روايات قطريه بدويه كامله

روايات قطرية بدوية كامله


فى تمام الساعة السابعة صباحا انطلق صوت منبة جوال سارة ….ليعلن عن بداية يوم جديد فدوام الجامعة الى ما ينتهى الا بعد طلعة الروح …سكرت سارة المنبة بتافف و تسب و تلعن الدراسة فخاطرهاوتسب السهر فايام الدراسه.وبعد دقايق من التقلب فالفراش بطول و العرض قامت تغسل و جههاوتبدل ملابسها..وبعد مخلصت شلت عباتها و نقابها و حطت الشيلة على راسها و طلعت من غرفتها عاساس تقوم فتيات عمها حصة و هند .

 


.

 


واول ما دخلت الغرفة حصلت حصة قايمة و قاعدة تمشط شعرها و هند بعدين تسدح على سريرها..

ساره:يلا هندووة قومى تري بنتاخر…

هند و بعد عيونها مسكرة من النوم:اففففف لازم اليوم دوام…

ساره:نعم .

 


.نعم..

 


الشيخة شقلتى قومى يلا..ولاتري بنادى خالتي تصحيج عدل.

هندعلي طول قامت:لا و الى يرحم و الديج كله لا ام عبد الله ناقصين نسمع محاضرات و حن لين الحين ما رحنا الجامعه.

حصة و سارة ما توا من الضحك عليها .

 


.ساره: دواج ما ينفع معاج الا جذى .

 




وبعد ربع ساعة نزلوا البنات تحت عشان يتريقون و يرحون دوامتهم ,

 


اول منزلو حصلو ابوعبدالله و ام عبد الله و جدهم ابوخالد و اختهم نور و عيالها حمد و عبدالله نور ارملة و عايشة مع اهلها من توفي زوجها من اربع سنوات و لان زوجها ما له احد ,

 


ابوها ما رضي انها تعيش فبيت بروحها و قال لها عيالج احنا بنربيهم,

 


واهى ساكنة مع البنات فالدور الثاني و لها قسم خاص كامل يعني صالة و غرفة لها و غرفة لعيالها)..

ساره:جدى صباح..

 


الخير شلونك؟

الجد(ابوخالد)ومن غير نفس و بكيفية بارده:الحمد الله…

سارة الى تعودت على اسلوب جدها و برود تعاملة معها قامت حبتة على راسة و صبحت على عمها و مرت عمها الى عكس جدها ردوا عليها بكل حب و حنان و هي اصلا و اجد متعلقة فيهم لانها تحس انهم اهلها الى فقدتهم من ست سنوات فحادث سيارة و من يوم الحادث هي عايشة مع عمها و بناتة الى ما قصروا معها و طلعوها من محنتها يوم و فاة اهلها و كانوا كالاخوات الى ربى ما رزق اهلها فيهم و اهى الحين ما تقدر تستغنى عنهم فاى شي خاص او غير خاص بها تقريبا حزب خاص به الثلاث .واما اسباب برود جدها معاها لانة ما كان راضى من زواج منصور ابوساره)من دانة ام ساره)ولان منصور تزوج من غيررضاة و رضا اخوانة و اختة نورية التي ما زالت تكرة دانة و بنتها سارة و تحملها افتراق اخوانها الى اقنسموا نصفين بين الى معارض الزواج منصور و الى ما يدة و اسباب رفضهم الدانة لانها مو من العيلة و لانها كانت عايشة طول عمرها فباريس مع اخوها الى كان يدرس هناك


واشتغل مع واحد من ربعة فرنسي فمشروع خاص فيهم ,

 


وكبر هالمشروع و سارعندهم راس ما ل كبير و توسعوا فهالشركة لين صاروا من اكبر الشركات الاوروبيه,ومنصور كان يتعامل مع هالشركة الى شركة سالم اخو دانة و صار بينهم صداقة و فيوم من الايام منصور شاف دانة صدفة مع اخوها فشوارع باريس و سلم عليهم و تعرف على دانة ,

 


وبعد اكثر من لقاء صار بينهم قرر منصور انه يتقدم لها,وبعد ما رجع البلد خبر ابوة بالسالفة كلها لاكن ابوة رفض رفض قاطع انه يتزوج و حدة مش منهم و لامن العيلة و بعد عايشة بري و قال اكيد بتكون مضيعة مذهبها,وعلي ذلك المنوال حاول منصور يقنع ابوة و عيلتة بزواجه.

