تفسير سور القران في المنام , بالتفصيل التفسير الصحيح للمصحف

تفسير سور القران فالمنام ,

 


 


بالتفصيل التفسير الصحيح للمصحف


(سور القران التي تقرا على الاموات غالبا قراءتها فالمنام تدل على موت المريض و قراءة سورة تصاريف المريض سرور و افراح و رزق و تجديد ولد يقرا القران و السورة زوجة او ولد او دراهم او دنانير على قدر عددها و قد دلت السورة اذا كانت مكية مدنية كالمائدة و الانعام و النحل و الحج و لقمان و السجدة و التغابن على الحج لان من السور المكى المدنى و لحظت هذا و جربتة فكان كذلك.

(سورة ال عمران من راي انه قراها فمنامة او شيئا منها او تليت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه و نافع و ابن كثير يصبح قليل الحظ بين اهلة و يرزق و لدا فكبرة و يصبح كثير الاسفار و قيل يصبح مختارا فالناس مصطفى مبرا من جميع دنس مجادلا غير اهل دينة فاديانهم و قيل ينال رزقا و بركة و يصفو ذهنة و تزكو نفسه.

(سورة ابراهيم عليه السلام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه حدثنى ابي رضى الله عنه انه سال حاجب بن عبدالله عن تاليها فالنوم قال سمعت عائشة رضى الله عنها تقول انه من المسبحين الاوابين و قيل انه يصبح سببا لكشف همومة و غمومة و يعطي من الاجر بعدد جميع من عبدالصنم الى يوم القيامة و ينجية الله تعالى من جميع ما يحذر فالدنيا و قيل حسن دينة و امرة عند الله تعالى.

(سورة الاحزاب من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه كان حاسدا لاهلة و ايضا قال جعفر الصادق رضى الله عنه و قيل كان من اهل التقي و اتبع الحق و قيل يصبح ممن ينطق بالحق و يعرض عن الباطل و يحب الصالحين و يعطي الامان من العذاب فالقبر و قيل يصبح له ظفر و عون من حيث لا يدري.

(سورة الاحقاف من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يطلب العجائب و يتفكر فعظمة الله تعالى و سلطانة و قيل يصبح عاقا لوالدية بعدها يتوب توبة حسنة و يحسن اليهما و قال جعفر الصادق رضى الله عنه من تلا الاحقاف اتاة ملك الموت فاقوى صورة و كان فيه رؤوفا و قيل تاتية شدة و غم من حيث يرجو الخير.

(سورة الاعراف من قراها فالمنام فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يرزق من جميع علم حفظا و يموت غريبا و قيل يصبح مؤمنا مقرا بالدين و تطا قدمة طور سيناء و قيل من تلاها فانه يسافر بعدها يعود سريعا و يصبح ممنوعا من ابليس و مكايدة و يصبح ادم عليه السلام شفيعا له يوم القيامة و قيل قراءة سورة الاعراف شماتة بعدو و رؤيتة على اسوا حال.

(سورة الاعلى جلا و علا من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يصبح كثير التسبيح و قيل انه يؤثر الاخرة على الدنيا و قيل يخاف عليه النسيان و يرجي له الحفظ و قيل تتيسر عليه.


 

(سورة الانبياء عليهم السلام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه يرزقة الله تعالى حظا عظيما و قيل يرزق علم الانبياء و تضرعهم عليهم السلام و قيل ينال الفرج بعد الشدة و اليسر بعد العسر و يرزق علما او خشوعا و قيل ينال الصلاة و الدعاء للانبياء عليهم الصلاة و السلام و ينصر على اعدائة و قيل يرزقة الله تعالى الامانة و الاقبال على الطاعات.

(سورة الانعام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه و عائشة رضى الله عنها و الكسائى و ابن فضالة بشرتة بسلامة العيال و حفظ البنين و حسن الرزق فالدنيا و الاخرة و قيل بل يصبح كثير النعم و الغنم و المواشى و البقر و الدواب خصيب الجانب جواد النفس يجمع الله تعالى له امر الدارين و يرحمة و يرزقة من كل نوعيات الاموال و صلى الله عليه سبعون الف ملك يستغفرون له.

