خطبة مؤثرة عن الرسول

خطبة مؤثرة عَن الرسول

صوره خطبة مؤثرة عن الرسول

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله مِن شَرور

انفسنا وسيئات اعمالنا مِن يهده الله فلا مضل لَه ومن يضلل فلا

هادي لَه واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شَريك لَه عزعن الشبيه

وعن الند وعن النظير ليس كمثله شَيء وهو السميع البصير}

واشهد ان محمدا عبده ورسوله البشير النذير والسراج المنير

صلي الله عَليه وعلي اله وصحبه ومن تبعهم باحسان الي يوم

البعث والنشور وسلم تسليما كثِيرا

.

صوره خطبة مؤثرة عن الرسول

اما بَعد …

فا اتقوا الله تعالي وراقبوه واطيعوا امَره ولا تعصوه يا ايها الَّذِين

امنوا اتقوا الله ولتنظر نفْس ما قدمت لغد واتقوا الله ان الله خبير

بما تعملون بالتقوي تستجلب الارزاق وتفَتحِ الإغلاق وتفرج

الكرب وتدفع النقم ومن يتق الله يجعل لَه مخرجا ويرزقه من

حيثُ لا يحتسب ايها المسلمون

حديث اليَوم حِديث تستلذه الاسماع وتهفو بِه الافئدة وتجثو عنده

العواطف
حديث اليَوم فِي سيرة تتقاصر دونها السير
وصفات

لا تدانيها الاوصاف
انه لمحات ونفحات تعبق مِن صفات

الرسول المجتبي
وشمائل الحبيب المصطفي صلي الله عَليه وسلم

شذرات تزيد الحب حِبا
والقلب قربا
تجدد الايمان
وتعضد

الولاءَ
وتثمر الاتباع صفاته وشمائله وكراماته وفضائله افق افيح


وسماءَ رحبة
وحديقة غناءَ يحار الناظر ماذَا يقطف

واي شَيء يتخير

ايها المسلمون
.

حين نتحدث عَن رسول الله صلي الله عَليه وسلم فاننا نتطلب زيادة

الايمان ومزيد التعظيم والتبجيل وقدره حِق قدره وازدياد محبته

وكل ذلِك مطلوب شَرعا والثمَرة فِي ذلِك طاعته واتباعه وتعظيم

امَره ونهيه واقتفاءَ سنته والثبات علي شَرعته

ايها المسلمون
.

