2:58 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019




رؤية وفاة الميت في المنام

رؤية و فاة الميت في المنام

صور رؤية وفاة الميت في المنام

تفسير حلم رؤيا الموت لابن سيرين اخبرنا الوليد بن احمد الزوزنى قال اخبرنا عبدالرحمن بن ابي حاتم قال اخبرنا محمد بن يحيي الواسطى قال حدثنا محمد بن الحسن البرجلانى يحيي بن بسام قال حدثنى عمر بن صبيح السعدى قال رايت عبدالعزيز بن سليمان العابد في منامي و عليه ثياب خضر و على راسة اكليل من لؤلؤ فقلت ابا محمد كيف كنت بعدى و كيف و جدت طعم الموت و كيف رايت الامور هناك،

 

فقال الموت فلا تسال عن شدة كربة و غمومة الا ان رحمة الله و ارت منا كل عيب نلناها الا بفضلة عز و جل.قال الاستاذ ابو سعيد رحمة الله الموت في الرؤيا ندامة من امر عظيم،

 

فمن راي انه ما ت ثم عاش،

 

فانة يذنب ذنبا ثم يتوب لقوله تعالى ربنا امتنا اثنين و احييتنا اثنتين فاعترفنا بذنوبنا

صور رؤية وفاة الميت في المنام

ومن ما ت من غير مرض و لا هيئة من يموت عمرة يطول.ومن راي كانة لا يموت فقد دنا اجله،

 

وان ظن صاحب الرؤيا في منامة انه لا يموت ابدا،

 

فانة يقتل في سبيل الله عز و جل.ومن راي انه ما ت،

 

و راي لموتة ما تما و مجتمعا و غسلا و كفنا سلمت دنياة و فسد دينه.

ومن راي ان الامام ما ت خربت البلدة،

 

كما ان خراب البلدة دليل على موت الامام.ومن راي ميتا معروفا ما ت مرة اخرى و بكوا عليه من غير صياح و لا نياحة،

 

فانة يتزوج من عقبة انسان و يكون البكاء دليل الفرج فيما بينهم،

وقيل من راي ميتا ما ت موتا جديدا فهو موت انسان من عقب ذلك الميت و اهل بيته حتى يصير ذلك الميت كانة قد ما ت مرة ثانية.وان راي كانة قد ما ت و لم ير هيئة الاموات و لا جهازهم،

 

فانة ينهدم من دارة جدار او بيت،

 

فان كانت الرؤيا بحالها،

 

و راي كانة دفن على هذه الحالة من غير جهاز و لا بكاء و لا شيع احد جنازته،

 

فانة لا يعاد بناء ما انهدم،

 

الا اذا صار في يد غيره.ومن راي و قوع الموت الذريع في موضع دل على و قوع الحريق هناك.

وان راي كانة ما ت و هو عريان على الارض،

 

فانة يفتقر.وان راي كانة على بساط بسطت له الدنيا او على سرير نال رفعة او على فراش نال من اهلة خيرا.وان راي كانة و جد ميتا،

 

فانة يجد ما لا،

 

فان جاءة نعى غائب،

 

فانة ياتية خبر بفساد دينة و صلاح دنياه.
وان راي كان ابنة ما ت تخلص من عدوه.وان راي كان ابنتة ما تت ايس من الفرج.وان راي كان رجلا قال لرجل ان فلانا ما ت فجاة،

 

فانة يصيب المنعى غم فجاة،

 

و ربما ما ت فيه.وان رات حامل انها ما تت و حملت و الناس يبكون عليها من غير رنة و لا نوح،

 

فانها تلد ابنا و تسر به،

وقيل رؤيا العازب الموت دليل على التزويج و موت المتزوج دليل على الطلاق،

 

فان بالموت تقع الفرقة،

 

و كذلك رؤيا احد الشريكين موتة دليل فرقة شريكه.ومن راي كان الوالى ما ت و الناس يذكرونة بخير،

 

فانة يكون محمودا في و لايته.ومن راي كانة بين قوم اموات فهو بين اقوام منافقين يامرهم بالمعروف فلا ياتمرون بامرة قال الله تعالى فانك لا تسمع الموتي

ومن راي كانة لقى معهم ميتا،

 

فانة يموت على بدعة او يسافر سفرا لا يرجع منه.ومن راي كانة خالطهم و لامسهم اصابة مكروة من قبل اراذل.وحكى عن بعضهم ان من راي كانة يصاحب ميتا،

 

فانة يسافر سفرا بعيدا يصيب فيه خيرا كثيرا،

 

فان حمل ميتا على عنقة نال ما لا و خيرا كثيرا،

 

وان اكل الميت طال عمره.ورؤيا موت الوالى دليل على عزلة و سكر الميت لا خير فيه.

