5:08 صباحًا الجمعة 24 مايو، 2019




حب الناس في الاسلام

فقرات الموضوع

حب الناس في الاسلام

صور حب الناس في الاسلام

الحب من المعاني العظيمة التي يسعد الانسان بها،

 

و هي من الصفات التي لا تنفك عن ابن ادم،

 

فكل ادمى لابد ان تجرى هذه المعاني عليه؛

 

الحب،

 

و البغض،

 

و الرضا،

 

و الكره،

 

و الفرح،

 

و الشدة،

 

و الحزن…
والحب يسمو بالنفس و يحلق بها في فضاء من السعادة و الجمال،

 

و يضفى على حياتنا بهجة و سرورا،

 

و يكسو الروح بهاء و حبورا.

 

و للحب صور عديدة،

 

فما هي هذه الصور

 

و ما موقف الاسلام منها؟هذا ما سيدركة القارئ الكريم في هذا المقال باذن الله تعالى..

فمن صور الحب:
حب الله و رسولة صلى الله عليه و سلم:
وهذا من اعظم الواجبات؛

 

فان الله تعالى اوجب علينا ذلك و توعد من خالف فيه بقوله: قل ان كان اباؤكم و ابناؤكم و اخوانكم و ازواجكم و عشيرتكم و اموال اقترفتموها و تجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها احب اليكم من الله و رسولة و جهاد في سبيلة فتربصوا حتى ياتى الله بامرة و الله لا يهدى القوم الفاسقين{([1]).
ودلت السنة النبوية على انه لا ايمان لمن لم يقدم حب الله و رسول الله صلى الله عليه و سلم على كل محبوب،

 

فعن انس بن ما لك  رضى الله عنه  قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «لا يؤمن احدكم حتى اكون احب الية من و لدة و والدة و الناس اجمعين»([2]).
وقال عبدالله بن هشام  رضى الله عنه كنا مع النبى صلى الله عليه و سلم و هو اخذ بيد عمر بن الخطاب،

 

فقال له عمر: يا رسول الله لانت احب الى من كل شيء الا من نفسي-وما كانوا يكذبون رضى الله عنهم فقال النبى صلى الله عليه و سلم: «لا و الذى نفسي بيده،

 

حتى اكون احب اليك من نفسك».

 

فقال له عمر: فانه الان و الله لانت احب الى من نفسي.

 

فقال النبى صلى الله عليه و سلم: «الان يا عمر»([3]).

صور حب الناس في الاسلام
قال ابن حجر رحمة الله: “قال الخطابي: حب الانسان نفسة طبع،

 

و حب غيرة اختيار بتوسط الاسباب،

 

و انما اراد عليه الصلاة و السلام حب الاختيار؛

 

اذ لا سبيل الى قلب الطباع و تغييرها عما جبلت عليه.

 

قلت: فعلى هذا فجواب عمر اولا كان بحسب الطبع،

 

ثم تامل فعرف بالاستدلال ان النبى صلى الله عليه و سلم احب الية من نفسه؛

 

لكونة السبب في نجاتها من المهلكات في الدنيا و الاخرى،

 

فاخبر بما اقتضاة الاختيار،

 

و لذلك حصل الجواب بقوله: «الان يا عمر».

 

اي: الان عرفت فنطقت بما يجب”([4]).
ومحبة الله و رسولة خير ما يعدة الانسان للقاء الله،

 

فهو سبب دخول الجنة،

 

ففى حديث انس رضى الله عنه: ان رجلا سال النبى صلى الله عليه و سلم عن الساعة فقال: متى الساعة

 

قال: «وماذا اعددت لها».

 

قال: لا شيء،

 

الا اني احب الله و رسولة صلى الله عليه و سلم.

 

فقال: «انت مع من احببت».

