12:52 مساءً الأربعاء 14 نوفمبر، 2018

حضارة اطلانتس الاسطوريه المفقوده



حضارة اطلانتس الاسطوريه المفقوده

اطلانطس باليونانيه،

ἀτλαντὶς νῆσος جزيره اطلس او اطلانتس او اتلاطتس،

قاره افتراضيه اسطوريه لم يثبت وجودها حتى الان بدليل قاطع،

ذكرها افلاطون في محاورتين مسجلتين له،

طيمايوس[1] وكريتياس وتحكي عن ما حدثه جده طولون عن رحلته الى مصر ولقاءه مع الكهنه هناك وحديثهم عن القاره الاطلسيه التي حكمت العالم.

الهبت خيال الكثيرين من الكتاب ومنتجي الافلام لانتاج عدد ضخم من منتجات الخيال العلمي التي تدور حول هذا الموضوع.

صوره حضارة اطلانتس الاسطوريه المفقوده

احتمال وجود حقيقي لاطلنتس خلفت مناقشات نشطه طوال العصور القديمة الكلاسيكيه،

ولكنها كانت ترفض في العاده.

صوره حضارة اطلانتس الاسطوريه المفقوده

 

موقع اطلنتس
قال احد العلماء انه ربما يكون قد اكتشف بقايا مدينه اطلانطس المفقوده.

حيث كشفت صور الاقمار الصناعيه التي تم التقاطها لجنوب اسبانيا عن ان الارض هناك تطابق الوصف الذي كتبه افلاطون في مدينته الفاضله.

 

ويعتقد دكتور راينر كويهن من جامعة اوبرتال الالمانيه ان “جزيره” اطلانطس تشير الى

جزء من الساحل في جنوب اسبانيا تعرض للدمار نتيجة للفيضانات بين عامي 800 و500 قبل الميلاد وقد يكون سببها فيضان النبي نوح حيث دعا ربه فانزل من السماء ماء .

وتبين الصور للمنطقة المحليه المعروفة باسم ماريزما دو هينوخس بالقرب من مدينه كاديز بنائين مستطيلين في الطين واجزاء من حلقات ربما كانت تحيط بهما في السابق.

وقال دكتور راينر:

“كتب افلاطون عن جزيره تحيط بها ابنيه دائريه،

بعضها من الطين والبعض الاخر من الماء.

وما تظهره الصور هو نفس ما وصفة افلاطون”.

ويعتقد دكتور راينر ان الابنيه المستطيله ربما تكون بقايا المعبد “الفضي” المخصص لاله البحر بوسيدون والمعبد “الذهبي” المخصص لبوسيدون وكيليتو كما جاء في كتاب افلاطون.

يقول دكتور راينر ان هناك تفسيرين لكبر حجم الجزيره والحلقات المحيطه بها عما جاء في كتاب افلاطون.

الاحتمال الاول هو تقليل افلاطون لحجم اطلانطس والثاني هو ان وحده القياس التي كانت مستخدمة زمن افلاطون كان اكبر 20 من المقاييس الحاليه.

واذا كان الاحتمال الثاني هو الصحيح،

فان احد المستطيلين الموجودين في “الجزيره” يطابق تمام المقاييس التي ذكرها افلاطون لمعبد بوسيدون.

وكان اول من انتبه لهذه الصور هو فيرنر فيكبولت،

وهو يعمل كمحاضر واحد المهتمين باطلنتس،

وقام بدراسه صور لكل البحر المتوسط بحثا عن اي علامه على المدينه التي وصفها افلاطون.

بعض الدلائل التي تشير الى وجودها في اعماق المحيط الاطلسي

1-الخرائط التي درسها البحار الشهير كولومبس قبل اكتشافه لامريكا كانت تحتوي على رسم لجزيره كبيرة غير موجوده في الوقت الحالي يعتقد العلماء انها اطلنطس نفسها

2-عثر الباحثون على سور يصل طوله الى 120 كيلومترا في اعماق المحيط الاطلسي ولا يعرف حتى الان ان كان بقايا القاره المفقوده

3-تيار الماء المعروف باسم تيار الخليج النابع من القاره الامريكية والمتجه لقاره اوروبا يتفرع الى جزاين في منتصف المحيط الاطلسي وكانه يلتف على الارض 

يعتقد العلماء ان هذا التفرع سببه وجود قاره اطلنطس قديما..

4-هذا الكلام صحيح… فقد اشارت كل الدلائل والدراسات على ان في قاع المحيط الاطلسي توجد قاره اطلنطس… ولكن مع الاسف لا يوجد اي شيء يستطيع به الانسان الوصول الى قعر المحيط الاطلسي ابدا وذلك بسبب الضغط الشديد !،

وبعض المقالات تشير الى ان شعب اطلنطس يعيش الان في اعماق المحيط بطريقة ما..؟،

وان له علاقه بحوريات البحر التي تعتبر من الاساطير حتى الان.

رسم مبني على وصف افلاطون لاطلنتس
رسم مبني على وصف افلاطون لاطلنتس

وقال فيكبولت:

“هذا هو المكان الوحيد الذي ينطبق عليه وصف افلاطون”.

