تقرير عن ظاهرة التضخم

تقرير عَن ظاهرة التضخم

صوره تقرير عن ظاهرة التضخم

تعريف التضخم:
التضخم هُو الارتفاع المتزايد فِي اسعار السلع الاستهلاكيه والخدمات
سواءَ كَان هَذا الارتفاع ناتجا عَن زيادة كمية النقد بشَكل يجعله اكبر مِن حِجْم السلع المتاحة
او العكْس أي أنه ناجم عَن زيادة فِي الانتاج فائضة عَن الطلب الكلي
او بسَبب ارتفاع تكاليف الانتاج
فضلا عَن الدور المغذي للتوقعات التضخمية.
لكن ليس مِن السَهل تحديد متَى يصبحِ ارتفاع الاسعار تضخميا
ويمكن القول ان هُناك تضخما عندما ترتفع الاسعار المحلية بشَكل اسرع مِن ارتفاع الاسعار العالمية
ففي هَذه الحالة تكبحِ الصادرات وتسَهل الواردات ويخشي فِي نِهاية الامر ان تنضب احتياطيات الدولة وقد تتحَول الي دولة مدينة.
ومن ابرز سمات ظاهرة التضخم:
– أنها نتاج لعوامل اقتصادية متعددة
قد تَكون متعارضة فيما بينها
فالتضخم ظاهرة معقدة ومركبة ومتعددة الابعاد فِي ان واحد.
ناتجة عَن اختلال العلاقات السعرية بَين اسعار السلع والخدمات مِن ناحية
وبين اسعار عناصر الانتاج مستوي الارباحِ والاجور وتكاليف المنتج مِن جهة اخرى.
انخفاض قيمة العملة مقابل اسعار السلع والخدمات
والذي يعَبر عنه ب”انخفاض القوة الشرائية”.
انواع التضخم:
هُناك انواع عديدة مِن التضخم
ابرزها:
التضخم العادي: عِند زيادة عدَد السكان تزداد احتياجاتهم
فتضطر الدولة الي تمويل جانب مِن الانفاق العام عَن طريق اصدار نقود بلا غطاء
مما يؤدي بالنتيجة الي ارتفاع الاسعار
وهَذا النوع مِن التضخم تعاني مِنه الغالبية العظمي مِن الدول
لذا تخطط الدول الي تنظيم الاسرة وتحديد الولادات
تضخم جذب الطلب: يحدث عندما ترتفع الاسعار نتيجة لوجود فائض كبير فِي الطلب الكلي مقارنة بالعرض الكلي “المحلي والمستورد”
وقد يَكون ذلِك مؤقتا وقد يستمر
مثل ارتفاع اسعار العاب وبعض المواد الغذائية فِي الاعياد اومناسبات معينة بِداية الموسم اوالسياحة والاصطياف
وفي هَذه الحالات فإن زيادة الانفاق لا تمثل زيادة فِي الانتاج الحقيقي بقدر ما تَكون نتيجتها زيادة الاسعار.
التضخم المتسلل: وهو تضخم عادي
لكنه يحدث اثناءَ انخفاض الانتاج
حيثُ تبدا اسعار السلع والخدمات فِي الارتفاع ما يحدث مخاوف لدي المستهلكين مِن استمرار ارتفاع الاسعار
فيلجؤون الي شَراءَ سلع وخدمات أكثر مِن حِاجتهم
ويتخلصون مِن النقود،فيتَكون التضخم المتسلل الَّذِي يؤدي الي كبحِ النمو.
التضخم الجامح: عادة يحدث هَذا النوع مِن التضخم فِي بدايات مرحلة الانتعاشَ أو مرحلة الانتقال مِن نظام اقتصادي الي اخر
او فِي الفترات الَّتِي تعقب الحروب
لذلِك يعتبر هَذا النوع مِن التضخم اسوا انواع التضخم
حيثُ يفقد الناس الثقة فِي النظام الاقتصادي

صوره تقرير عن ظاهرة التضخم
التضخم المكبوت: غالبا ما يظهر هَذا النوع مِن التضخم فِي الدول الَّتِي تاخذ بالاقتصاد الموجه
حيثُ تصدر الدولة نقودا دون غطاءَ بهدف الانفاق العام للدولة
مما يؤدي الي ارتفاع الاسعار نتيجة زيادة الطلب علي العرض بسَبب وفرة النقد
فتلجا الدولة الي التدخل مِن اجل التحكم بالاسعار عَن طريق تحديد حِصص مِن السلع والخدمات لكُل فرد
وكان الدولة بذلِك كبتت قيدت تحَول الفجوة بَين الطلب الاكبر والعرض الاقل
وهَذا ما يؤدي الي ظهور الاسواق السوداء.
التضخم المستورد: عندما ترتفع اسعار السلع المستوردة لاي سَبب كَان ينسحب هَذا الارتفاع
في الغالب علي السلع المحلية
ما يؤثر بشَكل واضحِ علي اصحاب الدخول المحدودة
فيطالبون بزيادة الاجور والمرتبات.
التضخم الاصيل: يتحقق هَذا النوع مِن التضخم حِين لا يقابل الزيادة فِي الطلب الكلي زيادة فِي معدلات الانتاج مما ينعكْس اثره فِي ارتفاع الاسعار
التضخم الزاحف: يتسم هَذا النوع مِن انواع التضخم بارتفاع بطيء فِي الاسعار