(سورة الانفال من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابن عباس رضى الله عنهما انه يصبح متوجا بالعز مظفرا و ايضا قال جعفر الصادق رضى الله عنه و زاد به و يصبح سالما فدينة و قال ابن فضالة ان كان ملكا كان منصورا و ان كان عالما كان و رعا و قال بعض العلماء يرزق الظفر باعدائة و ينال منهم الغنيمة و قيل يرزق ما لا حلالا من قبل الغنائم و كان النبى صلى الله عليه و سلم شفيعا له يوم القيامة.

(سورة الاخلاص من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه يوحد الله تعالى و لا يرزق و لدا ابدا و لا يموت حتي يدفن كل اهلة و قيل ينالة اسم الله الاعظم و يستجاب له و يحسن حالة و قيل ان كان خائفا امن او مظلوما نصرة الله تعالى و قد يصبح ربما فنى عمرة و انقطع اجلة و قيل ينال التوبة النصوح و الايمان الصادق.

(سورة الاسراء من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير انه يجرى عليه من قبل السلطان او مثلة رزية او من قوم ادنياء سفال او يخاف عليه من تهمة و هو بريء منها و يصبح مظلوما و قال بعضهم يصبح و جيها عند الله و عند الناس قريبا تقيا و ينصر الاعداء و قيل يصبح له ولد عاق بعدها ينصلح حالة ان شاء الله تعالى.

(سورة الانسان من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يفرح لال محمد صلى الله عليه و سلم و قيل يرزق الشكر و العبادة و الورع و يؤثر على نفسة و قيل انه كثير الصدقة و ربما سها عن امر له منفعة فليتب و قيل انه يصبح ذا خلق حسن و يرزق حظا من الناس و تطيب حياته.

(سورة الانشراح من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يامن من الاعراض و الامراض و العلل و الاسقام و قيل يشرح الله صدرة للاسلام و قيل امتنان من انسان عليه بما يصنع له و قيل ييسر الله تعالى عليه امرة و تنكشف همومه.

(سورة الانشقاق من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه انه يدعي له او يدعي عليه و ان تلتها امراة طلقها زوجها و يصبح كثير الاولاد و النسل و قيل يصبح محاسبا نفسة و يعطية الله تعالى كتابة بيمينة يوم القيامة و قيل يدل على خصب هذا العام و قيل انه يخص بالبنات بعدها يمتن قبل بلوغهن.

(سورة الانفطار من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح متوانيا فالصلاة يؤديها فغير و قتها و قيل يرزق صحبة السلطان و قيل فليحذر من جيرانة لئلا يؤذونة على قبيح من القبائح.

(سورة البروج من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه يحببة الله تعالى فمعرفة المسائل و العلم و العمل فيه و القوة فالدين و قيل يرزق علم النجوم و قيل شهادة شهد فيها و لم يرها و قيل ينجو من الهموم.

(سورة البرية – البينة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على الانذار و البشارة و قيل يسلم على يدية نفر كثير من المشركين و قيل يحصل له صلاح ضمير بعد فساد و يتيقن امرة بعد شك يصبح فيه.


 

(سورة البقرة من راي انه قراها فالمنام او شيئا منها او تليت عليه قال نافع و ابن كثير يرزق علما و عمرا طويلا و صلاحا فدينة و نجاة فو لدة و وافقة الكسائى على هذا و قالت عائشة رضى الله عنها من تلاها فمنامة او بعضها انتقل من موضع الى موضع و يصبح حظة فالموضع الذي ينتقل الية و قال ابن فضالة رحمة الله تعالى ان تلاها فالنوم ان كان قاضيا قربت مدتة و ان كان عالما طال عمرة و حسنت حالتة و قال بعض العلماء من قرا سورة البقرة فانه يصبح جامعا للدين مسارعا الى جميع ثواب و يصبح طويل العمر قليل الشر صابر على الاذي فان قرا منها اية الكرسى فالمنام دل على حفظة و ذكائة و قراءة سورة البقرة ميراث يقع به خصام يصبح من ابن او عم.