وان راي ميتا كانة حي،

 

فانة يصلح امرة بعد الفساد و يتعقب عسرة يسر من حيث لا يحتسب.وان راي حيا كانة ميت،

 

فانة يعسر عليه امرة ذلك لان الحياة يسر و الموت عسر.

وان راي الاموات مستبشرين دل على حسن حالة عند الله تعالى لانهم في دار الحق،

 

و من راهم غير مستبشرين او راهم معرضين عنه دل على سوء حالة عند الله لقول النبى صلى الله عليه و سلم يكفى احدكم ان يوعظ في منامه.

وان راي ميتا عرفة فاخبرة انه لم يمت دل على صلاح حال الميت في الاخرة لقوله تعالى بل احياء عند ربهم يرزقون و كذلك لو راي على الميت تاجا او خواتيم او راة قاعدا على سرير.وان راي على الميت ثيابا خضرا دل على ان موتة كان على نوع من انواع الشهادة كما تدل مثل هذه الرؤيا على حسن حال الميت في الاخرة فكذلك تدل على عقبة في الدنيا.
وان راي ميتا ضاحكا،

 

فانة مغفور له لقوله تعالى و جوة يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة وان راي ميتا طلق الوجة لم يكلمة و لم يمسه،

 

فانة راض عنه لوصول برة الية بعد موته.وان راة معرضا عنه او منازعا له و كانة يضربة دل على انه ارتكب معصية،

 

و قيل من راي ميتا ضربه،

 

فانة يقتضية دينا.وان راي الميت غنيا فوق غناة في حياتة فهو صلاح حالة في الاخرة،

وان فقيرا فهو فقرة الى الحسنات.وان راي كان الميت عريانا فهو خروجة من الدنيا عاريا من الخيرات،

 

و قيل ان عرى الميت راحته.وان راي كان اقواما معروفين قاموا من موضع لابسين ثيابا جددا مسرورين،

 

فانة يحيا لهم و تعقبهم امور و يتجدد لهم اقبال و دولة،

 

فان كانوا محزونين او ثيابهم دنسة،

 

فانهم يفتقرون و يرتكبون الفواحش.

وان راي في مقبرة معروفة قيام الاموات منها،

 

فان اهل ذلك الموضع تنالهم شدة و يظهر فيها منافقون،

 

واما الكافر الميت اذا رؤى في احسن حالة و هيئة دل ذلك على ارتفاع امر عقبة و لم يدل على حسن حالة عند الله.وان راي كان الميت ضحك ثم بكي دل على انه لم يمت مسلما،

 

و كذلك لو راي ان و جة الميت مسود لقوله تعالى فاما الذين اسودت و جوههم اكفرتم بعد ايمانكم وان راي كان على الميت ثيابا و سخة او كانة مريض،

 

فانة مسئول عن دينة فيما بينة و بين الله تعالى خاصة دون الناس.وان راي الميت مشغولا او متعبا فذلك شغلة بما هو فيه.

وان راي كان جدة و جدتة قد حييا،

 

فان ذلك حياة الجد و البخت.

 

وان راي كان امة قد حييت اتاة الفرج من هم هو فيه،

 

و كذلك ان راي اباة قد حيى الا ان رؤية الاب اقوى.وان راي ان ابنا له قد حيى ظهر له عدو من حيث لا يحتسب.وان راي ان ابنة له ميتة قد عاشت اتاة الفرج.ومن راي كان اخا له ميتا قد عاش،

 

فانة يقوي من بعد ضعف لقوله تعالى اشدد به ازرى و من راي اختا له ميتة قد عاشت،

 

فانة قدوم غائب له من سفر و سرور ياتية لقوله تعالى و قالت لاختة قصية فبصرت به عن جنب وان راي خالة او خالتة قد عاشا،

 

فانة يعود الية شيء قد خرج من يده.ومن راي كانة احيا ميتا،

 

فانة يسلم على يدية كافرا او يتوب فاسق.وان راي في محلتة نسوة ميتات معروفات قد قمن من موضعة مزينات،

 

فانة يحيا لاصحاب الرؤيا و الاعقاب اولئك النسوة امور على قدر جمالهن و ثيابهن،

 

فان كانت ثيابهن بيضا،

 

فانة امور في الدين،

 

وان كانت حمرا فامور في اللهو،

 

وان كانت سوداء ففى الغني و السؤدد،

 

وان كانت خلقانا،

 

فانها امور في فقر و هم،

 

وان كانت و سخة،

 

فانها تدل على كسب الذنوب.

