يوم الإثنين 8:50 صباحًا 16 ديسمبر 2019

رواية غلا وفهد كاملة


رواية غلا و فهد كاملة


صورة رواية غلا وفهد كاملة

صور

بيت ابو فهد / الصاله

رؤى اللى كانت مستلقية على الكنبة و سارا بحضنها بتافاف سارا و بعدين
سارا تسحب شعر رؤى و تلعب فيه و تحوسه
رؤى صرخت سااارا الزفت مو رايقة لك
سارا و قفت عن اللعب و قامت تاشر لبعيد بابا بااابا
رؤى تنهدت بابا راح مو فيه
سارا بكت و الى الان تاشر بابا باااابا
قرب لها و سحبها من حضن رؤى و هو يبوس فيها
اعتدلت رؤى و قامت من الكنبة و التفت ناحيتة اشوي انك جيت فارس ما … ما كملت جملتها و صرخت فهد
ضحك فهد و هي نطت و ضمتة بقووه
فهد باس جبينها و بعدها عنه و رفع راسها له و كانت عيونها غرقانة بدموع ضحك عليها و مسح دموعها
رؤى و هي تمسح دموعها الحمدالله على السلاامه
فهد و هو يمسح على شعرها الله يسلمك ياقلبي
غلا اللى كانت تتابع الموقف تخصرت بقهر و انا ست رؤى
رؤى انبسطت و تركت فهد و ركضت لها و حضنتها غلاوى اشتقت لك حييل
غلا تضحك اية اية اكذبى على و انتي مطنشتني
جاهم صوت ام فهد و هي متفاجئة فهد
ابتسم فهد و قرب لها و باس راسها و باس يدها
ام فهد بفرحة الحمدالله على السلاامة يايمه
قربت لها غلا بخجل و سلمت عليها ببرود قاتل و ش اخبارك خالتي
ام فهد ببرود بخير
فهد يمة وين ابووى ما شف … ما كمل كلمتة الا بدخولة هو و فارس
فارس انهبل فهيداان
راح لفهد و سلم عليه و حضنة بس ضربة فهد على كتفة اصغر عيالك انا
قرب فهد لابوة و باس راسة و يدة و غلا نفس الشيء
ابو فهد مستغرب متى جيت ياولدي
فهد بتعب يجلس تونى و اصل و ربي
ابو فهد اهاا .. الحمدالله على سلامتكم .. ابتسم لغلا و ش اخبارك يابنتي
غلا بخجل تمام ياعمي و انت طمنى عنك
ابو فهد ابشرك يابنتى بخير
ام فهد بتضايق لية ما قلت لنا يايمة
فهد تنهد و الله حبيت اسويها مفاجاءه
فارس بضحك مفاجعة مو مفاجاه
رمي عليه فهد الخدادية و ضحك فارس
غلا تهمس لرؤى وين خلود