وكان منهم الى رضى و الى منهم زعل بس منصور ما عبر حد سوا الى فبالة و تزوج دانة رغم غضب ابوة عليه.

 


وعاش مع دانة اجمل سنتين من عمرهم ففرنسا.وبعد هالسنتين ردوا البلاد و كان عمر سارة ثمان شهور.وبعد ما رجع منصور حاول يرجع المياة لمجاريها و يحاول يصالح ابوه,ولكن ابوة رفض انه يشوفة لين يطلق مرتة .

 


وقعد يحاول اكثر من مرة ان يخلى ابوة يرفض هالمبدء لين صار عمر سارة 15 سنة و الجد متقبل الوضع البارد بينة و بين و لدة و لكن عيالة ابوعبدالله و ابوراشد قعدوا يقنعون به عشان يردون شمل الاسرة كاول ,

 


وبعد فترة تنازل ابوخالد عن كبريائة و افق على انه يصالح و لدة .

 


واول ما عرف ابوسارة بالخبر ان ابوة رضي عليه بسرعة خذ بنتة و مرتة و راح بيت =ابوة و لكن الله ما قدر انهم يفرحون بعودة الاسرة لبعضهم سار لمنصور حادث الى توفي به اهوا مرتة فنفس اللحظة معدا سارة الي كانت فالسيارة من و را و لاصار بها شيء غير كسر فايدها و خدوش فو جهها,

 


ومن هذي اللحظة الجد ما زال يحملها مسئولية فراقة لولدة ,

 


وبالتاكيد العمة نورية من نفس الموقف الى ما تحب سارة و لا سيرتها او سيرة امها.




وبعد الوقت الطويل من الذكريات ابتسمت سارة بحزن و هي اتطالع جدها لانها ما تقدر تلوم جدها على مشاعرة الي لين الحين ما ندفنت رغم مرالسنين .

 




حصة الي اتطالع سارة مستغربة ابتسامتها هاة .

 


.

 


خلصتى احلام اليقضة .

 


يلة قومى تاخرنا تري و رانا خلود انمر عليها(خلود فتاة عمهم ابوراشد)الحين تلاقينها مزهبة لستة سب و هواش عشان الدقيقتين الي تاخرناهم.

ساره:اى و الله ما لى بارض على لسانها الطويل من صبح.

البنات و هم قايمين يلبسون عباياتهم و نقاباتهم: يالله مع السلامة .

 


.

ام عبد الله الله يحفضكم من جميع شر .

 




وبعد ما راحوا البنات طلع ابوعبدالله لشركة الى هي بالاساس شركة العيلة و هي شركة مقاولات معمارية و كانت من اكبر الشركات المعروفة فالبلد ,

 


وابو عبد الله اصلا باقى له كم اسبوع و يتقاعد و يسلم اعمال العيلة كلها لولدة عبد الله الى يدرس فامريكا ادارة اعمال و باقى له اسوبعين و يستلم شهادة الدكتوراة و يرجع للبلد بعد فراق سبع سنوات,

 


بس انه كان يزورهم فالاجازات و لكن اخرثلاث سنوات رفض جميع الاجازات بسب احدث موقف صار له خلاة يكرة الرجعة و اسباب كان بينة و بين فتاة عمتة نورية نوف)اللى كان بينهم قصة حب اسطورية و كان الكل يعرفون عنها و اهلها كانوا موافقين على عبد الله و كانوا معطينة كلمة انه اول ما يخلص دراستة يتزوجون و لكن ما كنوا عند كلمتهم اول معرس تقدم لها و افقوا عليه بسب مركزة الاجتماعى و رصيدة فالبنك الى يعيش بنتهم عيشة الملوك و البنت بالتاكيد كانت من راى الاهل لانها فكرت عدل بها مع عبد الله صح بتكون مع الى تحبة بس بتكون عايشة مع اهلة و تكون ملتزمة فيهم و اهى اكرة شيء عندها ان تكون ملزومة باحد,بس مع ناصر المعرس الجديد بتعيش بحرية و راحة ما دية اكثر مماتصوروهذا الشيء خلاها توافق على ناصر ضاربة فعرض الحائط اي مشاعر من صوب عبد الله و حاولت انها تشلة من بالها لانة بنسبة لها قضية خاسرة ما يحتاج ان اي احد يفكر فيها.وبعد زواج نوف بفترة .

