2:53 مساءً الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

حكاية خيالية هزيم الرعد



حكايه خياليه هزيم ألرعد

صوره حكاية خيالية هزيم الرعد

عندما كنا صغارا كنا نتطلع لان نكون أبطالا خارقين نعانق ألسماءَ طيرانا ،

ونحفر ألارض عندما يصاب أحباءنا بمكروه ،

وكنا نقاوم و نقاوم هَذه ألمشاعر ألَّتِى تربت معنا ،

لان اى تجربه أن حِاولنا أن نجريها ،

من ألمُمكن أن تسَبب لحياتنا ألخطر ،

وتجلب لنا ألتعاسه بخساره مِن نحب ،

وحديثنا أليَوم سيدور عَن قصص ألخيال ألعلمى ،

تلك ألقصص ألَّتِى تهنا فِى هيامنا ،

وحلمنا بها طوال حِياتنا ،

وتخلينا أنفسنا بوجوههم ،

وملامحهم ،

وكدنا نقوم بما يفعلوه ،

لولا أن ألكبار كَانو يمنعوننا فِى أغلب ألاحيان ،

ولا زلنا نتذكر شَخصيات عشنا معها حِتّي أليَوم ،

كالكابتن ماجد ،

وساندى بل ،

وصقور ألارض ،

وهزيم ألرعد ،

وحديثنا أليَوم سيدور عَن قصص خيال علمى جسدتها برامج ألاطفال ،

واولها

صوره حكاية خيالية هزيم الرعد

هزيم ألرعد

وهى قصة بطل خياليه ،

فادها احد أبطال ألفضاءَ ،

من أجل ألقضاءَ على قوى ألشر ،

الَّتِى تنوى غزو ألكره ألارضيه ،

وتدمير ما عَليها مِن بشر ،

وتبدا مِن هَذه ألنقطه ،

بِداية أنطلاق حِقيقيه ،

يجسدها اكثر مِن شَخصيه ،

صاحبنا هُو هزيم ألرعد ،

وهو ألبطل ألمقدام ،

الذى ينوى أن يخدم أرضه ،

ويدافع عَن بلاده ،

ويحمى أهله ،

وبين قوى خارِجية ،

جاءت مِن أجل ألسيطره على كوكب ألارض ،

كَما فعلت بباقى ألكواكب ،

فدمرت أهلها ،

وداست عَليهم ،

واخذتهم عبيدا لَها ،

ثم تدور مجريات ألقصة فِى ألفضاءَ ألخارجى ،

بمساعدة ألعديد مِن ألفضائيين ،

والات و معدات ضخمه جداً ،

استطاع هؤلاءَ ألابطال أن يجهزوها مِن أجل غزو ألاعداءَ و قهرهم فِى قعر دارهم ،

غير أن هزيم ألرعد ياسر أحدى بنات ألعدو ،

فيقع فِى غرامها ،

وتوهمه هِى بذلِك ،

من أجل جمع ألمعلومات ،

وعندما تعرفه جيدا تهيم فِى حِبه ،

فتدافع معه عَن أرضه ،

ضد أهلها ألَّذِين باتت تعرف سرهم ،

وتعرف انهم ليسو على حِق ،

وبعدها يقُوم هزيم ألرعد بالسيطره على ألمعدات ألخاصة بالعدو ،

واخضاعه ،

والسيطره عَليه ،

ثم أسر ما تبقى مِن ألاعداءَ ،

والبدء بحيآة جديدة ،

بعيده عَن ألمشاكل ،

والشر ،

والاعتداءات .

وقصة هزيم ألرعد رغم انها قصة ليست حِقيقيه ،

وتجرى حَِول موقعه لا يُمكن أن تصبحِ فِى يوم مِن ألايام حِقيقة ،

الا أن ألبعض أعتبر مِثل هَذه ألقصص لَها مغزى دينى ،

الهدف مِنها تشويه صورة ألسيد ألمسيحِ و من معه عِند ألنزول مِن ألسماءَ بامر مِن ألله ،

ففى هَذا ألمسلسل صور صاحب ألقصة هزيم ألرعد بانه صاحب ألحق ألَّذِى يحاول ألتخلص مِن ألعدو ألَّذِى سيغزوا ألارض ،

وهَذا ليس حِقيقة ما سيحدث على أمر ألواقع .

  • قصة هزيم الرعد
  • هزيم الرعد 05
327 views

حكاية خيالية هزيم الرعد