3:08 صباحًا الثلاثاء 26 سبتمبر، 2017

حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان للشيخ الالباني رحمه الله

صوره حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان للشيخ الالباني رحمه الله

السلام عليكم و رحمة الله …

هو موضوع هام يَجب ان نكون جميعا علي معرفة و درايه بِه …
لذا جمعت لكُم احكاما مِن عدة مصادر لتَكون بَين يدي الازواج … و أيضا تحفيزا للبحث عَن احكاما اخري ربما لا يغطيها هَذا الموضوع ….

————————————————————–

حكم تقبيل الزوجة فِي نهار رمضان/للشيخ الالباني رحمه الله
.!!

ما حِكم تقبيل الزوجة فِي نهار رمضان؟

الجواب:

هَذا سؤال هام
والجواب عَليه يختلف باختلاف الاشخاص
بين ان يَكون شَابا ولا سيما إذا كَان حِديث عهد

بعرس وبزواج
وبين ان يَكون كهلا أو شَيخا فانيا
فالاول مِن باب الحيطة والحذر يبتعد عَن حِلاله وعن

زوجته
وعن كُل الاسباب الَّتِي قَد توقعه فِي المحرم عَليه
الا وهو الجماع؛ لان السيدة عائشة رضي الله عنها الَّتِي تروي بان النبي صلي الله عَليه واله وسلم كَان يقبل نساءه وهو صائم
تقول: وايكم يملك مِن ربه ما كَان يملك رسول الله صلي الله عَليه واله وسلم فالتقبيل نوع مِن المباشرة.

اذا التقبيل بالنسبة

للرجل الكهل أو الشيخ جائز قولا واحدا؛ لانه عادة لا يؤدي بِه الي ان يتورط
وان يقع فيما يوجب عَليه

الكفارة الكبرى
وهو ان يصوم شَهرين متتابعين إذا ما جامع زوجته؛ بخلاف الشاب فقد يقع
ولذلِك يقال:

ومن حِام حَِول الحمي يوشك ان يقع فيه
فالشاب ينبغي ان يَكون بعيدا عَن زوجته فِي وقْت صيامه
هَذا من

باب الحيطة والحذر
لكن إذا ما قَبل ولم يتعد ذلِك فليس فيه أي شَيء؛ لان التقبيل اصله مباح
وإنما يمنع-كَما قلنا سدا للذريعة
فاذا فرضنا ان انسانا شَابا قويا ليس فَقط فِي بدنه بل هُو أيضا قوي فِي ايمانه وفي طاعته لربه
فَهو يعرف الحدود فلا يتعداها؛ فله كُل ما لَم يحرمه الله عز وجل علي الصائم
وهَذا الكُل هُو كُل ما سوي الجماع
ولكن المشكلة تبقي ضبط الغرائز بالنسبة للشباب
وهَذه الحيطة لا بد مِنها.

اما الاصل فَهو مباح؛ ولذلِك لما جاءَ عمر بن الخطاب الي النبي صلي الله عَليه واله وسلم يوما فقال لَه

(هلكت يا رسول الله قال: ما اهلكك قال: هششت الي اهلي فقبلت
قال: ما هُو الا كَما لَو تمضمضت بالماء)

او كَما قال عَليه الصلآة السلام
فالمضمضة بالماءَ إذا لَم يدخل الي الجوف ليس فيها شَيء
لكن المهم يبقي وقوف الانسان عِند هَذه الحدود
……
——————————————————————

سؤال:
هل يجوز لِي ان اقول لزوجي أنا احبك وانا صائمة زوجي يطلب مني ان اقول لَه بانني احبه اثناءَ الصوم وقلت لَه بان هَذا لا يجوز ويقول هُو بانه يجوز