وان راي ميتا كانة نائم،

 

فان نومة راحته.وان راي ميتا كانة يصلى في غير موضع صلاتة الذى كان يصلى فيه ايام حياتة فتاويلها انه وصل الية ثواب عمل كان يعملة في حياتة او ثواب و قف قد و قفة و تصدق به،

 

فان كان الميت و اليا،

 

فان عقبة ينالون مثل و لايته.وان راي كانة يصلى في موضع كان يصلى فيه ايام حياتة دل ذلك على صلاح دين عقب الميت من بعدة لان الميت قد انقطع عن العمل لنفسه.وان راي كانة يتبع الميت و يقفو اثرة في دخولة و خروجه،

 

فانة يقتدى بافعالة من الصلاح و الفساد.وان راي ميتا في مسجد دل على امنة من العذاب لان المسجد امن.

وان راي ميتا يشتكى راسة فهو مسئول عن تقصيرة في امر و الدية او رئيسه،

 

فان كان يشتكى عنقة فهو مسئول عن تضييع ما له او منعة صداق امراته،

 

فان كان يشتكى يدة فهو مسئول عن اخية و اختة او شريكة او يمين حلف بها كاذبا،

 

وان كان يشتكى جنبة فهو مسئول عن حق المراة،

 

فان كان يشتكى بطنة فهو مسئول عن حق الوالد و الاقرباء و عن ما له.

وان راي انه يشتكى رجلة فهو مسئول عن انفاقة ما له في غير رضا الله.وان راة يشتكى فخذة فهو مسئول عن عشيرتة و قطع رحمه.وان راة يشتكى ساقية فهو مسئول عن افنائة حياتة في الباطل.ومن راي كان ميتا ناداة من حيث لا يراة فاجابة و خرج معه بحيث لا يقدر ان يمتنع منه،

 

فانة يموت في مثل مرض ذلك الميت الذى ناداة او في مثل سبب موتة من هدم او غرق او فجاة،

 

و كذلك لو راي انه تابع ميتا فدخل معه دارا مجهولة ثم لا يخرج منها،

 

فانة يموت.

وان راي كان الميت يقول له انت تموت وقت كذا فقوله حق.وان راي كانة اتبع ميتا و لم يدخل معه دارا او دخل ثم انصرف،

 

فانة يشرف على الموت ثم ينجو.وان راي كانة يسافر مع ميت،

 

فانة يلتبس عليه امره.وان راي كان الميت اعطاة شيئا من محبوب الدنيا فهو خير ينالة من حيث لا يرجو،

 

فان كان الميت اعطاة قميصا جديدا او نظيفا،

 

فانة ينال معيشة مثل معيشتة ايام حياته.وان راي كانة اعطاة طيلسانا،

 

فانة يصيب جاها مثل جاهه،

 

فان اعطاة ثوبا خلقا،

 

فانة يفتقر.فان اعطاة ثوبا و سخا،

 

فانة يركب الفواحش.فان اعطاة طعاما،

 

فانة يصيب رزقا شريفا من حيث لا يحتسب.فان اعطاة عسلا نال غنيمة من حيث لا يرجو.فان اعطاة بطيخا اصابة هم لم يتوقعه.

