3:35 مساءً السبت 16 فبراير، 2019






رواية ريما ونواف

روايه ريما و نواف الجزء الاول

بالصور رواية ريما ونواف 7de717a6c6b393a354e25fd555585480 310x165

راح ابو ريما و قال لامها و رجع للرجال صعدت ام ريما عندها و طقت باب غرفتها و دخلت
ام ريما:ريما ممكن ادخل
ريما:ايه تفضلي
ام ريما:ريما تعالى اجلسى جنبى ابى اقولك كلمتين
ريما جت و جلست جنبها
ام ريما:ريما حبيبتى انتى اللحين بنت حلوه و كبرتى و الكل حاط عينه عليك..ومن كنتى صغيره و عمك كان يبيك لولده نواف .

.ونواف ولد ما شاء الله عليه متعلم و مثقف و خير و يعرف ربه زين و تربيه عمك .

.اليوم جايين يطلبون يدك له…
ريما قامت من مكانها
ام ريما:اجلسى ما بعد خلصت كلاميبالصور رواية ريما ونواف 20160711 315
ريما طاحت على رجول امها و جلست تبكى مثل الاطفال
ام ريما كسرت خاطرها ريوم حبيبتى نواف ولد عمك و عمك يتمناك تتزوجينه و بعدين كلنا عارفين ان نواف ولد ما عليه اخلاق و طيب هاه يمه احنا ما نبيك تستعجلين بالرد خذى راحتك لان هذا زواج مو لعبه يعنى بتقضين العمر كله و ياه
ريوم يالله قومى مسحى دموعك و حطى ميك اب ثاني
ريما:ليش يمه
ام ريما:هاه ارتبكت)يمه ريومه نواف طالب يشوفك اللحين و ابوك اعطاهم كلمه انك بتنزلين لهم بعد شوي
ريما:طيب ليش ما خذتوا رايي..ماراح انزل لهم ابى اجلس بغرفتي
ام ريما:لايابنيتى تكفين لاتفشلين ابوك قومى يالله انزلى الولد يستناك
ريما تذكرت كلام خالتها ندي انها لازم تتمسك بنواف و لازم تخليه يحبها و هى تفكر و تقول(هذى فرصه اشوف نواف و اعرف اذا هو صدق يبينى او لا)
ريما:يمه خلاص دقايق و راح انزلبالصور رواية ريما ونواف
ام ريما:عشتى و الله ايوه كذا ابى بنتى قوية
ريما راحت و عدلت نفسها و نزلت ابو ريما كان يستناها عند الدرج يوم شافت ابوها خافت و صارت ترتجف و حست ان الموضوع خلاص و اقع و صار جد..
طبعا فيصل و محمد و ابو نواف و ابو عبدالرحمن كلهم طلعوا بالحديقه علشان نواف و ريما..
ريما تهمس في اذن ابوها قبل تدخل المجلس:يبه تكفي لاتخلينى تري اذا طلعت بطلع و ياك
ابو ريما:خلاص ياريومه انتى ادخلى و اوعدك انى ما راح اطلع الا و انتى في يدي
ريما ابتسمت ابتسامه صفرا و كانت ميته من الخوف
ونواف جلس يعدل شماغه و يتضبط و يفكر كيف راح يكون اللقاء الاول بينه و بين ريما!!
ابو ريما و ريما دخلوا المجلس..ابو ريما جلس عند باب المجلس و ريما جلست قبال نواف بالكنبه اللى قبالة
ريما:
نواف اعجبته نعومه ريما و هدوئها:وعليكم السلام…شخبارك ريما؟
ريما بصوت مو مسموع:تمام..
نواف جلس يطالع ريما من فوق لتحت اعجبته مره كان شكلها كيووت
ابو ريما:جلس يطالع فيهم و حس انهم متربكين ثنيناتهم

بعد دقاى ق..
ريما قامت:عن اذنك
ابو ريما:وين يبه اجلسى شويه ما بعد شافك ولد عمك
ريما كانت بتصيح و دموعها في عيونها..نواف رحمها شكلها و اضح خايفة
نواف:خلها عمى على راحتها..الله معاك ريما
ريما طلعت و صعدت غرفتها و جلست تبكي..وامها صعدت عندها و دخلت عليها لقتها تبكيبالصور رواية ريما ونواف 20160711 16
ام ريما:وش فيك؟وراك تبكين

و ش صار؟
ريما:لا ما فينى شى .

.بس يمه احس توني على الزواج
ام ريما:لا و ش توني الولد ما يتفوت و انا اتمني افرح فيك و اشوفك عروس
ريما راحت حضن امها و جلست تبكي
ام ريما:يالله ياريما كبرتى و صرتى عروس..يوم كنتى صغيره كنت اتمني اشوفك و انتى تمشين و يوم مشيتى كنت اتمني اشوفك تدرسين و درستى و بعدها كنت اتمني اشوفك عروس و اللحين عروس نزلت من عيونها دموع لاشعوريا و هى تقوول: راح تتركينى ياريما انا و ابوك و تروحين بيت زوجك ان شاء الله
ريما جلست تبكى هى و امها .

.

عند الرجال رجعوا للمجلس و كان نواف مبسوط مره انه شاف ريما و اعجبته ملامحها الناعمه و محمد و فيصل جلسوا عند نواف بعيد عن الرجال..و نشبوا في حلقه و ش صار

وش قالت

وش قلت

كم جلست


نواف:هههههه كل هذا بجاوبه عليكم
فيصل:ياحركات انت .

.عساها اعجبتك
نواف بيقهره مش بطاله حليلة
فيصل: افا ريما ما عبجتك اللحين الكل معجبته و انت ما تعجبك الا انت و ش يعجبك بالله ما يعجبك العجب و لاالصيام برجب
نواف:هههههههههههههه� �هه

ابو عبدالرحمن:الله يوفقكم و يتمم لكم على خير
ابو نواف:ان شاء الله
تعشوا الرجال و طلعوا نواف و فيصل راحوا مع بعض و ابو نواف و ابو عبدالرحمن و محمد راحوا سوي .

.نواف اعجبته ريما بس كان يكابر عليهم….

  • رواية ريما ونواف
  • اجمل بنات ابو نواف
660 views

رواية ريما ونواف