رواية الحب بعد فوات الاوان

رواية الحب بَعد فوات الاوانصوره رواية الحب بعد فوات الاوان
الحب بَعد فوات الاوان

صوره رواية الحب بعد فوات الاوانفيه عائله سعوديه غنيه جداً تتَكون مِن ولدين وبنتاسمها عبير البنت ملكه جمال جمالها خارق والابتسامه ماتختفي عنها والضحكه ماتفارقها ودلوعه للاخر تحب كُل الناس وتموت فِي الجمعات
والكُل يحبها مِن خوالها واعمامها وبنات اعمامها وبنات خالتها مافيه أحد مايحبها
واخوأنها شَوي معقدين لكِن تحاول تتقرب مِن الي اصغر مِنها اسمه عادل والي اكبر مِنها اسمه حِسام لكِن مايعطيها وجه وامها وابوها مايستغنون عنها

عبير:هااااااااي اخواني الاعزاء
حسام بعصبيه:سلمي مو هااااااي
عادل:صحيحِ سخيفه
عبيرتقلد المدارس:خلاص السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
اخوأنها بَعد زيها:وعليكم السلام ورحمت الله وبركاته
تضحك عبير:وين ماميصوره رواية الحب بعد فوات الاوانام حِسام:هاذا أنا واتركي مامي بَعدين
تضحك عبير:خير يمه أنتي وعيالك متفقين علي وشَ فيكم مِن صباحِ الله محاضرات
حسام:عدلي اسلوبك ونترك المحاضرات عقولتك
عبير:بصوت غَير مسموع يوه تكلم المعقد
عادل بجنبها وسمع:وشَ قلتي
عبير:اوف وشَ تبي مانقصني الا أنت بَعد أنا رايحه يمه لصديقتي ريم
امها:لا مافيه روحه اليَوم فيه عززومه كبيرة عِند بيت عمك عيسى
عبير فرحانه والله اخيرا صارت فيه عزايم مشَ معقول
حسام يَعني بتروحين
عبير:طبعا وانا كَم لِي عم بس
عادل:لك بس سبع اعمام
الكل:ههههههههههههههه
حسام:طيب بقولك موضوع مُهم تعالي للغرفه بِكُلمك
عبير:مافيه أحد غريب قل
حسام:تذكرين صديقي ذاك الي انقذنا يوم غرقت اللانشَ بالبحر
عبير:هههههههههه ايه اذكره الي بيسوي نفْسه بوبي بفلم شَوال هههههه
والله اتذكره لاتقول خاطبني بس
امها:بجد ماتستحين علي وجهك وتقولينها بالفم المليان
عادل:قليلة ادبصوره رواية الحب بعد فوات الاوان
عبير:طيب أنا وشَ قلت
حسام:نرجع الي محور حِديثنا
عبير:طيب تفضل يامحمد الصيرفي
حسام:الا هاذا خاطبك وانا وافقت
عبير:ااهاا طيب مادامك وافقت ليشَ تقولي لازم احراجات
حسام:يَعني موافقه
عبير: واذا قلت لك لا
حسام مو علي كَيفك
عبير:اسمع مو أنت ولا غَيرك يفدر يجبرني علي شَي
حسام:الملكه الخميس الجاي
عبير:بصدقك أنت لا مستحييييييييييييل واغمي عَليها
عادل:عبير قومي ماراحِ تتزوجين والله ماتتزوجين
امها:قومي ماعليك مِنه والله ماتتزوجينه لَو ايش
حسام خاف عَليها:يمه اوديها للمستشفى
امها:قامت الام وهي ميته بكاء:انت اطلع مِن البيت ولا اشوفك
طلع حِسام منقهر:والله ماتتزوج غَيره طلع وصك الباب بقوه
حسام:قومي وعد ماتتزوجينه
قامت عبير تقول:تراااااااك وعدتني صادوه
وهي تضحك
عادل ضربها مزحِ والام أنهبلت
الام قامت معصبه ةالدموع بعينها:ترا المزحِ لَه وقْت والله ماتستاهلين خوفنا عليك
حسام:والله تعرفين تمثلين
عبير:المهم يمه اللبس اليَوم أي فستان
الام:أنتي موافقه علي صديق اخوك
عبير:طبعا لا مستحيل وانا اوريهم بس
الام:اخوك ماراحِ يغير رايه وترا حِتّى لابوك موافق
عبير:يمه:لاتفكرين أنا بفكر واسوي الي براسي وهي تبتسم بخبث
حسام:وشَ الي براسك
عبير:فكره مخزنتها لهاليَوم الي بملك فيه اخلي زوج المستقبل هُو الي ينحاش
الام افكارك بتوديك بدهيه ياعبيرصوره رواية الحب بعد فوات الاوان