وان راي كان الميت يعظة او يعلمة علما،

 

فانة يصيب صلاحا في دينة بقدر ذلك.وان راي كانة اعطي الميت كسوة لم ينشرها و لم يلبسها،

 

فانة ضرر في ما له او مرض و لكنة يشفى.وان راي كانة نزع كسوة حتى يلبسها الميت فخرجت الكسوة من ملك الحي،

 

فانة يموت،

 

وان لم تخرج الكسوة من ملكة و ناولها ليخيطها او ليعملها لم يضرة ذلك،

 

و كل شيء يراة الحى انه اعطاة للميت،

 

فانة غير محبوب الا في مسالتين احداهما انه اذا راي كانة اعطي الميت بطيخا،

 

فانة يذهب همة من حيث لا يحتسب،

 

و الثانية انه اذا راي انه اعطي عمة او عمتة بعد موتهما في منامه،

 

فانة يلزمة غرم و نفقة.وان راي كان ميتا سلم عليه دل على حسن حالة عند الله عز و جل.وان راي كانة اخذ بيده،

 

فانة يقع في يدة ما ل من و جة ميئوس منه.وان راي الميت كانة عانقة معانقة مودة طال عمره.

وان راي كانة عانقة معانقة ملازمة او منازعة فلا تحمد رؤياه.وان راي كانة يكلم الميت عاش طويلا و تدل هذه الرؤيا على ان صاحبها يصالح قوما بعد المنازعة.وان راي كانة يقبل ميتا مجهولا نالت ما لا من حيث لا يحتسب،

 

فان قبل ميتا معروفا،

 

فانة ينتفع من الميت بعلمة او ما له.وان راي ميتا عانقة و خالطة كان ذلك طول حياة الحي.وان راي الميت نائما كان ذلك راحته.وان راي كان ميتا معروفا قبلة نال من عقبة خيرا.

وان راي ميتا مجهولا قبلة فهو قبولة الخير من موضع لا يرجوه.وان راي كان ميتا اشتري طعاما،

 

فان يغلو او يعز ذلك الطعام.وان راي كان الاموات يبيعون طعاما او متاعا كسد ذلك الطعام و المتاع،

 

فان و جد الحى بين الطعام و المتاع انسانا ميتا او فارة ميتة او دابة ميتة،

 

فانة يفسد ذلك الطعام و المتاع.وان راي كانة ينكح ميتا مجهولا في قبر،

 

فانة يزني.وان راي كانة نكحة فامنى،

 

فانة يخالط رجلا شريرا منافقا و يغرم عليه ما لا.وان راي انه ينكح ميتا معروفا رجلا كان او امراة،

 

فانة يظفر بحاجة قد ايس منها.وان راي انه نكح رجلا صديقا اصاب عقبة من الفاعل خيرا،

 

فان كان المنكوح عدوا،

 

فان الفاعل يظفر بعقب ذلك الميت.

وان راي انه ينكح ذا حرمة من الموتى،

 

فان الناكح يصل المنكوح بصدقة او دعاء او يصل الى عقبة منه خير،

 

و قيل انه يقدم على حرام.وان راي كان ميتا معروفا نكحة اصابة نفع من عملة او ما له.وان راي كان امراة ميتة حييت فنكحها و اصابة من ما ئها،

 

فانة يظفر بحاجتة و ينفق فيها ما لا بطيبة نفس منه و ينال و لاية مستانفة و تجارة رابحة،

 

فان تزوج بامراة ميتة،

 

و راي انها حية و حولها الى منزله،

 

فانة يعمل عملا يندم عليه،

 

فان و طئها و تلطخ من ما ئها،

 

فانة نادم من عمل في خسران و هم و تحمد عاقبتة و ينال خيرا بقدر ما اصابة من ما ئها اخر الامر.وان راي كانة تزوج بامراة ميتة،

 

و راي انها حية و دخل بها و لم يمسها لكنة تحول الى دارها و استوطنها دلت رؤياة على موته،

 

و كذلك رؤيا المراة جارية مجري رؤية الرجل في كل ذلك.ومن راي ميتا قد عاش،

 

فان سنتة تحيا في خير او شر لرائيها خاصة ان كان من اهل بيته او راة في دارة او للناس كافة ان كان سلطانا او عالما،

 

واما اكل الميت من دار فيها مريض فدليل على هلاكة و الا ذهب لاهلها ما ل،

 

واما من ناداة الميت،

 

فان كان مريضا لحقه،

 

وان كان فقيها فقد و عظة و ذكرة فيما لا بد منه ليرجع عما هو فيه و يصلح ما هو عليه،

واما من ضربة ميت او تلقاة بالعبوس و التهدد و ترك السلام فليحذر و ليصلح ما قد خلفة عليه من و صية ان كانت الية او في اعمال نفسة و ذنوبة فيما بينة و بين الله تعالى،

 

