11:05 صباحًا الأحد 24 مارس، 2019






رواية الحب بعد فوات الاوان

روايه الحب بعد فوات الاوان

بالصور رواية الحب بعد فوات الاوان 9bb191c6827273aa978cab39a3587950
الحب بعد فوات الاوان

بالصور رواية الحب بعد فوات الاوان 20160709 406فيه عائله سعوديه غنيه جدا تتكون من و لدين و بنتاسمها عبير البنت ملكه جمال جمالها خارق و الابتسامه ما تختفى عنها و الضحكه ما تفارقها و دلوعه للاخر تحب كل الناس و تموت في الجمعات
والكل يحبها من خوالها و اعمامها و بنات اعمامها و بنات خالتها ما فيه احد ما يحبها
واخوانها شوى معقدين لكن تحاول تتقرب من الى اصغر منها اسمه عادل و الى اكبر منها اسمه حسام لكن ما يعطيها وجه و امها و ابوها ما يستغنون عنها

عبير:هااااااااى اخوانى الاعزاء
حسام بعصبيه:سلمى مو هااااااي
عادل:صحيح سخيفه
عبيرتقلد المدارس:خلاص و رحمت الله و بركاته
اخوانها بعد زيها:وعليكم السلام و رحمت الله و بركاته
تضحك عبير:وين ما مي

بالصور رواية الحب بعد فوات الاوان 20160709 407ام حسام:هاذا انا و اتركى ما مى بعدين
تضحك عبير:خير يمه انتى و عيالك متفقين على و ش فيكم من صباح الله محاضرات
حسام:عدلى اسلوبك و نترك المحاضرات عقولتك
عبير:بصوت غير مسموع يوه تكلم المعقد
عادل بجنبها و سمع:وش قلتي
عبير:اوف و ش تبى ما نقصنى الا انت بعد انا رايحه يمه لصديقتى ريم
امها:لا ما فيه روحه اليوم فيه عززومه كبيره عند بيت عمك عيسى
عبير فرحانه والله اخيرا صارت فيه عزايم مش معقول
حسام يعنى بتروحين
عبير:طبعا و انا كم لى عم بس
عادل:لك بس سبع اعمام
الكل:ههههههههههههههه
حسام:طيب بقولك موضوع مهم تعالى للغرفه بكلمك
عبير:مافيه احد غريب قل
حسام:تذكرين صديقى ذاك الى انقذنا يوم غرقت اللانش بالبحر
عبير:هههههههههه ايه اذكره الى بيسوى نفسه بوبى بفلم شوال هههههه
والله اتذكره لاتقول خاطبنى بس
امها:بجد ما تستحين على و جهك و تقولينها بالفم المليان
عادل:قليله ادب

بالصور رواية الحب بعد فوات الاوان 20160709 408
عبير:طيب انا و ش قلت
حسام:نرجع الى محور حديثنا
عبير:طيب تفضل يامحمد الصيرفي
حسام:الا هاذا خاطبك و انا و افقت
عبير:ااهاا طيب ما دامك و افقت ليش تقولى لازم احراجات
حسام:يعنى موافقه
عبير: و اذا قلت لك لا
حسام مو على كيفك
عبير:اسمع مو انت و لا غيرك يفدر يجبرنى على شي
حسام:الملكه الخميس الجاي
عبير:بصدقك انت لا مستحييييييييييييل و اغمي عليها
عادل:عبير قومى ما راح تتزوجين و الله ما تتزوجين
امها:قومى ما عليك منه و الله ما تتزوجينه لو ايش
حسام خاف عليها:يمه اوديها للمستشفى
امها:قامت الام و هى ميته بكاء:انت اطلع من البيت و لا اشوفك
طلع حسام منقهر:والله ما تتزوج غيره طلع و صك الباب بقوه
حسام:قومى و عد ما تتزوجينه
قامت عبير تقول:تراااااااك و عدتنى صادوه
وهى تضحك
عادل ضربها مزح و الام انهبلت
الام قامت معصبه هالدموع بعينها:ترا المزح له وقت و الله ما تستاهلين خوفنا عليك
حسام:والله تعرفين تمثلين
عبير:المهم يمه اللبس اليوم اي فستان
الام:انتى موافقه على صديق اخوك
عبير:طبعا لا مستحيل و انا اوريهم بس
الام:اخوك ما راح يغير رايه و ترا حتى لابوك موافق
عبير:يمه:لاتفكرين انا بفكر و اسوي الى براسى و هى تبتسم بخبث
حسام:وش الى براسك
عبير:فكره مخزنتها لهاليوم الى بملك فيه اخلى زوج المستقبل هو الى ينحاش
الام افكارك بتوديك بدهيه ياعبير