صوره خطبة مؤثرة عن الرسول

ومع ايماننا بانه بشر مخلوق الا ان الله تعالي جمله وكمله
وطيبه

خلقا وخلقا
وجمع لَه الفضائل كلها نسقا متسقا محمد بن عبدالله

ابن عبدالمطلب الهاشمي القرشي
الهاشمي القرشي شَرف نسبه

وكرم اصله وفضل بلده ومنشاه لا يحتاج الي دليل عَليه فانه نخبة

بني هاشم وسلالة قريشَ وصميمها واشرف العرب واعزهم نفرا

من جهة ابيه وامه صلي الله عَليه وسلم ؛اما بلده مكة فاكرم بلاد

الله علي الله وعلي عباده محمد بن عبدالله رسول الله وخليله

فاضت بمحبته القلوب وامتلات باجلاله الصدور واسبغ الله عَليه

من الحسن والجمال فِي منظره ومخبره وخلقه وخلقه ما جعله اية

في الكمال والجمال وصفته ام معبد فقالت
أنه ظاهر الوضاءة

ابلج الوجه
حسن الخلق
وسيم قسيم
في عينيه دعج
وفي

اشفاره وطف
وفي صوته صحل
وفي عنقه سطع
احور

اكحل
ازج اقرن
شديد سواد الشعر
اذا صمت علاه الوقار

واذا تكلم علاه البهاءَ
اجمل الناس وابهاهم مِن بعيد
واحسنه

واحلاه مِن قريب
حلو المنطق
فضل لا نذر ولا هذر
لا

تقحمه عين مِن قصر
ولا تشناه مِن طول

قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه فِي وصفه

كَان رسول الله صلي الله عَليه وسلم ابيض مشربا بحمَرة
ادعج

العينين
اهدب الاشفار
اذا مشي تقلع
كإنما يمشي فِي صبب


واذا التفت التفت جميعا
بين كتفيه خاتم النبوة اجود الناس كفا

واجرا الناس قدرا
واصدق الناس لهجة
واوفاهم ذمة
والينهم

عريكة
من راه بديهة هابه
ومن خالطه معرفة احبه

يقول ناعته لَم اري قَبله ولا بَعده مِثله

وقال ابو الطفيل كَان ابيض مليحِ الوجه

وقال انس رضي الله عنه كَان بسط الكفين
ازهر اللون

ليس فِي راسه ولحيته عشرون شَعرة بيضاءَ
إنما كَان شَيء

يسير فِي صدغيه

صوره خطبة مؤثرة عن الرسول

وقال البراءَ رضي الله عنه كَان مربوعا
بعيد ما بَين المنكبين


له شَعر يبلغ شَحمة اذنيه
رايته فِي حِلة حِمراءَ
لم اري شَيئا

قط احسن مِنه
كان مِثل القمر

وقال جابر رضي الله عنه كَان لا يضحك الا تبسما
اذا

نظرت اليه قلت اكحل العينين وليس باكحل
رايته ليلة اضحيان

” أي ليلة بدر ” فجعلت انظر الي رسول الله صلي الله عَليه وسلم

وعليه حِلة حِمراءَ وانظرالي القمر فاذا هوعندي احسن مِن القمر

وقال ابو هريرة رضي الله عنه لَم اري شَيئا احسن مِن رسول

الله صلي الله عَليه وسلم كَان الشمس تجري فِي وجهه وما رايت

احدا اسرع فِي مشيه مِن رسول الله صلي الله عَليه وسلم كَانما

الارض تطوي لَه وانا لنجهد انفسنا وانه لغير مكترث

وقال ابن عباس رضي الله عنهما كَان ابلج الثنيتين
اذا تكلم

رؤي كالنور يخرج مِن بَين ثناياه

 

وقال انس رضي الله عنه ما مسست حِريرا ولا ديباجا الين

من كف النبي صلي الله عَليه وسلم
ولا شَممت ريحا ولا عرفا

اطيب مِن ريحِ أو عرف رسول الله صلي الله عَليه وسلم

ولما قدم النبي صلي الله عَليه وسلم المدينة مهاجرا واقبل الناس

ينظرون اليه جاءَ عبدالله بن سلام رضي الله عنه مَع الناس لينظر

اليه وكان مِن احبار اليهود وعلماؤهم يقول

فلما نظرت الي وجه النبي صلي الله عَليه وسلم عرفت ان وجهه

ليس بوجه كذاب
هَذه بَعض اوصاف النبي الكريم فِي جمال الخلق

وحسن الصورة وكمال الهيئة
اما كمال النفس ومكارم الاخلاق فقد

كان فِي اعلاها وله مِن الذري اسناها ويكفي فِي ذلِك شَهادة ربه له

: وانك لعلي خلق عظيم وقال صلي الله عَليه وسلم ” ادبني

ربي فاحسن تاديبي ” لذا فقد كَان مثالا عاليا فِي كُل فضيلة

كان صلي الله عَليه وسلم دائم البشر
سَهل الخلق
لين الجانب


ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب ولا فحاشَ ولا عتاب ولا مداح

طويل السكوت
لا يتكلم فِي غَير حِاجة
لا يذم احدا ولا يعيره

ولا يتبع عورته
يعفو ويصفحِ
ويعاشر الناس بالرحمة واللطف

يتغافل عما لا يشتهيه ولا يذمه
اما الحلم والاحتمال
والعفو

الصبرفَهي صفات ميزه ربه بها ” ما خير بَين امرين الا اختار

ايسرهما مالم يكن اثما
فان كَان اثما كَان ابعد الناس عنه ”

