رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي

رواية هَل اكتفي بك حِلما ام أنت قدري وواقعي

صوره رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي
” هَل اكتفي بك حِلما ام أنت قدري وواقعي “
______________________________
ام طلال جالسه مَع ساره يتقهوون
ام طلال ماكانه طلال تاخر؟
ساره الا المفروض هُو هُنا مِن ساعه يُمكن صار عنده شَغل أو شَي
ام طلال قلبها ينغزها ايه يُمكن!
رن تلفون البيت!
ساره تضحك هههههههههههههه مِن زمان عَن صوته للحين تكلمين صديقاتك فيه يمه؟
ام طلال باستغراب لا
قامت ترد
ام طلال السلام عليكم
بصدمه اايششَ ؟
: ولدي طلال شَففيييهه؟؟
: جاييه جااييه
ساره مصدومه يمه شَفيك؟
امها شَفتها السفليه ترجف دموعها تنزل يارب رحمتك وسترك!
ساره يممه!!
ام طلال روحي البسي عباتك طلال بالمستشفى
انصدمت بالمستشفي دق قلبها بقوه مو شَي ساره عادي مستشفي روحي شَوفي اخوك وسلمي عَليه
لبست عباتها ونزلت مَع امها وتوجهوا للمستشفي علي طول!
نزلت امها مسرعه لقسم الطوارئ سالت عنه أول ممرضه قدامها
بحثت عَن اسمه بملف بيدها لاخر حِالات الطوارئ رفعت عينها لام طلال
هزت راسها باسف عطاكم عمره
.
ام طلال بصدمه ايييش؟؟
لالا أنا اقصد طلال ولدي طلال عبد العزيز ال..
باسف متاكده عطاكم عمره
.

صوره رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي
حطت يدها علي فمها بصدمة نزلت دموعها بغزاره تمسكت بالطاوله اللي جمبها رجولها ماعاد تتحمل تشيلها مسكتها ساره المصدومه للحين مو مستوعبه مشت فيها شَوي جلستها علي الكراسي القريبه
.
ضمتها امها بهدوء غريب عَليهم…
تمسكت فيها ساره تضمها وتشد عَليها صدرها يطلع وينزل شَفاتها ترجف دموعها تتدافع لعيونها تتنفس بسرعه نزلت دموعها بغزاره يييماااه طلاال ييمااه طلااال ويينه وييننه؟؟؟
ام طلال شَاده علي ساره بحضنها مسكره عيونها بقوه قلبها يالها الم ماقد حِسن بحياتها!!
نزلت دموعها بصوت عالي ووللدديي طلالل وللددي اااه ياوليدي ايشَ صار لكك؟ ويين وللددي طلال توه صغير وييننه شَهقت وبكت أكثر دموعها تنزل بغزاره ووللدديي قطععه منني فلدت كببددي قطعة مِن قلبي وروحي ويييننه؟ بانهيار ويينك وللددي ياقللبيي عليك ياروحِ اممك اكيد متوجع لاني اتوجع أنا اللحين حِاسسه فييك! ببكت بقووه وهي تلطم وجههاا وتصرخ ولدي طلاال جيبوه لليي جييبوه ليي!!
تجمعوا عَليها اللمرضات مسكووها مِن كُل جهه يهدونها عطوها ابره مهدئه ثواني وارتخت بَين يدينهم حِملوها لغرفه قريبه..
اما ساره مازالت واقفه بمكأنها ترجف دموعها تنزل طلاال! يااخوي كَيف تروحِ كذا! ماامدانا نفرحِ فيك! نزلت دموعه بشَكل اكبر برجع البيت واشوفك صحِ طلاال يااخوي الصغير راضيه أنا أنت اكبر مني عقل أنت اذكي مني ماراحِ انرفزك مَره ثانيه والله بكت بقوه تععاال ابي اشووفك! صرخت بداخلها وكأنها تحس أنه يسمعها طلاااااال..
سقطت مغشي عَليها …
____________
وصل الخبر لابو طلال انصددم ورجع باقرب طياره
وصل المستشفي دخل عِند زوجته وساره اللي كَانو يبكون بقوه
بلع ريقه بارتجاف جلس علي السرير شَافهم يبكون استوعب اللي صار!
نزل راسه بَين يدينه وبكي بهدوء مغطي عيونه بيده يبكي جسمه يهتز بضعف لا حَِول ولا قوة الا بالله
زاد بكاه وهو يسمع بكاءَ زوجته وبنته الوحيده
لا حَِول ولا قوة الا بالله
مين كَان يتوقع أنهم بيترحمون علي ولدهم ضناهم وقع الخبر كَان صدمه كبيرة لَهُم
ام طلال بانهيار ياقلبي عليك ياولدي
لفت لابو طلال تضرب صدرها قلبي يوجعني قللبي يوججععني علي ضنااي*غمضت عيونها ودموعها تنزل لا حَِول ولا قوة الا بالله اللهم لا اعترض اللهم لا اعترض
ضمها ابو طلال ودموعه تنهمر: ترحمي عَليه ياام طلاال أنتي اممه ادعي لَه هَذا اللي يحتاجه منا اللحين راحِ للي بيحميه ويحبه أكثر منا غمض عيونه شَد عَليهم سحب نفْس بصعوبه وجسمه يهتز الله يرحمك يا طلال الله يرحمك ياولدي الله يرحمك ويغفر لك قربت مِنهم ساره ضمتهم وهي تبكي ااه ياايبه ماني مصدقه والله ماني مصددقه قولوا لِي أنه حِللم قولوا ليي الله يخلييكمم ضمتهم بقوه وهي تبكي بانهيار تام اخوي الوحيد يايبه اخووي الوحييد هذا
ابو طلال ضم ساره بقوه يطبطب علي ظهرها: ترحمي عَليه ياساره ترحمي عَليه