صورة رواية غلا وفهد كاملة
رؤى بنفس همسها ارسلت لها بجوالها تنزل تحت و خبرتها عنكم
دخلت عليهم خلود و هي بكامل حجابها عشان فهد سلمت على غلا بحرارة الحمدالله على السلامه
غلا ابتسمت الله يسلمك
خلود و هي تجلس على الكنبة الحمد الله على السلامة اخوى فهد
فهد ابتسم الله يسلمك ياام سارا
ابو فهد المفروض تقول لنا ياولدى لزوم العشاء و العزيمه
فهد تنهد انا ما قلت لكم لانى ما لى حيل لهالخرابيط بس قلت لنواف و سلطان و استقبلونى بالمطار و قالولى عن عشاء بيسوونة اليوم ببيت جدى و هم تكفلوا فيه بدون علمي
فارس بتروح
فهد اكيد… شسوى العشاء لى و اللى مسوية سلطان و نواف
ام فهد طيب يايمة قوم ارتاح قبل عشاء الليلة انت و زوجتك
قام فهد و اشر لغلا تقوم قبلة يالله و ربى تعبااان تصبحون على الخير
الكل و انت من اهله
طلع فهد لغرفتة و كانت غلا قدامه
دخلوا لجناحة اللى اثثة فهد بطلبية من لندن قبل ما يوصلون باسبووع
غلا تفاجات بالغرفة كانت جناااان الوانها ما بين التركوازى و التطريز الذهبى الفخم
كانت تطالعها بانبهار مفهيه
فهد اعجبتك
غلا صحت على صوتة مره
فهد انسدح على السرير بتعب ما تبى تنامين
غلا تكتفت ما فينى نوم
فهد نامي اقوى لك انتي ما نمتى من امس
غلا باستهبال يمكن من و ناستى ما نمت
فهد ههههة نامي عشان ما تتدوخين شوى و تنبسطين مع البنات
تنهدت غلا و نزلت عباتها و رمتها بالدرج و اخذت بيجامة من شنطتها الصغيرة على ما يرقون اغراضهم دخلت الحمام و بدلت بسرعة و وضت و طلعت شافت فهد يصلى الظهر و العصر مع بعض لانها فاتتهم
قربت له و لبست عباتها و غطت شعرها بطرحتها و صلت جنبه
بعد ما خلصت التفت لساعة و كانت خمس العصر و التفت لسريرهم و كان فهد بساابع نومة خلص من الصلاة و نام بعدها على طول ابتسمت على شكلة و قامت من مصلاها و هي تنزل عباتها و بعدها رمتها بالدرج بكسل
قربت للسرير و استلقت عليه جنبة و كلها دقايق و راحت بسابع نومه

كل العايلة عرفوا بجية فهد و تجهزوا لعشاء الليله


فى بيت الجد

كل العوايل جوا بمناسبة جيتهم و عزيمة لهم ما عدا عايلة ابو فهد يستنون غلا & فهد
عند البنات
دانا اف و ربى قهر يعني ما جت العزيمة الا الحين كان اجلوها شوي
جني طالعت فيها مستغربة طيب و ش فيها عاادى سلطان و نواف متكفلين بكل شيء و ش حاشرك انتي
خزامي هههههههة الاخت بتكشخ
دانا بغرور احم خربوا برستيجي
ريم انكتمى يااوم برستيج ما فيه غيرنا و ملينا من مقابل خشتس
كل الفتيات تسدحوا من الضحك على شكلها المتفشل

وسن و هي تهمس لهنادى فتاة شفيك هدي
هنادى و هي تهز رجلها بتوتر و دى اشوفة اليوم
وسن انقهرت بس بلعت غصتها عشان هنادي
هنادى استغربت و سونة شفيها عيونك ذبلانه
وسن تنهدت بضيق عزام ما يكلمنى هالايام صار له اسبوع
هنادى كشرت شتبين فيه .. تراة مو من مستواك
تضايقت و سن من كلامها و لفت عنها تفكر بعزام اللى كان غير عندها من اللى كلمتهم
حبتة بكل معنى الكلمة و فضلتة على الكل بينما هو جحدها تحاول هالايام تتصل فيه بس يعطيها مشغول او ما يرد
جناح فهد & غلا

كان يراقبها و هي تتزين على المرايا و تحط لمساتها الاخيره
طالع لبسها اللى كان بلوزة طويلة لنص الفخذ بلون الكحلى الغاامق و سيعة من فوق و من تحت ضيقة و ما سكة بقوة و تحتها سترج البنطلون الضاغط بلون اسود لركبة و فاكها شعرها كله و مسيحتة بتلفيف بسيط من تحت
قرب لها و حاوطها من خصرها و هو يبوس رقبتها ملاك و ربي
استحت غلا و بتضيع الموضوع لية ما لبست
فهد ابتسم شرايك نسحب عليهم
غلا هههة حرام عليك
تنهد فهد و تعداها بيلبس
سمعوا طق الباب بصوت عالي
فهد مين
رؤى اناا
غلا ادخلى رورو
رؤى دخلت و هي لابسة فستان نعووم تفاحى ما فيه و لا شيء بس ما سك على جسمها بقوة لتحت الركبه
وفى نفشة خفيفة من تحت يالله تري ابوى برا ينتظركم يقول تاخرنا
فهد و هو يعدل شماغة يالله انزلنى و حنا نازلين و راك
هزت راسها باية رؤى و طلعت من عندهم بسرعة تركض قبل لايعصب ابوها
فهد جاء بيطلع و وقفتة غلا و هي تقرب منه و ترش عليه عطره
ابتسم فهد مشكورة .. يالله مشينا تري تاخرنا عليهم الساعة الحين ثمان و نص
غلا هزت راسها باية و راحت تسحب عباتها و النقاب و لبستهم بسرعة و نزلت و راء فهد متوجهين لبيت ابو محمد

