5:28 مساءً الأحد 26 مايو، 2019




خطواط حل المسائل بسهولة

خطواط حل المسائل بسهولة

صور خطواط حل المسائل بسهولة

خطوات حل المسائل الرياضية

قراءة المسالة

تحديد ما بها من بيانات

تحديد المطلوب ايجادة او البحث عنه

تحديد العمليات الضرورية التي تستخدم ما يتوافر في المسالة من بيانات لكي يتوصل الى الحل المطلوب

حل المسالة

مراجعة الحل

وفيما يلى تفصيلا لهذه الخطوات بترتيبها السابق

تتضمن الخطوة الاولي و هي قراءة المسالة عمليات كثيرة فهي تعني ان نقرا بعناية و بدقة و فهم و من الممكن ان نقرا المسالة دون ان نفهمها و القراءة عن فهم هامة جدا لحل المسائل و مما يعوق الفهم ان تشتمل المسالة على كلمات لا توجد في حصيلة التلميذ من المفردات

تحتوى معظم المسائل في كتب الرياضيات المدرسية على ما يحتاج الية التلميذ لحل المسالة دون الرجوع الى اي ما دة خارجية لذا يسهل عادة ان نحدد ما تحتوى عليه المسالة من بيانات

من الضروري فحص عبارات المسالة لتحديد المطلوب و ايجادة و قد يرد المطلوب في نهاية المسالة و لكن هذه ليست قاعدة و ينبغى ان يحدد المطلوب في بعض المسائل بعد القراءة الاولي للمسالة مباشرة

صور خطواط حل المسائل بسهولة

بعد ان يقرا التلميذ المسالة بعناية و بعد تحديد بياناتها و المطلوب ايجادة من الضروري ان يحدد العمليات التي تجرى و ترتيبها لحل المسالة و في بعض الاحيان تكون هذه الخطوة من اصعب الخطوات فقد ل يعرف التلميذ ما اذا كان عليع ان يجمع او يطرح او يضرب او يقسم و اذا كان المطلوب لحل المسالة هو القيام بعدة عمليات فقد لايعرف التلميذ ترتيب اجزائها و مما يساعد التلميذ في حالات كثيرة ان يبحث عن الكلمات التي توجهة و ترشدة .

 

وعلى الرغم من ان هناك كلمات تساعد على استدلال على العمليات التي عليه ان يقوم بها لحل المسالة الا انه ليس من الحكمة ان يعتمد التلميذ على مثل هذه الكلمات اعتمادا كبيرا و لا ينبغى ان تستخدم هذه الكلمات بديلا للقراءة الفاهمة و انما ينبغى ان تستخدم كمعينات لفهم المسالة و ليس هناك قاعدة واحدة يمكن ان تتبع لحل كل المسائل

بعد اتخاذ الخطوات السابقة ما زال من الضروري حل المسالة فالتلميذ قد يفهم معنى المسالة و طريقة حلها و لكنة يجد صعوبة في اجراء العمليات الحسابية اللازمة فقد يستلزم حل المسالة مثلا قسمة كسرين و قد يعجز عن القيام بذلك و من الضروري ان يلم التلميذ بالحقائق و العمليات ليستطيع حل المسائل حلا صحيحا

ينبغى ان يراجع التلميذ الحل او الاجابة و يعني هذا و جوب مراجعة العمليات الحسابية بدقة و يمكن ان تراجع المسالة بواسطة عملية مختلفة عن العملية التي اجريت للوصول الى الحل

دور المعلم في عملية حل المسائل الحسابية

قبل البدء في تحليل المسالة يجب ان يثير المدرس في تلاميذة دوافع نحو هذا التحليل و تكون هذه الدوافع اكثر سهولة على الاثارة اذا كان الهدف و اضحا و فيه تحد لقدرات الطالب و على ذلك يجب على المدرس ان يجعل تلاميذة يدركون اهمية حل المشكلات عند دراستهم للرياضيات فمثلا عند تدريس التحليل في الجبر لا ينبغى للمدرس ان يعطى صور التحليل المختلفة كقوانين لابد من حفظها و لكن يمكنة ان يجعل تلاميذة يواجهون مشكلة تدفعهم الى دراسة التحليل كان يبدا بدراسة المعادلات البسيطة التي يحتاج التلميذ للتحليل عند حلها

