11:14 مساءً الخميس 22 فبراير، 2018

رواية رومانسية جريئة جدا سعودية كاملة



روايه رومانسيه جريئه جداً سعوديه كامله

صوره رواية رومانسية جريئة جدا سعودية كاملة

وبركاته
هذى روايتى ألثانيه أسمحِ لكى حِبيبتى بِنقلها و لكِن بِاسمى (ملاك ألكون))
*************************
•الشخصيات:
ابو نايف
1 ألاب: عبدالعزيز عمَره 50 سنه محبوبِ عِند ألكُل و يحبِ أخوانه كلهم يشتغل مهندس معمارى و هُو أول ألمهندسين ألماهرين في ألخبر
الام: سماهر عمرها 49 سنه تحبِ زوجها و عيالها و متعلقه في ملاك كثِير و عصبيه و قت ألجد و تشتغل مَع مثايل هى ألمشرفه علي ألجمعيه
نايف عمَره 33 سنه يشتغل دكتور و متزوج مِن بِنت خاله هنادى و لَه و لد أسمه((عبدالعزيز) مملوحِ و طيبِ متزوج بِنت خاله عَن حِب

صوره رواية رومانسية جريئة جدا سعودية كاملة
سعود عمَره 30 سنه يشتغل ضابط و سيم بِالمَره يعنى (مزيووون) و قلبه طيبِ يحبِ ألرومانسيه يهوي ألقصيد و يعشق ركوبِ ألخيل مغرور و بِنفس ألوقت غيور لدرجه تموت و مطيحِ بِنات ألشرقيه بِجماله
رانيم عمرها 27 سنه تدرس في كليه ألحاسبِ لأنها تعشق ألحاسبِ مملوحه و هاديه رومانسيه تحبِ سلطان و تعشقه بِجنون
نواف عمَره 24 سنه يدرس في ثالث جامعه في كليه ألطيران مملوحِ يهوي ألصيد يحبِ ألكره ألقدم بِجنون يحبِ شذي و ميت عَليها
ريما عمرها 19 سنه تدرس في ثالث ثانوى مملوحه تحبِ ألرومانسيه درجه ثالثه شى و أحد حِلو فيها كلامها ألرومنسى فرفوشه و طيبه هى ألقريبه لملاك أكثر و هى ألعقل ألمدبر ألثالث بِالبيت
ليلي عمرها 16 سنه أول سنه لَها بِالثانويه تحبِ ألهبال و ألهستره و دايما مَع شله ريما و ملاك مملوحه و شقيه راعيه لعبِ مو طبيعى و ألعيال دائما تهبل فيهم

ابو تركي
الاب: فيصل عمَره 49 سنه و سيم و قلبه طيبِ و يشتغل ضابط عصبى في ألجد جد و في و قت ألمزحِ مزحِ متعلق بِملاك كثِير و يحبِ عياله كثِير و خوانه و مرته أهم شى بِحياته
الام: مناير عمرها 48 سنه حِلوه و طيبه أهم شى زوجها و عيالها تشتغل في جمعيه خيريه للنساءَ هى ألمديره
تركى عمَره 33 يشتغل مهندس معمارى متزوج مِن بِنت عمه بِحبِ أميره لَه بِنت و ولد ألولد (فيصل و ألبنت (ملاك) عصبى و قت ألجد و طيبِ و سيم درجه خفيفه متعلق بِاخته ملاك و يحبها بِجنون

اسيل عمرها 30 سنه تشتغل في كليه ألحقوق طيبه و رومانسيه و دائما هى ألقريبه لملاك و مخطوبه لولد عمتها زياد
سلطان عمَره 27 سنه يدرس في كليه ألطبِ و بِاقى لَه سنه و يتخرج و وسيم مِثل أبووه و مطيحِ نص بِنات ألشرقيه .