 


.تقريبا اسبوع و بالتاكيد الكل كان ما خذ موقف من نوف خصوصا بيت =ابوعبدالله الي مكانوا يتصورون ان نوف تبيع عبد الله عشان مظاهر,حصة ما قدرت تحمل الوضع ان اخوها كالمغفل ما يدرى شلى يصير و كان جميع ما يتصل اهلة يغبون عنه السالفة عشان ما تئثر على مستقبلة لان المقال كان منتهى سواء كان موجود او غيرموجود.بس حصة اتصلت به و قالت له السالفة كاملة لان اخوها مكان ايهون عليها,بس عبد الله عصب على هلة لانهم ما قالوا له من قبل ليصير شيء لانة متوقع ان اهلها غصبوا عليها و بسرعة سكر من حصة قبل لتكمل له السالفة و على طول اتصل فنوف الى ردت عليه بكل قرف:نعم عبد الله شتبي

 


اظن انك تعرف انني مرة معرسة و عندي ريل.

عبدالله بكل ذهول ليش يانوف

 


 


ليش خليتينى و نسيتينى و نسيتى حبنا ليش يا عمري

 




نوف بتافف عبدالله لوسمحت انا الحين فذمة ريل .

 


.واحبة .

 


والى كان بينى و بينك ممكن كان حركات مراهقين او اعجاب مع انني ما كنت معجبة فكيفية عيشتك الي عايشها مع هلك لانى احب الي يصبح لى يصبح لى بس مو ملك عام ….و ثم ثاني مرة لاتتصل على هالرقم تري تسبب لى احراج مع ريلى .

 


.فهمت؟

عبدالله الي ما قدر يرد عليها من هول الصدمة سكر فو جهها الجوال .

 


.معقوله اناحبيت انسانة بهالحقارة و الخسة

 


..ومعقوله انا ضيعت اجمل سنين عمري عليها و هي الي ما فتكرت فينى و لاعبرت غربتى عشان ابنى مستقبلنا الى طول عمرنا نحلم به و نخطط له؟..

 


وعبدالله و لاشعوريا من غير لايحس نزلت منه دموع القهر و خذ الجوال و فرة على الطوفة و تكسر لالف قطعة و قعد يصارخ باعلى صوت: ليششششششششش

 


..ومن بعد هالازمة عبد الله ما رد للبلد لانة يحس ان الكل خانة خصوصا هلة لانهم ما قالوا له من البداية المقال و نوف الي خانتة عشان الفلوس .

 


وطول ها ثلاث سنوات حاول عبد الله انه ينسى جرح نوف و يخلية حافز له عشان يخلص دراستة من غيرما يحس بالغربة ,

 


وبعد هالتجربة عبد الله دفن اي مشاعر للجنس الثاني و كرهم و جميع ما يشوف اي فتاة يحس بنفور و ان صار اي احتكاك معها يتعامل معهم برود كانة جراح يتعامل مع جثة هامده.

+++البنات كانوا فالسيارة و معهم بالتاكيد خلود الي ما خلت كلمة الاوقالتها لهم بسبب التاخير و البنات ناقعين من الضحك عليها و على تعابيروجههاوهي معصبة ضحكتوا من غير ضروس فعروسكم قولوا امين .

 


.

ساره: لا و الى يسلمج جميع شي و لا ليلة عرسنا نبى ضروسنا.

خلود: شحقه.؟

ساره:لزوم الكشخه..هاهههها..وتمتوا يضحكون كلهم لين اوصلوا الجامعه..واول ما وصلوا جميع و حدة راحت لمحاضرتها هند و خلود مع بعض لانهم سنة اولي عشان هكذا حاشراتهم من الصبح.وسارة سنة ثالثة تخصص ادب انجليزي و حصة لغة عربية لان خطرها اتكون مدرسه..

فى المنزل نور و امها قاعدين يخططون لترتيب الملحق الي جنب الفيلا حق عبد الله لان عبد الله كان مقرر يسكن به من قبل ايام كان هو نوف يخططون حق مستقبلهم لكن الحين جميع شيء تغير راح يسكن به بروحه.

