6:44 صباحًا الإثنين 20 مايو، 2019




حديث وما يعذبان في كبير

حديث و ما يعذبان في كبير

صور حديث وما يعذبان في كبير

شرح حديث:
«انهما ليعذبان و ما يعذبان في كبير»
لفضيلة الشيخ العلامة / احمد بن يحيىٰ النجمى ت: 1429ه رحمة الله تعالىٰ.

عن ابن عباس [1] رضى الله عنهما قال: “مر النبى صلى الله عليه سلم بقبرين فقال: (انهما ليعذبان،

 

و ما يعذبان في كبير،

 

اما احدهما فكان لا يستتر من البول،

 

واما الاخر فكان يمشي بالنميمة))،

 

فاخذ جريدة رطبة فشقها نصفين فغرز في كل قبر واحدة.

 

فقالوا: لم فعلت هذا يا رسول الله؟.

 

فقال: (لعلة يخفف عنهما ما لم ييبسا))”.

 

(متفق عليه).

• الشرح:

موضوع الحديث: و جوب التحرز من البول،

 

وان ترك ذٰلك و التساهل فيه موجب لعذاب القبر كالنميمة.

المفردات:

° الضمير في قوله: (ليعذبان) يعود علىٰ القبرين،

 

-اي: من فيهما-.

° كبير: صفة لموصوف محذوف تقديرة ذنب كبير او شيء كبير الاحتراز منه.

° لا يستتر: لا يعمل الوسائل التي تمنع و صول البول اليه،

 

و تدل له الروايات الاخرىٰ اذ في رواية: (لا يستنزه))،

 

و في رواية: (لا يستبريء))،

 

و في رواية: (لا يتوقى)).

° النميمة: هي نقل الكلام بين الناس علىٰ جهة الافساد.

صور حديث وما يعذبان في كبير

فقة الحديث:

يؤخذ من الحديث:

• اولا: اثبات عذاب القبر و هو مذهب اهل السنة و الجماعة،

 

و انكرتة المعتزلة.

• ثانيا: انه في الغالب بسبب البول او النميمة،

 

و البول اغلب لحديث: (تنزهوا من البول فان عامة عذاب القبر منه)).

 

اخرجة الدارقطنى عن انس مرفوعا و قال: “المحفوظ مرسل،

 

و له شاهد عن ابن عباس عند الحاكم و الدارقطنى بسند فيه ابو يحيىٰ القتات،

 

و هو مختلف في توثيقه،

 

و اخر عن ابي هريرة عند احمد،

 

و ابن ما جة و قال: صحيح على شرط الشيخين،

 

و وافقة المنذري”.

 

انتهى.

 

افادة في “الترغيب”.

• ثالثا: يؤخذ منه نجاسة بول الادمى لرواية الاضافة و هو مجمع عليه في كثير و مختلف في الرضيع.

• رابعا: قال العلماء في النميمة التي يترتب عليها هذا العذاب هي ما كان علىٰ جهة الافساد،

 

اما اذا كان في تركها ضرر بمسلم فهي من النصيحة المحمودة.

• خامسا: غرز الجريد علىٰ القبر خاص بالرسول صلى الله عليه سلم اذ لم ينقل عن احد من الصحابة انه فعل ذلك.

• سادسا: اخذ بعض العلماء من قوله: (لعلة يخفف عنهما ما لم ييبسا))،

 

ان القراءة تنفع الميت بناء علىٰ ان التخفيف بسبب تسبيح الاخضر،

 

و هو خطا لامور:

° احدها: ان التسبيح ليس خاصا بالاخضر،

 

لقوله تعالىٰ: ﴿وان من شيء الا يسبح بحمده﴾ ﴿الاسراء: 44﴾،

 

و اليابس شيء من الاشياء.

° ثانيا: ان علة التخفيف ليست بمعلومة في التسبيح.

° ثالثا: ان القراءة لو كانت نافعة للميت لارشد اليها الرسول صلى الله عليه سلم اذ لم ينقلة الله الى الدار الاخرة حتى اكمل به الدين بل نقل عنه النهى عن ذلك في قوله: (لا تجعلوا بيوتكم قبورا،

 

فان البيت الذى تقرا فيه سورة البقرة لا يدخلة الشيطان))،

 

فمفهومة ان البيت الذى لا يقرا فيه القران مثل القبر،

 

و لو لم تكن القراءة علىٰ القبر محرمة لما كان للتشبية فائدة.

المناسبة: في هذا الحديث تعذيب لمن لم يتنزة من البول،

 

و في ذلك دليل علىٰ نجاسته.

 

و الله اعلم.اه.

    حديث ابن عباس مر الرسول بقبرين خصائص النبي

    حديث انهما ليعذيان وما يعذبان

    مر النبي بقبرين

    وما يعذبان في كبير

    حديث انهما ليعذبان

    حديث انهما يعذبان وما

    حديث حب بنات

    صور عن النميمة

    فوائد حديث فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير

508 views

حديث وما يعذبان في كبير