خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية

خطبة عَن الوطن المملكة العربية السعودية

صوره خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية

 

 

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله مِن شَرور انفسنا وسيئات اعمالنا مِن يهده الله فلا مضل لَه ومن يضلل فلا هادي لَه واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شَريك لَه واشهد ان محمدا عبده ورسوله يا ايها الَّذِين امنوا اتقوا الله حِق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون)
(يا ايها الناس اتقوا ربكم الَّذِي خلقكم مِن نفْس واحدة وخلق مِنها زوجها وبث مِنهما رجالا كثِيرا ونساءَ واتقوا الله الَّذِي تساءلون بِه والارحام ان الله كَان عليكم رقيبا)
(يا ايها الَّذِين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلحِ لكُم اعمالكُم ويغفر لكُم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما).

صوره خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية

اما بَعد: فإن اصدق الحديث كتاب الله واحسن الهدي هدي محمد وشر الامور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فِي النار.

امة الاسلام الوطن والحديث عنه مشاعر واحاسيس ذكراه تحرك القلوب فتلهب شَوقا الي تلك المنازل والي تلك الدروب وفي الاصابة فِي تمييز الصحابة لابن حِجر رحمه الله تعالي فِي ترجمة اصير الغفاري عَن ابن شَهاب قال قدم اصير الغفاري رضي الله تعالي عنهم قَبل ان يفرض الحجاب علي ازواج النبي صلي الله عَليه وسلم فدخل علي عائشة رضي الله تعالي عنها فقالت لَه يا اصير كَيف عهدت مكة قال عهدتها قَد اخصب جنابها وابيضت بطحاؤها قالت اقم حِتّى ياتيك رسول الله صلي الله عَليه وسلم فلم يلبث ان دخل النبي صلي الله عَليه وسلم فقال لَه يا اصير كَيف عهدت مكة قال والله عهدتها قَد اخصب جنابها وبيضت بطحاؤها واغدق اذخرها واسندت أمامها وابشت سمِنها فقال حِسبك يا اصير لا تحزنا.

صوره خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية

وعن ابن عباس رضي الله تعالي عنهما قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم ما اطيبك مِن بلد وما احبك الي ولولا ان قومي اخرجوني ما سكنت غَيرك وفي صحيحِ البخاري مِن حِديث عائشة رضي الله تعالي عنها ان النبي صلي الله عَليه وسلم دعا فقال اللهم حِبب الينا المدينة كحبنا مكة أو اشد وسَبب دعائه هَذا ما قصته الصديقة رضي الله تعالي عنها قال لما قدم رسول الله صلي الله عَليه وسلم المدينة وعك ابو بكر وبلال فكان ابي بكر إذا اخذته حِمي يقول:

كل امرء مصبحِ فِي اهله

والموت ادني مِن شَراك نعله

وكان بلال إذا اطفا عنه الحمي يرفع عقيرته يقول:

الا ليت شَعري هَل ابيتن ليلة

بواد وحولي اذخر وجليل

وهل اردن يوما مياه مجنة

وهل تبدون لِي شَامة وطفيل

قال اللهم العن شَيبة ابن ربيعة وعتبة ابن ربيعة وامية ابن خَلف كَما اخرجونا مِن ارضنا الي ارض الوباءَ ثُم قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم اللهم حِبب الينا المدينة كحبنا مكة أو اشد وقد استجاب الله تعالي لنبيه صلي الله عَليه وسلم

ففي البخاري ان انس رضي الله عنه قال كَان رسول الله صلي الله عَليه وسلم إذا قدم مِن سفر فابصر درجات المدينة اوضع ناقته وان كَانت نائمة حِركها قال ابو عبدالله يَعني البخاري زاد الحارث ابن عمير عَن عمير حِركها مِن حِبها وقال ابن حِجر فِي فَتحِ الباري والعيني فِي عمدة القاري والمباركفوري فِي تحفة الاحوزي فيه دلالة علي فضل المدينة وعلي مشروعية حِب الوطن والحنين اليه.

صوره خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية

فسبحان الله كَيف يلام مِن احب وطنه وعشق ارضه وافتداها بماله ودمه ونافحِ عنها بساقه وقدمه.

معاشر المسلمين لا غرابة فِي حِب التراب والمسكن والحي فقد ثبت فِي الصحيحِ عنه صلي الله عَليه وسلم أنه نظر الي أحد فقال هَذا جبل يحبنا ونحبه متفق عَليه،

وفي هَذا بيان ان حِب الوطن ليس مِن اجل الدين فَقط بل هُو شَعور يختلج فِي قلب كُل انسان ببلاده ومكان مولده والطرق الَّتِي ترعرع فيها ونشا بَين ربوعها ولهَذا طمان الله تعالي نبيه صلي الله عَليه وسلم وانزل عَليه قوله ان الَّذِي فرض عليك القران لرادك الي معاد قال ابن عباس رضي الله عنهما الي مكة رواه البخاري

قال تعالي إنما ينهاكم الله عَن الَّذِين قاتلوكم فِي الدين واخرجوكم مِن دياركم وظاهروا علي اخراجكم ان تولوهم فقرن بَين الدين و الوطن وفي هَذا دليل ان كَما للدين مكانته فِي النفس فإن للوطن أيضا مكانته

ومن ابرز الادلة علي أهمية الوطن فِي دين الاسلام ما ورد مِن الايات الَّتِي تحث علي الاحسان الي الجار وما ورد فِي السنة فِي ذلِك كَما قال جل وعلا واعبدوا الله ولا تشركوا بِه شَيئا وبالوالدين احسانا وبذي القربي واليتامي والمساكين والجار ذي القربي والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت ايمانكم)

