10:48 صباحًا الإثنين 17 يونيو، 2019




حقوق الزوجة على الزوج

حقوق الزوجة على الزوج

والانسان قد ينزعج من بيته،

 

بامكانة ان يغيره،

 

و قد ينزعج من عمله،

 

و في امكانة ان يبدله،

 

و قد ينزعج من مركبته،

 

و في امكانة ان يبدلها و لكن الحياة الزوجية حياة مصيرية،

 

بمعنى ؛

 

 

انك اذا رزقت من هذه الزوجة باولاد فان الفراق يعني تشرد الاولاد،

 

فلهذا كان النبى عليه الصلاة و السلام حريصا حرصا لا حدود له على ان يكون الوفاق بين الزوجين تنفيذا للمخطط الالهى الذى يبدو من قوله تعالى

(ومن اياتة ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم مودة و رحمة ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون)

[سورة الروم الاية 21]

صور حقوق الزوجة على الزوج

اساس العلاقة الزوجية المودة و الرحمة

 

ان الاصل في العلاقات الزوجية المودة و الرحمة،

 

هذا هو التخطيط الالهى هذا هو الوضع الطبيعي،

 

هذه هي الصحة النفسية بين الزوجين،

 

فلوان بين الزوجين مشاحنة او بغضاء،

 

او جفاء،

 

ان هذا حالة مرضية تقتضى المعالجة .

 

حرص النبى عليه الصلاة و السلام على سلامة الحياة الزوجية
ان النبى عليه الصلاة و السلام حرصا منه،

 

و قد انبانا الله عز و جل بانه حريص علينا .

 


قال الله تعالى في القران الكريم:

(لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم)

[سورة التوبة 129]

صور حقوق الزوجة على الزوج

من حرصة صلى الله عليه و سلم على ان يكون في كل بيت مسلم،

 

ان يكون في كل بيت من بيوت المسلمين سعادة مظللة،

 

من حرصة هذا عليه الصلاة و السلام و جهنا توجيهات كثيرة فيما يتعلق من حقوق الزوج على زوجته،

 

و حقوق الزوجة على زوجها .

 

عليك ان تعرف ايها الزوج كما انه لك حق عليك و اجب
الحقيقة ان الازواج دائما يتحدثون عن حقوق الزوج على زوجاتهم،

 

هذا من قبيل ان الاحاديث في مصلحتهم،

 

و لكن لكل حق و اجب،

 

فاذا كنت تعتز بما قالة النبى عليه الصلاة و السلام من حق على امراتك،

 

فيجب ايضا ان تلقى اذنا صاغية،

 

ان تصيغ السمع الى الاحاديث الاخرى التي تتحدث عن حق الزوجة على زوجها،

 

كما انك تبدى اهتماما بالغا بالاحاديث التي تتعلق بحق الزوج على زوجتة يجب ان تلقى بالا،

 

وان تصيغ السمع،

 

وان تلقى اذنا مصغية لحقوق الزوجة على زوجها .

 

حقوق الزوجة على زوجها
الحق الاول: حق النفقة
النبى عليه الصلاة و السلام بين في بعض الاحاديث الشريفة ان اول حق للزوجة على زوجها ان يحسن اليها في كسوتها،

 

و طعامها.

عليك اطعامها مما تاكل

عن معاوية بن حيدة عن النبى صلى الله عليه و سلم قال سالة رجل ما حق المراة على الزوج

 


قال

تطعمها اذا طعمت،

 

و تكسوها اذا اكتسيت،

 

و لا تضرب الوجه،

 

و لا تقبح،

 

و لا تهجر الا في البيت

لكن العلماء قننوا ان هذا الاحسان في الكسوة و في الطعام يجب ان يكون في الحدود المعتدلة،

 

تطبيقا لقوله تعالى

(ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك و لا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا)

[سورة الاسراء 29]

الانفاق له حد معتدل،

 

اذا زاد عن هذا الحد انقلب الى الضد،

 

و كان الفساد في الارض .

 


فى الحديث اشارة خطيرة جدا،

 

هؤلاء الذين يتحملون معصية ربهم من اجل ارضاء زوجاتهم ما قرؤوا هذا الحديث،

 

ما كلفك الشرع ان تطعمها طعاما لا تستطيعه،

 

ان تطعمها اذا طعمت،

 

اذا طعمت فاطعمها،،

 

لذلك كانت الصحابيات الجليلات يخاطبن ازواجهن قبل ان يغادر ازواجهن البيت،

 

تقول له

يا فلان،

 

نصبر على الجوع،

 

و لا نصب على الحرام

ان اي انسان ياخذ ما ليس له مثلا و يبررذلك بانه يفعل ذلك من اجل زوجتة من اجل ان يرضيها،

 

لا،
النبى عليه الصلاة و السلام يقول ان تطعمها اذا طعمت،

 

يعني لا ينبغى للزوج ان ياكل ما لذا و طاب،

 

وان يجعل طعام زوجتة في مستوي ادنى،

 

ان يطعمها اذا طعم،

 

ان تطعمها اذا طعمت،

 

وان تكسوها اذا اكتسيت .

 


ولا تضرب الوجة لان الله سبحانة و تعالى كرم الانسان في و جهه،

 

لذلك النبى عليه الصلاة و السلام نهي عن ضرب الوجه،
ولا تقبح و لا تقبح بالكلام،

 

هذا من حقها عليك
ولا تهجر الا في البيت في حال الخلاف يجب ان تبقي في البيت،

 

لانها اذا بقيت في البيت فالقضية سهلة الحل،

 

اما اذا انطلقت الى بيت اهلها،

 

طردتها من البيت فالامر يتفاقم،

 

و قد ينتهى الى الطلاق .

 

الانفاق بحسب الامكانية

والله سبحانة و تعالى يقول في القران الكريم

(لينفق ذو سعة من سعتة و من قدر عليه رزقة فلينفق مما اتاة الله لا يكلف الله نفسا الا ما اتاها سيجعل الله بعد عسر يسرالينفق ذو سعة من سعتة و من قدر عليه رزقة فلينفق مما اتاة الله لا يكلف الله نفسا الا ما اتاها سيجعل الله بعد عسر يسرا)

اذا الله عز و جل امر الزوج ان ينفق على زوجتة بقدر ما اعطاة الله،

 

اذا و سع الله عليه ينبغى ان يوسع على عياله،
لهذا قال عليه الصلاة و السلام

( ليس منا من و سع الله عليه ثم قتر على عيالة )

[الجامع الصغير عن جبير بن مطعم]

الاثم العظيم ان تضيع من تقيت

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

كفي بالمرء اثما ان يضيع من يقوت

 

    حقوق الزوجة

    حقوق الزوج على زوجته

    احاديث عن حقوق الزوجة

    حقوق الزوجة على الزوج

    احاديث الرسول عن حقوق الزوجة

    صور الزوج الصالح

    حقوق المرأة علي زوجها

    حقوق الزوجة على الزوج في الاسلام

    احاديث عن حقوق الزوج للزوجة

    احاديث الرسول عن زوجه لي زوجها صور

1٬547 views

حقوق الزوجة على الزوج