 

قال انس: فما فرحنا بشيء فرحنا بقول النبى صلى الله عليه و سلم: «انت مع من احببت»؛

 

انا احب النبى صلى الله عليه و سلم،

 

و ابا بكر،

 

و عمر،

 

و ارجوان اكون معهم بحبى اياهم وان لم اعمل بمثل اعمالهم([5]).

http://www.wathakker.info/designs/images/valentine6.jpg

حب شرع الله:
ولقد اعلمنا ربنا في كتابة ان من صفات الكافرين بغض شرع الله،

 

قال تعالى: والذين كفروا فتعسا لهم و اضل اعمالهم ذلك بانهم كرهوا ما انزل الله فاحبط اعمالهم [6]).
اي: و الذين كفروا فهلاكا لهم،

 

و اذهب الله ثواب اعمالهم؛

 

ذلك بسبب انهم كرهوا كتاب الله المنزل على نبية محمد صلى الله عليه و سلم،

 

فكذبوا به،

 

فابطل اعمالهم.
وفى حديث نبينا صلى الله عليه و سلم: «وجعل قرة عيني في الصلاة»([7]).

https://i.ytimg.com/vi/4DVVI_yrlSY/hqdefault.jpg

حب الزوجة:
فعن عائشة رضى الله عنها: “ان نساء رسول الله صلى الله عليه و سلم كن حزبين،

 

فحزب فيه عائشة و حفصة و صفية و سودة،

 

و الحزب الاخر ام سلمة و سائر نساء رسول الله صلى الله عليه و سلم،

 

و كان المسلمون قد علموا حب رسول الله صلى الله عليه و سلم عائشة،

 

فاذا كانت عند احدهم هدية يريد ان يهديها الى رسول الله صلى الله عليه و سلم اخرها،

 

حتى اذا كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت عائشة بعث صاحب الهدية بها الى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت عائشة”([8]).
وقال عمرو بن العاص  رضى الله عنه يا رسول الله من احب الناس اليك

 

قال: «عائشة»([9]).
وثبت عن ابي هريرة  رضى الله عنه  انه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «لا يفرك([10] مؤمن مؤمنة،

 

ان كرة منها خلقا رضى منها اخر»([11]).
وقد قال الله ممتنا على الازواج: وجعل بينكم مودة و رحمة{.

 

و المودة هي المحبة،

 

و فرق الرازى رحمة الله بين المودة و الرحمة بقوله: ” مودة حالة حاجة نفسه،

 

}ورحمة حالة حاجة صاحبة اليه،

 

و هذا لان الانسان يحب مثلا و لدة فاذا راي عدوة في شدة من جوع و الم قد ياخذ من و لدة و يصلح به حال ذلك،

 

و ما ذلك لسبب المحبة و انما هو لسبب الرحمة… و لهذا فان الزوجة قد تخرج عن محل الشهوة بكبر او مرض و يبقي قيام الزوج بها و بالعكس”([12]).

محبة الاخوان:
فالنبى صلى الله عليه و سلم كان يحب اصحابة رضى الله عنهم..
ففى حديث عمرو السابق لما اجابة النبى صلى الله عليه و سلم على سؤاله: من احب الناس اليك

 

بقوله: «عائشة».

 

قال له عمرو  رضى الله عنه فمن الرجال

 

قال: «ابوها».
وهو الذى قال في شانه: «ولو كنت متخذا خليلا من امتى لاتخذت ابا بكر»([13]).

 

و الخلة: اعلى درجات المحبة.

 

فلم يكن للنبى صلى الله عليه و سلم خليل بنص هذا الحديث،

 

و لكن الحديث دال على ان الصديق احب الناس اليه.
وعن معاذ بن جبل رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم اخذ بيدة يوما ثم قال: «يا معاذ و الله اني لاحبك».

 

فقال له معاذ: بابي انت و امي يا رسول الله و انا و الله احبك.