(سورة البلد من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يحلف يمينا و يندم عليه و قد يصبح عليه كاذبا و قيل يرزق فتربية الايتام و اطعام الاكل للمساكين و يصبح رحيما و ربما يحصل له امن بعد خوف.

(سورة التحريم من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق و ابن فضالة رضى الله عنهما انه يبتلي بامراة تؤذية فجسمة او ما له و يلحقها بعد هذا ندامة و يختم له بخير و يجتنب المحارم و لا يقربها و قيل انه يطلع على كلام قيل به و قيل يتوب الله تعالى عليه توبة نصوحا.

 


 

(سورة التغابن من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه موقن بالبعث و النشور و قيل يدفع عنه موت الفجاة و يامن من اهوال يوم القيامة و قيل يستقيم على الهدي و قيل هذا تخويف له و وعيد لتركة الفرائض.

(سورة التكاثر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يحب جمع الدنيا و ينسي الاخرة و قيل انه يدل على عسر فالرزق و كثرة الدين و قيل انه يرزا فالمال و يترك جمعه.

(سورة التكوير من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه يصبح له حظ فالسرقة او فرجل يحصل له منه فوائد و قيل يرزق السفر فناحية المشرق و يرزق به و قيل ينال الخشوع و التوبة و يعيذة الله تعالى من الفضيحة.

(سورة التوبة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح محبا للصالحين و قال بعضهم انه لا يظهر من الدنيا حتي يتوب و يصبح و دودا محبوبا فالناس و قيل ان الله تعالى يصلح دينة و يصبح النبى صلى الله عليه و سلم شاهدا له يوم القيامة انه بريء من النفاق و يعطي من الاجر بعدد جميع منافق و منافقة فدار الدنيا و تستغفر له الملائكة و يرزقة الله تعالى الاخلاص.

(سورة التين من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه انذار و حزن غير انه يامن منه و عاقبتة سنية و قيل يرزق عمل الانبياء و الاولياء و الاصفياء و قيل يحصل له رزق و بركة و طول عمر و قد يحلف يمينا و قيل يندم ندامة عقباها الى خير و قيل يعجل الله تعالى قضاء حوائجة و يسهل له رزقة و قيل يتعلم علما نافعا و يعطية الله تعالى العافية فالدين و الدنيا و الاخرة.

(سورة الجاثية من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه ينال زهدا و يصبح من الخاشعين و قيل انه يخاف الله تعالى و ترجي له النجاة من سوء و قيل يستر الله عورتة و يؤمن روعتة و يحشر امنا يوم القيامة.

(سورة الجمعة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فان الله تعالى يجمع حظة فالدنيا و يعطي من الاجر بعدد من اتي الجمعة من المسلمين و من لم ياتها.

(سورة الجن من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه يصبح فضيق فرزقة بعدها يوسعة الله تعالى عليه و تخضع له الجن و قيل انه يقاسي قوما جفاة و قيل يعصم من شر الجن و يرزق الهاما و فهما دقيقا نافعا.

(سورة الحاقة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فان كان قائما على منبر فانه يصلب على بدعة فالاسلام قال ابن المسيب و ان تلاها جالسا ضرب بالسياط و قال الصادق رضى الله عنه ان تلاها ملك فمنامة زال ملكة و ان تلاها شاهد و قف عن شهادتة و ان تلاها عليل ما ت و ان تلتها امراة طلقها زوجها و ان تلاها من ينسب الى علم ما شيا ضرب بالسياط و ان كان جالسا حبس و ان كان ما شيا بسرعة خيف عليه قطع اليدين و الرجلين كذا قال عبدالله بن فضالة و غيرة و قيل يتقرب عديدا الى الله تعالى و قيل يقع فمصيبة و يتوب الله عليه و قيل كان على الحق و يقول الحق على يدية و ينال خيرا الى اربعين يوما.

