9:00 صباحًا الثلاثاء 18 يونيو، 2019




حكم تاركة الحجاب الشرعي

حكم تاركة الحجاب الشرعي

صور حكم تاركة الحجاب الشرعي

القران فعموم الايات التي تحذر من معصية الله و مخالفة امره،

 

كقوله تعالى: و من يعص الله و رسولة و يتعد حدودة يدخلة نارا.. و غيرها من الايات.

 

واما السنة،

 

فقد اخرج النسائي في سننة الكبري عن ابن عباس رضى الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه و سلم لعن الله المخنثين من الرجال و المتبرجات من النساء..

 

و رواية الصحيح: ” و المترجلات من النساء “.

 

و في الحديث الاخر: ” خير نسائكم الودود الولود المواتية المواسية اذا اتقين الله.

 

و شر نسائكم المتبرجات المتخيلات،

 

و هن المنافقات،

 

لا يدخل الجنة منهن الا مثل الغراب الاعصم ” كناية عن قلتهن..

 

اخرجة البيهقى في سننة و صححة الالبانى .

 

 

و في صحيح مسلم،

 

عن ابي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم “صنفان من اهل النار لم ارهما قوم معهم سياط كاذناب البقر يضربون بها الناس و نساء كاسيات عاريات مميلات ما ئلات رؤوسهن كاسنمة البخت المائلة،

 

لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها،

 

وان ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا “.

 

و معنى كاسيات عاريات: قيل: يلبسن ملابس لكنها ليست ساترة،

 

اما لضيقها او لشفافيتها او لقصرها،

 

و قد كثرت هذه الملابس في هذه الايام ،

 

 

نسال الله السلامة و العافية.

ستة اعذار تمنع الفتيات من ارتداء الحجاب :

لماذا تمتنع الفتيات عن ارتداء الحجاب؟

اوجب الله تعالى على الحجاب صونا لعفافها،

 

و حفاظا على شرفها،

 

و عنوانا لايمانها من اجل ذلك كان المجتمع الذى يبتعد عن منهج الله و يتنكب طريقة المستقيم: مجتمعا مريضا يحتاج الى العلاج الذى يقودة الى الشفاء و السعادة و من الصور المؤلمة تف شي ظاهرة السفور و التبرج بين الفتيات و هذه الظاهرة نجد انها اصبحت للاسف من سمات المجتمع الاسلامي،

 

رغم انتشار الزى الاسلامي فيه،

 

فما هي الاسباب التي ادت الى هذا الانحراف؟

صور حكم تاركة الحجاب الشرعي

للاجابة على هذا السؤال الذى طرحناة على فئات مختلفة من الفتيات كانت الحصيلة: عشرة اعذار رئيسة،

 

و عند الفحص و التمحيص بدا لنا كم هي و اهية تلك الاعذار!

معا نتصفح هذه السطور لنتعرف من خلالها على اسباب الاعراض عن الحجاب،

 

و نناقشها كلا على حدة:

العذر الاول:
قالت الاولى: انا لم اقتنع بعد بالحجاب.

نسالها سؤالين:
الاول: هل هي مقتنعة اصلا بصحة دين الاسلام؟

اجابتها بالطبع نعم مقتنعة

 

فهي تقول: لا الة الا الله،

 

و يعتبر هذا اقتناعها بالعقيدة،

 

و هي تقول: محمد رسول الله،

 

و يعتبر هذا اقتناعها بالشريعة،

 

فهي مقتنعة بالاسلام عقيدة و شريعة و منهجا للحياة.

الثاني: هل الحجاب من شريعة الاسلام و واجباته؟

لو اخلصت هذه الاخت و بحثت في الامر بحث من يريد الحقيقة لقالت: نعم.

فالله سبحانة و تعالى الذى تؤمن بامر بالحجاب في كتابه،

 

و الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم الذى تؤمن برسالتة امر بالحجاب في سنته.

العذر الثاني:
قالت الثانية: انا مقتنعة بوجوب الزى الشرعى ،

 

 

و لكن و الدتى تمنعنى لبسه،

 

و اذا عصيتها دخلت النار!

يجيب على عذرها اكرم خلق الله رسول الله صلى الله عليه و سلم بقول و جيز حكيم: >.