واضاف فيكبولت انه ربما خلط الاغريق بين معنى كلمه مصرية تشير الى الشاطئ واخرى تعني الجزيره خلال نقل قصة اطلنتس.

ويقول توني ولكنسون وهو خبير في الاستشعار عن بعد في جامعة ادنبره الاسكتلنديه ان من الممكن ان يحدث خطا في تفسير الصور الملتقطه باستخدام الاقمار الصناعيه.

واضاف:

“نحن نستخدم التصوير بالاقمار الصناعيه للتعرف على الاثار على الارض ثم التاكد منها في الموقع نفسه.

ومن ثم نقوم بتفسير ما نراه.

ونحن في حاجة الى توقيت زمني مقرب،

والا فانك تتعامل مع تراكيب.

لكن الصور مثيره للاهتمام”.

وقد استحوذت اطلانطس على خيال الفلاسفه والمفكرين على مر الزمن.

وياتي اول ذكر لها في كتابات افلاطون.

وقام الكثيرون بالمغامرات من اجل البحث عن المدينه التي تتمتع بجمال طبيعي وثروه كبيره.

وربطت احدى النظريات الحديثه بين اطلنتس واحدى المناطق الواقعه في مضيق جبل طارق وغرقت في البحر منذ 11 الف عام.

ويقول دكتور راينر ان السهل الذي ذكره افلاطون ربما يكون السهل الممتد من الساحل الجنوبي لاسبانيا الى الشمال حتى يصل الى مدينه اشبيليه.

اما الجبال العاليه فربما تكون سييرا مورينا وسييرا نيفادا.

ويضيف:

“ذكر افلاطون ان اطلانطس كانت بالنحاس.

يوجد نحاس في المناجم التي تقع في جبال سييرا مورينا”.

ولاحظ دكتور راينر ان الحرب بين اطلانطس والدول التي تقع غرب البحر الابيض المتوسط تتشابه مع الهجمات على مصر وقبرص والتي وقعت خلال القرن 12 قبل الميلاد من قبل من اطلق عليهم قراصنه البحر.

ولذلك فهو يعتقد ان سكان اطلنتس وقراصنه البحر هم نفس الاشخاص.

ويعني هذا ان المدينه كانت موجوده خلال العصر الحديدي او العصر البرونزي.

ويقول دكتور راينر انه يامل في ان يجذب انتباه علماء الاثار من اجل التنقيب في الموقع.

ولكن هذا الامر يواجه بعض الصعوبه حيث انه يقع داخل منتزه دونا الطبيعي))

اكتشاف طرواده

جزيره سانتوريني الاقرب الى مواصفات افلاطون
لم يهتم احد بمحاورتي افلاطون عن هذه القاره ووصفها باعتبارها اسطوره من اساطير الاغريق خصوصا انه تحدث عن بوسيدون اله البحر لدى الاغريق الذي امتلك جزر القاره لنفسه،

لكنهم فوجؤوا باكتشاف مدينه طرواده الاسطوريه التي جسد احداث الحرب التي دارت فيها الشاعر اليوناني القديم هوميروس في ملحمتيه الالياذه والاوديسا،

مما احيا امال البعض في البحث والعثور عن اطلنتس.

موقعها
من الناحيه التاريخيه فان معظم المواقع المقترحه هي بالقرب من جزر البحر الابيض المتوسط مثل سردينيا،

كريت وسانتوريني،

صقليه،

قبرص،

ومالطه.

ومناطق اخرى كالمحيط الاطلسي،

اسمه يرتبط ارتباطا وثيقا.

اكتشاف هرم كبير غارق تحت البحر في جزر الازور
البحث في اطلنطا الحضارة الاسطوري،

اختفت في السحب من الوقت بسبب كارثة عالمية كارثيه،

يمكن ان يكون نقطه تحول.

اصدرت L ‘المذيع العامة من البرتغال RTP الخبر مفاجئا اكتشاف هرم تحت الماء في مياه جزر الازور.

البحث عن اتلانتس وصلت الى نقطه تحول؟

الاساطير على ‘وجود حضارة ما قبل التاريخ المتقدمه،

ويطلق عليه اتلانتيس،

تم تداولها منذ بداية التاريخ البشري.

الباحثون الذين يغامرون بحثا عن ادله حول وجودها دائما واختلاف الاراء.

واعتقد البعض انه كان وسط المحيط الاطلسي،

والبعض الاخر في امريكا الجنوبيه،

وغيرها في المحيط الهادي.

كما هو معروف الان،

كانت كتابات افلاطون تشير الى ان البناه الاصليين للاهرام على كوكب الارض كان سكان من القاره المفقوده التي تقع الى الغرب من مضيق جبل طارق،

ولكن الصخريه يرى في اماكن مثل ماتشو بيتشو،

كوزكو وتياهواناكو ادى الى الاعتقاد بان اطلانطس نشات من امريكا الجنوبيه.

لكن هذا الاكتشاف المهم حقا يمكن ان يؤدي الى انفراجه في البحث عن الحضارة المفقوده.