(سورة الحج من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابن نافع و ابن كثير انه يرزق الحج مرارا و قال ابن فضالة الا ان يصبح عليلا فانه يموت و قيل يؤدى فرض الحج و لا يرجع منه.

(سورة الحجر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه يقول نافع و ابن كثير انه يموت مسكينا و قال ابن فضالة ان كان قاضيا قربت منيتة و ان كان ملكا حسنت سيرتة و ان كان تاجرا تفضل على اهلة و قيل يصبح عند الله تعالى و عند الناس محمودا و قيل يرزقة الله تعالى رزقا حسنا و يعطي من الاجر بعدد المهاجرين و الانصار و قيل قراءة سورة الحجر تحجر عن المعاصى و ان تلاها عالم لا يموت الا غريبا.

(سورة الحجرات من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه رزق اتباع امر الله تعالى فالقران و قيل يصل رحمة و اخوانة و يجمع بين الناس فالصلاح و يعطي من الاجر بعدد من اطاع الله تعالى و من عصاه.

(سورة الحديد من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه و جعفر الصادق فانه ينالة قوة فدين الله تعالى و يصبح حسن الخلق و قيل يرزق البر و المحمدة من الناس و صحة البدن و قيل ينال ما لا و خيرا و يفتح عليه بجميع الخيرات و يكتب من الذين امنوا بالله و رسوله.

(سورة الحشر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يحشرة الله تعالى مع الابرار و قيل ينال صلاحا بعد فساد دينة و يظهر من هم الى فرج و ان كان مسافرا فانه يرجع من سفرة و قيل يهلك الله اعداءة و قيل يرزقة الله تعالى ما لا و يحشر امنا يوم القيامة و قال جعفر الصادق رضى الله عنه ان الله تعالى يحشرة يوم القيامة و هو راض عنه.

(سورة الدخان من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه ينجو من عدوة و ينال رفعة و قيل انه يطلب الجواهر و يرزق الغني و قيل انه يامن من سطوة الجبابرة و يامن من عذاب القبر و النار و يقوي يقينه.

(سورة الدين – الكافرون من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه كان ممن لا يصدق بيوم الدين و يمنع بالمعروف و لا يظهر زكاة ما له و قيل يخالفة نفر و يظفر بهم و قيل ينتفع فيه جيرانة و ينتفع فيه الناس و يرضون عنه.

(سورة الذاريات من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه ينال رزقا من نبات الارض و يصبح موافقا لمن عاشرة و قيل انه يتزوج او يحلف يمينا.

(سورة الرحمن من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فان الله تعالى ينقلة الى احد الحرمين او الى العدنين او الى الاسكندرية او يموت فاحداهن و قيل يرحمة الله برحمتة و قيل يحفظ القران و يتفقة فالدين و يكتسب علما عديدا و ان كان له اعداء فانهم لا يستطيعون له شرا و لا سوءا و قيل انه يسكن بيت =المقدس و قيل انه ينال نعمة الدنيا.

(سورة الرعد من قراها فمنامة او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه و جعفر الصادق فانه ربما قربت منيتة و قال بعضهم يصبح حافظا للدعوات و يسرع الية الشيب و قيل يامن من مخافة السلطان و قيل يصبح كثير التضرع لله تعالى و يعطي من الاجر بوزن جميع سحاب انشاة الله تعالى فدار الدنيا الى يوم القيامة و يصبح من الموفين بعهد الله عز و جل.

(سورة الروم من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح النفاق فقلبة و قال ابن فضالة ان كان عالما او قاضيا كان حافظا و يصبح ظالما و ان كان تاجرا نال فوائد طائلة و ان كان الرائى ملكا فتح الله عليه مدينة من مدائن الكفر عظيمة و هدي الله تعالى على يدية قوما عديدا و قيل ينال ما لا و غلمانا و قيل يتم له امر يرومة او يصبح بينة و بين احد خصام و يصبح له الظفر و ان كان المسلمون فحرب فانهم ينصرون.