 

قال: «اوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة ان تقول: اللهم اعنى على ذكرك،

 

و شكرك،

 

و حسن عبادتك»([14]).
وكان اسامة من احب الناس الى نبينا صلى الله عليه و سلم،

 

فعن عائشة رضى الله عنها: ان قريشا اهمهم شان المراة المخزومية التي سرقت،

 

فقالوا: من يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه و سلم

 

فقالوا: و من يجترئ عليه الا اسامة حب رسول الله صلى الله عليه و سلم

 

فكلمة اسامة([15]).
فلا يوجد دين يحث ابناءة على التحابب و المودة كدين الاسلام؛

 

و لهذا حث النبى صلى الله عليه و سلم على الاخبار بمشاعر الحب؛

 

لان هذا يقوية و يفضى الى شيوع الالفة بيننا.

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم: «اذا احب الرجل اخاة فليخبرة انه يحبه»([16]).

 

و عن انس  رضى الله عنه  ان رجلا كان عند النبى صلى الله عليه و سلم فمر به رجل،

 

فقال: يا رسول الله اني لاحب هذا.

 

فقال له النبى صلى الله عليه و سلم: «اعلمته»

 

قال: لا.

 

قال: «اعلمه».

 

قال: فلحقة فقال: اني احبك في الله.

 

فقال: احبك الذى احببتنى فيه([17]).

والمحبة في الله سبب لنيل محبة الله:
فعن ابي هريرة رضى الله عنه،

 

عن النبى صلى الله عليه و سلم: «ان رجلا زار اخا له في قرية اخرى،

 

فارصد الله على مدرجتة ملكا،

 

فلما اتي عليه قال: اين تريد

 

قال: اريد اخا لى في هذه القرية.

 

قال: هل لك عليه من نعمة تربها

 

قال: لا،

 

غير اني احبة في الله.

 

قال: فانى رسول الله اليك: ان الله قد احبك كما احببتة فيه»([18]).

والحب في الله من علامات صدق الايمان:
فقد قال النبى صلى الله عليه و سلم: «اوثق عري الايمان: الحب في الله و البغض في الله»([19]).
وعن انس بن ما لك  رضى الله عنه ،

 

 

عن النبى صلى الله عليه و سلم قال: «ثلاث من كن فيه و جد حلاوة الايمان: ان يكون الله و رسولة احب الية مما سواهما،

 

وان يحب المرء لا يحبه الا لله،

 

وان يكرة ان يعود في الكفر كما يكرة ان يقذف في النار»([20]).

وممن يظلهم الله في ظلة المتحابون فيه:
فعن ابي هريرة  رضى الله عنه  قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «ان الله تعالى يقول يوم القيامة: اين المتحابون بجلالي

 

اليوم اظلهم في ظلى يوم لا ظل الا ظلي»([21]).
ومن السبعة الذين يظلهم الله في ظلة يوم لا ظل الا ظله: «رجلان تحابا في الله»([22]).

والحب في الله سبيل الجنة:
قال نبينا صلى الله عليه و سلم:«والذى نفسي بيده،

 

لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا،

 

و لا تؤمنوا حتى تحابوا،

 

اولا ادلكم على شيء اذا فعلتموة تحاببتم

 

افشوا السلام بينكم»([23]).

محبة الاقارب و العشيرة و المتاع و النعم:
قال تعالى: قل ان كان اباؤكم و ابناؤكم و اخوانكم و ازواجكم و عشيرتكم و اموال اقترفتموها و تجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها احب اليكم من الله و رسولة و جهاد في سبيلة فتربصوا حتى ياتى الله بامرة و الله لا يهدى القوم الفاسقين{([24]).
ولم يلم الله تعالى على حب هذه المذكورات؛

 

فان حبها مغروز في نفوسنا،

 

و انما على تقديم حبها على حب الله و رسولة و شرعة و الجهاد في سبيله.
وعن قرة بن اياس  رضى الله عنه ،

 

 

ان رجلا كان ياتى النبى صلى الله عليه و سلم و معه ابن له،

 

فقال النبى صلى الله عليه و سلم: «تحبه»

 

قال: نعم يا رسول،

 

الله احبك الله كما احبه.

 

ففقدة النبى صلى الله عليه و سلم فقال: «ما فعل فلان بن فلان»

 

-للابن الصغير قالوا: يا رسول الله ما ت.