بالصور رواية الحب بعد فوات الاوان 20160709 44

راحت عبير للغرفه و لبست الفستان الاحمرالطويل الجذاب و حطت المكياج الصارخ و الروج الفاقع الاحمر طالعه جذابه و لا جمال الاندلسيات

طلعت عبير و ش رايكم بكشختى تهبل صح

عادل:يابخت عمران عليك اخخخخ يناس بس
عبير:اولا مو تقلد هشوم ثانيا مين عمران
عادل:هاذا انشالله تتعرفين عليه الخميس الجاي
عبير:ويييييييييييييع لايكون هو انشالله يارب تطيح عليه عماره تشل رجوله و ما تخليه ينقذ احد
عادل:تذكرين يوم ينقذنا
عبير:ايه اتذكرمانقذ احد قبلى مسوى نفسه مضحى انقذ اخت خويه قبل صديقه مسوى نفسه سلمان خان يتوقع انى بحبه ما لت عليه بس يبطى عظم و الله ما حبه
سلمان:يغنى يناكر المعروف
انتى لولاه كان متي
عبير:يخسي الا هو لولا الله مو لولاه اقولك اترك هالسالفه و قلى وين ابوي
عفوا ببي
عادل:ببى نايم الى الان و انتى ليش مخلصه بدري
عبير ابى اتاكد من حالى قبل ما روح و اشوف مسكره ناقصه رسم حواجب شى من هيك يعني
عادل:اووووووف منك ممله و دلوعه ترا عمرك عشرين و انتى تفكيرك مثل البزران
عبير:لااااااااا ياشيخ مين البزر الى عمره عشرين و لا عمره 18
ضربها بالمخده و راح

عايله عمهم عيسي حالتهم الماديه اغنياء و تتكون اسرتهم من 3اولاد و بنتين
الاولاد رامى عمره25 و يهبل ما فيه و حده من العايله ما تحبه الكل يحبه وصفاته زى صفات عبير و هو يحب عبير و عبير ترتاح له بس ما تحبه
والولد الثانى اسمه ريان ولد صغير يهبل عنيييييييييييييييد
وعبد الرحمن بصف6 ابتدائي
والبنات نوره و ابتسام
ابتسام صديقه عبير الروح بالروح هادئه رومانسيه بس جمالها عاادي
وهى خلصت الثانوى و جالسه بالبيت زى عبير

رامي:يمه فيه شى ناقص للحفله اليوم
الام:لا مشكوور ياوليدي
بتسام:الا فيه شى ناقص السنكرز ترا عبير تموووت فيه لازم نضيفها
رامى بارتباك: ليش هى و ش تحب غيره قصدي
ابتسام تضحك:مالك اتخطيت يابنى كدا ليه كل ده لاانك سمعت اسمها
ضحكت الام:انشالله نخطبها لك قرررريب
رامى طيب و ش يضمن لى انها ما تروح
ابتسام:اركد اهدئ)ياخوى انت و ش بلاك ترا توك ما جهزت نفسك للزواج
رامي:خلاص طيب انا بروح
ابتسام:وين
رامى وش دخلك

رامى و هو رايح يفكر يالله لو تكونين من نصيبى بس راح اكون اسعد واحد في الدنيا و الله اشتقت لك ااااااخ اتمنى انى اشوفك قرررررريب

حسام قاعد مع عمران
عمران:هاه عسي العروسه موافقه بس
حسام:افا عليك ياحسام موافقه و نص
عمران:تصدق خفت انها ما توافق
حسام:انا يوم قلت لها دخلت الغرفه و منزله راسها مستحيه الا موافقه
ومين احسن منك بس

