حواديت قبل النوم للاطفال

حواديت قَبل النوم للاطفال

صوره حواديت قبل النوم للاطفال

الثعلب فرفر

في غابة بعيدة

عاشت مجموعة مِن الثعالب قرب نبع ماءَ بارد
.
الثعالب تحرس النبع تمنع حِيوانات الغابة مِن الاقتراب مِنه
.
الحيوانات تبحث عَن الماءَ فِي الغابات المجاورة
.
الحيوانات الضعيفة كَانت تخاف مِن الثعالب الشرسة
.
الحيوانات المسكينة تسير مسافة طويلة لتحصل علي الماء
.
الثعلب فرفر قال فِي نفْسه
لماذَا تفعل الثعالب هَذا ؟
الماءَ يَجب ان يَكون للجميع
.أنها انانية الثعالب
.
الماءَ كثِير

معظمه لا تستفيد مِنه الثعالب فيذهب هدرا
.
لماذَا نمنع الحيوانات المسكينة ما دام النبع يكفينا كلنا طوال العام
.
الثعلب فرفر استشار رفاقه الثعالب الصغار
.
قالوا عادة سيئة موروثة

يَجب تغييرها
.
توجهت الثعالب يتقدمها فرفر الي كبير الثعالب
.
فرفر طلب مِنه الغاءَ هَذه العادة السيئة
.
كبير الثعالب رفض

صاحِ بالثعالب الصغيرة
.
فرفر اصر علي رايه وقال سنعلن العصيان والتمرد
تمردت الثعالب الصغيرة
.
اعلنت العصيان
.
قررت الامتناع عَن شَرب الماءَ وحراسة النبع
.
امام اصرار الثعالب الصغيرة قرر كبير الثعالب بَعد استشارة معاونيه السماحِ لحيوانات الغابة بالشرب مِن هَذا النبع
.
حيوانات الغابة شَكرت فرفر واصدقاءه
وعاشَ الجميع بسلام ووئام …
ملك لسنة واحدة فقط

صوره حواديت قبل النوم للاطفال

منذُ زمن طويل كَانت هُناك مدينة يحكمها ملك
وكان اهل هَذه المدينة يختارون الملك بحيثُ يحكم فيهم سنة واحدة
فَقط وبعد ذلِك يرسل الملك الي جزيرة بعيدة حِيثُ يكمل
فيها بقية عمَره ويختار الناس ملك آخر غَيره وهكذا

انهي أحد الملوك فترة الحكم الخاصة بِه والبسه الناس
الملابس الغالية واركبوه فيلا كبيرا واخذوا يطوفون بِه فِي انحاءَ المدينة
قائلين لَه وداعا وكَانت هَذه اللحظة مِن اصعب لحظات الحزن والالم
علي الملك وجميع مِن كَان قَبله

ثم بَعد ذلِك وَضعوه فِي السفينة
الَّتِي قامت بنقله الي الجزيرة البعيدة حِيثُ يكمل فيها بقية عمره

ورجعت السفينة الي المدينة وفي طريق العودة اكتشفوا احدي السفن
الَّتِي غرقت منذُ وقْت قريب وراوا شَابا متعلق بقطعة مِن الخشب عائمه
علي الماءَ فانقذوه واخذوه الي بلدتهم وطلبوا مِنه ان يَكون ملكا
عليهم لمدة سنة واحدة ولكنه رفض فِي البِداية ثُم وافق بَعد ذلك

واخبره الناس علي التعليمات الَّتِي تسود هَذه المدينة وانه بَعد
مرور 12 شَهرا سوفَ يحمل الي تلك الجزيرة

بعد ثلاث ايام مِن تولي الشاب للعرشَ الطلب ان يري الجزيرة فراها وقد غطت بالغابات الكثيفة وسمع صوت الحيوانات الشريرة
وهي تنطلق فِي انحاءَ الجزيرة
ووجد جثث الملوك السابقين ملقآة علي الارض

عندئذ عاد الملك الي مدينته وجمع 100 عامل قوي واخذهم الي الجزيرة وامرهم
بتنظيف الغابة وبناءَ قصرا ومرسي للسفن وكان يزور الجزيرة مَرة فِي الشهر ليطل
علي سير العمل وكان العمل يتقدم بخطوات سريعة