صوره رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي
________
صحت باليَوم الثاني متاخر توضت وصلت استغفرت ودعت لطلال وترحمت عَليه صحيحِ ماتعرفه شَخصيا بس اللي تعرفه أنه شَخص عزيز لفيصل
تنهدت جلست علي الكنبه بالغرفه سرحانه تفكر ايشَ الجنون اللي فكرت فيه امس؟ احبه اعرفه مِن متَى اتكلم بالاحلام أنا ماقد شَفته قَبل وجهه مالوف يُمكن مشبهه عَليه وبس
قامت فَتحت التلفزيون تغير بالقنوات تدور شَي تشغل فيه نفْسها*
__________
فهد لازم نطلعه!!!
سعد ايه أنا اعرف واحد بالشرطه بخليه يسرق الدليل
فهد بالضبط ايشَ فيه اليو اس بي؟
سعد بغموض اشياءَ لازم ماتعرفها استاذ فهد
فهد باستهزاءَ اشياءَ لازم مااعرفها عَن ابوي
سعد ابوك ماسمحلنا نوريك أي شَي مِن نشاطاته اكيد ماراحِ يوافق نقولك شَي
فهد بدهاءَ طيب ليشَ قلتلي أنه بالسجن لَو ساكت كَان مادريت انا!
سعد بارتباك حِسيتك لازم تعرف عَن هالشي
فهد بنفسه تحسبني غبي مادري انك تبي تكسب ثقة ابوي علشان تهزمه وتسرق املاكه؟
رن جوال سعد مشي ورد بعيد
سعد بجفا هلا؟
ساره ببكى: سعد وينك؟
سعد: الظاهر قلتلك اني مو بالسعوديه!
ساره ايوا عارفه بس لازم ترجع ضروري محتاجينك
سعد افف بحاول ارجع عطيني كَم يوم
صرخت فيه ساره: صبرت عليك كثِير وسكت كثِير علشان ياسر ولدي بس ترا مصخت السالفه!!
سعد بصراخ لا تزننين خلااص قلتت كَم يوم وانا رااجع
ساره تتنهد ودموعها نزلت طلال اخوي عطاك عمره
سعد يمثل الصدمه: اييشش؟
بكت بقوه: كذب صحِ مامات صح؟
سعد لا حَِول ولا قوة الا بالله الله يرحمه
ساره تمسحِ دموعها امين
سعد خلاص برجع بكرا
ساره: ترجع بالسلامه
___________

صوره رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي

 

  • رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي
  • رواية هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي البارت الاول
  • روايةهل اكتفي بك حلما
  • رواية‏ ‏قدري
  • روايه هل اكتفي بك حلما الارشبف
  • هل اكتفي بك حلما ام انت قدري وواقعي
اكتفي ام انت بك حلما رواية قدري هل وواقعي 738 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...