رنا

تنهدت بضيق و هي تشوف رسالة من غلا
وكان محتواها

رنو قلبو اليوم بطلع لبيت جدى شوى برجع و اكلمك و بقول لفهد يوصلنى عندك
اشفة حبيبتي ما قدرت ازورك اليوم و ربى مشتااقة لك

مسحت دمعتها بسرعة قبل ما يلاحظ احد عليها
مشتااقة لها حيل و كان و دى اتكلم معاها بس حيل الله احسن
الظاهر مو متكلمة معاها الا بكره

اخذت نفس و تغطت ببطانيتة بتنام من التعب و كلها دقايق و غطت بالنووم
فى بيت الجد
البنات كلهم عند غلا يسلمون عليها بحراره
غلا استحت منهم مشتااقة لكم حيل
دانا و حنا اكثر و ربي
خزامي طولتوا بلندن حيل
ريم تنهدت اهم شيء جيتوا بالسلامه
ابتسمت لهم غلا بخجل و هي ساكتة طول الجلسه
جني قربت منها و سلمت عليها انا جني زوجة سلطان
غلا ابتسمت اية فهد قالى عنك .. و ش اخبارك
جني تمام ياقلبي و انتي كيفك
غلا دخلت قلبها على طول جني تحسها حبوبة الحمدالله


هنادى اللى كانت تطالع غلا بقر شوفيها ياوسن الزين مشققها
وسن ببرود هي من زمان كذا
هنادى تافافت لا من بعد ما خذت فهد و هي كذا و العز اللى مغرقها فيه
وسن تضايقت من كلامها و سكتت
هنادى لاحظت زعلها بس طنشت
فى مجلس الرجاال
ابو محمد شخبار شركة لندن يابوك
فهد ابتسم الحمدالله يالغالى زينه
ابو فهد غريبة سمعت انك جايب يوسف معاك
فهد اية الرجال له سبع سنين هنالك اكيد طفش
ابو سلطان مسيكين لازم يشوف نفسه
فهد همس ل سلطان شخبار اهل ابو سعود
سلطان تذكر جني و تضايق الحمدالله
فهد لاحظ ضيقتة شفيك
تنهد سلطان بعدين اقولك
هز فهد راسة باية و سكت عشانه
ابو محمد فهد و انا ابوك ادخل سلم على جدتك و عمتك
فهد اية و الله ذكرتنى يبه
قام فهد عن اذنكم ياجماعة بروح اسلم
الكل اذنك معااك

تعداهم فهد و راح لمجلس الحريم و هو يرسل رسالة لريم يخبرها بجيته
بمجلس الحريم ~

وصلت الرسالة لريم و نبهت الفتيات بهالشيء و كلهم تغطوا
وهنادى طارت من الفرحة و هي تترقب و صولة بفااارغ الصبر
عدلت لثمتها و برزت عيونها اكثر عشانه
دخل فهد للصالة بشموخ و عطرة انتشر بجميع اركان الصاله
قرب من جدتة و باس راسها و يدها و هي ترحب فيه و تهلى من الوناسه
ام محمد مسحت دمعتها بطرف شيلتها و ش اخبارك يايمة
فهد جلس جنبها الحمدالله يالغالية و انتي طمنينى عنك
ام محمد بخير ياولدي
جت عمة فهد ام و سن و سلمت عليه شخبارك فهد
فهد تمام و انتي كيفك
ام و سن بخير بشوفتك
ام محمد تعالى ياغلا قهوى رجلتس
ابتسم فهد و هو يشوفها مستحية قامت له و قربت القهوة جنبة و صبت له و مدتها له
اخذها فهد و قال بهمس تسلمين
رجعت لمكانها جنب رؤى
هنادى كانت تتابع الموقف بقهر و هي تاكل بنفسها من الداخل و تهز رجلها بتوتر
شوى و قام فهد من عندهم و استاذن للخروج و طلع لمجلس الرجاااال