راحت عبير للغرفه ولبست الفستان الاحمرالطويل الجذاب وحطت المكياج الصارخ والروج الفاقع الاحمر طالعه جذابه ولا جمال الاندلسيات

طلعت عبير وشَ رايكم بكشختي تهبل صح

عادل:يابخت عمران عليك اخخخخ يناس بس
عبير:اولا مو تقلد هشوم ثانيا مين عمران
عادل:هاذا انشالله تتعرفين عَليه الخميس الجاي
عبير:ويييييييييييييع لايَكون هُو انشالله يارب تطيحِ عَليه عماره تشل رجوله وماتخليه ينقذ احد
عادل:تذكرين يوم ينقذنا
عبير:ايه اتذكرمانقذ أحد قَبلي مسوي نفْسه مضحي انقذ اخت خويه قَبل صديقه مسوي نفْسه سلمان خان يتوقع اني بحبه مالت عَليه بس يبطي عظم والله ماحبه
سلمان:يغني يناكر المعروف
أنتي لولاه كَان متي
عبير:يخسي الا هُو لولا الله مو لولاه اقولك اترك هالسالفه وقلي وين ابوي
عفوا ببي
عادل:ببي نايم الي الآن وأنتي ليشَ مخلصه بدري
عبير ابي اتاكد مِن حِالي قَبل ماروحِ واشوف مسكره ناقصه رسم حِواجب شَي مِن هيك يعني
عادل:اووووووف منك ممله ودلوعه ترا عمرك عشرين وأنتي تفكيرك مِثل البزران
عبير:لااااااااا ياشيخ مين البزر الي عمَره عشرين ولا عمَره 18
ضربها بالمخده وراح

عايلة عمهم عيسي حِالتهم الماديه اغنياءَ وتتَكون اسرتهم مِن 3اولاد وبنتين
الاولاد رامي عمره25 ويهبل مافيه وحده مِن العايله ماتحبه الكُل يحبه وصفاته زي صفات عبير وهو يحب عبير وعبير ترتاحِ لَه بس ماتحبه
والولد الثاني اسمه ريان ولد صغير يهبل عنيييييييييييييييد
وعبدالرحمن بصف6 ابتدائي
والبنات نوره وابتسام
ابتسام صديقة عبير الروحِ بالروحِ هادئه رومانسيه بس جمالها عاادي
وهي خلصت الثانوي وجالسه بالبيت زي عبير

رامي:يمه فيه شَي ناقص للحفله اليوم
الام:لا مشكوور ياوليدي
بتسام:الا فيه شَي ناقص السنكرز ترا عبير تموووت فيه لازم نضيفها
رامي بارتباك: ليشَ هِي وشَ تحب غَيره قصدي
ابتسام تضحك:مالك اتخطيت يابني كدا ليه كُل ده لاانك سمعت اسمها
ضحكت الام:انشالله نخطبها لك قرررريب
رامي طيب وشَ يضمن لِي أنها ماتروح
ابتسام:اركد اهدئ)ياخوي أنت وشَ بلاك ترا توك ماجهزت نفْسك للزواج
رامي:خلاص طيب أنا بروح
ابتسام:وين
رامي وشَ دخلك