ان يساعد المدرس تلاميذة على القراءة الواعية الشاملة وان يشجعهم على قراءة المسالة اكثر من مرة اذا لزم الامر وان يعبروا عن مضمون المسالة بلغتهم و ليكن و اضحا لدي المدرس ان لفظا واحدا في المسالة لا يفهمة التلميذ قد يعوقة عن فهم المسالة برمتها و لذلك اذا كان هناك لفظا جديدا او صعبا بالنسبة لهم يجب ان يوضح المدرس معناة و الافضل ان يساعد التلاميذ على استنتاج معناه

ان يساعد المدرس تلاميذة على اكتساب المهرة في رسم الاشكال التي تعبر عن المسالة وان يرسموا للمسالة اكثر من شكل كلما امكن

ان يربط المدرس موقف المسالة بحياة التلميذ كلما امكن فان هذا يضفى على الرياضيات فاعليتها و يوضح و ظيفتها في المجتمع

مناخ الفصل الذى يسودة الود يشجع التلاميذ على توجية الاسئلة و هذا يساعدهم بالتالي على الاستفسار عن لغة و مضمون المسالة

ان يراعى المدرس مبدا الفروق الفردية

ان يساعد تلاميذة في اكتساب المهارة في فرض الفروض لحل المشكلة و اختبارها و اختيار الصحيح منها

اليعتمد فرض فروض الحل و اختبارها اساسا على المهارة في استخدام طرق التفكير التاملى و التفكير الاستدلالى التي تقود بدورها الى التفكير الخلاق
ولانعنى هنا ان يقوم المدرس بتدريس طرق التفكير هذه للتلاميذ و لكننا نعنى ان يشجع تلاميذة على استخدامها و اكتساب المهارة في ذلك عن طريق الممارسة المستمرة
وفيما يلى نلخص بعض الاساليب و الطرق التي تمكن المدرس من مساعدة تلاميذة في اكتساب المهارة في فرض الفروض و اختبارها و اختيار الصحيح منها

يجب على المدرس ان يشجع التلاميذ على فرض الفروض للحل بغض النظر عن صحتها او خطئها فان التلميذ الذى يفرض فرضا خاطئا للحل افضل من هذا الذى لا يفكر في اي فرض على الاطلاق و كذلك يجب ان لا يغضب من الفرض الخاطئ و لكن يجب ان يساعد التلميذ على ان يري الخطا بنفسة عن طريق مساعدتة على اختبار فروضه

اذا لاحظ المدرس الارتباك على التلاميذ يستطيع ان يعطيهم الارشادات نحو الاتجاة الصحيح من خلال اسئلة موجهة نحو هذه الارشادات

ان يشجع التلاميذ على ان يستخدموا الطريقة التحليلية في الحل اي يبدا التلميذ بالمطلوب دائما و يجب ان يؤكد العلاقات المعطاة في المسالة اذا دعت الحاجة فان هذا التاكيد يساعد التلاميذ في فرض فروض الحل

ان لايصر المدرس على التفكير المنظم خطوة خطوة في مرحلة فرض الفروض بل يدع افكار التلاميذ تنطلق على سجيتها و لكنة يجب ان يصر على ان يعطى التلميذ سببا لكل خطوة بمعنى ان يدعم التلميذ كل خطوة بتعريف او مسلمة او نظرية و لا يترك خطوة دون دعم

ان يعود المدرس تلاميذة على ان يجربوا فروضا اخرى اذا اخفق الفرض الذى و ضعة اولا

يساعد على اختبار الفرض التحقق من صحة الاجابة فعندما يضع التلميذ فرضا لحل المسالة و يصل الى نتيجة باستخدام هذا الفرض يجب ان يتاكد من صحة الفرض عن طريق اختبار ما اذا كانت هذه النتيجة تقود الى نفس المعطيات و تحقق العلاقات المعطاة

    خطوات حل المساله

    /طرق_تعليم_جدول_الضرب_للأطفال والقسمة بالتحديد

348 views

خطواط حل المسائل بسهولة