وان تلقاة بالبشر و الشكر و السلام و المعانقة فقد بشرة بضد حال الاول و قد تقدم في ذكر باب الاموات ما فيه غنى.وكان ابن سيرين يقول احب ان اخذ من الميت و اكرة ان اعطيه،

 

و قال اذا اخذ منك الميت فهو شيء يموت،

 

و من ما ت و لم ير هناك هيئة الاموات،

 

فانة انهدام دارة او شيء منها.واذا راي الحى انه يحفر لنفسة قبرا بني دارا في ذلك البلد او تلك المحلة و ثوي فيها،

 

و من دفن في قبر و هو حى حبس و ضيق عليه.وقال الاستاذ ابو سعيد رحمة الله الاصل في رؤيا الميت و الله اعلم انك اذا رايت ميتا في منامك يعمل شيئا حسنا،

 

فانة يحثك على فعل ذلك،

 

و اذا رايتة يعمل عملا سيئا،

 

فانة ينهاك عن فعلة و يدلك على تركه.

وان راي الميت حيا في قبرة نال برا و حكمة و ما لا حلالا،

 

وان و جد ميتا في قبرة فلا يصفو ذلك المال،

 

قال بعضهم من راي كانة اتي المقابر فنبش عنها فوجدهم احياء او امواتا،

 

فانة يدل على و قوع موت ذريع في تلك الناحية او البلدة و الله اعلم.
والنابلسى فسر حلم رؤيا الموت انه في المنام دال على رد الودائع او خلاص المريض من مرضه،

 

او السجين من سجنه.

 

و ربما دل ذلك على الاجتماع بالغائب،

 

و الموت في المنام نقص في الدين و فساد فيه و علو في الدنيا اذا كان معه بكاء و صراخ ما لم يدفن في التراب،

 

فاذا دفن لم يرج منه صلاح.

 

و من راي انه ما ت و لم يكن هناك هيئة اموات دل ذلك على هدم بيت من داره،

 

و قيل بل ذلك عمي في بصيرتة و طول في عمره،

 

و قيل الموت سفر او فقر،

 

و قيل الموت على الاطلاق زواج،

 

لان الميت يحتاج الى الطيب و الغسل كالمتزوج.ومن راي انه ما ت و حمل و لم يدفن فانه يقهر اعداءه.

ومن راي انه عاش بعد موتة فانه يستغنى بعد فقره،

 

او يتوب من ذنبه،

 

و من اخبرة ميت انه لم يمت فانه في مقام الشهداء.ومن راي الميت مريضا فانه مسئول عن امر دينه،

 

و اذا خرج اهل القبور و اكلوا طعام الناس كله،

 

فان سعر الطعام يغلو،

 

و ما اخبر به الميت عن نفسة او غيرة في المنام فهو حق و صدق.ومن راي ميتا في هيئة حسنة و هو ضاحك فانه كذلك.

ومن راي انه يصلى على ميت فانه يعظ رجلا لا قلب له.ومن راي انه يمشي في اثر ميت فانه يقتدى بسيرته.ومن راي ان الامام ما ت خربت البلد و بالعكس،

 

و الموت ندامة من ذنب عظيم.ومن راي انه ما ت و هو عريان فانه يفتقر،

 

وان كان على بساط فتبسط له الدنيا.ومن راي ان ابنا له ما ت فانه ينجو من عدو له.ومن راي انه قد ما ت و دفن،

 

فان عبدا دل على عتقه،

 

وان كان غير متزوج دل على تزوجه.واذا راي المريض انه تزوج فانه يموت،

 

و الموت دليل خير لمن كان خائفا او حزينا و موت الاخوة يدل على موت الاعداء.ومن راي انه بين قوم اموات فانه بين قوم منافقين.ومن راي انه يصاحب ميتا فانه يسافر سفرا بعيدا.

ومن راي انه على المغتسل يرتفع امره،

 

و ينجو من ذنوب و هموم و ديون.ومن راي ميتا انه حى فانه يحيا له امر ميت.وان راي الميت مشغولا او متعبا،

 

فان ذلك شغلة بما هو فيه،

 

وان كان مريضا فانه مسئول عن دينه.وان راي ان و جهة مسود فانه ما ت على الكفر.ومن راي انه احيا ميتا فانه يسلم على يدية يهودى او نصرانى او صاحب بدعة.ومن راي انه يحيى الموتي فانه يهدى قوما ضالين.ومن راي حيا اعطي الميت شيئا مما يؤكل،

 

او يشرب فهو ضرر يصيبة في ما له.وان راي الميت اعطاة طعاما فانه يصيب رزقا شريفا.فان راي ان الميت اخذ بيدة فانه يقع بيدة ما ل من جهة ميئوس منها،

 

و الكلام مع الاموات طول عمر،

 

و الاخذ من الميت رزق.ومن راي انه يكلم ميتا فانه يكون بينة و بين الناس جحود.