شقة عبد الله

جت له سمر تمشي و اهو بالصالة جالس جلست جنبة شفيك
عبد الله مسح راسة بقهر و لا شيء
سمر و ش قال لك ناصر
عبد الله تنهد فهد رجع للخبر
سمر بفرحة انت من جدك
عبد الله بسخرية فرحانة يعني
سمر استغربت منه ……
عبد الله بقهر فهد لو دري عن اللى صار و ربى ما يسكت مو كعادل اللى سكتة ابوة لكن فهد ما وراة شيء
سمر طيب شفيها لو دور علينا
عبد الله بقهر ما بى اشوفهم و ارجع هنالك تفهمين انتي
سمر انقهرت منه بس سكتت
بعد صمت دام عشر دقيقة ضجيجة النفس
عبد الله تنهد سمر انا اسف على تعاملى معاك هالايام بس انتي تعرفين لوين و صلنا من التعب
سمر ابتسمت عاادى كلنا تعبانين و مرهقين
قبص خدها يعني مو زعلانه
سمر هزت راسها ب لا
عبد الله انتي اهم و حدة عندي بالدنيا كلها
سمر فرحت و تفاجئت فيه يحضنها بقوة و كان حضنة داااافي
تمسكت فيه و بادلتة الحضن ~

بمجلس الشباب على الساعة 12 بالليل بعد العشاء

كان و ضحك و وناسة لاخر شيء و بيسهرون هنالك لوقت متاخر لوحدهم من دون الشياب

فهد متى تعرس انت و ياة على خير و بعدين كم لكم متملكين
نواف افا يذا العلم و حنا ننتظرك ترد من لندن و اخرتها تجينا بطنازه
فهد ههههههههة واحد قالكم بحضره
وليد عاد حنا مو مثلك لنا زواج و انتظار انت حين تملكت و انت تخطفها لندن
كل اللى بالمجلس تسدحوا من الضحك على مظهر و ليد المقهور
فهد اجل وين عبد الله من المعزايم ما شفتة زين و لا اتذكر انه جاء و سلم على و الحين راحوا المعازيم و لا شفته
هدا المجلس بشكل مو طبيعي لدرجة الانفاس نسمعها
فهد استغرب و ش فيكم تقول احد مرعبكم
سلطان بارتباك احم .. فهد لازم تفهم موضوع عبد الله
فهد عقد حواجبة لا يكون عبد الله فيه شيء
عادل لا ما فيه شيء يااخوي
سلطان نزل راسة و بدا يحكى لفهد كل شيء و فهد انصدم بقوة مع كل كلمه
بالمطبخ /