وقد كشف تقرير نشرته التلفزيون العام البرتغاليه وجود هيكل هرمي على الجزء السفلي من المياه المحيطه جزر الازور،

بالقرب من دوم جواو دي كاسترو البنك بركان،

بين جزيرتي ساو ميغيل وتيرسييرا.

تم التعرف على الهيكل من قبل المستكشف Diocleciano سيلفا،

على اساس قراءات قياس الاعماق ظهرت على الصكوك خلال الملاحه الترفيهيه.

ومقدم البلاغ مقتنع ان اكتشاف هيكل هرمي ليست من الاصل الطبيعي.

وفقا لقياسات،

والهرم هو ارتفاع 60 مترا،

مع قاعده من 8 ملايين قدم مربع اصغر من هرم خوفو،

البالغه الى 53 الف متر مربع).

يقع العقار عن 40 مترا تحت سطح المحيط،

ومتوافقه تماما مع اربع نقاط اساسيه،

مثل اهرامات الجيزه.

وكان ذلك كافيا لاثاره اهتمام الحكومة البرتغاليه الذي قال ان الامر هي بالفعل قيد الدراسه بدعم من القوات البحريه البرتغاليه.

لويز فاغوندس دوارتي،

الامين الاقليمي للتعليم،

من الحكمه نظرا للموقع،

فانه يمكن ان يكون تشكيل الاصل الطبيعي.

اهرام اخرى في جزر الازور على مدى العامين الماضيين،

وقد حدد علماء الاثار من الجمعيه البرتغاليه للبحوث الاثريه ابيا ادله جديدة في جزيره بيكو،

مما يؤكد فكرة ان الاحتلال الانسان من جزر الازور لعده الاف من السنين قبل وصول اول البرتغاليه.

كما ذكرت من قبل البرتغاليين المجلة الامريكيه،

تتالف النتائج التي توصلت اليها مجموعة متنوعه واسعه من الصخور الهياكل الهرميه،

والبالغه نحو 13 مترا في الطول.

ويعتقد علماء الاثار ان الهياكل بنيت من قبل الجزيره السلفي القائمة بالاحتلال،

يوحي بانه يمكن ان تكون اماكن العباده القديمة مع اغراض الطقوس الجنائزيه.

تم العثور على عشرات الهياكل في منطقة جزيره بيكو مادالينا.

ويعتقد علماء الاثار ان الهياكل بنيت وفقا لاتجاه الفلكيه دقيقة للغايه،

في اشاره الى الانقلاب الصيفي،

مما يوحي التي تم انشاؤها لغرض محدد.

وبالاضافه الى ذلك،

يعتقد الباحثون ان اهرامات مادالينا،

والمعروفة من قبل السكان المحليين باسم “maroiços”،

مماثله لتلك التي وجدت في صقليه وشمال افريقيا وجزر الكناري.

الازور:

ما تبقى من اتلانتيس

ارخبيل جزر الازور هي سلسله من تسع جزر بركانيه تنقسم الى ثلاث مجموعات رئيسيه.

فهي تقع 1500 كيلو متر الى الغرب من لشبونه.

تاريخيا،

هناك شكوك حول تاريخ اكتشاف وصاحبه.

جزر تسعه تمتد لاكثر من 600 كيلو مترا في قلب المحيط الاطلسي،

والارض هي اقرب ماديرا،

906 كيلومتر،

بينما البرتغال هي 1،400 كم،

ونوفا سكوتيا الى 2738 كم.

جزر الازور تتحول الى ان تكون قمم بعض من اعلى الجبال في العالم،

عندما تقاس من قاعده في قاع المحيط.

وغذى موقف ارخبيل الاسطوره التي جزر الازور يمكن ان يكون ما تبقى من اطلنطا القاره العظيمه.

سكان جزر الازور اعاده فرز الاصوات بكل سرور اسطوره قاره اتلانتيس الغامضه،

التي غرقت بعد العديد من الانفجارات العنيفه و،

توريث جزر تسعه.

ويبدو ان هذه الاساطير لتاكيد القصص الوارده في تيماوس افلاطون وكريتياس.

ومع ذلك،

يعتقد العلماء ان الارخبيل هو نتيجة الانصباب البركانيه المتكرره وقعت في قاع البحر وينكر ان هناك موجوده على الاطلاق قاره.

يبدو ان اسم “جزر الازور” الى ان يكون نتيجة لسوء فهم.

مستمد من “اكور”،

التي تعني في البرتغاليه “هوك”:

ذكرت والكشافه قد ابصرت العديد من اسراب من الصقور عبر الجبال من الجزر،

ولكن في الواقع،

لم يكن goshawks،

انه لا توجد اي،

ولكن من الحداه.

في اي حال،

جزر الازور هي معزوله حقا وبعيده عن كل شيء،

تماما كما كنت اتصور كان اتلانتيس.

ابحث في هذه الاراضي البكر،

والغنيه في النباتات والبحيرات الطبيعيه،

والاساطير سلمت اسفل يبدو ان حقيقة واقعه.

  • جزيرة اطلانتس تحت بحر
210 views

حضارة اطلانتس الاسطوريه المفقوده