ومن راي انه يقبل ميتا معروفا فانه ينتفع من الميت بعلم قد خلفة او ما ل،

 

و قيل من راي انه يقبل ميتا و كان صاحب الرؤيا مريضا فانه يدل على موته.ومن راي انه تزوج امراة ميتة و راي انها حية،

 

فان الحى يموت.ومن راي ان الميت اعطاة قميصة البالي،

 

او الوسخ فيفتقر.ومن راي ان الميت يضرب حيا،

 

فان الحى قد احدث في دينة فسادا.ومن راي ميتا يضربة فانه ينال خيرا من سفر.ومن راي ميتا نائما،

 

فان نومة راحتة في الاخرة.

وان راي حيا نام مع ميت،

 

فان عمرة يطول.ومن راي حيا بين الموتي فانه يسافر سفرا بعيدا،

 

و يفسد دينه.ومن راي انه مع الموتي و هو حى فانه يخالط قوما في دينهم فساد.ومن راي الميت من الكفار و عليه ثياب قديمة فهو سوء حالة في الاخرة.ومن راي ميتا فاخبرة بانه لا يموت ابدا فانه في مقام الشهداء و هو يهنا في الاخرة.ومن راي ان امة تموت فتذهب دنياة و يفسد حاله.ومن راي ان اخاة قد ما ت،

 

و كان مريضا فهو موته.ومن راي ان زوجتة تموت فتكسد صناعتة التي فيها معيشته.ومن راي انه يصلى على ميت فانه يشفع لرجل فاسد الدين.ومن راي ان ميتا يغرق في بحر فانه غريق في الخطايا.ومن راي ان الموتي خرجوا من قبورهم فانه يطلق من في السجن.

 

و ربما دل الموت فجاة على سرعة الغني للفقير،

 

و موت الانبياء عليهم السلام في المنام ضعف في الدين و حياتهم عكس ذلك.

 

و ربما دل موت العالم على ظهور بدعة في الدين،

 

و موت الوالدين ضيق المعيشة،

 

و موت الزوجة دنيا ذاهبة،

 

و موت الولد انقطاع ذكر،

 

و صلاة الميت على الميت اعمال باطلة،

 

و رؤية اموات المشركين في المنام اعداء.

وايضا ابن شاهين فسر حلم رؤيا الموت و قال من راي انه قد ما ت و الناس يبكون عليه و يندبونة و غسلوة و لفوة في الكفن و حملوة على النعش و دفنوة في القبر فجملة ذلك يدل على فساد دينه،

 

وان لم يدفن فانه يدل على صلاح اموره.ومن راي انه قد ما ت و وضع على النعش و حملوا جنازتة و الناس يسعون و يمشون في جنازتة فانه يدل على شرفة و علو شانة و لكن يكون في دينة خلل و فساد لان الموت هو الانقطاع عن الخيرات و غيرها و يمكن الصلاح في دينة بعد ذلك خاصة اذا علم انه لم يدفن في القبر.ومن راي انه ما ت و عاش بعد موتة فانه يذنب و يتوب و قيل يطول عمره.ومن راي انه قد قال له قائل انك لم تمت ابدا فانه يموت شهيدا.ومن راي انه قد ما ت و عليه هيئة الاموات و لم يبك عليه احد و لم يغسل و لم يكفن خرب بعض بيته.