دائما يحبِ يهبل بِملاك يحبِ رانيم و يعشقها بِجنون
شذي عمرها 24 سنه مملوحه تدرس في ثالث جامعه لغه أنجليزيه و أحلي ما فيها جسمها و صوتها هى ألعقل ألمدبر ألثالث بِالبيت و رومانسيه درجه ثانيه و مطيحه نص شبابِ ألشرقيه بِِكُلامها و تحبِ نوااااف بِجنون
ملاك و ما أدراك ما ملاك عمرها 19 سنه أخر سنه لَها بِالثانويه حِلمها تَكون دكتوره هاديه ناعمه و طيبه و فرفوشه و رومانسيه درجه أولي و هى ألعقل ألمدبر ألثانيومطيحه شبابِ ألشرقيه بِجمالها و كلامها
طلال عمَره 16 أول سنه لَه بِالثانوى و هُو ماهر في ألمقالبِ مملوحِ و مجنن عايلته يعشق أنواع ألرياضه و ماهر فيها و حِلمه يطلع رياضى مشهور في فريق ألهلال أو ألمنتخبِ ألسعوديه
ابو سالم
الاب: مساعد عمَره 44 سنه يشتغل في ألتجاره همه ألفلوس و بِس
الام: عبير عمرها 42 سنه جنيه و حِيه مِن تَحْت تبن و دائما توسوس في راس زوجها بِالفلوس
سالم عمَره 29 سنه يشتغل مَع أبوه في ألتجاره و لعابِ و كُل شوى مَع بِنت شوى مملوح((مو ذااااااك ألزين )
خلود عمرها سنه تدرس في كليه أللغه ألعربيه 26 مملوحه تحبِ أمير بِجنون و تكره ملاك لأنها أجمل مِنها

ابو مشعل عبدالرحمن 33 سنه طيار متزوج مِن بِنت خالته أسماءَ عَن حِبِ و لَه و لد و بِنت ألولد (مشعل16) و ألبنت (رنا16) ترااهم تؤام يحليلهم

ملاحظه : تحسون أن أبو تركى و أبو سعود أولادهم كبر بَِعض لانهم متزوجين في نفْس أليووووم فيه شخصيات ما عرفتكم عَليها بِس مروووور ألروايه راحِ تتعرفون علي ألشخصيات بِالتدرج