رامي وهو رايحِ يفكر يالله لَو تكونين مِن نصيبي بس راحِ اكون اسعد واحد فِي الدنيا والله اشتقت لك ااااااخ اتمني اني اشوفك قرررررريب

حسام قاعد مَع عمران
عمران:هاه عسي العروسه موافقه بس
حسام:افا عليك ياحسام موافقه ونص
عمران:تصدق خفت أنها ماتوافق
حسام:انا يوم قلت لَها دخلت الغرفه ومنزله راسها مستحيه الا موافقه
ومين احسن منك بس

عادل واهله راحو لعمه عيسى
واستقبلوهم احسن استقبال

قالت عبير:طيب ماقلتولي العزومه وشَ مناسبتها
ام رامي:علشان نشوف ام الفستان الاحمر ولا مايصير
قامت عبير وباست مرت عمها الا يصير ياحلي مرت عم فِي الدنيا
يضحكون
قامت ابتسام قومي ياعبور بنروحِ لغرفتي بوريك ابداعات عندي تنسيك هموم الدنيا
وابهالحظه نادي رامي اخته قالت:انا بروحِ لَه وبعده بروحِ فَوق واذا خلصت اكلمك علي الجوال ok
عبير:خلاص طيب
راحت ابتسام لاخوها رامي
ابتسام خير وشَ تبي
رامي هاذا جزاي اني جايب لك هاذا يوريها كرتون السنكرز
ابتسام تضحك:علشاني ولا علشان الي جالسه بجنبنا بالغرفه
ضحك وراح
كلمه صديقه محمد
رامي يامرحبا ومية هلا
محمد:يالف هلا اقابلك بالشقه ترا فيه حِفله تنسيك هموم الدنيا اليوم
رامي:ااسف ماقدر حِنا عندنا عزومه وعازمين قراباتنا
محمد حِاول طيب
رمي قلت لك ماقدر
بهاذي اللحظه كلمت ابتسام عبير وقالت تعالي فَوق لان اخوها تَحْت
طلعت فَوق عبير مستعجله وتزل رجلها وفجائه واحد وراها يمسكها جماله يسحر وطوله مو بعيد عَن طولها ناظرت لَه وناظر لَها نزلت راسها مين كَيف ليشَ وهوماسكها وهي تناظر يديه عَليها وفجائه يغمي عَليها
وبهاذي اللحظه يتَكون غشاءَ علي عينها وتبدا الدنيا مِن حِولها بضباب وتسود الدنيا وتسقط مغمي عَليها

بكتف رامي رامي جن جنونه كَيف تطيحِ وشلون بس لأنها شَافتني لا مو معقول أنا مو خابرها مز لذي الدرجه خجوله انادي مين مين انادى
وهو مرتبك يمر مِن عنده اخوه ريان
ريان ببرائة اطفال:ياوسخ ليشَ تشيل عبير
رامي بعصبيه:ناد عادل اخوها بسررررررررررعه
ريان خايف:ليشَ عبير ماتت
رامي:يمااااااااااااه مرت عمي شَوفوا عبير بسرعه تعالوا
وينزل رامي عبير مِن كتفه بِكُل رقه وهدؤ رغم ارتباكه لانه خايف أحد يشوفه غَير ريان ولا هُو يتمني يشيلها طول العمر
ام رامي وام حِسام يجون مسرعين وشَ فيها وشَ فيها
رامي مادري اغمي عَليها
ام رامي لايَكون تلعب علينا زي مالعبت فيكم يام حِسام
ام حِسام تحاول تقومها قومي قومي شَوفي كَان تمزحين معي الله لايسامحك ليوم الدين
لكن لاحيآة لمن تنادي عبير باين عَليها الارهاق والعرق متساقط مِن جببهتها ورغم ذالك كَان شَكلها تحفه شََكل اسطوري