وبمرور الوقت تحولت الجزيرة الي مكان جميل وقد كَان الملك ذكيا
فكان يلبس الملابس البسيطة وينفق القليل علي حِياته فِي المدينة
في مقابل أنه كَان يكرس امواله الَّتِي وهبت لَه فِي اعمار هَذه الجزيرة

واكتملت السنة وجاءَ دور الملك ليتنقل الي الجزيرة ملابس الناس الثياب
الفاخرة ووضعوه علي الفيل الكبير قائلين لَه وداعا ايها الملك
ولكن
الملك علي غَيرعادة الملوك السابقين كَان يضحك ويبتسم وساله الناس
عن ذلِك فاجاب بان

بينما الملوك السابقين كَانوا منشغلين بمتعة انفسهم
اثناءَ فترة الملك والحكم كنت أنا مشغولا بالتفكير فِي المستقبل وخططت
لذلِك وقمت باصلاحِ وتعمير الجزيرة واصبحت جنة صغيرة يُمكن ان اعيشَ فيها بقية حِياتي بسلام

صوره حواديت قبل النوم للاطفال
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
بائع البرتقال
انتصب بائع برتقال علي قارعة الطريق يبيع ثماره
فمرت بقربه عجوز وسالته ان كَانت هَذه الثمار المعروضة للبيع حِامضة
ظن البائع ان حِريفته العجوز لا تاكل البرتقال الحامض
فرد عَليها مسرعا
– لا
هَذا برتقال حِلو
كم يلزمك يا سيدتي
– ولا حِبة واحدة
انا ارغب فِي شَراءَ البرتقال الحامض
فكنتي حِامل وهي تهوي اكل ذاك الصنف مِن البرتقال

ها قَد خسر البائع الصفقة

بعد وقْت طويل
اقتربت مِنه امرآة حِامل
وسالته
– هَل هَذا البرتقال حِامض يا سيدي
وبما ان المرآة حِامل
فان الاجابة كَانت علي طرف لسان التاجر
– نعم
هو حِامض يا سيدتي
كم كيلوغرام تُريدين
– ليست لِي رغبة فِي هَذا البرتقال
فحماتي تحبذ البرتقال الحلو وتمقت البرتقال الحامض

ها هُو التاجر يخسر مَرة ثانية الصفقة

ان مِن يُريد خداع الاخرين يخدع نفْسه قَبلهم

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
الجرادة الرمادية والجرادة الخضراء
في فصل الخريف
وفي حِقل ذرة لَم يستو بَعد
كَانت تعيشَ جرادة رمادية

قريبا مِن حِقل الذرة
وفوق العشب الاخضر
كان يُوجد مسكن الجرادة الخضراء

ذَات يوم
استعدت الجرادة الرمادية وقفزت قفزة هائلة
فغادرت حِقل الذرة وحطت فَوق العشب الاخضر

– هاي
ماذَا يحدث ماذَا تفعلين أنت هُنا
– مِن هَذا الَّذِي يتكلم
والتفتت الجرادة الرمادية حِولها تبحث عَن مصدر الصوت
فاكتشفت جرادة خضراءَ عِند مرمي بصرها
جرادة لَم تستطع تمييزها بسهولة بَين الاعشاب بسَبب كسوتها الخضراء

– أنا الجرادة الرمادية
اسكن فِي حِقل الذرة المجاور
اعذريني ان كنت أقلقت راحتك بهَذا الهبوط الصاخب

كَانت الجرادة الرمادية تتكلم وهي مِنهمكة فِي تفحص الجرادة الخضراءَ مِن كُل الجهات راس اخضر
وجسم اخضر
حتي الجناحان خضراوان كَانهما ورقتان منشورتان
ورقتان مِن حِجر اليشم الكريم

تاملت جرادة حِقل الذرة جرادة العشب الاخضر
فاكل الحسد عقلها وقلبها وكرهت نفْسها
كرهت هَذا اللون الرمادي
فعادت الي حِقل الذرة تجر اذيال الخيبة

