 

و ما انتبهت طول الوقت انها ما سكة عبد العزيز..
عبد العزيز: بس خلصنا..
فرح هدت قميصة .

 

.

 

و هي منحرجة من نفسها..
.
.
.
.
.
.

بالسيارة …

عبد العزيز: تعشيتى .

 

.
هزت راسها بالنفى .

 

.

 

و قالت
فرح: ما بى .

 

.

 

اكل .

 

.
عبد العزيز مو كيفج .

 

.
طالعتة مندهشة .

 

.
فرح كيف منو .

 


عبد العزيز كيفى انا .

 

.
انفجرت فرح تضحك .

 

.
فرح هههههههههههههههههههههه
وقف السيارة و التفت يطالعها و هي منفجرة تضحك .

 

.

 

و لما خلصت ضحك قعدت تكح
عبد العزيز خلصتي…!
فرح كح كح .

 

.

 

احم احم .

 

.
هزت راسها بالايجاب .

 

.
عبد العزيز: ممكن اعرف شنو اللى خلاج تضحكين جذي..؟؟
فرح و هي تحاول تكتم ضحكاتها..
فرح و لا شيء .

 

.

 

احم .

 

.
عبد العزيز ما راح اتحرك لما تتكلمين .

 

.!!
فرح ما في شيء انا تذكرت موقف .

 

.

 

بس .

 

.
عبد العزيز صغير انا تقصين على بهالكلام .

 

.
فرح …….
صج هي ما تعرف جم عمرة .

 

.

 

سالها مرة عن عمرها .

 

.

 

بس ما سالت كم عمرة .

 

.

 

شكلة باخر العشرينات .

 

.

 

بس ما تدرى جم بالضبط .

 

.
عبد العزيز .

 

.فرح..
فرح التفتت عليه و طالعتة بتامل..
فرح عبد العزيز .

 

.

 

جم عمرك..؟
تغيرت ملامحة .

 

.
عبدالعزيز ليش تسالين عن عمري..
فرح بابتسامة بريئة لانة .

 

.

 

ما عرف جم عمرك..
حط يدة على جبهتة .

 

.

 

كانة يحاول .

 

.

 

يستوعب شيء..
عبد العزيز يعني ما قريتى عقد الزواج …
هزت راسها بالنفى .

 

.
تاملها لحظات .

 

.

 

و نزل راسة .

 

.

 

و ابتسم .

 

.
عضت على شفايفها .

 

.

 

يفز قلبها .

 

.

 

لما يبتسم .

 

.

 

صج ما بتسم لها .

 

.

 

بس من تشوف ابتسامتة تتحطم .

 

.

 

تصبح حطام … نزلت راسها اول ما رفع راسة يطالعها .

 

.
عبد العزيز عمري 35..
التفتت عليه .

 

.

 

و عيونها مفتوحة عل الاخر من الدهشه
فرح صج .

 

.
هز راسة بالايجاب و التفت يطالع الشارع
فرح يحليلك .

 

.

 

و انا عبالى طعش .

 

.

 

يعني 28 او 27 جذى .

 

.
التفت عليها بسرعة .

 

.

 

و هو مندهشة .

 

.

 

مسك اذنها و شدها
عبد العزيز شنو يحليلك .

 

.

 

اصغر عيالج .

 

.
فرح اي اى .

 

.

 

لالا اقصد يحلوك .

 

.
وهد اذنها .

 

.
عبد العزيز و شنو يحلوك..
فرح و هي منحرجة من نفسها لحظة خل افهمك .

 

.

 

انا ما قصدت شيء .

 

.

 

انا عبالى انك اصغر ما توقعت انك بهالعمر .

 

.

 

و لا تزعل .

 

.لك طولت العمر ان شاءلله .

 

.
وسكتوا .

 

.

 

و شغل السيارة و تحركوا .

 

.

    رواية بقايا روحي

    رواية بقايا روحي الارشيف

    مابي ابرة تعور

    روايه بقايا روحي

    رواية بقايا روحب

    ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺭﻭﺣﻲارشيف

    روايات الكاتبة ملكة الليل

    رواية بقايا روحي بدون ردود

    رواية بقايا روحي كاملة

    رواية بقايا روحي كاملة الارشيف

958 views

روايه بقايا روحي للكاتبه ملكة الليل