(سورة الزخرف من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه كان له اقتار رزق قليل و ضعف عن طلب الدنيا و قيل يصبح صادق اللسان قليل الحظ فالدنيا و يسعد فالاخرة و يصبح ممن يقال له يوم القيامة يا عباد لا خوف عليكم اليوم و لا انتم تحزنون}.

(سورة الزلزلة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يفتن من جهة الشيطان الرجيم فذلك الموضع و قيل يزلزل الله تعالى فيه من اهل الذمة و قيل ينال رزقا و ما لا مدفونا و قيل انه يخاف من سلطان.

(سورة الزمر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه اكتسب كتبا عديدة و فهم ما بها و حصن فيها و قيل كان يوم القيامة فاول الصفوف مع المؤمنين و قيل خلص دينة و حسنت عاقبتة و يعطي ثواب جميع من يخاف الله تعالى و قيل يعيش عديدا حتي يري ولد و لده.

(سورة السجدة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه كان قوي التوحيد سالم النفس و قال بعضهم يموت فسجدتة و يصبح عند الله تعالى من الفائزين و قيل يرزق الحياة الدنيا و الزهد و الورع و كان له من الاجر كمن احيا ليلة القدر و ينال قربا من الله تعالى و زلفي و قيل انه يحب صلاة الليل.

(سورة الشعراء من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه و جعفر الصادق انه ينال عسرا فرزقة و لا ينال شيئا الا بنكد و قال بعضهم يعصمة الله تعالى من الافك و قول الزور و الاثم و قيل ينال تنزيها عن الكلام القبيح و الخنا و الكذب.

(سورة الشمس من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير انه يحل فالبلد مع سلطان عادل او يرزق النصر و الظفر فسائر الحاجات و قيل يرزق و لدا صالحا و يصبح امنا فدنياة غير خائف فاخرته.

(سورة الشورى من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه طويل العمر و تصلى عليه الملائكة و تستغفر له و قيل ينال زيادة فالعلم و العمل و قيل يظهر من مرضة الى صحة و عافية.

(سورة الصافات من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه رزقة الله تعالى و لدا صاحب يقين و يصبح طائعا لله تعالى و قيل يتعلم صنعة يعجب منها و قيل تتباعد عنه مردة الشياطين و قيل يرزق معيشة حلالا و ولدين ذكرين و قيل ينال خيرا و دينا و طهارة من الدنس و خوفا من الله عز و جل.

(سورة الصف من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يحضر مع قوم مبتدعين يقولون فال محمد صلى الله عليه و سلم و قيل يغزو و يموت فسبيل الله شهيدا و قيل ينال تثبيتا و مراقبة و وفاء بنذر او قسم و حفظ لسان.

(سورة الضحى من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير انه ينال خيرا و قيل يصبح متعطفا على الضعفة و رحيما بالمساكين و قيل ينال امنا بعد خوف و بشري بعد اياس و رجاء بعد قنوط و ان كان فقيرا استغني و قد قرب اجله.

(سورة الطارق من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يرزق البنات و البنين و قيل يلهم التسبيح و التهليل و قيل انه يخاف من اللصوص.

(سورة الطلاق من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه انه يصبح ملولا للصديق و ايضا قال ابن فضالة و قال جعفر الصادق رضى الله عنه و يصبح ملولا للنساء كذلك و قيل يطلق من النساء عديدا و قيل انه يقع بينة و بين امراتة نكد و يموت على حكم الكتاب و السنة و قيل انه يبتلي بزوجة تؤذية فما له او جاهه.

(سورة الطور من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يرزق مجاورة بيت =الله الحرام سنين و شهورا و قيل يرزق و لدا يموت قبل بلوغة و قيل ينال قربة من الله تعالى بعمل صالح او زواجا مباركا.

(سورة العاديات من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فان كان مسافرا قطعت عليه الطريق و ان لم يكن مسافرا فانه يحب متاع الدنيا و قيل يحب رباط الخيل و الغنم و قيل يصبح ممن يذكر الله تعالى عديدا و يطول عمرة و يثني عليه بخير.

