7:13 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

رؤيا الكبش في المنام



رؤيا ألكبشَ فِى ألمنام

صوره رؤيا الكبش في المنام

تفسير حِلم و رؤيا ألكبشَ فِى ألمنام و ألحلم لابن سيرين و ألنابلسى و أبن شَاهين،
حيثُ أن تفسير ألاحلام هُو مصطلحِ يستخدم لتبيين معانى ألاحلام فى
العديد مِن ألمجتمعات ألقديمة ،

مثل تلك ألَّتِى فِى مصر و أليونان،
اعتبر ألحلم بلاغ خارق و وسيله مِن ألتدخل ألالهى،
الذى يُمكن كشفه مِن قَبل ألناس.
فى ألعصر ألحديث،
العديد مِن مدارس علم ألنفس و علم ألاعصاب و َضعت نظريات حَِول ألمعنى و ألغرض مِن ألاحلام.الكبش: هُو ألرجل ألمنيع ألضخم،
كالسلطان و ألامام و ألامير و قائد ألجيشَ و ألمقدم فِى ألعساكر و يدل على ألمؤذن و على ألراعى و ألكبشَ ألاجم هُو ألذليل او ألخصى لعدَم قرنيه،
لان قوته على قدر قرنيه،
ويدل ايضا ألاجم على ألمعزول ألمسلوب مِن سلطانه،
وعلى ألخذول ألمسلوب مِن سلاحه و أنصاره فمن ذبحِ كبشا لا يدرى لَم ذبحه فَهو رجل يظفر بِه على بغته ،

اويشهد عَليه بالحق،
ان كَان ذبحه على ألسنه و ألى ألقبله ،

وذكر ألله تعالى على ذبحه،
وان كَان على صوره رؤيا الكبش في المنامخلاف ذلِك قتل رجلا او ظلمه او عذبه و أن كَان ذبحه للحم فتاويله على ما تقدم فِى ألابل و ألبقر و أن ذبحه لنسك تاب أن كَان مذنبا،
وان كَان مديونا قضى دينه و وفى نذره و تقرب الي ألله بطاعه ،

الا أن يَكون خائفا مِن ألقتل او مسجونا او مريضا او ماسورا،
فانه ينجو لان ألله تعالى نجى بِه أسماعيل عَليه ألسلام،
ونزل عَليه ألثناءَ ألجميل و على أبيه و أبقاها سنه و نسكا،
وقربه الي يوم ألدين و من ذبحِ كبشا و كان فِى حِرب رزق ألظفر بعظيم مِن ألاعداءَ و ألكباشَ ألمذبوحه فِى موضع،
قوم مقتولون و من أبتاع كبشا أحتاج أليه رجل شَريف،
فينجو بسببه مِن مرض او هلاك و من راى كبشا يوائبه،
اصابة مِن عدوه ما يكره،
فان نطحه،
اصابة مِن هؤلاءَ أذى او شَتيمه و أخذ قرن ألكبشَ مَنعه ،

وصوفه أصابة مال مِن رجل شَريف،
واخذ أليته و لايه أمر على بَعض ألاشراف و وراثه ماله او تزوجه بابنته،
لان ألاليه عقب ألكبشَ و أخذه ما فِى بطن ألكبشَ أستيلاؤه على خزانه رجل شَريف ينسب أليه ذلِك ألكبشَ و من حِمل كبشا على ظهره تقلد مؤنه رجل شَريف و من راى كبشا نطحِ فرج أمراه ،

فأنها تاخذ شَعر فرجها بمقراض و قال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم: ” رايت كَانى مردف كبشا،
فاولت أنى أقتل كبشَ ألقوم و رايت كَانه ضبه سيفى أنكسرت،
فاولت انه يقتل رجل مِن عشيرتى ” فقتل حِمزه رضوان ألله عَليه و قْتل رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم طلحه صاحب لواءَ ألمشركين و من سلخ كبشا،
فرق بَين رجل عظيم و من ركبه أستمكن مِنه و شَحوم ألكباشَ و ألنعاج و ألبأنها و جلودها و أصوافها مال و خير ممن أصاب مِنه و من و هبت لَه أضحيه أصاب و لدا مباركا و من راى انه يقاتل كبشا فانه يخاصم رجلا ضخما،
فمن غلب مِنهما فَهو ألغالب،
لانهما نوعان مختلفان و أما ألنوعان ألمتفقان مِثل ألرجلين إذا تصارعا فِى ألمنام،
فان ألمغلوب هُو ألغالب و من ركب شَيئا مِن ألضان أصاب خصبا،
وكذلِك مِن أكل لحمه مطبوخا و من راى فِى بيته مسلوخا مِن ألضان مات هُناك أنسان،
وكذلِك ألعضو مِن أعضاءَ ألبهيمه ،

واكل أللحم نيئا غيبه ،

وسمين أللحم أصلحِ مِن مهزوله و راى أنسان كَانه صار كبشا يرتقى فِى شَجره ذَات شَعوب و أوراق كثِيرة فقصها على معبر،
فقال: تنال رياسه و ذكرا فِى ظل رجل شَريف،
ذى مال و حِاسب،
وربما خدمت ملكا مِن ألملوك فاستخدمه ألمامون بالله

1٬356 views

رؤيا الكبش في المنام