مكانة الوالدين في الاسلام و بخاصة الام سامية رفيعة ان الله تعالى قرنها باعظم الامور و هي عبادتة و توحيدة في كثير من الايات كما قال تعالى: واعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين احسانا [النساء:36].
فطاعة الوالدين لا يحد منها الا امر واحد هو: امرهما بمعصية الله؟،

 

قال تعالى: وان جاهداك لتشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما [لقمان:15].
ولا يمنع عدم طاعتهما في المعصية في الاحسان اليهما و برهما قال تعالى: وصاحبهما في الدنيا معروفا [لقمان:15].

العذر الثالث
جاء دور الثالثة،

 

فقالت: الجو حار في بلادنا و انا لا اتحمله،

 

فكيف اذا لبست الحجاب.

لمثل هذه يقول الله تعالى: قل نار جهنم اشد حرا لو كانوا يفقهون [التوبة:81].

كيف تقارنين حر بلادك بحر نار جهنم؟

اعلمي ان الشيطان قد اصطادك باحدي حبائلة الواهية ليخرجك من حر الدنيا الى نار جنهم،

 

فانقذى نفسك من شباكه،

 

و اجعلى من حر الشمس نعمة لا نقمة،

 

اذ هو يذكرك بشدة عذاب الله تعالى ،

 

 

يوم يفوق هذا الحر اضعاف مضاعفة.

العذر الرابع
ها هي الرابعة: فما قولها: قالت: قيل لي: اذا لبست الحجاب فلن يتزوجك احد ،

 

 

لذلك ساترك هذا الامر حتى اتزوج؟

ان زوجا يريدك سافرة متبرجة عاصية لله ،

 

 

هو زوج غير جدير بك ،

 

 

زوج لا يغار على محارم الله ،

 

 

و لا يغار عليك،

 

و لا يعينك على دخول الجنة و النجاة من النار.
ان بيتا بنى من اساسة على معصية الله و اغضابة ،

 

 

حق على الله تعالى ان يكتب له الشقاء في الدنيا و الاخرة،

 

كما قال تعالى: ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا و نحشرة يوم القيامة اعمي [طه:124].
وبعد،

 

فان الزواج نعمة من الله يعطيها من يشاء،

 

فكم من متحجبة تزوجت،

 

و كم من سافرة لم تتزوج و اذا قلت: ان تبرجيو سفورى هو و سيلة لغاية طاهرة،

 

الا و هي الزواج،

 

فان الغاية الطاهرة لا تبيح الوسيلة الفاجرة في الاسلام،

 

فاذا شرفت الغاية فلابد من طهارة الوسيلة؛

 

لان قاعدة الاسلام تقول: الوسائل لها حكم المقاصد.

العذر الخامس:
وما قول الخامسة

 

قالت: الوقت لم يحن بعد ،

 

 

و انا ما زلت صغيرة على الحجاب،

 

و سالتزم بالحجاب بعد ان اكبر و بعد ان احج.
ملك الملوك زائر يقف على بابك ينتظر امر الله حتى يفتحة عليك في اي لحظة من لحظات عمرك.

 

قال تعالى: فاذا جاء اجلهم لا يستاخرون ساعة و لا يستقدمون [الاعراف:34].
الموت لا يعرف صغيرة و لا كبيرة،

 

و ربما جاء لك و انت مقيمة على هذه المعصية العظيمة تحاربين رب العزة بسفورك و تبرجك

العذر السادس
واخيرا قالت السادسة لا اتحجب عملا بقول الله تعالى: واما بنعمة ربك فحدث [الضحى:11]،

 

فكيف اخفى ما انعم الله به على من شعر ناعم و جمال فاتن؟

وهذه تلتزم بكتاب الله و اوامرة ،

 

 

ما دامت هذه الاوامر توافق هواها و فهمها،

 

و تترك هذه الاوامر نفسها حين،

 

لا تعجبها،

 

و الا فلماذا لم تلتزم بقوله تعالى: ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها [النور:31]،

 

و بقوله سبحانه: يدنين عليهن من جلابيبهن [الاحزاب:59].

    حجاب المرأة المسلمة

    كيف أقتنع بالحجاب الشرعي الصحيح

703 views

حكم تاركة الحجاب الشرعي