عادل و اهله راحو لعمه عيسى
واستقبلوهم احسن استقبال

قالت عبير:طيب ما قلتولى العزومه و ش مناسبتها
ام رامي:علشان نشوف ام الفستان الاحمر و لا ما يصير
قامت عبير و باست مرت عمها الا يصير ياحلي مرت عم في الدنيا
يضحكون
قامت ابتسام قومى ياعبور بنروح لغرفتى بوريك ابداعات عندى تنسيك هموم الدنيا
وابهالحظه نادي رامى اخته قالت:انا بروح له و بعده بروح فوق و اذا خلصت اكلمك على الجوال ok
عبير:خلاص طيب
راحت ابتسام لاخوها رامي
ابتسام خير و ش تبي
رامى هاذا جزاى انى جايب لك هاذا يوريها كرتون السنكرز
ابتسام تضحك:علشانى و لا علشان الى جالسه بجنبنا بالغرفه
ضحك و راح
كلمه صديقه محمد
رامى يامرحبا و ميه هلا
محمد:يالف هلا اقابلك بالشقه ترا فيه حفله تنسيك هموم الدنيا اليوم
رامي:ااسف ما قدر حنا عندنا عزومه و عازمين قراباتنا
محمد حاول طيب
رمى قلت لك ما قدر
بهاذى اللحظه كلمت ابتسام عبير و قالت تعالى فوق لان اخوها تحت
طلعت فوق عبير مستعجله و تزل رجلها و فجائه واحد و راها يمسكها جماله يسحر و طوله مو بعيد عن طولها ناظرت له و ناظر لها نزلت راسها مين كيف ليش و هوماسكها و هى تناظر يديه عليها و فجائه يغمي عليها
وبهاذى اللحظه يتكون غشاء على عينها و تبدا الدنيا من حولها بضباب و تسود الدنيا و تسقط مغمي عليها

بكتف رامى رامى جن جنونه كيف تطيح و شلون بس لانها شافتنى لا مو معقول انا مو خابرها مز لذى الدرجه خجوله انادى مين مين انادى
وهو مرتبك يمر من عنده اخوه ريان
ريان ببرائه اطفال:ياوسخ ليش تشيل عبير
رامى بعصبيه:ناد عادل اخوها بسررررررررررعه
ريان خايف:ليش عبير ما تت
رامي:يمااااااااااااه مرت عمى شوفوا عبير بسرعه تعالوا
وينزل رامى عبير من كتفه بكل رقه و هدؤ رغم ارتباكه لانه خايف احد يشوفه غير ريان و لا هو يتمني يشيلها طول العمر
ام رامى و ام حسام يجون مسرعين و ش فيها و ش فيها
رامى مادرى اغمي عليها
ام رامى لايكون تلعب علينا زى ما لعبت فيكم يام حسام
ام حسام تحاول تقومها قومى قومى شوفى كان تمزحين معى الله لايسامحك ليوم الدين
لكن لاحياه لمن تنادي عبير باين عليها الارهاق و العرق متساقط من جببهتها و رغم ذالك كان شكلها تحفه شكل اسطوري

وراح ريان لعادل الى يلعب بلاستيشن و متحمس بلعب مع عبدالرحمن
ريان و هو يبكي:ع على عاااااااادل عبير ما ااااااااتت
عادل:وش تقول انت
ريان مسك يد عادل و قاله تعال معى شفها و هو يبكي
راح عادل و لا عنده اي مبالاه للى قدامه دخل على قسم الحريم لا احم و لا دستور ريان ترك يد عادل و بدا يركض و تعال بسرعه ياعادل شف اختك
وصلو عند الدرج عادل مسرع و جلس عند عبير و مسك يدها و شفيك تكلمى ايه ادرى تنصبين على زى زى و تذكر و عرف ان كل هاذا الى يصير مقلب سوته عبير
قام و شاف اثار الاهتمام من رامى شافه بنظره حقد
قال رامي:وش فيك شف اختك اغمي عليها انا شفتها فجئاه و اغمي عليها
عادل بنظرات استحقار:وانت مستانس قاعد تناظر لها و تتفرج عليها
رامى بقهر:انت وين و حنا وين يالله شيل اختك انا بالسياره علشان نوديها المستشفى
عادل انتظرنى بالسياره و تم يناظر رامى الى راح
عادل:يالله قومى راح بلا لعب تراك جننتينا يحاول يصحيها و قال لريان يجيب عطر علشان تقوم