^^البارت ألاول^^
كَانت جالسه بِغرفتها و متسطحه علي سريرها تتامل بِالسقف و عيونها تدور بَِين أنوار ألغرفه كَان ألهدوء يعم أرجاءَ غرفتها و بَِعد ألهدوء غمضت عيونها و صارت تفكر كَيف راحِ تَكون حِياتها هى تعرف أن سالم و لد عمها يحبها و هى ما تحبه و لا تبيه بِس هُو قالها أنك لى و ما راااحِ أحد ياخذك منى ياملاكى قالت بِينها و بَِين نفْسها<<والله لَو بِقي بِدنيا و أحد غَيرك ما أخذتك يا سويلم> و بَِعدها ألنووووم صار يتسلل لاعماق عيونها و نامت و كملت أحلامها ألورديه ألبريئه
^^^^^^^^^^^^^
تحت كَانت ألعايله جالسه و يسولفون و يضحكون فجاه عم ألهدوء و صار تركى يدور بِعيونه أخته ملاك.
وسال تركى شذى/ملاكى و ين؟
شذى/فوق بِالغرفه تلاقيها يا جالسه علي ألتلفزيون و لا بِهالجوال تطقطق فيه
سلطان/ ليه ما تجى تتفرج علي ألتلفزيون أللى عندنا و ألا ألجلسه معنا مو عجبتها
مدلعه تبى كُل شى يمشى علي هواها
ابو تركي/لا يا و ليدى لا تقول عَن أختك كذا هى ألايام هذى مو علي بَِعضها أحسها فيها شى و ما تبى تقوله لا أحد
ام تركى /كلام أبوكم صحِ يا أولاد أختكم مو بِطبيعيه
طلال / يمه ملاك طوال ألايام هذى ما تشوفينها شاقه هالفره تضحك
ام تركى / ما تعرفون أختكم ما تبين لاحد أنها زعلانه تخبى جروحها و را ألضحكه
تركى / يمه لا تخافين عَليها أنا راااايحِ أشوفها
ترن ترن بِهاللحظه دق جرس ألبابِ راحت كيتى تفتحه ألا أسيل داخِله عَليهم و هى كلها تعب
اسيل و هى تلهث مِن ألعطش/سلام
طلال يووووم شاف شَكل أخته كذا فطس ضحك و مِن بَِين ضحكاته قال/شوفو شكلها كَان أحد لاحقها مو كَأنها جايه مِن جامعه
اسيل / ضحكت بِلا سنون أن شاءَ الله لى ساعه و أنا أحوووووم مَع هالسواق أللى فرقع راسى بِقرقه
تركي/ و ليه هالدواره ألمفروض مِن ألجامعه للبيت
سلطان / كلام تروووك صح
شذى/ أصغر عيالك هُو تقوله تروووووك
اسيل/ رحت لبيت عمى أخذ مِن ريما بِنت عمى ألمواد أللى خذوهم أليوم
العايله كلهم مو فاهمين شى .
تركى يتكلم و هُو معصبِ / ليَكون ما درست أليوم؟؟
ام تركي/ أيه يمه ما درست أنا قلت لَها تغيبِ حِسيتها تعبانه و غيبتها و قلت لبنت عمك تكتبِ أللى عَليها و هى تحضر دروسها حِق بِكره
ابو تركى و زاد خوفه علي بِنته /ملاك أكيد فيها شى أختكم لَها ثلاث أيام مادرست
سلطان و بِدا ألخوف علي أخته حِبيبته يتسلل لعروقه و هُو ما بَِين لَهُم خوفه/ يبه الله يهدااااااك يعنى و ش فيها ما فيها ألا ألعافيه يُمكن دلع بِنات
$$$$$$$$$$$$$$$
فووووووق عِند ملاك ما قدرت تنام مِن ألالم أللى جاها فجاه قالت/{خلينى أقووووم يُمكن مِن ألنوم قَبل ما تقووم مِن سريرها أتصلت علي ريما
والتلفون بِدا يرن
ملاك/الووووو
سمع سعود صوووت بِحياته كلها ما سمعه صوت ناعم خلاه جامد مكانه/ هلا
ملاك سمعت صوت رجال صوته خلا كُل عرووووق ملاك تجمدت و ألصدااااع شوى و يتلاشئ و قالت مِن يَكون هَذا مِن و أولاد عمي/ابى أكلم ريما أذا ممكن؟
سعود/ مِن أقولها؟
ملاك/ملاك
سعودوعرف أنه صوت ملاك قال بِينه و بَِين نفْسه<اسم علي مسمي هَذا صوتها كَيف شكلها>/طيبِ لحظه
ريما و توها تنزل مِن ألدرج شافهاسعود.
وقالها/رووووحى بِنت عمى تبيك
ريما/ منو مِن بِنات عمي؟؟
سعود/ملاك
ريما/ يا حِياتى و الله مشتاقه لها
ريما و بِلهفه لملاك/ هلا و غلا بِصاحبه ألصوت
ملاك بِعصبيه و بِنفس ألوقت مشتاقه لبنت عمها أللى لَها ثلاث أيام ماشفتها/بدررررى لَو جلستى أحسن
ريما/ و الله توى نزلت و سعود هُو أللى قالي
ملاك حِست بِشى يتجمد بِعروقها/س س سعود هُو أللى كلمني
ريما و هى فاسطه مِن ألضحك علي ردت فعل ملاك/يبِ و ش فيك ترا عادى ما علق
ملاك و زاد ألالم أللى تحس فيه و قالت بِصوووت عصبي/ ضحكتى بِلا سنوون قولى أااامين
ريما/امييييين علَى و علي ألداعين
ملاك/وربى أحرااااااااج
ريما/ عادى عادى حِصل خير
ملاك و زادت ألعصبيه /ان شاءَ الله يدق و أاااحد مِن أولاد خوالك و تردين عَليه بِطفاقتكي
ريما/ لا حِراااااااام عليك أستغفرى … ملاكى صار ألغداءَ بِتغداءَ و أكلمك
ملاك /بالعافيه علي قلبك
ريما/ و علي قلبك تامرينى علي شي
ملاك/ لا أبى سلامتك
ريما/ بِاااااااااي
ملاك/ بِااااااااااياااااات
شووى و قامت و نزلت مِن سريرها و كَانت بِتروووحِ تغسل ألا بِدا ألم ألصداع يمسكها و صارت ألدنيا تدوووور فيها و جسمها يزداد ألمه و بِدت بِنوبه ألعطاس ألحاده أللى عندها و صارت تمشى بِخطواااااااات ثقيله ألين ماوصلت عِند ألدرج و قعدت تناظر ألا أهلها جالسين و أضحِ أنهم مستمتعين حِاولت تمسك نفْسها و تبين لَهُم أنها ما فيها شى و نزلت
ملاك و هى تناظر ألكل/ سلام
الجميع /وعليكم ألسلام
ما كَانوا متاملين فيها كثِير جلست جنبِ خواتها .
وبهاللحظه تكلم تركي/ ليش ما درستى أليوم؟
ملاك و عيونها علي ألارض/ حِسيت نفْسى تعبانه و غبت
ما أحد ركز عَليها غَير سلطان أللى شاف ملامحِ أخته و أضحِ ألتعبِ عَليها و لاول مَره يشوف و جه أخته ذبلان و تَحْت عيونها سواد خفيف و عيونها بِدت تدمع و شعرها مربوط بِاهمال و أنفها فيه أحمرار ما قدر يتحمل يشوف أخته بِها لحال.
تكلم بِصوت خوف علي أخته / ملاك فيكى شي
ملاك ياللى حِست أن سلطان كشفها قالت/ لا ما فينى شى بِس شويه صداع
بها أللحظه ألكُل بِدا ألخوف يدخل مستعمر قلوبهم و حِسوا أن ملاك فيها شى بِس تكابر و را تعاليها و ضحكتها ياللى تعودوا يشوفونها.حاولت ملاك تَقوم نفْسها مِن عندهم علشان ما يكشفونها ألبقيه بِس ما قدرت جسمها كُل ماله يزداد ألم و راسها بِدا ألصداع عندها مِثل ألسكاكين قعدت علي ألفور و مِن دون ما أحد يحس حِست بِروده تجرى بِاعماق جسمها.
قالت لشذى/شذوى حِبيبتى خففى شوى مِن ألمكيف
شذي ياللى شكت مِن حِاله أختها أللى مو طبيعيه حِبت تستهبل علي أختها/ملاكوه تستهبلين ألمكيف أصلا ما شغلناه
ملاك أللى ما ركزت علي كلام أختها و علي قومتها تبى تروووووحِ ألا و هى يغمي عَليها
الكُل حِس أنهم مو قادرين يسووووون شى شافوها طايحه عَليهم
ابو تركي/ قلت لكُم أن أختكم مو طبيعيه