ام عبد الله:يايمة مومتطمنة حق تجهيز الملحق..

نور:انزين ليش..؟

ام عبد الله:يمكن يصبح كارهة تعرفين من بعد الي مسويتة نوييف.؟

نور: ما ظن عبد الله يصبح بهاالتفكير.. ثم لاتسوينها سالفة بندق عليه و نسالة عن رايه؟

ام عبد الله:شبتقولين له يعني تبين تعورين قلبة بهاالسالفة من جديد و احنا ما صدقنا انه يرد البلاد .

 




نور و اهي ما سكة جوالها بتصل به و لى يصير يصير مونقعد فحوسة ما نعرف شي يبية و لى ما يبية .

 




ام عبد الله برايك انتي لاعصب ما لى دخل اتراضينة بسرعة .

 


ولاتراها اقطتج انتي و عيالج فالملحق بدالة و حطة فقسمج

 




نورطالع امها و تضحك عليهاوطلعت للحديقة عشان تكلم اخوها,نورمسكت الجوال دقت على جوال عبد الله و اول ما رد

نور: حضرة الدكتور عبد الله..

عبدالله:وعليكم السلام .

 


.ام حمد .

 


. ثم بدرى على الدكتور باقى خمس ايام لين اصير.

نور ان شالله بتكون .

 


.عالعموم شلونك و شخبارك؟

عبدالله:نحمد الله..

 


ماشى الحال عايشين مع هالعالم و انتي شخباركم و شخبار خواتى و اخبار الغالية و اخبار الشيبان ابوعبدالله و ابوخالد

 




نور:بببل شوى شوى كلهم بخيروعافيه..

 


ولو تبى اخبار جميع واحد فيهم بنقعد لين بكرة و حنا انتكلم.

عبدالله و هوا يضحك عيل ليش متصلة موعشان اتقولين لى اخبارهم

 




نور لا و الله ليصبح مراسلة و انامادرى

 


 


ثم ياشيخ متصلة عشان الغالية حشرتنا وين تبى تقعد لرديت ان شالله

 




عبدالله:فديتها الغالية و الله محد حاس فينى غيرها..

 


ثم قولى حقها انني بسكن فالملحق كما كنت ناوى و بليسس نوارى بلااش تاخذون الامور بحساسية تري مقال نوف خالص انتهي بنسبة لى و ابي ارجع و انا مرتاح ما بى حد يراعيني كانى زجاج خايفين عليه لايكنسر .

 


.انزين..

نور:ان شالله تامر امر يالدكتور و حانا نقدر عليك .

 


.

 


انزين يلة فديت عمرك..

 


اخليك عشان ابشرها بكلام الحلو..

 


الحين تلقى الوسواس ما جميع فيها..

 


تامر على شيء؟

عدالله:مايامر عليج عدو خلى بالج عليها..وبوسى راسها لى و سلمى على الكل و يلة فامان الله.

واول ما سكرت من اخوها راحت لامها و قالت لها السالفة كاملة ,

 


وامها فرحت بهالخبر يعل عيني ما تبكيك يولدى عبد الله و الله يرزقك فتاة الحلال..فى نفس الحظة عبد الله ولد نور(4سنوات)يطالع جدتة باستغراب:يديدة لبية تكلمينى

 




ام عبد الله لبيت حاج ما قعدة اكلمك..

 


اتكلم عن خالك عبد الله.

عبدالله الصغير من ذلك خالي عبد الله انا مشفتة من قبل؟

نور:حبيبي خالك احدث مرة يا هنى من ثلاث سنوات يعني كان عمرك سنة ما كنت تذكر.نور التفت حق امها الى تغير و جهها كانت تتذكر الي صار و زعل و لدها عليهم ,

 


وحولت تغير نور المقال يمة اقول وين جدي؟

امها:راح المزرعة مع الدرويل يقول يبى يودى حق دبش شعير و يبى يشوف العمال خلصوا بركة السباحة الي مسويها و را فيلا المزرعه.

نور:زين و لله يرب يخلصونها قبل اجازة الصيف .

 




امها:ان شالله..

