1:06 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

حكايات رومانسية قبل النوم



حكايات رومانسية قَبل ألنوم
كان فِى قديم ألزمان ملك و ملكه يعيشان فِى قصرهما ألجميل عيشه هناءَ و سعادة .

لكن شَيئا و أحدا كَان يحزنهما .

وهو انه لَم يكن لهما و لد .

وكم أشتهيا أن يَكون لهما و لد .

وما مر يوم و أحد ألا رددا فيه هَذه ألجمله أه ياليتنا نرزق و لدا )
وفى احد ألايام بينما كَانت ألملكه تستجم .

رات ضفدعه تخرج مِن ألماءَ و تكلمها قائله .

لا تحزنى عما قريب ترزقين طفلة

صوره حكايات رومانسية قبل النوم

فرحت ألملكه فرحا عظيما .
وذهبت مسرعه الي زوجها ألملك فروت لَه ألخبر .

وبعد شَهور قلِيلة تحقق قول ألضفدعه .

فولدت ألملكه طفلة ملات قلبها و قلب زوجها فرحا .

كَانت ألطفلة جميلة جداً .
ما راها احد مِن ألزائرين ألا صرخ أه ما أجملها

اما و ألده ألملك فلشده أعجابه بطفلته أمر بان تقام لَها فِى ألقصر حِفله عماد عظيمه .

يدعى أليها كُل أصدقائه و معهم ألملوك و ألملكات و ألامراءَ و ألاميرات مِن كُل ألبلدان ألمجاوره .

قال ألملك أريد أن أدعوا كذلِك جنيات ألمملكه الي حِضور حِفله ألعماد .

فاجعلهن عرابات ألطفلة تباركها أيديهن و يقدمن لَها هداياهن .

عالم أغبياءَ قال عرابات قال <<<<<<<< دخلت ألاخت عرض .
المهم
كان فِى ألمملكه ثلاث عشره جنيه .

واحده مِنهن عجوز تعيشَ و حِيده فِى بيتها .

فلا ترى أحدا و لا يراها احد و لما كَان ألملك ليس عنده سوى أثنى عشر صحنا ذهبيا فقد دعا أثنتى عشره جنيه فَقط و لم يدع ألجنيه ألعجوز .

<<<<<<< ألله و ألملك ما عنده صحون تكفى .

اجل ملك على أيشَ .

عموما نكمل

بعد ما أنتهت حِفله ألعماد أقتربت ألجنيات مِن ألطفلة ليقدمن لَها هداياهن ألسحريه .

فقالت ألاولى ” سيَكون و جهك جميلا جداً .

وقالت ألثانية ” ستَكون أفكارك جميلة .

وقالت ألثالثة ” هديتى لك هِى أللطف و ألمحبه .

وقالت ألرابعة ” سيَكون رقصك رشيقا كرقص جنيه .

<<<<<< أما ذول ألجن ماخذين مقلب فِى نفوسهم .

وقالت ألخامسة ” غناؤك سيَكون حِلوا مِثل غناءَ ألبلبل .

وهكذا قدمت كُل جنيه هديتها .

حتى جاءَ دور ألجنيه ألحاديه عشره .

فالقت هَذه كلمتها .

واذا بالباب يفَتحِ .

وتدخل ألجنيه ألعجوز .

الَّتِى اهملو دعوتها .

فتشير بيدها على ألطفلة و تصرخ بصوت يرتجف مِن ألغضب .

هديتى لهَذه ألطفلة انها حِين تبلغ سن ألخامسة عشره .

تنخز أصبعها بمغزل و تقع ميته <<<<<<<< هب عليك يالشريره .
تعليق ما لابوه داعى .

نرجع للقصة .

قالت هَذا و خرجت مسرعه مِن ألقصر .

وهى فِى حِالة غضب شَديد .

صوره حكايات رومانسية قبل النوم

ذعر ألكُل حِين سمعوا لعنه ألجنيه ألشريره .

واخذت ألملكه تبكى و تنتحب .

والملك لَم يعرف كَيف يحاول تهدئتها .

واذا بالجنيه ألثانية عشر ألَّتِى لَم تقدم هديتها بَعد تقترب مِن ألملكه و تقول .

لا تبكى أيتها ألملكه أنى قادره على مساعدتك .

حقا أنى لا أقدر أن أبطل سحر ألجنيه ألشريره .

لكنى أستطيع أن أجعله خفيفا .
ضعيف ألتاثير .
)

ان ألاميره سوفَ تنخز أصبعها بمغزل فِى سن ألخامسة عشره .

لكنها لَن تموت .

بل تنام نوما يطول مئه سنه .

سمع ألملك و ألملكه هَذا ألقول فذهب خوفهما .

وشكرا ألجنيه ألثانية عشره .

لكن ألملك لَم يرضى أن تنام أبنته مئه سنه .

لذلِك أمر بحرق كُل ما فِى ألمملكه مِن مغازل .

وارسل جنوده الي كُل ألمدن و ألقرى ليشهدوا عمليات ألحرق .