في الغد
عادت الجرادة الرمادية خفيفة الي الارض الخضراءَ
فدعكت جسمها بالحشائشَ دعكا شَديدا حِتّى اخضر لونها
فصارت ترقص فرحا وغبطة

وعِند عودتها الي حِقل الذرة
وبينما كَانت تعرض جمالها علي اترابها ولعابها الاخضر يسيل مِن فمها
انقض عَليها فرس النبي مِن خَلف
فاكلها

لقد جني عَليها هَذا اللون الاخضر الجميل الَّذِي جعلها تتميز علي قريناتها فِي حِقل
الذرة الرمادي

صوره حواديت قبل النوم للاطفال
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
الحجة الدامغة
اصطاد ثعبان دراجا اعرج واستعد لالتهامه
لكن ثعلبا سرقه مِنه بحركة سريعة بارعة
ولم يترك لَه فرصة لاستعادته

قال الثعبان
– أنا مِن اصطاد هَذا الديك البري فمن حِقي ان اتمتع باكله

رد عَليه الثعلب
– سيَكون مِن نصيبي يا ثعبان
فمنذُ شَهر
اوقفته وعضضته مِن احدي قائمتيه
انظر مليا
اليس هَذا الدراج اعرج
امام هَذه الحجة الدامغة ترك الثعبان الدراج للثعلب

واستعد الثعلب لاتهام الدراج لكِن ذئبا انقض علي الفريسة وافتكها مِنه
فلم يستسلم الثعلب بسهولة
وصار يحاجج الذئب
– أنه دراجي يا ذئب
انا مِن اصطاده
فَهو ملكي ومن حِقي التهامه
فلماذَا تسطو علي رزق غَيرك ايها الظالم الغشوم
رد الذئب مبتسما
– هَذا لَن يَكون ابدا يا ثعلبي العزيز
ولتعلم انني اصطدت هَذا الدراج منذُ ستة شَهور لكِنني لَم اكل هَذا الطائر البري لانه كَان هزيلا
فربطته فِي كهف وجعلت اسمنه
ومع حِرصي الشديد
غافلني ابن الدراجة الملعونة وفر بجلده

انظر مليا
الا تري ذيله المنتوف يا ثعلب
كان الثعلب يعرف ان ما قاله الذئب كذب فِي كذب
وان مقولته لا اساس لَها مِن الصحة مِثلها مِثل تاكيداته هُو للثعبان
ولكن ما حِيلته أمام حِجج الذئب الدامغة
فتخلي لَه عَن الدراج

في تلك اللحظات
وصل نمر بغتة
انقض علي الدراج وافتكه مِن بَين انياب الذئب الَّذِي صاحِ محتجا
– اترك لِي دراجي ايها النمر
فانا مِن اصطاده
انه رزقي الحلال يا سيد الغابة

فرد النمر علي افتراءات الذئب
– هَذا غَير صحيحِ يا حِبيبي لان هَذا الدراج ملكي الخاص
لقد حِجزت هَذا الطائر منذُ سنة
والله لاقطعن اليد الَّتِي تمتد نحو ريشة مِن ريشه

فارتفع لغط الذئب والثعلب والثعبان
– هَذا كذب بائن يا نمر
فعمر هَذا الدراج أقل مِن سنة

هات حِجة اخري ان كنت مِن الصادقين

فقال لَهُم النمر هادئا مطمئنا
– كلامكم سليم يا احبابي
ولكن لتعلموا انني اصطدت منذُ سنة دراجة عرجاءَ وبلا ذيل
فاستعطفتني هَذه الدجاجة المسكينة وطلبت مني ان اطلق سراحها
ووعدتني بان تهبني كُل فراخها مقابل عفوي وكرمي

انظروا ايها العميان
اليس هَذا الدراج اعرج وبلا ذيل أنه بلا شَك واحد مِن ذرية دراجتي
فمن العدل اذن ان يَكون مِن نصيبي

  • حواديت للبنات
  • اجمل حواديت قبل النوم
  • حواديت بنات
  • حواديت راس سنات com 2015
النوم حواديت قبل 337 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...