اتسام و نوره بالغرفه ابتسااام:اوف وين هالسخيفه اختفت
نوره:والله ما اااااااااااادري
ابتسام تكفين روحى ناديها
نوره:بس علشان التكفين بروح
نوره طلعت من الغرفه و راحت للدرج الواسع الى بنهايته متجمعين العايله على عبير
فجئه يناظر عادل و حده بعمره او اصغر بشوى بنت اعلي الدرج كان شكلها و لا من ملكات الجمال لابسه فستان اسود قصير و ذيل من الخلف و الكتف مفتوح و كانت روووووعه عادل نسي اخته و نسي و ش اسمه تم يطالعها
وكان الهواء يطير شعرها الناعم الطويل الحريرى و العيون الجذابه و امها و ام حسام خافوا على نوره من الصدمه لان فيها انهيار عصبي
ام رامي:ترا ما فيه شى بس عبير اغمي عليها بس
ام حسام بصوت خفيف:شيل اختك و دها للسياره و غض البصر
نوره حطت يديها الثنتين على فمها و راح تركض و تركض لغرفتها و صكت الباب و حطت ظهرها على الباب تجى ابتسام منهبله وش فيك و ش فيك تكلمي
والبنت ما تتكلم
ابتسام تحاول فيها قولى و ش صاير لك
نوره فتحت فمها بقوه و تعجز لاسكره ابتسام لا صكيه و ش صار لك تكلمى قولى و ش فيك لا لاتقولى شي
وهى تبيكى ابتسام لحال اختها الى ترتجف بكل ما فيها مفتوح فمها و وجها يتحرك بارتجاف وايدينها تتحرك لاراديا على صدرها على شكل ضرب
ابتسام تحاول تفتح يدها و تصاااااارخ يماااااااااه
وتركض ابتسام للباب و تمشى و تطيح من دون توازن و تروح للدرج و تمشى و تطيح باخر ثلاث درجات وينزل دم من
علي فمها و تروح ما تلقي بالغرفه احد و تروح للمجلس و هى بحاله يرثي لهاتلقي الشغاله
ابتسام:وين امي
شغاله:ماما في روح
ابتسام تاخذ يد الشغاله و تقول تعالي
ويروحون مسرعات للغرفه يلقون نوره متشنجه اكثر من قبل بس ليش؟
وش السبب؟
معقوله لان لها قصه او حادثه قديمه؟
خلونا نشووووف
يشيلونها و يودونها للسياره
ابتسام:يوه نسيت العباه بسرعه جيبيها ياعايشه
جابت عايشه الشغاله العباه لبست ابتسام بالمقلوب من الهبله و لبس اختها عبه مع ان العباه مز مغطيه شي
من لبسها العاري
تقول ابتسام:ودنا يامحمد لاقرب مستشفي بسرررررعه
يوديها و قالت له يالله شيلها بسرعه
محمد:خلاص انا فين و ديها
ابتسام:انا معك امش و اقولك وين
شالها السايق و ابتسام تمشى قدامه و هى مسرعه و السايق بعد نفس الشئ الكل مستعجل لانها كانت متشنجه و احتماااااال تموت
(القنبله)
ابتسام شافت بالقسم الرخامى الفاخر في الممر الواسع لقت اخوها و امها و ولد عمها
رامى سرحان يفكر بحبيبه عمره بمالكه عقله و روحه بعبير و شفيها و ش صار لها
وش راح يصيبها و لا اخوهاعادل الى تدمع عينه كل لحظه و الثانيه بس يتذكر انه رجال و لازم ما يبكي
ولا الامهات الى يبكون على حال عبير الغاليه الحبوبه الى كل العالم يحبونها و تدخل قلوبهم حتى و هى سااكته
ابتسام بصوت عاالى يكسر الدنيا بعد هدؤ:راااااااااااااامى الحق علينا شف نوره
رامى قام من غير شعور شفيها هاذى ناسيه انا بمكان عام ناظرها لقي السايق شايا اخته و اخته تتحرك و السايق يمشى و يطيح من قو التشنج راح يركض راامى و عادل و الامهات و ودوها قسم الطوارئ
والاطباء كلهم حول نوره الى يجيب المهدئ و الى يعطيها ابره و هاذا دكتور جاى و هاذا رايح

فتحت عبير عيونها يتثاقل شافت الغرفه و شافت انها بسرير ابيض و لبس مستشفيات و قالت يالله انا و ش فينى و ش جابنى هنا مو معقول انا مخطوفه لا مومعقول كيف مخطوفه و انا لابسه لبس مستشفي بس انا طيبه
وتقطع حبل افكارها صوت الدكتوره المصريه:الف الحمدلله عالسلامه
عبير:وش فينى مين جابينى هنا
الدكتوره اهلك الى جابوك و الحمدلله دالوقتى راح نشوف التحاليل و انشالله خير
عبير:بس امانه بلغينى اول زين
الدكتور:انشالله اول ما يخلص التحليل ااولك
عبير متى يخلص التحليل
قصدى النتايج
الدكتوره:انشالله ربع ساعه و كل حاجه خالصه

