حكاية الحيوانات وحكايات منوعه

صوره حكاية الحيوانات وحكايات منوعه
الارنب الكسلان
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة
كان هُناك ارنب لَه بيت خشب وكان أمام الباب حِجر
ارنوبة زوجة الارنب قالت لَه تعالي نبعد الحجر مِن أمام الباب ولكن الارنب رفض
لانه كَان ينط ويجري فَوقع الارنب علي الحجر ورجله انكسرت وضربت راسه فِي الباب
فقالت لَه ارنوبه فِي كُل مَره يصطدم بالحجر ان يرفعه عَن الطريق ولكنه يرفض
وفي يوم ارنوبة زوجة الارنب كَانت تَقوم بعمل فطيرة لكِن الفطير
لا ياكل الا بالعسل والعسل عِند الدبة وهي تسكن قريبا مِنهم
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة

وقالت ارنوبة للارنب اات بها معنا لتاكل فَهي تحضر العسل ونحن الفطير
ولكن الارنب لَم يذهب وقال وهو جالس كلام بصوت عال لتسمعه الدبة
فذهبت الدبة لبيت الارنب ومعها قدرة العسل والدبة كبيرة لَم تشاهد الحجر
فوقعت علي الباب الخشب والشباك الخشب والبيت الخشب فيهدم البيت ويقع العسل

الدروس المستفاده
ان مِن جد وجد ومن زرع حِصد

@@@@@@@@@@@@@@@@

قصة الغراب والثعلب المكار
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة
في أحد الايام وقف غراب اسود الريشَ ذُو منقار اصفر رفيع
وجسم ممتلئ،تبدو عَليه علامات الطيبة

وقف علي شَجرة عالية كثِيرة الاغصان فِي وسَط حِديقة
جميلةاشجارها كثيفةوارضها فسيحة خضراءَ تكثر فيها الطيور المغردة
و الزهور الملونة و قَد و ضَع فِي فمه قطعة جبن صفراء

و فِي تلك الاثناءَ مر ثعلب رمادي الفراءَ عيناه غائرتن
وفكه كبير و اسنانه حِاده و جسمه نحيل مِن شَدة الجوع
يبدو عَليه المكر و الحيلة و الدهاء.

اراد الثعلب خداع الغراب للحصول علي قطعة الجبن
ولانه يعلم ان الشجرة عالية،وهو لا يستطيع الطيران للوصول الي الغراب
طلب مِنه ان يغني ليستمتع بصوته الجميل وما ان فَتحِ الغراب فاه حِتى
وقعت قطعة الجبن فِي فم الثعلب الَّذِي جري و هُو يشعر بالفخر و الانتصار

الدرس المستفاده

ان الحرص و اخذ الاحتياط واجب
@@@@@@@@@@@@@@@@

قصة الفار الطماع
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة
كان فيه فار شَاهد فلاحِ عنده منزل ومخزن لوضع القمح

فقال الفار أنا احب هَذا المنزل وهَذا المخزن ولكن هُناك قطة فِي المخزن تحرسه

لكن الفار يحب القمحِ فكر وجاءَ الي المنزل الَّذِي بناه الفلاحِ وقام بعمل سرداب تَحْت المخزن
وجلس الفار تَحْت السقف يفكر كَيف يصل للقمحِ مِن غَير ما يقع فِي يد القطة
فوقع علي انفه حِبة قمحِ ففرحِ الفاروقال الارض فيها شَق

ان قمحِ المخزن يقع مِن الشق حِبة حِبة ومر يوم وقال بدلامن حِبة حِبة كُل يوم نجعلها اثنين
كل يوم فقرض الفار خشب سقف المخزن وخرج مِن الفتحة حِبتين حِبتين

وثالث يوم فكر الفار وقال بدل مِن اثنين نجعلهم ثلاثة والفار قرض الخشب ونزل ثلاثة

فقال الفار لماذَا لا نجعلهم خمسة وسبعة وتسعة والفار يقرض والفتحة تكبر

ثم جلس الفار ليستريحِ واغمض عينيه ثُم فَتحها فوجد أمامه القطة الَّتِي نزلت مِن الفتحة الكبيرة الَّتِي صنعها
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة
ان الفار كَان يُريد شَوال قمحِ فنزلت لَه قطة
الطمع نساه وجعله لا يفكر
كان يُريد الهرب مِن القطة فلم يستطع وقال الفار للقطة قَبل ان تاخذه اقول لك ثلاث كلمات
الله يجازي الطماع

الدروس المستفاده مِن القصه

ان الطمع يقل ما جمع

@@@@@@@@@@@@@@@@

الثعلب والعنزات الصغار
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة
في غابة مِن الغابات الكبيرة كَانت تعيشَ عنزة مَع جدييها الصغيرين فِي سعادة وسرور
كَانت الام تذهب كُل يوم الي المرعي لتجلب لصغيريها العشب والحليب،
فيما يبقي الصغيران فِي البيت يلعبان ويمرحان الي حِين عودة امهما مِن المرعى
وكان يعيشَ فِي هَذه الغابة أيضا ثعلب مكار

استمرت سعادة العنزة مَع جدييها الي ان جاءَ يوم جاع فيه الثعلب
ولم يجد ما يقتات بِه مِن الطعام
فاخذ يفتشَ فِي الغابة الكبيرة
عله يجد شَيئا يسكت بِه جوعه
وبينما هُو يفتشَ مر مِن تَحْت شَباك بيت العنزات
فاذا بِه يسمع صوت العنزة الام توصي صغارها بَعدم
فَتحِ الباب لاي أحد الي ان يسمعوا صوتها هِي وحدها فيفتحوا لها