ام تركي/ياويل حِالى بِنتى و ش صار لها
ابو تركي/ فيها شى أنا متاكد؟
تركي/ يبه الله يهدااااك لا تخوفنا عَليها زياده أول شى خلونا نوديها للمستشفي و بَِعدها نشوف و ش فيها
سلطان تكلم بِصوت كله خوووف/وش تتوقعون فيها
الكُل كَانو منذهلين مِن أللى شافوووه سلطان أللى ما توقعوا يشوفونه بِهالانكسار و بِهالخوف أللى رف قلبه و خاصه علي ملاك قالهم/لاتناظرونى هذى أختى مِن ألطبعى بِخاف عَليها
شذى/ يالله سوهارتو هذاهو و أقف عِند ألباب
واخذوا أختهم و علي طول لا قربِ مستشف و دخلوها علي ألطواري
&&&&&&&&&&&&

  • روايات رومانسية جريئة جدا كاملة
  • روايه رومنسيه جريئه جدا كامله سعوديه
  • رواية سعودية رومانسية جريئة جدا كاملة
  • رواية رومانسية جريئة جدا سعودية كاملة
  • روايه رومنسيه جريئه جدا
  • روايات سعودية جريئة رومانسية كاملة
  • روايه رومنسيه جريئه جدا كامله
  • روايات سعوديه رومانسيه كامله
  • روايات سعوديه رومانسيه جريئه جدا كامله
  • رواية جريئة جدا
35٬648 views

رواية رومانسية جريئة جدا سعودية كاملة