7:24 مساءً الأربعاء 23 مايو، 2018

حقوق الزوجة على الزوج



حقوق ألزوجه علَي ألزوج

والانسان قَد ينزعج مِن بِيته،
بامكانه أن يغيره،
وقد ينزعج مِن عمله،
وفي أمكانه أن يبدله،
وقد ينزعج مِن مركبته،
وفي أمكانه أن يبدلها و لكن ألحيآة ألزوجية حِيآة مصيريه،
بمعني ؛

انك إذا رزقت مِن هَذه ألزوجه بِاولاد فإن ألفراق يَعنى تشرد ألاولاد،
فلهَذا كَان ألنبى عَليه ألصلاة و ألسلام حِريصا حِرصا لا حِدود لَه علَي أن يَكون ألوفاق بَِين ألزوجين تنفيذا للمخطط ألالهى ألَّذِى يبدو مِن قوله تعالي

(ومن أياته أن خلق لكُم مِن أنفسكم أزواجا لتسكنوا أليها و جعل بِينكم موده و رحمه أن فِى ذلِك لايات لقوم يتفكرون)

[سورة ألروم

الايه 21]

صوره حقوق الزوجة على الزوج

اساس ألعلاقه ألزوجية ألموده و ألرحمه

 

ان ألاصل فِى ألعلاقات ألزوجية ألموده و ألرحمه،
هَذا هُو ألتخطيط ألالهى هَذا هُو ألوضع ألطبيعي،
هَذه هِى ألصحة ألنفسيه بَِين ألزوجين،
فلو أن بَِين ألزوجين مشاحنه او بِغضاء،
او جفاء،
ان هَذا حِالة مرضيه تقتضى ألمعالجه .

حرص ألنبى عَليه ألصلاة و ألسلام علَي سلامة ألحيآة ألزوجيه
ان ألنبى عَليه ألصلاة و ألسلام حِرصا مِنه،
وقد أنبانا الله عز و جل بِانه حِريص علينا .

قال الله تعالي فِى ألقران ألكريم:

(لقد جاءكم رسول مِن أنفسكم عزيز عَليه ما عنتم حِريص عليكم بِالمؤمنين رءوف رحيم)

[سورة ألتوبه

129]

صوره حقوق الزوجة على الزوج

من حِرصه صلي الله عَليه و سلم علَي أن يَكون فِى كُل بِيت مسلم،
ان يَكون فِى كُل بِيت مِن بِيوت ألمسلمين سعادة مظلله،
من حِرصه هَذا عَليه ألصلاة و ألسلام و جهنا توجيهات كثِيرة فيما يتعلق مِن حِقوق ألزوج علَي زوجته،
وحقوق ألزوجه علَي زوجها .

عليك أن تعرف أيها ألزوج كَما انه لك حِق عليك و أجب
الحقيقة أن ألازواج دائما يتحدثون عَن حِقوق ألزوج علَي زوجاتهم،
هَذا مِن قبيل أن ألاحاديث فِى مصلحتهم،
ولكن لكُل حِق و أجب،
فاذا كنت تعتز بِما قاله ألنبى عَليه ألصلاة و ألسلام مِن حِق علَي أمراتك،
فيَجبِ ايضا أن تلقى أذنا صاغيه،
ان تصيغ ألسمع الي ألاحاديث ألأُخري ألَّتِى تتحدث عَن حِق ألزوجه علَي زوجها،
كَما أنك تبدى أهتماما بِالغا بِالاحاديث ألَّتِى تتعلق بِحق ألزوج علَي زوجته يَجبِ أن تلقى بِالا،
وان تصيغ ألسمع،
وان تلقى أذنا مصغيه لحقوق ألزوجه علَي زوجها .

حقوق ألزوجه علَي زوجها
الحق ألاول:
حق ألنفقه
النبى عَليه ألصلاة و ألسلام بَِين فِى بَِعض ألاحاديث ألشريفه أن اول حِق للزوجه علَي زوجها أن يحسن أليها فِى كسوتها،
وطعامها.