مد الثعلب راسه بحذر شَديد
فراي جديين صغيرين جميلين
يهزان راسيهما طوعا لامهما فسال لعابه عَليهما
واخذ يحلم بصيدهما واكلهما وقال فِي نفْسه

سوفَ انتظر ذهاب الام واقتحم البيت واخذ الصغيرين

انتظر الثعلب برهة مِن الزمن الي ان ذهبت العنزة الام
واغلقت الباب خَلفها
فاختبا خَلف شَجرة كبيرة
وانتظر حِتّى غابت العنزة الام عَن عينيه
فقال والفرحِ يغمر قلبه

الآن جاءَ دورك ايها الثعلب الذكي

دق الثعلب علي الباب
فرد عَليه أحد الصغيرين بصوته البريء

من بالباب
رد الثعلب بخبث

انا امكما.
افتحا الباب يا صغاري

ولكن صوت الثعلب كَان خشنا غليظا
فعرف الجدي أنه الثعلب الماكر فقال بغضب

اذهب ايها الثعلب الماكر.
ان صوتك خشن
وامنا صوتها جميل وناعم

حار الثعلب ماذَا يفعل وكيف يجعل صوته ناعما
وبينما هُو يعصر مخه
تذكر صديقه الدب فقال فِي نفْسه

– ساذهب الي صديقي الدب واخذ مِنه قلِيلا مِن العسل ليصير صوتي ناعما

انطلق الثعلب يجري ويجري الي ان وصل الي بيت الدب
فدق الباب
وجاءه صوت الدب مِن الداخل

من يدق بابي فِي هَذه الساعة
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة

قال الثعلب

– أنا الثعلب يا صديقي الدب.
جئت اطلب منك شَيئا مِن العسل

فَتحِ الدب الباب وسال الثعلب فِي استغراب

– ولماذَا تُريد العسل ايها الثعلب المكار
خطرت فِي راس الثعلب فكرة فقال

انني مدعو اليَوم الي حِفلة عرس
وسوفَ اغني هناك
واريد ان يَكون صوتي ناعما وجميلا

ذهب الدب واحضر كاسا مِن العسل وطلب مِن الثعلب ان يلعقه
فلعقه الثعلب
وشكر للدب حِسن تعامله،
ثم انطلق راجعا الي العنزات الصغيرات وكله امل ان تنجحِ خطته
ويفوز بالعنزات..

طرق الثعلب الباب عدة طرقات خفيفات
وسمع صوت جدي صغير يقول له

– مِن يدق الباب

سعل الثعلب ليجلو حِنجرته وقال بصوت ناعم مقلدا صوت العنزة الام

افتحا الباب يا احبائي.
انا امكَما العنزة
وقد احضرت لكَما الطعام

اسرع الجديان الصغيران وفتحا الباب
واذا هما يريان الثعلب الماكر
اخذ الجديان الصغيران يركضان هُنا وهناك،
ولكن الثعلب كَان اسرع مِنهما
فامسكهما ووضعهما فِي الكيس
وانطلق مسرعا الي بيته فرحا بما حِصل عَليه مِن صيد شَهي

بعد قلِيل جاءت العنزة الام وهي تحمل الحشيشَ بقرنيها
وتختزن الحليب بثدييها
وكَانت تغني وترقص فرحة برجوعها الي بيتها،
وما ان اقتربت مِن البيت حِتّى رات الباب مفتوحا
ووجدت البيت خاليا
فاخذت تنادي علي صغيريها ولكن لا أحد يجيب،
فجلست علي الارض تندب حِظها وتبكي صغارها
وبعد ان هدات قلِيلا قالت فِي نفْسها

“ان البكاءَ لا يجدي
فلاذهب وافتشَ عَن صغاري
واظن السارق هُو الثعلب الماكر

اخذت العنزة تجري هُنا وهناك
وتسال كُل مِن يصادفها
الي ان اهتدت الي بيت الثعلب
وفيما كَان الثعلب يستعد لاكل الجديين الصغيرين
سمع طرقا عنيفا علي الباب فصاح

من الطارق
فجاءه صوت العنزة الام تقول
قصص اطفال عَن الحيوانات قصص قصيرة عَن الحيوانات للاطفال قصص مصورة

انا العنزة الكبيرة
افَتحِ واعطني صغاري

سمع الجديان صوت امهما
وحاولا تخليص انفسهما مِن الكيس دون فائدة
فيما كَان الثعلب يرد علي الام

اذهبي ايتها العنزة
لن اعطيك اولادك
وافعلي ما شَئت

اجابت العنزة بقوة:

– اذن هيا نتصارع
والفائز هُو الَّذِي يفوز بالصغار

وافق الثعلب علي هَذا الاقتراح
وقال يحدث نفْسه

“سوفَ احتال علي هَذه العنزة الضعيفة واقضي عَليها
ثم اجلس واكل الصغار بهدوء”

خرج الثعلب مِن وكره
وتقابل الخصمان
وتعالي الصياح
وتناثر الغبار
واخيرا انقشع الغبار،
وقد تغلبت العنزة علي الثعلب وقضت عَليه بقرنيها الحادين وسقط علي الارض مضرجا بدمائه
اسرعت الام الي جدييها
وفكت رباطهما
ثم ضمتهما الي ذراعيها وهي تقول معاتبة
هَذا درس لمن لا يسمع كلام امه

 

  • أسماء صغار الحيوانات
  • أولاد الحيوانات باللغة الإنجليزية؟
  • اسماء صغار الحيوانات
  • قصص حيوانات عن الطمع
  • قصص وحكايات عن نساء بتنيك حيوانات
الحيوانات حكاية 411 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...