وراحِ ريان لعادل الي يلعب بلاستيشن ومتحمس بلعب مَع عبد الرحمن
ريان وهو يبكي:ع علَى عاااااااادل عبير ماااااااااتت
عادل:وشَ تقول انت
ريان مسك يد عادل وقاله تعال معي شَفها وهو يبكي
راحِ عادل ولا عنده أي مبالاه للي قدامه دخل علي قسم الحريم لا احم ولا دستور ريان ترك يد عادل وبدا يركض وتعال بسرعه ياعادل شَف اختك
وصلو عِند الدرج عادل مسرع وجلس عِند عبير ومسك يدها وشفيك تكلمي ايه ادري تنصبين علي زي زي وتذكر وعرف ان كُل هاذا الي يصير مقلب سوته عبير
قام وشاف اثار الاهتمام مِن رامي شَافه بنظرة حِقد
قال رامي:وشَ فيك شَف اختك اغمي عَليها أنا شَفتها فجئاه واغمي عَليها
عادل بنظرات استحقار:وانت مستانس قاعد تناظر لَها وتتفرج عَليها
رامي بقهر:انت وين وحنا وين يالله شَيل اختك أنا بالسياره علشان نوديها المستشفى
عادل انتظرني بالسياره وتم يناظر رامي الي راح
عادل:يالله قومي راحِ بلا لعب تراك جننتينا يحاول يصحيها وقال لريان يجيب عطر علشان تقوم

اتسام ونوره بالغرفه ابتسااام:اوف وين هالسخيفه اختفت
نوره:والله مااااااااااااادري
ابتسام تكفين روحي ناديها
نوره:بس علشان التكفين بروح
نوره طلعت مِن الغرفه وراحت للدرج الواسع الي بنهايته متجمعين العايله علي عبير
فجئه يناظر عادل وحده بعمَره أو اصغر بشوي بنت اعلي الدرج كَان شَكلها ولا مِن ملكات الجمال لابسه فستان اسود قصير وذيل مِن الخلف والكتف مفتوحِ وكَانت روووووعه عادل نسي اخته ونسي وشَ اسمه تم يطالعها
وكان الهواءَ يطير شَعرها الناعم الطويل الحريري والعيون الجذابه وامها وام حِسام خافوا علي نوره مِن الصدمه لان فيها أنهيار عصبي
ام رامي:ترا مافيه شَي بس عبير اغمي عَليها بس
ام حِسام بصوت خفيف:شيل اختك ودها للسياره وغض البصر
نوره حِطت يديها الثنتين علي فمها وراحِ تركض وتركض لغرفتها وصكت الباب وحطت ظهرها علي الباب تجي ابتسام مِنهبله وشَ فيك وشَ فيك تكلمي
والبنت ماتتكلم
ابتسام تحاول فيها قولي وشَ صاير لك
نوره فَتحت فمها بقوه وتعجز لاسكره ابتسام لا صكيه وشَ صار لك تكلمي قولي وشَ فيك لا لاتقولي شَي
وهي تبيكي ابتسام لحال اختها الي ترتجف بِكُل مافيها مفتوحِ فمها ووجها يتحرك بارتجاف وايدينها تتحرك لاراديا علي صدرها علي شََكل ضرب
ابتسام تحاول تفَتحِ يدها وتصاااااارخ يماااااااااه
وتركض ابتسام للباب وتمشي وتطيحِ مِن دون توازن وتروحِ للدرج وتمشي وتطيحِ باخر ثلاث درجات وينزل دم من
علي فمها وتروحِ ماتلقي بالغرفه أحد وتروحِ للمجلس وهي بحالة يرثي لهاتلقي الشغاله
ابتسام:وين امي
شغاله:ماما فِي روح
ابتسام تاخذ يد الشغاله وتقول تعالي
ويروحون مسرعات للغرفه يلقون نوره متشنجه أكثر مِن قَبل بس ليش؟
وشَ السبب؟
معقوله لان لَها قصه أو حِادثه قديمه؟
خلونا نشووووف
يشيلونها ويودونها للسياره
ابتسام:يوه نسيت العباه بسرعه جيبيها ياعايشه
جابت عايشه الشغاله العباه لبست ابتسام بالمقلوب مِن الهبله ولبس اختها عبه مَع ان العباه مز مغطيه شَي
من لبسها العاري
تقول ابتسام:ودنا يامحمد لاقرب مستشفي بسرررررعه
يوديها وقالت لَه يالله شَيلها بسرعه
محمد:خلاص أنا فين وديها
ابتسام:انا معك امشَ واقولك وين
شالها السايق وابتسام تمشي قدامه وهي مسرعه والسايق بَعد نفْس الشئ الكُل مستعجل لأنها كَانت متشنجه واحتماااااال تموت
(القنبله)
ابتسام شَافت بالقسم الرخامي الفاخر فِي الممر الواسع لقت اخوها وامها وولد عمها
رامي سرحان يفكر بحبيبة عمَره بمالكه عقله وروحه بعبير وشفيها وشَ صار لها
وشَ راحِ يصيبها ولا اخوهاعادل الي تدمع عينه كُل لحظه والثانيه بس يتذكر أنه رجال ولازم مايبكي
ولا الامهات الي يبكون علي حِال عبير الغاليه الحبوبه الي كُل العالم يحبونها وتدخل قلوبهم حِتّى وهي سااكته
ابتسام بصوت عاالي يكسر الدنيا بَعد هدؤ:راااااااااااااامي الحق علينا شَف نوره
رامي قام مِن غَير شَعور شَفيها هاذي ناسيه أنا بمكان عام ناظرها لقي السايق شَايا اخته واخته تتحرك والسايق يمشي ويطيحِ مِن قو التشنج راحِ يركض راامي وعادل والامهات وودوها قسم الطوارئ
والاطباءَ كلهم حَِول نوره الي يجيب المهدئ والي يعطيها ابره وهاذا دكتور جاي وهاذا رايح