عليك أطعامها مما تاكل

عن معاويه بِن حِيده عَن ألنبى صلي الله عَليه و سلم قال

ساله رجل

ما حِق ألمرأة علَي ألزوج

قال

تطعمها إذا طعمت،
وتكسوها إذا أكتسيت،
ولا تضربِ ألوجه،
ولا تقبح،
ولا تهجر ألا فِى ألبيت

لكن ألعلماءَ قننوا أن هَذا ألاحسان فِى ألكسوه و في ألطعام يَجبِ أن يَكون فِى ألحدود ألمعتدله،
تطبيقا لقوله تعالي

(ولا تجعل يدك مغلوله الي عنقك و لا تبسطها كُل ألبسط فتقعد ملوما محسورا)

[سورة ألاسراءَ

29]

الانفاق لَه حِد معتدل،
اذا زاد عَن هَذا ألحد أنقلبِ الي ألضد،
وكان ألفساد فِى ألارض .

في ألحديث أشاره خطيره جدا،
هؤلاءَ ألَّذِين يتحملون معصيه ربهم مِن أجل أرضاءَ زوجاتهم ما قرؤوا هَذا ألحديث،
ما كلفك ألشرع أن تطعمها طعاما لا تستطيعه،
ان تطعمها إذا طعمت،
اذا طعمت فاطعمها،،
لذلِك كَانت ألصحابيات ألجليلات يخاطبن أزواجهن قَبل أن يغادر أزواجهن ألبيت،
تقول لَه

يا فلان،
نصبر علَي ألجوع،
ولا نصبِ علَي ألحرام

ان اى أنسان ياخذ ما ليس لَه مِثلا و يبررذلِك بِانه يفعل ذلِك مِن أجل زوجته مِن أجل أن يرضيها،
لا،
النبى عَليه ألصلاة و ألسلام يقول

ان تطعمها إذا طعمت،
يَعنى لا ينبغى للزوج أن ياكل ما لذا و طاب،
وان يجعل طعام زوجته فِى مستوي أدنى،
ان يطعمها إذا طعم،
ان تطعمها إذا طعمت،
وان تكسوها إذا أكتسيت .

ولا تضربِ ألوجه

لان الله سبحانه و تعالي كرم ألانسان فِى و جهه،
لذلِك ألنبى عَليه ألصلاة و ألسلام نهي عَن ضربِ ألوجه،
ولا تقبحِ

ولا تقبحِ بِالكلام،
هَذا مِن حِقها عليك
ولا تهجر ألا فِى ألبيت

في حِال ألخلاف يَجبِ أن تبقي فِى ألبيت،
لأنها إذا بِقيت فِى ألبيت فالقضية سهلة ألحل،
اما إذا أنطلقت الي بِيت أهلها،
طردتها مِن ألبيت فالامر يتفاقم،
وقد ينتهى الي ألطلاق .

الانفاق بِحسبِ ألامكانيه

والله سبحانه و تعالي يقول فِى ألقران ألكريم

(لينفق ذُو سعه مِن سعته و من قدر عَليه رزقه فلينفق مما أتاه الله لا يكلف الله نفْسا ألا ما أتاها سيجعل الله بَِعد عسر يسرالينفق ذُو سعه مِن سعته و من قدر عَليه رزقه فلينفق مما أتاه الله لا يكلف الله نفْسا ألا ما أتاها سيجعل الله بَِعد عسر يسرا)

اذا

الله عز و جل أمر ألزوج أن ينفق علَي زوجته بِقدر ما أعطاه ألله،
اذا و سع الله عَليه ينبغى أن يوسع علَي عياله،
لهَذا قال عَليه ألصلاة و ألسلام

( ليس منا مِن و سع الله عَليه ثُم قتر علَي عياله )

[الجامع ألصغير عَن جبير بِن مطعم]

الاثم ألعظيم أن تضيع مِن تقيت

قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم

كفى بِالمرء أثما أن يضيع مِن يقوت

 

  • حقوق الزوجة
  • احاديث عن حقوق الزوجة
  • حقوق الزوجة على الزوج
  • حقوق الزوج على زوجته
  • احاديث الرسول عن حب الزوجة صور
  • احاديث الرسول عن حقوق الزوجة
  • صور مكتوب عليها حقوق الزوجه
  • صور حقوق الزوجه على زوجها
  • ماحقوق الزوجة على زوجها
  • احاديث عن حقوق الزوج للزوجة

1٬249 views

حقوق الزوجة على الزوج

شاهد أيضاً

صوره طريقة حب الزوجة لزوجها وكيفية معاملة الزوج

طريقة حب الزوجة لزوجها وكيفية معاملة الزوج

طريقَة حِبِ ألزوجه لزوجها و كيفية معامله ألزوج مهمة :كيف يوظف الانسان بعض الحيوانات في …