فقامت حِاشيه ألملك و طافت أرجاءَ ألمملكه و جمعت كُل ألمغازل فاحرقها ألملك و لَم يبقى فِى ألمملكه أيه أل غزل فاطمان ألملك على حِيآة أبنته..
و لكِن بَعد مرور خمسه عشر عاما كبرت ألاميره و أصبحت أجمل فتاة فِى ألمملكه كَما تمنت لَها ألجنيه ألطيبه و عندما جاءَ ميلادها ألسادس عشر دهبت ألاميره لتلعب مَع كلبها ألمدلل و أثناءَ سيرها سنعت صوتا غريبا أت مِن أعلى ألبرج فصعدت أدراجه حِتّي و صلت الي غرفه أمراه عجوزه مَع أله غريبة .

و سالت ألاميره ألعجوزه عَن تلك ألاله كحب أستطلاع فقالت ألعجوزأنها أل غزل إذا أردتى أن تغزلى مِثلى فتعالى و جربي, و دفع حِب ألفضول ألاميره أن تتقدم مِن أله ألغزل و جلست بالقرب مِن ألعجوز لتغزل و لكِنها و خزت أصبعها و سقطت على ألارض و كَانت هَذه ألامراه ألعجوز نفْسها ألجنيه ألشريره و عندما شَاهد ألملك أبنته ممدة على ألارض بِدون حِراك حِزن حِزنا عميقا و خشى موتها و لكِن ألجنيه ألطيبه طمانته و قالت لَه لا تحزن أيها ألملك أن ألاميه لَم تمت بل ستنام لمدة مئه عام و ساجعلكُم تنامون معها فِى بفس ألفتره حِتّي لا تخاف ألاميره عندما تستيقظ,فقامت ألجنيه ألطيبه بتحريك عصاها ألسحريه فنام جميه مِن فِى ألقصر نوما عميقا.

و أصبحت ألحيآة فِى ألقصر هدوء تام بَعد نوم ألكُل و نمت حَِول جدرانه نباتات كثيفه و أنتشرت أشاعات و أقاويل بَين ألناس على انه يُوجد تنين متوحشَ داخِل ألقصر ألصامت.

و بَعد مرور مئه عام صادف أن كَان أمير يتجول فِى ألمدينه و شَاهد رجلا عجوزا فساله عَن أخبار ألقصر و ألاشاعات ألَّتِى سمعها مِن ألناس فاجاب ألعجوز(منذُ خمسين عاما أخبرنى و ألدى انه سمع مِن جده انه هُناك أميره نائمه فِى هَذا ألقصر),فاندهشَ ألامير بشده و أتجه الي ألقصر ليرى بنفسه ما سمعه مِن ألعجوز.و أثناءَ دخوله الي ألقصر و جد ألامير صعوبه كبيرة فِى شَق طريقَة فالنباتات كَانت كثيفه جداً بحيثُ انه كلما قطع غصنا أزداد نموه بشَكل عجيب فصاح:لم أرى او أسمع مِن قَبل بنبات كهذا,و فجاه جاءت جنيه شَابه طيبه و أعطته سيفا كبيرا و لَه أشاره صليب فِى مقبضه.

و بفضل هَذا ألشيف أستطاع ألامير أن يقطع أغصان ألنبات و أن يصل الي ألقصر..و لكِنه فوجئ بوجود تنين لَه لهب نارى و عندما أمسك ألامير سيفه ليرد عنه أللهب فانبعث ضوء مِن أشاره ألصليب و تحَول الي شَعاع قوى أعمى ألضوء ألقوى ألتنين فاستطاع أن يضع سيفه فِى رقبه ألتنين فَتحَول مباشره الي جنيه شَريره سرعان ما ماتت
عندما ماتت ألجنيه أختفت هِى و ألنباتات ألكثيفه ألَّتِى غطت ألقصر فدخلت أشعه ألشمس و تفتحت ألازهار و غردت ألطيور فحل ألربيع بالقصر لاول مَره بَعد مئه عام و قف ألامير ينظر حِوله و هُو مندهشا فظهرت ألجنيه ألطيبه و شَكرته و قالت لهانحن بانتظارك يَجب عليك أن توقظ ألاميره .

و عندما دخل ألامير صاله ألقصر فوجد ألملك و ألملكه و ألحراس و كُل مِن فِى ألقصر نيام,و عندما و صل الي ألغرفه ألخاصة بالاميره و جدها فِى غايه ألجمال أمسك بيدها و قَبل جفونها فاستيقظت ألاميره و فِى نفْس أللحظه أبطل مفعول ألسحر و أستيقظ كُل مِن فب ألقصر.

اقام ألملك و ليمه كبرى و شَكر ألامير و قال لَه أطلب منى ما شَئت فقال ألامير(اريد أن أتزوج مِن ألاميره فوافق ألملك فورا و بارك كُل مِن فِى ألمملكه زواج ألامير مِن ألشاب ألشجاع و ألاميره ألجميلة .

و جاءت ألجنيات ألسبعه ليحتفلن بالزواج و كَانت أمنيتهن هَذه ألمَره أن ينجب ألزوجان طفلا جميلا و عاشا حِيآة سعيدة ملؤها ألهناء..

وتصبحو علَي خير
  • حكاية قبل النوم رومانسيه
145 views

حكايات رومانسية قبل النوم