فتحت عبير عيونها يتثاقل شَافت الغرفه وشافت أنها بسرير ابيض ولبس مستشفيات وقالت يالله أنا وشَ فيني وشَ جابني هُنا مو معقول أنا مخطوفه لا مومعقول كَيف مخطوفه وانا لابسه لبس مستشفي بس أنا طيبه
وتقطع حِبل افكارها صوت الدكتوره المصريه:الف الحمدلله عالسلامه
عبير:وشَ فيني مين جابيني هنا
الدكتوره اهلك الي جابوك والحمدلله دالوقتي راحِ نشوف التحاليل وانشالله خير
عبير:بس امانه بلغيني أول زين
الدكتور:انشالله أول مايخلص التحليل ااولك
عبير متَى يخلص التحليل
قصدي النتايج
الدكتوره:انشالله ربع ساعه وكل حِاجه خالصه

ونرجع للنوره
الاهل كُل واحد محتاس مَع النتيجه يبي يعرف وشَ بلا هالعايلتين
عادل:معقوله كلهم بيسوون فينا مقالب
عبير الهبله مُمكن لكِن الملاك الي شَفتها لاااااااااااااا يالله مين تَكون ذيك نوره ولا ابتسام
يارب عسي تَكون نوره مز ابتسام عالاقل تَكون بعمري
طلع الدكتور مِن غرفة نوره
ام رامي وهي متقطعه بكاء:هاه بشر يالدكتور
الدكتور الحمدلله هاذي مجرد تشنج بسيط اثر الانهيار العصبي الي صار لَها مِن قَبل سنه
ابتسام:طيب واللحين اخبارها
الدكتور:عطيناها منومات ومهدئات ومايصير انشالله الا كُل خير
رامي مِن غَير شَعور:وعبير
عادل:اشوفك مهتم لاختي أكثر مِن اختك
عبير قاعده تتذكر احداث اليَوم وتتذكر ان اخوها وابوها وامها خلاص وافقوا أنهم يزوجونها لكِن هِي واحد يَكون ماتبي الا واحد رومانسي حِلو جذاااااب ايه زي الي شَفته وفجئاه مين ذاك الا ذاك رامي معقول هُو ذكي وحلو وحبوب ومابي ال هُو أنا حِبيته مِن أول نظره وكانوا مِن صغرنا يقولون عبير لرامي ورامي لعبير وهو باين أنه يحبني الا يحبني أنا الكُل يتمناني طيب شَلون شََكل حِبي ماراحِ يطول

