حمد الله والثناء عليه

حمد الله والثناءَ عَليه

صوره حمد الله والثناء عليه

المقصود بتمجيد الله والثناءَ عَليه قَبل الدعاءَ هُو البداءة بحمد الله تعالي وشكره
وذكر بَعض اسمائه الحسني وصفاته العلي
والاعتراف بَين يديه سبحانه وتعالي بالذل والفقر اليه
لتَكون هَذه الكلمات تمهيدا لسؤاله عز وجل
فَهو سبحانه يحب مِن عبده التذلل اليه
والاعتراف بعظيم نعمه وجليل فضله
فاذا قدم العبد صدق التذلل
ثم اتبعه بصدق الدعاءَ والمسالة
كان ذلِك ادعي لاجابة الدعاء

عن فضالة بن عبيد رضي الله عنه قال

سمع رسول الله صلي الله عَليه وسلم رجلا يدعو فِي صلاته لَم يمجد الله تعالي
ولم يصل علي النبي صلي الله عَليه وسلم
فقال رسول الله صلي الله عَليه وسلم عجل هَذا
ثم دعاه فقال لَه أو لغيره إذا صلي احدكم فليبدا بتمجيد ربه جل وعز
والثناءَ عَليه
ثم يصلي علي النبي صلي الله عَليه وسلم
ثم يدعو بَعد بما شَاءَ

رواه ابو داود 1481
والترمذي 3477 وقال حِسن صحيح

ومن امثلة تمجيد الله والثناءَ عَليه قَبل الدعاءَ ما رواه ابن عباس رضي الله عنهما قال

كَان النبي صلي الله عَليه وسلم إذا قام مِن الليل يتهجد قال

صوره حمد الله والثناء عليه

اللهم لك الحمد أنت نور السموات والارض ومن فيهن
ولك الحمد أنت قيم السموات والارض ومن فيهن
ولك الحمد أنت الحق
ووعدك حِق
وقولك حِق
ولقاؤك حِق
والجنة حِق
والنار حِق
والساعة حِق
والنبيون حِق
ومحمد حِق
اللهم لك اسلمت
وعليك توكلت
وبك امنت
واليك انبت
وبك خاصمت
واليك حِاكمت

فاغفر لِي ما قدمت وما اخرت
وما اسررت وما اعلنت
انت المقدم وانت المؤخر
لا اله الا أنت – أو لا اله غَيرك –

رواه البخاري 1120 ومسلم 769)

فتامل كَيف قدم النبي صلي الله عَليه وسلم قَبل ان يبدا بالدعاءَ جملا كثِيرة
كلها حِمد لله
وثناءَ عَليه
وتمجيد لَه
واعتراف بالفقر اليه
واقرار بالوهيته وربوبيته واسمائه وصفاته
ثم بَعد ذلِك كله بدا بالدعاءَ
وقد كَان جملة واحدة فَقط
وهي فاغفر لِي ما قدمت وما اخرت وما اسررت وما اعلنت

يقول الحافظ ابن حِجر رحمه الله

” فيه استحباب تقديم الثناءَ علي المسالة عِند كُل مطلوب
اقتداءَ بِه صلي الله عَليه وسلم ” انتهى.

” فَتحِ الباري ” 3/5)

صوره حمد الله والثناء عليه

ويقول الدكتور عبد الرزاق البدر

” ان مِن ضوابط الدعاءَ المهمة وادابه العظيمة ان يقدم المسلم بَين يدي دعائه الثناءَ علي ربه بما هُو اهله مِن نعوت الجلال
وصفات العظمة والكمال
وذكر جوده وفضله وكرمه وعظيم انعامه
وذلِك أنه ابلغ ما يَكون فِي حِال السائل والطالب ثناؤه علي ربه
وحمده لَه
وتمجيده
وذكر نعمه والائه
وجعل ذلِك كله بَين يدي مسالته وسيلة للقبول ومفتاحا للاجابة.

ومن يتامل الادعية الواردة فِي الكتاب والسنة يجد كثِيرا مِنها مبدوءا بالثناءَ علي الله وعد نعمه والائه
والاعتراف بفضله وجوده وعطائه
ومن الامثلة علي ذلِك الدعاءَ العظيم الَّذِي اشتملت عَليه سورة الفاتحة الَّتِي هِي اعظم سور القران الكريم واجلها اهدنا الصراط المستقيم

فهَذا الدعاءَ العظيم مبدوء بالثناءَ علي الله وحمده وتمجيده
مما هُو سَبب لقبوله
ومفتاحِ لاجابته

قال ابن القيم رحمه الله ولما كَان سؤال الله الهداية الي الصراط المستقيم اجل المطالب
ونيله اشرف المواهب
علم الله عباده كَيفية سؤاله
وامرهم ان يقدموا بَين يديه حِمده والثناءَ عَليه وتمجيده
ثم ذكر عبوديتهم وتوحيدهم
فهاتان وسيلتان الي مطلوبهم
توسل اليه باسمائه وصفاته
وتوسل اليه بعبوديته
وهاتان الوسيلتان لا يكاد يرد معهما الدعاءَ … الي ان قال رحمه الله

وقد جمعت الفاتحة الوسيلتين
وهما التوسل بالحمد والثناءَ عَليه وتمجيده
والتوسل اليه بعبوديته وتوحيده
ثم جاءَ سؤال أهم المطالب وانجحِ الرغائب
وهو الهداية بَعد الوسيلتين
فالداعي بِه حِقيق بالاجابة

ومن الامثلة علي ذلِك دعاءَ يوسف عَليه السلام رب قَد اتيتني مِن الملك وعلمتني مِن تاويل الاحاديث فاطر السموات والارض أنت وليي فِي الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين
ودعاءَ ايوب عَليه السلام
قال تعالي وايوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين
فاستجبنا لَه فكشفنا ما بِه مِن ضر واتيناه اهله ومثلهم معهم رحمة مِن عندنا وذكري للعابدين
ودعاءَ اولي الالباب الَّذِين يذكرون الله قياما وقعودا وعلي جنوبهم
ويتفكرون فِي خلق السموات والارض ربنا ما خلقت هَذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار
ودعاءَ الملائكة ربنا وسعت كُل شَيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم
والامثلة علي ذلِك كثِيرة جداً
يطول عدها
فينبغي علي المسلم ان يحافظ علي هَذا الادب الرفيع عِند سؤاله لَه سبحانه بان يثني عَليه ويحمده ويمجده
ويعترف بفضله وانعامه
ثم يساله بَعد ذلِك ما يشاءَ مِن خيري الدنيا والاخرة ” انتهى.

” فقه الادعية والاذكار ” 2/203-207)

والله اعلم

صوره حمد الله والثناء عليه

  • اجمل كلمات الله بالصور
  • دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كله حمد وثناء وتمجيد وتنزيه لله
  • كلمة الله جميلة
الله حمد عليه والثناء 132 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...