الجواب: موقع الاسلام سؤال وجواب
الحمد لله

فلا باس مِن مداعبة الرجل لامراته
او المرآة لزوجها بالكلام فِي حِال الصيام بشرط ان يامنا علي نفْسيهما مِن الانزال
فان كَانا لا يامنان علي نفْسيهما مِن الانزال كمن كَان شَديد الشهوة ويخشي أنه إذا داعب امراته ان يفسد صومه بانزال المني فلا يجوز لَه فعل ذلِك لانه يعرض صومه للافساد
وكذلِك إذا كَان يخشي خروج المذي الشرحِ الممتع 6/390

والدليل علي جواز القبلة والمداعبة لمن يامن علي نفْسه مِن الانزال
ما رواه البخاري 1927 ومسلم 1106 عَن عائشة رضي الله عنها قالت كَان النبي صلي الله عَليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم وكان املككم لاربه ”
وفي صحيحِ مسلم 1108 عَن عمرو بن سلمة أنه سال رسول الله صلي الله عَليه وسلم ايقبل الصائم فقال رسول الله صلي الله عَليه وسلم ” سل هَذه ” لام سلمة فاخبرته ان رسول الله صلي الله عَليه وسلم كَان يصنع ذلِك ”

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ” وغير القبلة مِن دواعي الوطء كالضم ونحوه فنقول حِكمها حِكم القبلة ولا فرق ”
ا
ه مِن ” الشرحِ الممتع ” 6 /434

وبناءَ علي هَذا فمجرد قولك لزوجتك انك تحبها أو مداعبتها مِن دون انزال ذلِك لا يضر الصيام

والله اعلم
من الشيخ عبدالله ابن الجبرين فِي حِكم الانزال

مداعبة الصائم المؤدية الي الانزال
السؤال: ما هُو حِكم الشرع فِي مداعبة الزوجة فِي وقْت الصيام مداعبة تؤدي الي حِدوث الحدث الاكبر ودون التقاءَ الختانين فهل هَذا يعتبر مفطرا وهل عَليه قضاءَ ذلِك اليَوم وهل علي هَذه كفارة

الاجابة الصائم يدع شَهوته وطعامه وشرابه مِن اجل الله تعالي ومن ذلِك المداعبة الَّتِي مِنها الضم والتقبيل الَّذِي يحصل مِنه الانزال بما يوجب الغسل فاذا قَبل فانزل أو داعب وانزل فعليه قضاءَ ذلِك اليَوم لانه ما ترك شَهوته لله تعالي ولا كفارة عَليه حِيثُ لَم يجامع

الله اعلم
————————————————————————–

حكم تقبيل وضم الزوجة بشهوة فِي نهار رمضان

لابن عثيمين

وبركاته

اما بَعد -

سئل الشيخ العلامة محمد بن عثيمين رحمه الله هَذا السؤال
هل ضم الزوجة وتقبيلها فِي نهار رمضان بشهوة يبطل الصوم ام أنه بعكْس الوضوء
وقد افتي أحد خطباءَ المساجد عندنا هُنا فِي الخبر ان الضم والتقبيل بشهوة فِي نهار رمضان لا يفسد الصيام اطلاقا افيدونا جزاكم الله خيرا

فاجاب
بالنسبة لاصل المسالة وهو تقبيل المرآة حِال الصيام وضمها فاذا لَم ينزل الانسان بذلِك فصيامه صحيحِ
لانه ثبت عَن النبي صلي الله عَليه وسلم ان عمر بن ابي سلمة سال النبي صلي الله عَليه وسلم عَن تقبيل الرجل وهو صائم امراته فقال النبي صلي الله عَليه وسلم سل هَذه
يَعني ام سلمة
فاخبرته ان النبي صلي الله عَليه وسلم كَان يفعل ذلِك
فقال يا رسول الله قَد غفر الله لك ما تقدم مِن ذنبك وما تاخر فقال اني لارجو ان اكون اتقاكم لله واخشاكم لَه
فدل ذلِك علي جواز تقبيل الرجل امراته وهو صائم
وانه لا باس بِه لان الرسول صلي الله عَليه وسلم فعله وارشد الي الجواب بكونه امر عمر بن ابي سلمة ان يسال ام سلمة رضي الله عنها
اما إذا انزل لذلِك فإن صومه يفسد عِند جماهير اهل العلم
ولهَذا قالوا ان ظن الانسان أنه ينزل بالتقبيل حِرم التقبيل
لان الوسائل لَها احكام المقاصد
فاذا ظن الانسان أنه إذا قَبل زوجته ينزل لكونه قوي الشهوة وسريع الانزال فانه يحرم عَليه ان يقبل