ما انتقم لنفسه الا ان تنتهك حِرمة الله فانه يغضب لله

اما الجود والكرم والبذل والعطاء
فانه يعطي عطاءَ مِن لا يخشى

الفقر
وكان اجود بالخير مِن الريحِ المرسلة وكان اعدل الناس

واعفهم واصدقهم لهجة واعظمهم امانة كَان يسمي قَبل نبوته

بالصادق الامين وكان اشجع الناس لاقي الشدائد والاهوال وثبت

وصمد لَم يلن ولم يتزعزع قال علي بن ابي طالب رضي الله

عنه كنا إذا حِمي الباس واحمرت الحدق اتقينا برسول الله

صلي الله عَليه وسلم فما يَكون أحد اقرب الي العدو مِنه

اما ادبه وحياؤه فيقول ابو سعيد الخدري رضي الله عنه كَان

اشد حِياءَ مِن العذراءَ فِي خدرها واذا كره شَيئا عرف في

وجهه رواه البخاري
لا يثبت نظره فِي وجه أحد نظره الى

الارض اطول مِن نظره الي السماءَ
جل نظره الملاحظة
كان

متواضعا بعيدا عَن الكبر
يعود المساكين
ويجالس الفقراء

ويجيب دعوة العبد
ويجلس فِي اصحابه كاحدهم
ويمنع من

القيام لَه كَما يقام للملوك
تقول عائشة رضي الله عنها كَان

يخصف نعله
ويخيط ثوبه
ويحلب شَاته
ويعمل بيده كما

يعمل احدكم فِي بيته كَان اوفي الناس بالعهود واوصلهم للرحم

واشفقهم وارحم الخلق بالخلق وصدق الله لقد جاءكم رسول من

انفسكم عزيز عَليه ما عنتم حِريص عليكم بالمؤمنين رؤوف

رحيم أنها الرحمة الَّتِي جمعت لَه قلوب الخلق فبما رحمة من

الله لنت لَهُم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا مِن حِولك لطف

في المعشر وتبسمه عِند اللقاءَ فِي الصحيحين عَن جابر رضي الله

عنه قال ما حِجبني رسول الله صلي الله عَليه وسلم منذُ اسلمت

ولا راني الا تبسم اما زهده فِي الدنيا فحسبك تقلله مِنها

واعراضه عَن زهرتها وقد سيقت اليه بحذافيرها وترادفت عَليه

فتوحها الي ان توفي صلي الله عَليه وسلم ودرعه مرهونة عند

يهودي فِي نفقة عياله وهو يدعو يقول اللهم اجعل رزق ال محمد

قوتا رواه البخاري ومسلم
عن عائشة رضي الله عنها قالت

ما شَبع رسول الله صلي الله عَليه وسلم ثلاثة ايام تباعا مِن خبز

حتي قبض وقال أيضا ما ترك رسول الله صلي الله عَليه وسلم

دينارا ولا درهما ولا شَاتا ولا بعيرا وقالت كَان فراشه من

ادم وحشوه مِن ليف كُل ذلِك مخرج فِي الصحيحين
اما خوفه

من ربه وخشيته وطاعته لَه وشدة عبادته فذاك شَان عظيم

يقُوم الليل الا قلِيلا ويسمع لصدره ازيز كازيز المرجل مِن البكاء

ويصلي حِتّى ترم اوتنتفخ قدماه فيقال لَه قَد غفر الله لك ما تقدم من

ذنبك وما تاخر فيقول ” افلا اكون عبدا شَكورا ” رواه البخاري

ومسلم
قام ليلة فقرا فِي ركعة سورة البقرة والنساءَ وال عمران

ومع كُل ذلِك فانه يقول ” اني لاستغفر الله واتوب اليه فِي اليوم

أكثر مِن سبعين مَرة ”

لقد كَان لكُم فِي رسول الله اسوة حِسنة لمن كَان يرجو الله واليوم

الاخر وذكر الله كثِيرا بارك الله لِي ولكُم فِي القران والسنة

ونفعنا بما فيهما مِن الايات والحكمة
اقول قولي هَذا واستغفر الله

تعالي لِي ولكم

 

  • خطبه عن حب اوصاف وشمائل الرسول
  • خطبةعن عن شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم
  • ولتنظر نفس ماقدمت لغد خطبة
الرسول خطبة 114 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...