ونرجع للنوره
الاهل كل واحد محتاس مع النتيجه يبى يعرف و ش بلا هالعايلتين
عادل:معقوله كلهم بيسوون فينا مقالب
عبير الهبله ممكن لكن الملاك الى شفتها لاااااااااااااا يالله مين تكون ذيك نوره و لا ابتسام
يارب عسي تكون نوره مز ابتسام عالاقل تكون بعمري
طلع الدكتور من غرفه نوره
ام رامى و هى متقطعه بكاء:هاه بشر يالدكتور
الدكتور الحمدلله هاذى مجرد تشنج بسيط اثر الانهيار العصبى الى صار لها من قبل سنه
ابتسام:طيب و اللحين اخبارها
الدكتور:عطيناها منومات و مهدئات و ما يصير انشالله الا كل خير
رامى من غير شعور:وعبير
عادل:اشوفك مهتم لاختى اكثر من اختك
عبير قاعده تتذكر احداث اليوم و تتذكر ان اخوها و ابوها و امها خلاص و افقوا انهم يزوجونها لكن هى واحد يكون ما تبى الا واحد رومانسى حلو جذاااااب ايه زى الى شفته و فجئاه مين ذاك الا ذاك رامى معقول هو ذكى و حلو و حبوب و ما بى ال هو انا حبيته من اول نظره و كانوا من صغرنا يقولون عبير لرامى و رامى لعبير و هو باين انه يحبنى الا يحبنى انا الكل يتمنانى طيب شلون شكل حبى ما راح يطول

وقطعت حبل افكارها للمره الثانيه الدكتوره:دالواقتى راح اجيب النتايج
ابتسمت عبير و راحت الدكتوره
وفجئئا ابتسمت عبير ابتسامه خبيثه اللحين اكيد بيطلع فينى مثل كالعاده فقر دم انا و را ما بخشش الدكتوره و اقولها تقول ان فينى مرض خبيث علشان ينحاش عنى و او فكره حلوه

جات الدكتوره و وجهها باين عليه اثار الفرح:قالت الدكتوره الف الحمدلله عالسلامه فقر دم حاد يعنى تغذى و اشربى العصيرات الطازجه و المفيده
قاطعتها عبير بحزن طيب دكتوره انا عندى مشكله ابيك تساعديني
الدكتوره؟؟انا؟؟؟
عبير:ايه ما فيه احد يقدر يساعدنى الا انتي
الدكتوره:دانتى بتؤمري
عبير:اهلى راح يزوجونى غصب الخميس الجاى ملكتي
الدكتوره:بيغصوبكي
عبير: اه اه بيعذبنى الرجال ذا طول العمر هاذا مجرم و انا اكرهه الله يخليك و سكتت فجئئه
الدكتوره:والمطلوب منى حنفذوه
عبير ابيك تقولين لاهلى ان فيه مرض خبيث
الدكتوره:مش معقوله مستحيل؟
عبير بدات بدموع التماسيح:الله يخليك و انا الى بتحمل كل شئ حراااام اعيش مع واحد علشان فلوسه و نزلت عبير خاتم الماس باصبعها و مدته للدكتوره
الدكتوره استغفر الله خلاص باخدعهم بس انتى بتتحملى كول حاجه
عبير ابتسمت طيب
طلعت الدكتوره و اثار الحزن عليها و الاهل يبكون و الممر كله بحاله توتر
وكلهم حواليها ابتسام و عادل و رامى و ام حسام و ام رامى و الجو كئيب
ام حسام:هاه بشري
الدكتوره سكتت و تبى تغير رايها لكن من غير شعور قالت عبير للاسف فيها السرطاااااااااان
ام عبير:لاااااااااا و طاحتعلي الارض تبكي
وام رامى ماكنت احسن من حالها الكل يبكي
الكل يبكي
الا اثنين واحد حس بتانيب ضمير يقول ياليتنى مت و لا طلعت في و جهه انا وجه المصائب لو ما نى في البيت ما غمي عليها و لا عرفنا ان فيها سرطاان اخ اخ
والثانيه هى و حده تناظرهم من بعييييييد و دموعها عالقه ببعيونها و تقول معقول انا خسرت اختى بسمه لا ما بى اخسر عبير لا يارب احرمتنى من بسمه قدام عينى ما بى اخسرها ما بى اخسر عبير

وش راح يصير
هل عبير بينكسر خاطرها عليهم و تقول انا اكذب؟
بيتمسك رامى فيها و لا بينساها؟
وش قصه بسمه اخت ابتسام؟
وش سبب الانهيار الى في نوره؟
هل تتعلق سالفه بسمه بانهيار نوره؟
تتوقعون تتم ملكه عبير؟

    عاآلة الفنان حسام الرسام ومنزلة

    اجمل العبر بعد فوات الاوان

    الحب بعد فوات الاوان جايب هت

    روايه الحب بعد فوات الاوان

    محدش يعرف معنى الام الا بعد فوات الاوان

369 views

رواية الحب بعد فوات الاوان