وعبدالله من بعد ما سكر من اختة قعد يطالع نفسة فالمرايه.عبدالله كان الله معطية جمال ربانى كانت عيونةكبيرة و شوى نعسانة و حواجبة كانت كانها مرسومة بقلم يعني كانت و اجد رفيعة تدل علا انه صاحب نظرة قوية ,

 


وشفايفة كانت مليانة شوى و كان شعرة حريرى يوصل لين اخررقبتة و كان ابيضانى شوى و كان الله معطية طول فارع و عرض كتوف و صدر عريض و خصر ضيق لانة كان على طول يمارس رياضة حمل الاثقال عشان يخفف الظغط النفسي الي يمر فيه.

عبدالله حمد ربة انه قدر يطلع من ازمته.وقرر انه يغير جو فنزل الاسواق ياخذ هدايا حق اهله,

 


دخل اكثرمن محل و هو محتارايش ياخذ حق البنات فاخذ شنط و بديهات و مجموعة عطور و اول مطلع من المحل تذكر ان فتاة عمة ساكنة و ياهم و ما عرف شياخذ لها فحاول انه يذكر شكلها احدث مرة كان عمرها 17 يعني الحين صارت حرمة فشرالها غرشة عطر شكلها راقي و ايد و كان عطرة مركز ,

 


وهوبالتاكيد ما نسى امة و بوة و جدة ما قصرفيهم شري لكل واحد شي يناسب ذوقة و بعد حق نور و عيالها فشري لنور ساعة من غوتشى و مجموعة عطور و حمد شرالة اكس بوكس و حق السمى عبد الله جيم بوي.واول ما رد الشقة حط الهدايا فشنطة بروحها عشان ما تعتفس مع ملابسة الي من الحين حاطهم فالشنط لانة و ايد متولة للردة و حق اهلة و كان مستغرب من نفسة شلون قدر يصبر على فراقهم طول هالسنين و ثم قرر انه يتسبح و يروح يحط راسة لانة من الصبح قعد يحوط.

البنات اول ما ردوا من الجامعة المنزل طلعوا غرفهم و صلو صلاة العصر و نزلوا يتغدون فالصالة الداخلية الصغيرة ,

 


والبنات قاعدين يسولفون عن فتيات الجامعة و خرابيطهم دخلت عليهم نور و سلمت و قعدت معهم ماقلت لكم شصار اليوم.




حصة لاوالله ما قلتى .

 


.

هند:اكيد يانى معرس .

 




ساره:ولااكيد ابوخالد بيودينا حفلة كاظم …

نور:اى معرس …اى كاظم قولى بيحفر قبرك قبل حفلة كاظم .

 




ساره:لادخيلج اول اشوف الحفلة ثم خلية يؤدني..

حصة اتطالعها مقهورة منها هذه صدق الى بتجيب لى الجلطة تبى تموت عشان واحد ما دري عن هوا دارها…

سارة اتطالع حصة بنظرة عشان تقهرها زياده:ياناس اموت به تكفون و دونى عندة و نسونى .

 




نور:صدق ما حد يعطيكم و ية و ذلك انا الي معنية نفسي و لا رقدت العصر عشان اقولكم .

 


.برايكم اروح ارقد اقوى من مقابلقكم..

هند على طول ربعت و راها و ردتها لانها تموت و لايفوتها اي خبر فالبيت خليج من ريا و سكينة و قوليلى شصاير؟

نوروتسوى نفسها معصبة على البنات:خلاص عافت نفسي ما بى اقول..

ساره:لاوالى يرحم و الديج تقولين عشان هند لايحوشها شي حرام سالفة تبات ما تدرى عنها.

حصه:اى و الله..

نور:الله يسلمكم عبد الله اليوم كلمتة و بشرنى انه بيرجع بعد اسبوعبن .

 




حصة هند:قولى و الله….

نور:صدق لاوبعد قالى ما يبى حد يعاملة معاملة خاصة من بعد سالفتة نوف و يبى ينسى المقال عشان تشى قالى نرتب الملحق قبل ليرد.عشان تشى ابيكم تساعدونى فالترتيب كلون الغرف و الاثاث و المكتب.

حصه:لاماصدق اخوى حبيبي بيرد و يبى يرد كاول بعد اكيد انا فحلم .

 




هند:الله لايوفق الي كانت الاسباب =.

