يوم الأربعاء 5:02 مساءً 11 ديسمبر 2019

حكم شرب الخمر ودليله


حكم شرب الخمر و دليله


صورة حكم شرب الخمر ودليله

صور

لقد ثبت تحريم الخمر في الكتاب و السنة و الاجماع .
اما الكتاب . . . فقوله تعالى يا ايها الذين امنوا انما الخمر و الميسر و الانصاب و الازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوة لعلكم تفلحون 90 انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة و البغضاء في الخمر و الميسر و يصدكم عن ذكر الله و عن الصلاة فهل انتم منتهون .
وجة الدلالة . . ان القران اطلق على الخمر لفظ الرجس ، و الرجس في اللغة هو الشيء القذر ، و في الشرع هو الشيء المحرم ، و نهي جل و علا بهذا النص عن الاقتراب منها ، و اتبع النص المفيد و جوب ترك الخمر بذكر اوصافا تشعر العاقل بان الخمر شيء قبيح يجب الابتعاد عنه فهي تصد عن ذكر الله و عن الصلاة و توقع البغضاء و العداوة بين الناس و هذه محرمة ، فما ادي اليها يكون محرما؛ لان مقدمة الحرام حرام .
وقد اسهب المفسرون في بيان الاوجة الدالة على التحريم من الايتين نذكر منها ما يلي:


صورة حكم شرب الخمر ودليله
1 – ان الله جعلها رجسا من عمل الشيطان ، و كلمة الرجس تدل على منتهي القبح
(الجزء رقم 9، الصفحة رقم: 251)
والخبث و لذلك اطلقت على الاوثان فهي اسوا مفهوما من كلمة الخبث ، و قد علم من عدة ايات ان الله احل الطيبات و حرم الخبائث ، و قد قال النبى عليه الصلاة و السلام الخمر ام الخبائث . رواة الطبرانى في الاوسط من حديث عبدالله بن عمر .
2 – انه صدر الجملة بانما الدالة على الحصر للمبالغة في ذمها ، كانة قال: ليست الخمر و ليس الميسر الا رجسا فلا خير فيها البتة .
3 – انه قرنها بالانصاب و الازلام التي هي من اعمال الوثنية و خرافات الشرك ، و قد اورد المفسرون هنا حديث شارب الخمر كعابد و ثن .
4 – انه جعلها من عمل الشيطان لما ينشا عنها من الشرور و الطغيان ، و هل يكون عمل الشيطان الا موجبا لسخط الرحمن .
5 – انه جعل الامر بتركها من ما دة الاجتناب ، و هو ابلغ من الترك لانة يفيد الامر بالترك مع البعد عن المتروك بان يكون التارك في جانب بعيد عن جانب المتروك ، و لذلك نري القران لم يعبر بالاجتناب الا عن ترك الشرك و الطاغوت الذى يشمل الشرك و الاوثان و سائر مصادر الطغيان و ترك الكبائر عامة و قول الزور الذى هو من اكبرها قال تعالى فاجتنبوا الرجس من الاوثان و اجتنبوا قول الزور .