والله الموفق
وصلي الله وسلم علي نبينا محمد
المصدر مِن برنامج نور علي الدرب موقع الشيخ

—————————————————————————————

المعاشرة الزوجية فِي رمضان

بقلم / ابو البنات 2005 عضو مكتوب ياهوو
كلنا نعرف ان العلاقة الجنسية بِكُل صورها ممنوعة طوال فترة الصيام
ولكنها ليست ممنوعة ولا مكروهة بَعد الافطار وقبل تناول السحور
وهُناك اعتقاد خاطئ عِند بَعض الناس ان الشهر الكريم شَهر عبادة ونسك
وان الجنس يَجب ان يلغي تماما خِلاله وهو اعتقاد خاطئ مائة فِي المائة
ولا يستند الي أي ركيزة دينية أو صحية
قال تعالى: “ومن اياته ان خلق لكُم مِن انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة…”
وفي الحديث الشريف قوله صلي الله عَليه وسلم: “النكاحِ سنتي
فمن احب فطرتي فليستن بسنتي”
وقال عمر رضي الله عنه: “لا يمنع مِن النكاحِ الا عجز أو فجور” وقال بَعض العلماء: “انه أفضل مِن التخلي لعبادة الله” ويكفي لبيان فضله والحث عَليه أنه سنة النبيين والمرسلين.
ان ممارسة الجنس خِلال الشهر الكريم بَين الازواج امر طبيعي تماما
وحتي الزواج اثناءَ الشهر ليس مِن الامور الَّتِي تسَبب حِرجا أو تحريما بحيثُ تتراكم حِفلات الزفاف فِي فترة العيد بالذات.
والدين يسمحِ بالممارسة الجنسية طوال فترة الافطار أي بَين الغروب والفجر
ولكنه طبعا يمنع أي اتصال بَعد ذلك
وكتب الشريعة مليئة بتفاصيل عَن مدي العلاقة الزوجية المشروعه بدءا بالتلامس
والقبلة
والعناق
وما هُو مسموحِ مِنه اثناءَ الصيام
وما هُو مكروه
وما هُو محرم.
اما ما يهمنا فهو

كيف تَكون العلاقة الجنسية ومتي تَكون فِي رمضان؟

المعروف ان وجبة الافطار تَكون فِي الغالب الطعام الاساسي للصائم
وطوال نهار الصائم تتوقف المعدة والامعاءَ تقريبا عَن العمل
كَما يقل افراز العصارة المرارية وقد تتوقف تماما.
وعِند تناول طعام الافطار تبدا القنآة الهضمية فِي العمل بنشاط فيندفع الدم مِن اجزاءَ الجسم المختلفة الي الجهاز الهضمي ليساعده فِي نشاطه الزائد
فتَكون النتيجة الشعور بالخمول والميل للنوم والاسترخاءَ نتيجة نقص مؤقت فِي الدم الواصل للمخ والجهاز العصبي
وهي حِالة نعرفها جميعا ونحس بها بَعد الافطار
ولكن الاسترخاءَ والاحساس بالدفء قَد يحرك الغريزة الجنسية عِند الازواج والزوجات ويدفع الي محاولة الممارسة
غير ان الممارسة تَحْتاج الي مجهود عضلي وعصبي وهو ما يحتاج الي زيادة الدم المندفع الي العضلات والاعصاب؛ لذلِك فإن ممارسة الجنس بَعد الافطار مباشرة قَد تؤدي الي متاعب مِنها مِثلا:

(1 عسر الهضم
والاحساس بالتخمة نتيجة التعطل المؤقت للجهاز الهضمي طوال فترة العلاقة الجنسية فيكثر التجشؤ والحموضة والغازات.