 

 فقال النبى صلى الله عليه و سلم لابيه: «الا تحب ان لا تاتى بابا من ابواب الجنة الا و جدتة ينتظرك»

 

فقال رجل: يا رسول الله الة خاصة ام لكلنا

 

قال: «بل لكلكم»([25]).
وقال النبى صلى الله عليه و سلم فيما يروى عن ربة تعالى-: «من اذهبت حبيبتية فصبر و احتسب لم ارض له ثوابا دون الجنة»([26]).
وعن انس  رضى الله عنه  قال: كان ابو طلحة اكثر الانصار بالمدينة ما لا من نخل،

 

و كان احب اموالة الية بيرحاء،

 

و كانت مستقبلة المسجد،

 

و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يدخلها و يشرب من ماء فيها طيب.

 

قال انس: فلما نزلت هذه الاية: لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون{([27] قام ابو طلحة الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: يا رسول الله ان الله تبارك و تعالى يقول: لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون{،

 

وان احب اموالى الى بيرحاء،

 

و انها صدقة ارجو برها و ذخرها عند الله،

 

فضعها يا رسول الله حيث اراك الله.

 

فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «بخ

 

ذلك ما ل رابح،

 

ذلك ما ل رابح»([28]).

حب المساكين و الاعمال الصالحة:
وقد امر الله نبية صلى الله عليه و سلم ان يقول: «اللهم اني اسالك فعل الخيرات،

 

و ترك المنكرات،

 

و حب المساكين،

 

و اذا اردت بعبادك فتنة فاقبضنى اليك غير مفتون»([29]).

حب الاوطان:
وقد قال النبى صلى الله عليه و سلم لمكة: «ما اطيبك من بلد

 

و احبك الى

 

و لولا ان قومى اخرجونى منك ما سكنت غيرك»([30]).

هل للحب عيد

 

و ما قصته؟
قيل: لما دخل الرومان في النصرانية بعد ظهورها و حكم الرومان الامبراطور الرومانى كلوديوس الثاني في القرن الثالث الميلادي منع جنودة من الزواج؛

 

لان الزواج يشغلهم عن الحروب التي كان يخوضها،

 

فتصدي لهذا القرار القديس فالنتاين و صار يجرى عقود الزواج للجند سرا،

 

فعلم الامبراطور بذلك فزج به في السجن و حكم عليه بالاعدام.
وفى سجنة و قع في حب ابنة السجان،

 

و كان هذا سرا حيث يحرم على القساوسة و الرهبان في شريعة النصاري الزواج و تكوين العلاقات العاطفية،

 

و نفذ فيه حكم القتل يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير،

 

و من يومها اطلق عليه لقب قديس و احتفل بعيد الحب([31]).

فما هي مظاهر الاحتفال بعيد الحب؟
1/ اظهار الفرح به.
2/ تبادل الورود الحمراء و الهدايا.
3/ ارتداء الملابس الحمراء.
4/ تنزة العشيقين في هذا اليوم.
5/ تعليق البالونات المكتوب عليها عبارات الحب و الغرام.
6/ توزيع صور كيوبد الة الحب عند الرومان،

 

و هو طفل صغير له جناحان و يحمل قوسا.
7/ اقامة الحفلات.

حكم الاحتفال به:
انظر  غير ما مور لحكم الاحتفال باعياد المشركين المقال الموصل الية الرابط التالي:
http://saaid.net/Doat/mehran/030.doc

ماذا قال علماؤنا في الاحتفال بعيد الحب؟
قال العلامة ابن عثيمين رحمة الله و جمعنى به في دار كرامته-: “الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه:
الاول: انه عيد بدعى لا اساس له في الشريعة.
الثاني: انه يدعو الى العشق و الغرام.
الثالث: انه يدعو الى اشتغال القلب بمثل هذه الامور التافهة المخالفة لهدى السلف الصالح رضى الله عنهم.
فلا يحل ان يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في الماكل،

 

او المشارب،

 

او الملابس،

 

او التهادي،

 

او غير ذلك.
وعلى المسلم ان يكون عزيزا بدينه،

 

وان لا يكون امعة يتبع كل ناعق”([32]).