صوره تقرير عن ظاهرة التضخم
التضخم المفرط: وهي حِالة ارتفاع معدلات التضخم بمعدلات عالية يترافق معها سرعة فِي تداول النقد فِي السوق
وقد يؤدي هَذا النوع مِن التضخم الي أنهيار العملة الوطنية
كَما حِصل فِي كُل مِن المانيا خِلال عامي 1921 و1923 وفي هنغاريا عام 1945 بَعد الحرب العالمية الثانية
اسباب نشوء التضخم:
ينشا التضخم بفعل عوامل اقتصادية مختلفة ومن ابرز هَذه الاسباب:
تضخم ناشئ عَن التكاليف: ينشا هَذا النوع مِن التضخم بسَبب ارتفاع التكاليف التشغيلية فِي الشركات الصناعية أو غَير الصناعية
كمساهمة ادارات الشركات فِي رفع رواتب واجور منتسبيها مِن العاملين ولاسيما الَّذِين يعملون فِي المواقع الانتاجية والذي ياتي بسَبب مطالبة العاملين برفع الاجور.
تضخم ناشئ عَن الطلب: ينشا هَذا النوع مِن التضخم عَن زيادة حِجْم الطلب النقدي والذي يصاحبه عرض ثابت مِن السلع والخدمات
اذ ان ارتفاع الطلب الكلي لا تقابله زيادة فِي الانتاج مما يؤدي الي ارتفاع الاسعار.
تضخم حِاصل مِن تغييرات كلية فِي تركيب الطلب الكلي فِي الاقتصاد حِتّى لَو كَان هَذا الطلب مفرطا أو لَم يكن هُناك تركز اقتصادي اذ ان الاسعار تَكون قابلة للارتفاع وغير قابلة للانخفاض رغم انخفاض الطلب
تضخم ناشئ عَن ممارسة الحصار الاقتصادي تجاه دول اخرى
تمارس مِن قَبل قوي خارِجية
كَما يحصل للعراق وكوبا ولذلِك ينعدَم الاستيراد والتصدير فِي حِالة الحصار الكلي مما يؤدي الي ارتفاع معدلات التضخم وبالتالي انخفاض قيمة العملة الوطنية وارتفاع الاسعار بمعدلات غَير معقولة
اثار التضخم:

صوره تقرير عن ظاهرة التضخم
من اكبر اثار التضخم هُو أنه مَع اشتداد موجة الغلاءَ تفقد النقود احدي وظائفها
وهي كونها مقياسا للقيمة ومخزنا لها
فكلما اشتدت موجة الغلاءَ انخفضت قيمة النقود مما يسَبب اضطرابا فِي المعاملات بَين الدائنين والمدينين
وبين البائعين والمشترين
وبين المنتجين والمستهلكين
وتشيع الفوضي داخِل الاقتصاد المحلي
واذا حِدث ذلِك فقد يتخلي الناس عَن عملة بلدهم
ويلجئون الي مقاييس اخري للقيمة.
يتعرض اصحابالدخل المحدود لأكثر الاثار السلبية للتضخم
وذلِك بسَبب انخفاض الدخل الحقيقي الَّذِييحصلون عَليه نظرا لارتفاع الاسعار وانخفاض القوة الشرائية للوحدة النقدية
تسارعالعملية التضخمية السباق بَين الاسعار والاجور)
ان ارتفاع الاسعارسيؤدي الي انخفاض الاستهلاك الحقيقي لذوي الدخل المحدود وبخاصة العمال الَّذِين يحصلونعلي دخولهم مِن العمل الاجور)
لذلِك سيحاول العمال زيادة اجورهم النقدية لتعويضالارتفاع فِي الاسعار وزيادة تكاليف المعيشة
واذا حِصل العمال علي زيادة الاجورسيؤدي ذلِك الي ارتفاع التكاليف المتغيرة للانتاج
ولذلِك سيحاول المستحدث أو المنظمزيادة الاسعار مِن جديد.
وهَذا يؤدي الي زيادة التضخم فزيادة الاسعاريؤدي الي زيادة تكاليف المعيشة أكثر
فيطالب العمال باجور اعلى
وبهَذه الطريقَة يحدثالسباق بَين الاجور والاسعار وتكتسب عملية الارتفاع التضخمي فِي الاسعار قوة دافعة
واذا استمر ذلِك فانه سيؤدي الي حِدوث التضخم الجامح
الذي بمثل سباق محموم بينالاجور والاسعار.

التضخم تقرير 99 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...