(2 عدَم نجاحِ العلاقة الجنسية نفْسها نتيجة تعطل وصول الدم الي الجهاز التناسلي خاصة عِند الرجل
وبالتالي ضعف الانتصاب للعضو الذكري الَّذِي يعتمد اساسا علي اندفاع الدم واستمراره داخِله.

(3 الاحساس بالاجهاد السريع مَع الحركة نتيجة ضعف الدورة الدموية فِي الجسم لانصرافها الي الجهاز الهضمي كَما قلنا
وهو ما قَد يؤدي الي فشل العلاقة الجنسية
ويسَبب ارتباكا وقلقا لا داعي لهما.

لكُل هَذه الاسباب يفضل عدَم ممارسة الجنس بَعد الافطار مباشرة ولمدة ساعتين الي ثلاث ساعات حِتّى نعطي الفرصة للجهاز الهضمي لاداءَ عمله باتقان
والميعاد المناسب يبدا فِي الفترة الَّتِي تمتد بَعد الافطار بثلاث ساعات وحتي السحور
وتَكون الممارسة عادية دون توتر ودون خوف مِن المضاعفات.
والممارسة الجنسية فِي رمضان لا تمنع اداءَ العبادات والنوافل
فهُناك متسع مِن الوقت لاداءَ صلآة التراويحِ مِثلا بَعد صلآة العشاء
ثم التوجه للمنزل للنوم والممارسة الجنسية لمن اراد ذلك.

كَما ان الممارسة قَبل الفجر لا تمنع مِن اداءَ الصلآة وما يسبقها مِن قراءة القران وغيرها بشرط الاغتسال طبعا قَبل ذلك
والذي يسمحِ للزوج أو الزوجة الجنب بالبدء فِي الصوم علي هَذا الحال
ثم الاغتسال بَعد ذلك
وان كَان هَذا الوضع قَد يمنع صلآة الفجر أو يؤجلها
ولكنه لا يبطل الصوم
وان كَان الافضل والاكرم الاغتسال حِتّى تنعم بصلآة الفجر وثوابها.

وقد يلاحظ البعض وخاصة الشباب وصغار السن المراهقين نشاطا غَير عادي للرغبة الجنسية اثناءَ فترة الصيام نهارا
وقد يندفع احدهم الي ممارسة العادة السرية
والسَبب فِي ذلِك ان الجوع والعطشَ يدفعان المخ احيانا الي افراز مواد مخدرة مِثل الاندورفين وبعض الافيونات العصبية
وهَذه المواد لَها تاثير مخدر ومدغدغ للحواس
وهو ما يحرك الرغبة الجنسية ويدفع صاحبها الي الخطا وابطال صيامه!!

وهَذه عملية فسيولوجية طبيعية يَجب ان يتنبه لَها الشباب وصغار السن.

ولتجنب هَذه الاحتمالات ننصحِ بتناول سحور مغذ فِي فترة متاخرة مِن الليل أي قبيل الفجر بقدر الامكان حِتّى لا يتعرض صاحبه للجوع والعطشَ طوال اليوم
وما يتبع ذلِك مِن نشاط جنسي غَير مستحب.

كَما ان ممارسة بَعض الرياضات الخفيفة اثناءَ النهار قَد يخفف كثِيرا مِن تاثير افيونات الجهاز العصبي ويصرف الذهن عَن النشاط الجنسي.

صوره حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان للشيخ الالباني رحمه الله

  • حكم الاستمناء فى نهار رمضان للشيخ الالبانى
180 views

حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان للشيخ الالباني رحمه الله