وفى فتاوي اللجنة الدائمة: “دلت الادلة الصريحة من الكتاب و السنة – و على ذلك اجمع سلف الامة ان الاعياد في الاسلام اثنان فقط هما: عيد الفطر و عيد الاضحى.

 

و ما عداهما من الاعياد سواء كانت متعلقة بشخص او جماعة او حدث او اي معنى من المعاني فهي اعياد مبتدعة،

 

لا يجوز لاهل الاسلام فعلها و لا اقرارها و لا اظهار الفرح بها و لا الاعانة عليها بشيء؛

 

لان ذلك من تعدى حدود الله و من يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه،

 

و اذا انضاف الى العيد المخترع كونة من اعياد الكفار فهذا اثم الى اثم؛

 

لان في ذلك تشبها بهم،

 

و نوع موالاة لهم.

 

و قد نهي الله سبحانة المؤمنين عن التشبة بهم و عن موالاتهم في كتابة العزيز،

 

و ثبت عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال: «من تشبة بقوم فهو منهم»([33]).
وعيد الحب هو من جنس ما ذكر؛

 

لانة من الاعياد الوثنية النصرانية،

 

فلا يحل لمسلم يؤمن بالله و اليوم الاخر ان يفعلة اوان يقرة اوان يهنئ،

 

بل الواجب تركة و اجتنابه؛

 

استجابة لله و رسوله،

 

و بعدا عن اسباب سخط الله و عقوبته.

 

كما يحرم على المسلم الاعانة على هذا العيد او غيرة من الاعياد المحرمة باى شيء؛

 

من اكل او شرب او بيع او شراء او صناعة او هدية او مراسلة او اعلان او غير ذلك؛

 

لان ذلك كله من التعاون على الاثم و العدوان و معصية الله و الرسول،

 

و الله جل و علا يقول: وتعاونوا على البر و التقوي و لا تعاونوا على الاثم و العدوان و اتقوا الله ان الله شديد العقاب{([34]).
ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب و السنة في كل احواله،

 

لاسيما في اوقات الفتن و كثرة الفساد.

 

و عليه ان يكون فطنا حذرا من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم و الضالين و الفاسقين الذين لا يرجون لله و قارا،

 

و لا يرفعون بالاسلام راسا.

 

و على المسلم ان يلجا الى الله تعالى بطلب هدايتة و الثبات عليها؛

 

فانة لا هادى الا الله،

 

و لا مثبت الا هو سبحانه،

 

و بالله التوفيق.

 

و صلى الله على نبينا محمد و الة و صحبة و سلم” [35]).

هل هناك حب قبل الزواج؟
هذا سؤال مهم.
واذا احببنا ان ندرك الاجابة عنه قبل قراءتها فيمكن ان يعدل السؤال على هذا النحو: لوان شخصا مقبلا على الزواج دل على فتاة متدينة،

 

و اخبر بصفاتها فلم ينكر منها شيئا،

 

و عزم على ان يتقدم لخطبتها،

 

هل ينكر على مثلة ان يميل اليها بقلبه

 

ان ذلك كائن لا محالة.

 

فمثل هذا لا ينكر عليه ان ما ل اليها و احبها،

 

و حبة لها هو الذى دفعة الى خطبتها،

 

و اذا و افقت الفتاة و اهلها فان مخطوبتة ستشعر بحبها له .

 

.

 

فهل ينكر هذا

 

لا اظن احدا يفعله.

فاين المحظور؟
ان يترجم هذا الحب الى اعمال تسخط الله..

 

ان ينعكس على سلوكنا بممارسات نهي عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم.

 

فالواجب ان لا يجر هذا الحب الى حرام.
يقول الشيخ ابن عثيمين رحمة الله: “قد يسمع انسان عن امراة بانها ذات خلق فاضل،

 

و ذات علم؛

 

فيرغب ان يتزوجها،

 

و كذلك هي تسمع عن هذا الرجل بانه ذو خلق فاضل،

 

و علم،

 

و دين؛

 

فترغبه.