 


.

 


الله ياخذها..

ساره:هنوود حرام لاتدعين مو زين .

 


.قولى الله يسامحها.

هند:الله لايسامحهالافى دنيا و لااخره..انتى لوشفتية احدث مرة كان عذرتينى كان حطام انسان كان كارة الكل حتي امي و بوى الي عمرة ما قال شينة فو جودهم قعد يصارخ فيهم مع ان ما لهم دخل بلعكس اول من تدخل فالوضوع هم حاولوا يغيرون راي نوف الي ما عبرت جيتهم و صممت على رايها الجشع و بالتاكيد امها اوقفت كالشاهد الصامت ما حاولت تدخل فالمقال على قولتها بنتها هي ادرى بمستقبلها و لا ابوها سمسار الكبير على بنتة قال بنتة الوحيدة و يبى ايامن مسقبلها تعيش حياة الرفاهية الي يعيشتها معاة موعيشة القبور الي فبيتنا.بس ما قول الاانها فتاة فقر اول ما شافت معرس غنى و افقت عليه و نست و عدها حق اخوى و الي قاهرنى ان زوجها اكبر منها بوايد.

نور:افففف خلونا من هالسيرة …من الي بتساعدنى الحين؟

حصة انا بختار معاج اللاثاث و الاصبغ محب اعور راسي به دبرى حالج .

 




نور ماقصرتى فتاة خالد .

 




حصه:وشدخلنى عاد فالوان ملحقة الالوان الي اعرف انه يبها كان مختارها مع حمارة القايلة و انا صراحة ما بية يتذكرها فشى .

 




هند:لاحد يطالعنى انا مكنت اعرف ذوقه… و صراحة من بعد نوف اشك فذ و قه.

سارة انزين لاتسونها قضية اصبغوا الملحق الوان اهو مومتوقعها الوان تنسية حالتة النفسية السابقة و غيرو اي ديكور كان موجود من الاول .

 




نور والله فكرة روعة ليش ما نسويها بس سوير مدام الفكرة فكرتج ابيش تساعدينى و لا عندك اعتراض .

 




ساره:بس ذلك اخوك مو اخوى ممكن ما يحب اي تدخل من طرفى .

 




نور شهالكلام .

 


.ظن ان ما بينا هالكلام احنا صرنا خوان الحين الله يهداج

 




ساوه:بس..

حصة تقاطعها:لابس و لاغيرها خلاص اهى فكرتج و تنفذينها من غير هالكلام البايخ .

 


.تفهمين؟

سارة الي ما سكة ضحكتها: ان شالله اخت ريا..

حصة الي فرت منديل الطعام على راس ساره:ريافى عينج يالهبلة .

 


.

سارة و هي ميتة من الضحك بس ما لى دخل اذا ما اعجبة مو تقولون ذلك ذوقى .

 


.

هند:لاتخافين مدام ما يكل انجلو مراح انقوله بنقول انه اختيار امي… تعرفين ما يقدر على ام عبد الله..

نور:من ذلك بعد ما يكل فيه….

 


بعد غير كاظم

 




هند: حبيبتي ذلك رسام ايطالى قديم يعني ما ت من زمان من قبل لايولد ابوخالد.

نور اشوى بعد احسب بعد خبل ثاني من خبالها..

ساره:لاوالله الحين فديتة كاظم خبل .

 




هند:ايوي و الله خبل..شفية و ائل كفورى مزيون و يجنن و صوتة جنان..

حصة جنى يطير راسج انتي و ياهاهذا الي هامكم بس .

 


.

ساره:عيل كبعض الناس ما همهم غير سيفوة و احدث اخباره..

(سيف ذلك ولد خالت حصة و عمرة 27 كعمر عبد الله و اهواصلا رفيجة و سيف خاطب حصة من ست اشهر و ينطر تظهرها الي بعد سنة يعني لين الحين ما ملجوا بس خطبة و هو يحبها عشان جذى تقدم لها اول متوظف فشركة البترول و هي نفس الشعور تحبة بس تستحى حتى من طاريه)حصه:سيفوة فعينج .

 


.سوير.قصدج الشيخ سيف.

ساره:احين انا سوير و اهو الشيخ..صج معاد به حيا.