http://elmakam.com/wp-content/uploads/t%C3%A9l%C3%A9chargement34.jpg
6 – انه جعل اجتنابها مصدرا للفلاح و مرجاة له ، فدل ذلك على ان ارتكابها من الخسران و الخيبة في الدنيا و الاخرة .
7 – انه امر بتركها بصيغة الاستفهام المقرون بفاء السببية .
8 – انه جعلهما مثارا للعداوة و البغضاء و هما شر المفاسد الدنيوية المتعدية الى انواع من المعاصى في الاقوال و الاعراض و الانفس . و لذلك سميت الخمرة بام الخبائث و ام الفواحش .
9 – انه جعلهما صادين عن ذكر الله و عن الصلاة و هما روح الدين و عمادة و زاد المؤمن و عتادة .
(الجزء رقم 9، الصفحة رقم: 252)
اما الادلة على تحريمها من السنة فقد و ردت الاحاديث الكثيرة التي تبلغ بمجموعها رتبة التواتر الذى يفيد اليقين . منها:
(1 حديث ابن عمر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كل مسكر خمر و كل خمر حرام .
(2 ما روى عن ابن عمر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعن الله الخمر و شاربها و ساقيها و مبتاعها و بائعها و عاصرها و حاملها و المحولة الية .
(3 ما روى عن ابن عباس قال: اهدى لرسول الله صلى الله عليه و سلم راوية خمر ، فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم اما علمت ان الله حرمها فقال: لا ، فسارة رجل الى جنبة فقال: بم ساررتة فقال: امرتة ان يبيعها ، فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم: ان الذى حرم شربها حرم بيعها ، ففتح الرجل المزادتين حتى ذهب ما فيهما .
(4 ما روى عن ابي سعيد الخدرى رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: يا ايها الناس ان الله يبغض الخمر ، و لعل الله سينزل فيها امرا ، فمن كان عندة منها شيء فليبعة و لينتفع به ، قال فما لبثنا الا يسيرا حتى قال النبى صلى الله عليه و سلم: ان الله حرام الخمر فمن ادركتة هذه الاية و عندة منها شيء فلا يشرب و لا بيع ، قال فاستقبل الناس بما كان عندهم منها طرف المدينة فسفكوها .
(5 عن ابي موسي الاشعري رضى الله عنه قال يا رسول الله انا بارض يصنع فيها شراب من العسل يقال له البتع ، و شراب من الشعير يقال له المزر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: كل مسكر حرام رواة الامام احمد و الشيخان و ابو داود و الحريمي .
(6 ما روى عن عائشة رضى الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ما اسكر كثيرة فقليلة حرام .
وجة الدلالة: ان هذه الاحاديث تعلن بصراحة لا لبس فيها ان الخمر محرمة من اي نوع اتخذت ، من عنب او تمر او شعير او غيرة ، فحرمت شربها و استخدامها و عصرها و شتي انواع التصرف بها ، و انها كبار من الكبائر المهلكة؛ لان الكبار ما فيه حد او و عيد شديد ، و قد اجتمعت كل هذه الامور في الخمر .
(الجزء رقم 9، الصفحة رقم: 253)


اشرط الساعة...استحلال الخمر و الاكثار شربها...!
اما الاجماع: فقد اجمعت الامة على تحريم الخمر ، و لا خلاف في هذا لاحد من ذوى الفهم في النصوص و الاحكام ، و قد نقلة غير واحد من ائمة الاسلام ، قال في المغنى و الشرح الكبير: و اجمعت الامة على تحريمها ، و انما حكى عن قدامة بن مظعون و عمرو بن معد يكرب و ابي جندل بن سهل انهم قالوا عنها حلال لقول الله تعالى: ليس على الذين امنوا و عملوا الصالحات جناح فيما طعموا . الاية فقد بين لهم علماء الصحابة معنى هذه الاية و تحريم الخمر ، و اقاموا عليهم الحد لشربهم اياها فرجعوا الى ذلك فانعقد الاجماع ، فمن استحلها الان فقد كذب النبى صلى الله عليه و سلم؛ لانة قد علم ضرورة من جهة النقل تحريمة فيكفر بذلك و يستتاب فان تاب و الا قتل . روي الجوزجانى باسنادة عن ابن عباس ان قدامة بن مظعون شرب الخمر فقال له عمر ما حملك على ذلك فقال: ان الله عز و جل يقول: ليس على الذين امنوا و عملوا الصالحات جناح فيما طعموا الاية و اني من المهاجرين الاولين من اهل بدر واحد ، فقال عمر للقوم: اجيبوا الرجل ، فسكتوا عنه ، فقال لابن عباس اجب فقال: ” انما انزلها الله عذرا ” للماضين لمن شربها قبل ان تحرم و انزل انما الخمر و الميسر حجة على الناس ، ثم سال عمر عن الحد فيها ، فقال على بن ابي طالب ” اذا شرب سكر ، و اذا سكر هذي ، و اذا هذي افتري ، فاجلدوة ثمانين جلدة ” فجلدة عمر ثمانين .
واذا ثبت هذا فالمجمع على تحريمة عصير العنب اذا اشتد و قذف بالزبد و ما عداة من الاشربة المسكرة فهو محرم و فيه اختلاف نذكرة ان شاء الله .

  • صورمن احاديث النبي في الخمر
  • حكم شرب الخمر
  • صور حول احاديث الرسول بالخمر
  • حكم صور على خمر
  • حكم شارب الخمر
  • حكم الخمر في القرآن
  • اقوال وحكم عن الخمر
  • اقوال عن شرب الخمر
  • اقوال عن الخمر
  • احاديث تحرم شرب الخمر


539 views