 

لكن التواصل بين المتحابين على غير و جة شرعى هذا هو البلاء،

 

و هو قطع الاعناق و الظهور.

 

فلا يحل في هذه الحال ان يتصل الرجل بالمراة،

 

و المراة بالرجل و يقول: انه يرغب في زواجها.

 

بل ينبغى ان يخبر و ليها انه يريد زواجها،

 

او تخير هي و ليها انها تريد الزواج منه،

 

كما فعل عمر  رضى الله عنه  حينما عرض ابنتة حفصة على ابي بكر و عثمان رضى الله عنهما.

 

واما ان تقوم المراة مباشرة بالاتصال بالرجل فهذا محل فتنة”([36]).
فهذا الشاب الذى قذف الله في قلبة حب فتاة عليه ان يبادر وان ياتى البيوت من ابوابها.

 

فان خطبها فليعلم ان الذى يترتب على الخطبة امران:
الاول: انه لا يجوز لاحد ان يتقدم لخطبتها حتى يدع الاول او يرد؛

 

لقول ابن عمر رضى الله عنهما: “نهي النبى صلى الله عليه و سلم ان يبيع بعضكم على بيع بعض،

 

و لا يخطب الرجل على خطبة اخية حتى يترك الخاطب قبلة او ياذن له الخاطب»([37] .

 


الثاني: انه يجوز للخاطب ان ينظر الى ما يدعوة الى نكاحها؛

 

لحديث المغيرة بن شعبة  رضى الله عنه  انه خطب امراة ،

 

 

فقال النبى صلى الله عليه و سلم: «انظر اليها ؛

 

 

فانة احري ان يؤدم بينكما»([38]).
وعليه؛

 

فلا يجوز له ان يخلو بها،

 

و اذا اراد ان يحادثها فليكن ذلك بوجود محرمها،

 

فالمخطوبة اجنبية عن الخاطب.
وكم من خطبة كان الفشل ما لها لان الخطيبين لم يلتزما امر الله،

 

فدخل الخاطب على مخطوبتة و خرج معها،

 

و نال منها كل شيء،

 

فازدراها و احتقرها ثم نبذها.

 

و قد قال النبى صلى الله عليه و سلم: «والذى نفس محمد بيدة ما تواد اثنان،

 

ففرق بينهما الا بذنب يحدثة احدهما»([39]).
والخاطب كما انه لا يحب لاحد ان يمارس تصرفا مشينا مع اختة فعليه ان يكون حريصا على اعراض اخوانه؛

 

لئلا يسلط عليه من يرية ما يسوؤه،

 

و قد قال النبى صلى الله عليه و سلم: «فمن احب ان يزحزح عن النار و يدخل الجنة فلتاتة منيتة و هو يؤمن بالله و اليوم الاخر،

 

و ليات الى الناس الذى يحب ان يؤتي اليه»([40]).
والافضل ان يعجل بالزواج،

 

اوان يعقد لهما؛

 

و لكن ينبغى الا يفض خاتم الا باعلان دخول،

 

و على الفتاة ان لا تمكن نفسها ممن عقد عليها و لم يعلن دخولة عليها؛

 

فانة اذا فعل و ما ت او طلق ساءت سمعتها،

 

و سيء الظن بها.
هذا هو الحب الذى لا ينكر..

 

اما حب المراهقين،

 

و الذين يريدون منه قضاء اوقاتهم و شغل سنوات دراستهم فهذا منكر لابد من الخلاص منه؛

 

لئلا يفتك بصاحبه.

 

فكم عذب به اناس

 

و مرض به صحاح

 

و كم ادخل قبرا

 

و اتعس و اباس اباسا؟
اللهم طهر قلوبنا،

 

و اختم بالصالحات اعمالنا،

 

وصل و سلم و بارك على سيد الانام،

 

و الحمد لله في البدء و الختام.

    حب الناس

312 views

حب الناس في الاسلام