(سورة العصر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على الانذار و البشارة و قيل يصبح كثير الربح و الخيرات و ينصر على الاعداء و قيل و فق للصبر و اعين على الحق و قيل امر يتعسر عليه بعدها يتيسر.

(سورة العلق من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يرزق و لدا ذكرا و يصبح عبدا صالحا و قيل الكتابة و الخضوع و قيل يتعلم القران و يفسرة و قيل ينالة تهديد من انسان.

(سورة العنكبوت من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه تكون له بشارة ان الله تعالى يبتلية بواحدة زائدة و قيل يصبح فامان الله و حرزة الى ان يموت و قيل يحصل له من ستر الله تعالى و نجاة من الاعداء و يعطي من الاجر بعدد المؤمنين و المؤمنات.

(سورة الغاشية من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق و الكسائى رضى الله عنهما ان كان مضيقا عليه فمعيشتة و سع الله عليه و قيل يرزق العلم و الزهد و ينفق على قوم و يعطيهم و هم غير شاكرين و قيل يرتفع قدرة و ينتشر ذكرة و علمه.

ومن قرا فمنامة سورة الفاتحة فتح الله تعالى عليه سبب الخير و قال نافع و ابن كثير و جعفر الصادق و سعيد بن المسيب رضى الله عنهم.

 


– ومن راى انه يقرا سورة الفاتحة او شيئا منها فانه يدعو بدعاء و يستجاب له و ايضا قال الكسائى و زاد به و ينال فوائد يرثى فيها و قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه ان تاليها فالنوم يتزوج سبع نسوة متفرقات و يصبح مستجاب الدعوة و الدليل على هذا فعل رسول الله صلى الله عليه و سلم فانه كان يقرؤها قبل الدعاء و بعدة و قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه من تلاها فنومة كان محفوظا فدينة الا ان يصبح عليلا فقد قرب اجلة و قيل من قرا الفاتحة فمنامة او شيئا منها او تليت عليه غلق الله عنه ابواب الشر و فتح له ابواب الخير و قيل قراءة الفاتحة فالمنام حج.

(سورة الفتح من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يصل الاخوان و الاقرباء و قيل يرزق الجهاد فسبيل الله تعالى و قيل يجمع له بين حظ الدنيا و الاخرة و قيل يصبح له دعاء مستجاب و خروج من ضيق الى سعة و ظفر بما يطلب و قيل تفتح له ابواب الخيرات و يصبح كمن بايع النبى صلى الله عليه و سلم.

(سورة الفجر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير لم يظهر من السنة حتي يموت و قيل يرزق البهاء و الهيبة و قيل يصبح محبا لليتامي و المساكين و قيل يدعو بدعاء لنفسة و للمؤمنين ينفعة الله تعالى به.

(سورة الفرقان من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير كان ممن يحب الحق و يكرة الباطل و قيل كان فارقا بين الحق و الباطل و يدخلة الله تعالى الجنة بغير حساب.

(سورة الفلق من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على حسن الحال و الظفر باعدائة و قيل يرفع الله ذكرة و يرزق اسم الله الاعظم و يستجاب دعاؤة و لا يمسة انس و لا جان و يامن من شر الهموم و الحساد و قيل تكثر الدنيا عليه بحيث يحسد عليها.

(سورة الفيل من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه ينصر على اعدائة و قيل ان كان ملكا يهزم الجيوش و العسكر و ينال فتحا و قيل تكون فتنة يهلك بها اعداء الله و قيل يعافية الله تعالى لمدة حياتة من القذف و الخوف.

(سورة القارعة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على البشارة و الانذار و قيل يصبح صاحب و رع و نسك و عبادة و تقوى.

(سورة القدر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه يصبح له اعمال خير و حسن حال و يرزق الثواب العديد و قيل يحصل له نصرة و قبول عمل باضعاف ما يظن و قيل انه يعيش طويلا حتي يبلغ ارذل العمر و يعلو امرة و قدرة و كان له من الاجر كمن احيا ليلة القدر.

