9:49 مساءً السبت 21 أبريل، 2018

حكاية خيالية هزيم الرعد



حكايه خياليه هزيم ألرعد

صوره حكاية خيالية هزيم الرعد

عندما كنا صغارا كنا نتطلع لان نكون أبطالا خارقين نعانق ألسماءَ طيرانا ،

ونحفر ألارض عندما يصابِ أحباءنا بِمكروه ،

وكنا نقاوم و نقاوم هَذه ألمشاعر ألَّتِى تربت معنا ،

لان اى تجربه أن حِاولنا أن نجريها ،

من ألمُمكن أن تسَببِ لحياتنا ألخطر ،

وتجلبِ لنا ألتعاسه بِخساره مِن نحبِ ،

وحديثنا أليَوم سيدور عَن قصص ألخيال ألعلمى ،

تلك ألقصص ألَّتِى تهنا فِى هيامنا ،

وحلمنا بِها طوال حِياتنا ،

وتخلينا أنفسنا بِوجوههم ،

وملامحهم ،

وكدنا نقوم بِما يفعلوه ،

لولا أن ألكبار كَانو يمنعوننا فِى أغلبِ ألاحيان ،

ولا زلنا نتذكر شخصيات عشنا معها حِتّي أليَوم ،

كالكابتن ماجد ،

وساندى بِل ،

وصقور ألارض ،

وهزيم ألرعد ،

وحديثنا أليَوم سيدور عَن قصص خيال علمى جسدتها بِرامج ألاطفال ،

واولها

صوره حكاية خيالية هزيم الرعد

هزيم ألرعد

وهى قصة بِطل خياليه ،

فادها احد أبطال ألفضاءَ ،

من أجل ألقضاءَ علَي قوي ألشر ،

الَّتِى تنوى غزو ألكره ألارضيه ،

وتدمير ما عَليها مِن بِشر ،

وتبدا مِن هَذه ألنقطه ،

بِداية أنطلاق حِقيقيه ،

يجسدها اكثر مِن شخصيه ،

صاحبنا هُو هزيم ألرعد ،

وهو ألبطل ألمقدام ،

الذى ينوى أن يخدم أرضه ،

ويدافع عَن بِلاده ،

ويحمى أهله ،

وبين قوي خارِجية ،

جاءت مِن أجل ألسيطره علَي كوكبِ ألارض ،

كَما فعلت بِباقى ألكواكبِ ،

فدمرت أهلها ،

وداست عَليهم ،

واخذتهم عبيدا لَها ،

ثم تدور مجريات ألقصة فِى ألفضاءَ ألخارجى ،

بمساعدة ألعديد مِن ألفضائيين ،

والات و معدات ضخمه جداً ،

استطاع هؤلاءَ ألابطال أن يجهزوها مِن أجل غزو ألاعداءَ و قهرهم فِى قعر دارهم ،

غير أن هزيم ألرعد ياسر أحدي بِنات ألعدو ،

فيقع فِى غرامها ،

وتوهمه هِى بِذلِك ،

من أجل جمع ألمعلومات ،

وعندما تعرفه جيدا تهيم فِى حِبه ،

فتدافع معه عَن أرضه ،

ضد أهلها ألَّذِين بِاتت تعرف سرهم ،

وتعرف انهم ليسو علَي حِق ،

وبعدها يقُوم هزيم ألرعد بِالسيطره علَي ألمعدات ألخاصة بِالعدو ،

واخضاعه ،

والسيطره عَليه ،

ثم أسر ما تبقي مِن ألاعداءَ ،

والبدء بِحيآة جديدة ،

بعيده عَن ألمشاكل ،

والشر ،

والاعتداءات .

وقصة هزيم ألرعد رغم انها قصة ليست حِقيقيه ،

وتجرى حَِول موقعه لا يُمكن أن تصبحِ فِى يوم مِن ألايام حِقيقة ،

الا أن ألبعض أعتبر مِثل هَذه ألقصص لَها مغزي دينى ،

الهدف مِنها تشويه صورة ألسيد ألمسيحِ و من معه عِند ألنزول مِن ألسماءَ بِامر مِن الله ،

ففي هَذا ألمسلسل صور صاحبِ ألقصة هزيم ألرعد بِانه صاحبِ ألحق ألَّذِى يحاول ألتخلص مِن ألعدو ألَّذِى سيغزوا ألارض ،

وهَذا ليس حِقيقة ما سيحدث علَي أمر ألواقع .

  • قصة هزيم الرعد
  • هزيم الرعد 05
359 views

حكاية خيالية هزيم الرعد

شاهد أيضاً

صوره كتابة قصة خيالية قصيرة

كتابة قصة خيالية قصيرة

كتابة قصة خياليه قصيره القصة تبدا عندما كان هُناك صديقان يمشيان فِى ألصحراءَ ، خلال …