ومن راي انه ما ت و دفن و لم يبك عليه احد و لم يتبع جنازتة احد و لم يغسل فانه يدل على عدم عمارتة بعض ما خرب من بيته الا ان كان احد غيرة فانه يمكن ان يعمره.ومن راي انه ميت في المقابر و حسب انه قد ما ت من مدة مديدة فانه يسافر سفرا بعيدا و يصحب الجهال و اهل الفسق و الفساد.ومن راي انه قد ما ت و اقبل من يغسلة فانه يتوب من الذنوب.ومن راي ان حيا قد ما ت و هو موضوع على سرير او نعش او ما اشبة ذلك فانه يتصل الى خدمة السلطان او من يقوم مقامة و يري منه خيرا و منفعة.ومن راي ان ملك بلدة قد ما ت فانه يدل على خراب ذلك البلد.ومن راي انه في غمرات الموت و نزعات الساق فانه ظالم لنفسة لقوله تعالى و لو تري اذ الظالمون في غمرات الموت و قيل ان كان عليه دين و فاة الله عنه،

 

وان امل سفرا فانه يسافر و قيل يذهب ما له او تنهدم دارة و يتغير مسكنه.ومن راي انه ما ت و راي الموت عيانا و عليه هيئة الاموات فانه فساد في دينة و يرجي له الصلاح ما لم يدفن فان دفن لقى الله على غير توبة الا ان يري انه عاش و خرج من القبر بعد ذلك فانه يتوب و يحسن حالة لقوله تعالى او من كان ميتا فاحييناة و من راي انه ما ت و لم ير نفسة كهيئة الاموات فان دارة تنهدم و يخرج منها.ومن راي انه ما ت ثم عاش فانه يسافر سفرا بعيدا ثم يرجع لقوله تعالى الم تر الى الذين خرجوا من ديارهم و هم الوف حذر الموت

ومن راي انه قد ما ت و حمل على اعناق الرجال فانه يصيب سلطانا و ينفذ امرة و يكون ارتداعة في سلطان بقدر من قد تبع جنازتة و لكن يفسد دينة و يرجي له الصلاح فيما بعد ما لم يدفن.ومن راي انه قد ما ت و لم ير قبرا و لا كفنا و لا جنازة و لا بكاء فان ذلك راحة لصاحب الرؤيا من هم هو فيه.ومن راي انه ملفوف كما يلف الميت فهو موته.ومن راي ان حيا قد ما ت ثم عاش فانه يرتد نعوذ بالله من ذلك.

 

و قيل من راي ان الامام ما ت فانه يحدث في دين الرائى فساد.ومن راي انه ينزع فهو على شرف العزل.ومن راي ان احد ابوية ما ت فانه تذهب دنياة و يفسد حاله،

 

وان كان من طلاب الاخرة تعطل عن عمله.

ومن راي ان اخاة ما ت،

 

فان كان مريضا فهو موتة او موت احد من نواحيه،

 

وان لم يكن له اخ و راي ذلك فهو على و جهين اما ان يموت او يذهب ما له و قيل يصاب باحدي عينية او باحدي يديه.ومن راي ان زوجتة ما تت فانه تكسد صناعتة التي منها سببه.

 

و قيل رؤيا الموت ندامة من امر عظيم،

 

فمن راي انه ما ت ثم عاش فانه يذنب ثم يتوب لقوله تعالى ربنا امتنا اثنتين و احييتنا فاعترفنا بذنوبنا و قيل من راي انه ما ت من غير مرض و لا هيئة من يموت فان عمرة يطول.ومن راي ان احدا ممن يقبل قوله في اليقظة يخبرة بانه لا يموت ابدا فانه يقتل في سبيل الله و يكون حيا بعد ذلك لقوله تعالى و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء و من راي انه ما ت و استوفي شروط الموت فسدت دنياه.ومن راي ان الامام ما ت فان ذلك البلد يؤول امرها الى الفساد،

 

و ربما تخرب.ومن راي ان الموت نزل عاما في مكان معروف فانه يقع هناك حريق.ومن راي ان زوجتة قد ما تت فانه يستغنى و يستفيد ما لا من حل.ومن راي انه ما ت و هو عريان فانه يفتقر فقرا شديدا.

ومن راي انه قد ما ت و وضع على مكان مرتفع او شيء مبسوط فانه ينال رفعة و راحة،

 

و ربما نال من اهلة خيرا.ومن راي كانة ميت و حدة بمكان منقطع فلا خير فيه،

 

وان كان له غائب فانه ياتية خبرة بفساد دينه.ومن راي ان ابنة ما ت فانه يخلص من عدوه.ومن راي كان ابنتة ما تت فانه يياس من فرح.ومن راي انه ما ت فجاة فانه يصيب هما و غما من حيث لا يؤمل ذلك.ومن راي ان حاملا قد ما تت فانها تلد و لدا ذكرا و تسر به و يحصل من قبلة منفعة،

 

و ربما دل الموت على الطلاق.ومن راي انه ما ت و زوجتة في العدة فانه يطلقها.

