يوم الجمعة 3:37 صباحًا 13 ديسمبر 2019

درزي الديانة ولا تطلعه على شيء منها , وواجب عليها


درزى الديانة و لا تطلعة على شيء منها، و واجب عليها


صورة درزي الديانة ولا تطلعه على شيء منها , وواجب عليها

صور

عقيدته!!!الدروز
فرقة باطنية تؤلة الخليفة الفاطمى الحاكم بامر الله، اخذت جل عقائدها عن الاسماعيلية، و هي تنتسب الى نشتكين الدرزي. نشات في مصر لكنها لم تلبث ان هاجرت الى الشام. عقائدها خليط من عدة اديان و افكار، كما انها تؤمن بسرية افكارها، فلا تنشرها على الناس، و لا تعلمها حتى لابنائها الا اذا بلغوا سن الاربعين.

التاسيس
محور العقيدة الدرزية هو الخليفة الفاطمى ابو على المنصور بن العزيز بالله بن المعز لدين الله الفاطمى الملقب بالحاكم بامر الله. و كان شاذا في فكرة و سلوكة و تصرفاتة شديد القسوة و التناقض و الحقد على الناس، اكثر من القتل و التعذيب دون اسباب تدعو الى ذلك.
المؤسس الفعلى لهذه العقيدة هو حمزة بن على بن محمد الزوزني. و هو الذى اعلن الوهية الحاكم سنة 408ة و دعا اليها، و الف كتب العقائد الدرزية و هو مقدس عندهم بمثابة النبى محمد صلى الله عليه و سلم عند المسلمين.
ومن الزعماء المعاصرين لهذه الفرقة كمال جنبلاط، و ليد حنبلاط، د. نجيب العسراوي، عدنان بشير رشيد، سامي مكارم.

الافكار و المعتقدات
يعتقدون بالوهية الحاكم بامر الله، و لما ما ت قالوا بغيبتة و انه سيرجع.
ينكرون الانبياء و الرسل كلا و يلقبونهم بالابالسة.


صورة درزي الديانة ولا تطلعه على شيء منها , وواجب عليها
يبغضون كل اهل الديانات الاخرى و المسلمين منهم خاصة و يستبيحون دماءهم و اموالهم و غشهم عند المقدرة.
يعتقدون بان ديانتهم نسخت كل ما قبلها و ينكرون كل احكام و عبادات الاسلام و اصولة كلها.
حج بعض كبيرة مفكريهم المعاصرين الى الهند متظاهرين بان عقيدتهم نابعة من حكمة الهند.
يقولون بتناسخ الارواح وان الثواب و العقاب يكون بانتقال الروح من جسد صاحبها الى جسد اسعد او اشقى.
ينكرون الجنة و النار و الثواب و العقاب الاخرويين.
ينكرون القران الكريم و يقولون انه من وضع سلمان الفارسى و لهم مصحف خاص بهم يسمي المنفرد بذاته.
يرجعون عقائدهم الى عصور متقدمة جدا و يفتخرون بالانتساب الى الفرعونية القديمة و الى حكماء الهند القدامى.
يبدا التاريخ عندهم من سنة 408ة و هي السنة التي اعلن فيها حمزة الوهية الحاكم.
يعتقدون ان القيامة هي رجوع الحاكم الذى سيقودهم الى هدم الكعبة و سحق المسلمين و النصاري في كل انحاء الارض و انهم سيحكمون العالم الى الابد و يفرضون الجزية و الذل على المسلمين.
يعتقدون ان الحاكم ارسل خمسة انبياء هم حمزة و اسماعيل و محمد الكلمة و ابو الخير و بهاء.
يحرمون التزاوج مع غيرهم و الصدقة عليهم و مساعدتهم كما يمنعون التعدد و ارجاع المطلقة.
لا يقبلون احدا في دينهم و لا يسمحون لاحد بالخروج منه.

ينقسم المجتمع الدرزى المعاصر من الناحية الدينية الى قسمين
الروحانيين بيدهم اسرار الطائفة و ينقسمون الى رؤساء و عقلا و اجاويد.
الجثمانيين الذين يعتنون بالامور الدنيوية و هم قسمان امراء و جهال.


يعتقدون ما يعتقدة الفلاسفة من ان الههم خلق العقل الكلى و بواسطتة و جدت النفس الكلية و عنها تفرعت المخلوقات.
يقولون في الصحابة اقوالا منكرة منها قولهم الفحشاء و المنكر هما ابو بكر و عمر رضى الله عنهما).
التستر و الكتمان من اصول معتقداتهم فهي ليست من باب التقية اما هي مشروعة في اصول دينهم.
مناطقهم خالية من المساجد و من ذكر الله و مع ذلك قد يدعى بعضهم الاسلام احيانا للمصلحة.
لا يتلقي الدرزى عقيدتة و لا يبوحون بها الية و لا يكون مكلفا بتعاليمها الا اذا بلغ سن الاربعين و هو سن العقل لديهم.

  • مامعنإ الديانه الدرزيه


493 views