وقطعت حِبل افكارها للمَره الثانيه الدكتوره:دالواقتي راحِ اجيب النتايج
ابتسمت عبير وراحت الدكتوره
وفجئئا ابتسمت عبير ابتسامه خبيثه اللحين اكيد بيطلع فيني مِثل كالعاده فقر دم أنا ورا مابخششَ الدكتوره واقولها تقول ان فيني مرض خبيث علشان ينحاشَ عني واو فكره حِلوه

جات الدكتوره ووجهها باين عَليه اثار الفرح:قالت الدكتوره الف الحمدلله عالسلامه فقر دم حِاد يَعني تغذي واشربي العصيرات الطازجه والمفيده
قاطعتها عبير بحزن طيب دكتوره أنا عندي مشكله ابيك تساعديني
الدكتوره؟؟انا؟؟؟
عبير:ايه مافيه أحد يقدر يساعدني الا انتي
الدكتوره:دأنتي بتؤمري
عبير:اهلي راحِ يزوجوني غصب الخميس الجاي ملكتي
الدكتوره:بيغصوبكي
عبير: اه اه بيعذبني الرجال ذا طول العمر هاذا مجرم وانا اكرهه الله يخليك وسكتت فجئئه
الدكتوره:والمطلوب مني حِنفذوه
عبير ابيك تقولين لاهلي ان فيه مرض خبيث
الدكتوره:مشَ معقوله مستحيل؟
عبير بدات بدموع التماسيح:الله يخليك وانا الي بتحمل كُل شَئ حِراااام اعيشَ مَع واحد علشان فلوسه ونزلت عبير خاتم الماس باصبعها ومدته للدكتوره
الدكتوره استغفر الله خلاص باخدعهم بس أنتي بتتحملي كول حِاجه
عبير ابتسمت طيب
طلعت الدكتوره واثار الحزن عَليها والاهل يبكون والممر كله بحالة توتر
وكلهم حِواليها ابتسام وعادل ورامي وام حِسام وام رامي والجو كئيب
ام حِسام:هاه بشري
الدكتوره سكتت وتبي تغير رايها لكِن مِن غَير شَعور قالت عبير للاسف فيها السرطاااااااااان
ام عبير:لاااااااااا وطاحتعلي الارض تبكي
وام رامي ماكنت احسن مِن حِالها الكُل يبكي
الكُل يبكي
الا اثنين واحد حِس بتانيب ضمير يقول ياليتني مت ولا طلعت فِي وجهه أنا وجه المصائب لَو ماني فِي البيت ماغمي عَليها ولا عرفنا ان فيها سرطاان اخ اخ
والثانيه هِي وحده تناظرهم مِن بعييييييد ودموعها عالقه ببعيونها وتقول معقول أنا خسرت اختي بسمه لا مابي اخسر عبير لا يارب احرمتني مِن بسمه قدام عيني مابي اخسرها مابي اخسر عبير

وشَ راحِ يصير
هل عبير بينكسر خاطرها عَليهم وتقول أنا اكذب؟
بيتمسك رامي فيها ولا بينساها؟
وشَ قصة بسمه اخت ابتسام؟
وشَ سَبب الانهيار الي فِي نوره؟
هل تتعلق سالفه بسمه بانهيار نوره؟
تتوقعون تتم ملكة عبير؟

الاوان الحب بعد رواية فوات 93 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...