وقيل من راي انه قد ما ت و كان عزبا فانه يتزوج.ومن راي انه ما ت او شريكة فانه فرقة تقع بينهما.ومن راي ان انسانا معروفا قد ما ت و هو ينوح عليه و يعلن في ذلك فانه حصول مصيبة لكليهما.ومن راي ان احدا ما ت و الناس يذكرونة بخير فانه يكون محمودا في و لايتة او فيما يفعلة من الاشغال.ومن راي انه ما ت عند قوم فانه يحشر على فعلهم فلينظر في ذلك و قيل انه يموت على بدعة او يسافر سفرا لا يرجع منه.

 

و قيل من راي انه حمل ميتا فانه يصيب ما لا حراما.ومن راي انه جر الميت على الارض فانه يرتكب اثما.ومن راي ان ميتا تعلق بفاسق فانه يقتل حيوانا مؤذيا.ومن راي انه نقل ميتا الى المقابر فانه يعمل بالحق.

ومن راي انه نقل ميتا الى السوق نال حاجتة و نفقت تجارته.ومن راي انه حمل ميتا الى المصلى فانه يتسبب في خير لرجل فاسد الدين و من راي كانة ما ت و هو موضوع على التراب او ما يشبة ذلك مما يكون في اصول التعبير يعبر بالمال فانه حصول ما ل على كل حال.وقال ابن سيرين الموت فقر و عسر،

 

فمن راي انه ما ت و هو كظيم فانه عسر في الدنيا و هلاك في الاخرة،

 

وان كان مستبشرا فهو حصول خير.ومن راي ان عالما قد ما ت فانه يدل على بطلان العلم و الشريعة بذلك المكان.ومن راي ان احدا من اهل البدع و الضلال قد ما ت فانه يزداد طغيانا و لكنة يفتقر بسبب ارتكابة ذلك.ومن راي ان خفيرا قد ما ت فانه يؤول على و جهين حصول خوف و موت حاكم.ومن راي ان ذا صنعة قد ما ت فانه يدل على كساد صنعته.ومن راي ان عبدة او امتة او خادمة قد ما ت فانه نقص في ابهتة ما لم يكن عندة غيرة فهو توقف بعض الامور.ومن راي ان صديقة قد ما ت فيؤول على و جهين اما ان الرائى يموت او يفقد صديقه.

ومن راي ان شيئا من الحيوان قد ما ت و هو ملقى،

 

فان كان ذا ناب او مخلب فانه يدل على الظفر بالاعداء،

 

خصوصا اذا كان نوعة مؤذيا يكون الظفر ابلغ،

 

و ربما دل على الامن و السلامة.ومن راي ان بهيمة قد ما تت فلا خير فيه،

 

وان كان عندة غيرها يكون اخف.ومن راي ان شيخا مجهولا قد ما ت فانه يدل على ان جدة لا ينتج منه شيء مما قصدة و جد فيه.ومن راي ان امراة مجهولة قد ما تت فان دنياة تتعطل.ومن راي ان شيئا من الحيوان قد ما ت و عرف صنفة فانه يعبر بما يوافق اصول التعبير فيه مثالة ان كان السبع او الفيل فيؤولان بالسلطان،

 

و قيل الفيل يؤول برجم ضخم و الهرة و الفار باللص الحرامي و يقاس على ذلك،

 

و ربما كان الاناث من الكل نسوة و الذكور رجالا و يحتاج في ذلك الى نظر و تامل و لو اوضحنا معنى كل واحد بمفردة لطال الشرح.وقال ابن سيرين موت الولد امان من عدو و حصول ميراث و موت البنت رجوع عن امر فيه سرور و موت الوالد تحير بسبب معيشة و موت الوالدة عدم و صول الى مقاصد و حصول هم و حزن.ومن راي ان احدا من اقاربة ما ت فانه نقصان في مقدرتة و موت الزوجة جيد و موت المراة الحبلي في غاية الجودة و الصلاح لها.

 

    تفسير حلم وفاه الميت

    تفسير رؤية قيام الاموات من قبورهم في المنام

    رؤية وفاة الميت في المنام

898 views

رؤية وفاة الميت في المنام