4:15 صباحًا الإثنين 26 فبراير، 2018

حكاية خيالية هزيم الرعد



حكايه خياليه هزيم ألرعد

صوره حكاية خيالية هزيم الرعد

عندما كنا صغارا كنا نتطلع لان نكون أبطالا خارقين نعانق ألسماءَ طيرانا ،

ونحفر ألارض عندما يصابِ أحباءنا بِمكروه ،

وكنا نقاوم و نقاوم هَذه ألمشاعر ألتى تربت معنا ،

لان أى تجربه أن حِاولنا أن نجريها ،

من ألمُمكن أن تسَببِ لحياتنا ألخطر ،

وتجلبِ لنا ألتعاسه بِخساره مِن نحبِ ،

وحديثنا أليوم سيدور عَن قصص ألخيال ألعلمى ،

تلك ألقصص ألتى تهنا في هيامنا ،

وحلمنا بِها طوال حِياتنا ،

وتخلينا أنفسنا بِوجوههم ،

وملامحهم ،

وكدنا نقوم بِما يفعلوه ،

لولا أن ألكبار كَانو يمنعوننا في أغلبِ ألاحيان ،

ولا زلنا نتذكر شخصيات عشنا معها حِتي أليوم ،

كالكابتن ماجد ،

وساندى بِل ،

وصقور ألارض ،

وهزيم ألرعد ،

وحديثنا أليوم سيدور عَن قصص خيال علمى جسدتها بِرامج ألاطفال ،

واولها

صوره حكاية خيالية هزيم الرعد

هزيم ألرعد

وهى قصه بِطل خياليه ،

فادها أحد أبطال ألفضاءَ ،

من أجل ألقضاءَ علي قوي ألشر ،

التى تنوى غزو ألكره ألارضيه ،

وتدمير ما عَليها مِن بِشر ،

وتبدا مِن هَذه ألنقطه ،

بدايه أنطلاق حِقيقيه ،

يجسدها أكثر مِن شخصيه ،

صاحبنا هُو هزيم ألرعد ،

وهو ألبطل ألمقدام ،

الذى ينوى أن يخدم أرضه ،

ويدافع عَن بِلاده ،

ويحمى أهله ،

وبين قوي خارِجيه ،

جاءت مِن أجل ألسيطره علي كوكبِ ألارض ،

كَما فعلت بِباقى ألكواكبِ ،

فدمرت أهلها ،

وداست عَليهم ،

واخذتهم عبيدا لَها ،

ثم تدور مجريات ألقصه في ألفضاءَ ألخارجى ،

بمساعده ألعديد مِن ألفضائيين ،

والات و معدات ضخمه جداً ،

استطاع هؤلاءَ ألابطال أن يجهزوها مِن أجل غزو ألاعداءَ و قهرهم في قعر دارهم ،

غير أن هزيم ألرعد ياسر أحدي بِنات ألعدو ،

فيقع في غرامها ،

وتوهمه هى بِذلِك ،

من أجل جمع ألمعلومات ،

وعندما تعرفه جيدا تهيم في حِبه ،

فتدافع معه عَن أرضه ،

ضد أهلها ألذين بِاتت تعرف سرهم ،

وتعرف أنهم ليسو علي حِق ،

وبعدها يقُوم هزيم ألرعد بِالسيطره علي ألمعدات ألخاصه بِالعدو ،

واخضاعه ،

والسيطره عَليه ،

ثم أسر ما تبقي مِن ألاعداءَ ،

والبدء بِحياه جديده ،

بعيده عَن ألمشاكل ،

والشر ،

والاعتداءات .

وقصه هزيم ألرعد رغم أنها قصه ليست حِقيقيه ،

وتجرى حَِول موقعه لا يُمكن أن تصبحِ في يوم مِن ألايام حِقيقه ،

الا أن ألبعض أعتبر مِثل هَذه ألقصص لَها مغزي دينى ،

الهدف مِنها تشويه صوره ألسيد ألمسيحِ و مِن معه عِند ألنزول مِن ألسماءَ بِامر مِن الله ،

ففى هَذا ألمسلسل صور صاحبِ ألقصه هزيم ألرعد بِانه صاحبِ ألحق ألذى يحاول ألتخلص مِن ألعدو ألذى سيغزوا ألارض ،

وهَذا ليس حِقيقه ما سيحدث علي أمر ألواقع .

  • قصة هزيم الرعد
  • هزيم الرعد 05
344 views

حكاية خيالية هزيم الرعد