حصة ليش الحيا ما بقى شي و يصير ما ى هزبند.

سارة عداال و الهزبند تقوليين بياع غاز اوهو هالينوفورم..

حصه:بياع غاز ريلج ان شالله قولى امين .

 


.انتى محترة منه لانة اكبر مهندس فالشركة.

هند والله متفرغين انتو ثنتين انابروح انام .

 


.يلة بخاطركم..وطلعت تغسل ايدنها و تروح لغرفتهم.

حصه:لحظة اخذينى معاج ابي احط راسي شوي..

نور هاة مدام الساهر مراح تحطين راسج كهالدبب .

 




سارة تعرفينى ما حب رقدة العصر بروح ادور عبادى العب معاة شوى قبل المغرب .

 


.

نور تحصلينة فالحديقة مع حمد يلعبون كره.

وطلعت سارة تغسل ايدينها و راحت الحديقة دور على العيال و حصلت عبد الله قاعد يصيح و حمد و قف بعيد عنه و الكورة فايده.

ساره: حبيبي عبادى شفيك ليش تصيح

 




عبادي:حمادة خذ الكورة و لايخلينى العب معاه..

حمد:حمادة فعينك الحين انا صارعمري10 سنوات و تقولى حمادة .

 




ساره:انزين مدامك ريال و شطولك ليش ما تخلية يلعب معاك..

حمد:لان الشيخ ياخذ الكورة و يشرد بها و لايخلينى العب معاة فيها..ماصارت عيل كرة قدم.

سارة:انزين خل عقلك اكبرمنة و جارية فلعبه..مايصير اخوكبير ما يهتم فاخوة الوحيد تري لكبرتوا باكر ما لكم الا بعض .

 


.

حمد الي لانت ملامح و يهة من بعد كلام سارة و نزل الكورة الارض عشان يلعب بها مع اخوة الي مسكتة سارة و مسحت و يهة بالفاين و باستة على خدة و هو بعد حط ايدينة و راراسها و باسها على خدها بقو ,

 


وقعدت على احدي كراسي الحديقة و طالعهم بفرح لانهم ردوا يلعبون مع بعض.سارة كانت متعلقة فعيال نور من اول ما سكنت معاهم فبيت عمها و كانت تحب تلعب مع حمد فالبلاى ستيشن و تلعب معاة بعض المرات كرة اما عبد الله فهذا كان كنسمتها مكانت تستغنى عنه طول الوقت معاها وين ما تروح كالجمعية اوالمكتبة عشان اوراق الجامعة و كان بعض المرات ينام معاها و كان ديايما يقول لها انها اختة العودة لان ما عندها خوان و هوماعندة خوات.وهي كانت تحب تضيع و قتها معهم و مع فتيات عمها او مرت عمها اوتدخل مع نور المطبخ يقعدون يخبصون اي شي حق العصارى و كانت دايما تشغل نفسها باى شي عشان ما تقعد تفكر فخسارتها لاهلها و تحطم نفسها من الحزن و سارة كانت كشخصية ابوها متخلى الظروف تحكم بها و كانت و ايد طموحة و ذكية و كانت نسبتها فالثانويه97%وكان اهم شي عندها دراستها لانها تخطط تكون كابوها انسان متفوق فدراسته.وهي كانت بها من ملامح ابوها و ايد كالغمزات الي تبين عند اي شبة ابتسامة و كلون الشعر الاسود و كان شعرها و ايد طويل و كثيف يعني يوصل لين تحت ردوفهاوكانت دايما تنزل خصل على يبهتها توصل عند حواجبهاالرفيعة و عيونها كبار لونها دخانى كخالها سالم و كان طولها عادي يعني طول مناسب لجسمها الى كان شوى مليان خصوصا عند الارداف و خصرها كان و ايد ضعيف و كان لون بشرتها ابيض و خدودها و شفايفها و ردية كانها حاطة غلوس يعني غلوس رباني.

 

 

  • روايات قطريه
  • روايات قطرية
  • روايه قطريه
  • رواية قطرية
  • روايات بدويه
  • رواية بدوية
  • روايات قطرية بدوية
  • روايات قطرية كامله
  • روايات بدويه قطريه
  • روايات قطريه بدويه كامله

20٬228 مشاهدة

روايات قطريه بدويه كامله