صوره خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية

وتامل الوصية بابن السبيل وهو الغريب العابر مِن بلد ليست بلده ولا موطنه قال عَليه الصلآة والسلام ما زال جبريل يوصيني بالجار حِتّى ظننت أنه سيورثه اخرجه فِي الصحيحين فقل لِي بربك باي مزية ما يلجا هَذا الاهتمام مِن جبريل عَليه السلام ومن محمد صلي الله عَليه وسلم حِتّى قال مِن كَان يؤمن بالله واليَوم الاخر فليكرم جاره وفي رواية مِن كَان يؤمن بالله واليَوم الاخر فلا يؤذي جاره وهما فِي الصحيحين

امة الاسلام قال.
قال ابتلي الله سبحانه وتعالي نبيه بفراق الوطن وهَذا بان فراق الاوطان مِن اعظم البلايا ومن هُناك كَان للمهاجرين مزية علي الانصار اذ تركوا ديارهم واهليهم وتفرقوا فِي ارض الله حِفاظا علي دينهم فكان ترك الوطن مِنهم مِن اعظم التضحيات الَّتِي ذكرها الله لَهُم فقال للفقراءَ المهاجرين الَّذِين اخرجوا مِن ديارهم واموالهم يبتغون فضلا مِن الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله اولئك هُم الصادقون وقال فِي الحبيب الَّذِين اخرجوا مِن ديارهم بغير حِق الا ان يقولوا ربنا الله)

وهدد قوم لوط لوطا عَليه السلام لئن لَم تنته يالوط لتكونن مِن المخرجين وقال ورقة للنبي صلي الله عَليه وسلم ياليتني فيها جذعا ليتني اكون حِيا اذ يخرجونك قومك فقال رسول الله صلي الله عَليه وسلم أو مخرجي هُم قال نعم لَم ياتي رجل بمثل ما جئت بِه الا عودي فانك تلحظ ان الاخراج مِن الديار عسير علي النفس فاقدروا للقلب مدر بدمع العين ومن هُنا كَان فِي عقاب الزاني غَير المحصن ان يغرب سنه

ايها المسلمون

وكيف يصحِ فِي الاذهان شَيء

اذا احتاج النهار الي دليل

ولكننا ابتلينا فِي زمننا هَذا بانواع مِن البلاءَ فاصبحنا نناقشَ فِي امور اوضحِ مِن الشمس فِي رابعة النهار واحتجنا فِي عصر كثر فيه المعجبون بارائهم وتعددت الرايات تحمل نصرة للدين زعموا وكان مما يشكك بِه ان نزعوا مِن الاوطان قيمتها وعابوا الناس علي حِبها وظنوا ان الله تعالي حِين قال قل ان كَان اباؤكم ابناؤكم واخوانكم وازواجكم وعشيرتكم واموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها احب اليكم مِن الله ورسوله وجهاد فِي سبيله فتربصوا حِتّى ياتي الله بامَره ينهي عَن حِب الوطن

فالاية لا تنهي عَن حِب تاصل فِي القلوب وقدرت عَليه النفوس فلم ياتيك الاسلام ابدا ما يعارض الحب وإنما فيه ما يقومه ويسلك بِه مسلك الوسطية والاية تنهي ان يَكون هَذا الحب لهَذه الاشياءَ المذكورة فِي الاية اعظم مِن حِب الله ورسوله صلي الله عَليه وسلم

فالله ورسوله لابد ان يكونا احب للمرء مِن كُل شَيء مِن اهله وماله وولده ومسكنه فالاية تثبت حِب ذلِك ولكنها تنهي ان يطغي هَذا الحب علي حِب الله ورسوله

امة الاسلام ومن عجيب ما جاءَ فِي حِب الوطن قصة ميسون بنت دحبلة الكلبية وهي اخت يزيد بن معاوية بن ابي سفيان وقد تزوجها معاوية وهو خليفة المسلمين واسكنها قصرا منيفا واخدمها الجواري والوصيفات ولكنها مَع كُل ما غدت فيه مِن نعيم ورفاهية لَم تستطع ان تنسى تلك الحيآة الَّتِي ترعرعت فِي اكنافها فكَانت تنشد ابياتا تبثها ذلِك الحنين تقول:

لبيت تخفق الارواحِ فيه

احب الي مِن قصر منيف

الي ان قالت:

ولبس عبآة وتقر عيني

احب الي مِن لبس الشفوف

فسمعها معاوية رضي الله عنه فطلقها واعادها الي وطنها وخيامها فلقد يلومها البعض ممن لَم يعرف كَيف هُو الحنين الي الديار ويظن ان مِن عاشَ بَين جبال مكة أو رمال نجد قَد تغريه فِي بلد آخر بروج وانهار وغابات واشجار فيستبدل تلك بتلك ولو فعل ذلِك امة معدودة لعاوده الحنين واشتهي نسمة مِن غبار أو لفحة مِن سموم والله لَو فعلوه فليس بملوم اقول هَذا القول واستغفر الله لِي ولكُم فاستغفروه أنه هُو الغفور الرحيم.

  • خطبة عن الوطن المملكة العربية السعودية
  • خطبة عن الوطن المملكه العربيه السعوديه
  • خطبة وطنية للمملكة العربية السعودية
السعودية العربية المملكة الوطن خطبة 459 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...