3:19 صباحًا الأحد 17 ديسمبر، 2017

رواية حقك علي ان كنت زعلان



,روايه حِقك على أن كنت زعلان

صوره رواية حقك علي ان كنت زعلان

كان مشارى جالس على كراسى ألانتظار و مصدوم و سرحان و مشبك أيدينه ببعض..
,,بعد مرور نص ساعة دخلت ألممرضه عنده و قالت:
الاخ مشاري..
مشاري: هااه… أيه أيه..
الممرضه تفضل معاى عِند ألدكتوره تبيك..
مشاري:طيب..

صوره رواية حقك علي ان كنت زعلان
,,راحِ مشارى عِند ألدكتوره و هو يالله يالله قادر يمشى و يحس حِيله مهدود و حِاس بصداع فظيع..
مشاري:السلام عليكم
الدكتوره و عليكم ألسلام..
مشاري:دكتوره رهف و شَفيها؟؟


الدكتوره لا تخاف مافيها ألا كُل خير بس بسالك شَويه أسئله .
.

الايام هذى رهف قاعده تمر بمشاكل؟؟
مشارى و هويبلع ريقه:هااه..
ايه يعني..

الدكتوره أاه..
طيب..

  • رواية حقك علي ان كنت زعلان
  • رواية مشاري ورهف بدون ردود
  • حقك علي
  • حقك عليي
  • رواية حقك علي ان كنت زعلان كامله بدون ردود
  • رواية حقك علي ان كنت زعلان بدون ردود
  • رواية حقك علي ان كنت زعلان الارشيف
  • رواية حقك علي
  • حقك علي ان كنت زعلان كامله
  • حقك علي ان كنت زعلان
410 views

رواية حقك علي ان كنت زعلان