رؤى غلاوى خلاص استهدى بالله هالسالفة مريت عليها اكثر من شهرين
غلا تمسح دموعها عمي قااسى لية يسوى بسمر كذا
رؤى تنهدت مسكينة سمر و بعدين عمي بو سلطان من يوم يومة كذا
غلا طيب هي و ينها الحين
رؤى و الله مدري
غلا فاقدتها حيل تفاجئت من عدم و جودها و جيت اسالك على طول
رؤى ابتسمت صدقينى بيجى يوم و يرجعون سمر و عبد الله
غلا رؤى تتوقعين سمر و عبد الله اممم يعني شككم بمحلة او لا
رؤى بسرعة مستحيل سمر انا اعرفها اكثر من نفسي و عبد الله تربيت معااة و كان محترم
حتى لما يجى يسلم على عمتي او جدتى ما يرفع عينة على و حدة منا و عبد الله معروف بالحياء
غلا تنهدت الله يهديك ياعمي
بعد صمت دام خمس دقايق
رؤى بالم نادتها غلا
غلا استغربت شفيك
رؤى تحاول تمنع دموعها من النزول ابي اتكلم معاك اذا رجعنا البيت شوي
غلا حست ان فيها شيء اوكى ياقلبي من عيوني
رؤى بالم تري ما لى غيرك بعد الله سبحانة لان الموضوع شوى حساس
غلا خافت و لا يهمك ياقلبي
دانا طقت الباب عليهم
رؤى اهلين دندون
دانا و ينكم صار لى ساعة ادوركم
غلا جالسين نسولف شيء
دانا اجل يالله نرجع للبنات ينتظرونا بالصاله
مشوا غلا و رؤى و راها متوجهين لصالة البنات
كان يمشي بسرعة و كل اللى ببالة عبد الله و سمر يجر خطواتة السريعة لمجلس الرجال
فتح الباب بسرعة و شكلة ما يبشر بخير
ابو محمد شفيك يافهد تفتح الباب كذا
فهد طالع عمة بو سلطان بنظرات غريبة صدق ياعمي
ابو سلطان و قف و ش فيه
فهد تنهد سالفة عبد الله و سمر
كل اللى بمجلس سكتوا و ما حسبوا لهالشيء حساب
ابو نواف اية و انا عمك
فهد عصب طيب ليه
ابو فهد فهد لا ترفع صوتك على عمانك
فهد التفت لهم لية صدقتوا لية سويتوا كذا
ابو سلطان صرخ تبيهم يجبون لنا العار و حنا دايم اسمنا فوق
فهد بحدة اي عار اللى انت قاعد تتكلم عنه و ما لقيت تشك الا ب عبد الله
الشباب جوا و راء فهد و تابعوا الموقف .. سلطان فهد انت ما شفت بعينك عشان تحكم
فهد التفت له مستغرب و انت مصدق بعد ياسلطان
سلطان احنا شفنا بعيوننا هالشيء و صدقناة تبينا بعد نسالهم و ش صار مستحيل
جلس فهد على الكنبة بتعب و وجه نظراتة لعمة ابو سلطان اسالك بالله العلى العظيم انت مصدق السالفة او شاك فيهم ….
ابو سلطان ارتبك و انا عمك شفتهم بعيوني
فهد ضغط على راسة بقهر ياعمي ما يكفى هالشيء لازم تستفسر منهم هالشيء
ابو محمد هدى و انا ابوك تري السالفة لها شهرين
فهد عصب شهرين و لا واحد فكر منكم يقولي
هدوء بالمجلس و كل واحد يطالع بالثاني بتعب من السالفة اللى ما غابت عن بالهم
فهد قام من مكانة ما راح ارتاح لحتى القي عبد الله و سمر و ارجعهم هنا لبيتهم اللى انطردوا منه ظلم
وجاء بيطلع من المجلس بس و قفة صوت عمه
ابو نواف يافهد حنا ما نعين كل شباب العايلة من هالشيء
فهد ضحك بسخرية و ش تنتظرون يعني
ابو سلطان ننتظر و صول عبد الله و سمر يخبرونا بكل شيء مو حنا اللى نروح لهم
فهد بقهر: انا مدرى شلون انتم عايشين عيالكم ما تدرون و ينهم و عاادى مرتاحين
نواف انا كنت اطمنهم على عبد الله و اتصلت عليه قبل فترة و كان بخير
فهد ما قالك و ينة
نواف هز راسة بعدم رضا للاسف لا كان يطمنى على حالة و يسكر منى على طوول
فهد تنهد بضيق مظلومين و ما توقعوا اهلهم ظالمين
عادل و انا مع فهد و متاكد من براءتهم
نواف و انا مثلهم
وليد و انا بعد
صمت بالمجلس و وجيههم ما تبشر بخير من اي شيء يسوية فهد متهور و ما عليه من احد

  • رواية غلا وفهد
  • رواية وسن وفهد
  • روايه غلا وفهد
  • روايةغلا عزام
  • فهد باس جبينها


889 views