(سورة القصص من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه ابتلى من الله بشيء من الارض فالبرية و قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه يصبح هذا فمدينة و قال بعض العلماء يعطية الله تعالى حكما و خيرا من قراءة التوراة و الانجيل و يرزق كنوز قارون حلالا و قيل يصيب علما و فهما.

(سورة القمر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يسجن و يسلم من السجن و يدفع الله تعالى عنه شر اهل الشر و ياتى يوم القيامة و وجهة كالقمر ليلة البدر و قيل يرجع عن شك و ريب و يصلح بعد فساد دينة و قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يخاف عليه من الغرق و قال ابن المسيب و يخاف عليه من عصباتة و قال ابن فضالة لا يظهر من الدنيا الا بمحنة.

(سورة القيامة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يصبح كريم النفس يطعم الاكل و قيل يجتنب الايمان البارة و الفاجرة فلا يحلف صادقا و لا كاذبا و ايضا قال الكسائى و قيل انه رجل يظلمة الناس و يجورون عليه و يرجي له الظفر.

(سورة الكافرون من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فان هذا دليل على البدع و قيل يعادي الكفار و المنافقين و يجاهدهم و قيل انه يحضر مع قوم مبتدعين و قيل يحصل له ايمان خالص و دين صالح.

(سورة الكهف من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح طويل العمر حسن الحال و يرزق حظا عظيما فحياتة و قال بعضهم يعيش حتي يسام الحياة و يصبح حافظا لخصال الدين كلها و يصبح كثير المال من كل الاجناس و ينال الامانى و قيل يدركة خوف من عدو مكابر و امن بعد هذا و نجاة من اعداء و شر.

(سورة الكوثر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يجلس مجلس اهل الاخرة و يظفر بالاعداء و قيل يكثر الاضحية و قيل ينالة اجر و ثواب عند الله بمصيبة و قيل يصيب غني و قيل يكثر خيرة فالدارين.

(سورة الليل من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح قليل الرزق و يرزق الشهادة و قيام الليل و طاعة الله تعالى و قيل انه يتعسر فرزقه.

(سورة المؤمنون من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه راي خلقا عجيبا يعجب الناس منه و قيل يرزق الحج و قيل يصبح مع المؤمنين فالدرجات العلا و قيل ينال نورا و فلاحا و ايمانا خالصا صادقا و قيل يقوي ايمانة و يختم له بالايمان و قيل يرزق عفة و ينجو من البلاء و قيل يرزقة الله تعالى البرهان فالدنيا و يحشر مع المؤمنين و تبشرة الملائكة بالروح و الريحان و ما تقر عينة عند نزول ملك الموت.

(سورة المائدة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح كريم النفس محبا لاطعام الاكل و قيل بل يرزق اليقين و التعبد و الخشوع مع سلطان على اهل بلدة و قيل علا شانة و قوي يقينة و حسن و رعة و قيل ان الله يستجيب دعاءة و ينال حظا و يعطي من الاجر بعدد جميع يهودى و نصرانى و يبلي بقوم جفاة و قيل ينال بركة و رزقا.

(سورة المجادلة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير فانه يجرى عليه اذية من قوم اراذل و قال ابن فضالة الا ان يصبح عالما فلا يضرة شيء و قيل انه يجادل اهل الاديان الباطلة و يصبح محجاجا و قيل ينجو ممن يطلبة بدعاء يستجاب له.

(سورة المدثر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يصبح صواما بالنهار طول الدهر و قيل حسنت سريرتة و كان صبورا و قيل انه يتكدر عيشة و يتعسر رزقة و قيل انه يامر بالمعروف و ينهي عن المنكر.

(سورة المرسلات من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه يصبح غيورا على عيالة سخيا و قيل يرزق السعة و الرحمة و قيل انه يامن من خوف.

(سورة المزمل من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يصبح ذا صلاح و قيام بالليل و صلاة به و قيل يصبح قارئ القران و يدفع الله تعالى عنه عسر الدنيا و الاخرة و قيل يصيب ضيقا و خوفا و يزول خوفة و قيل انه كان مواظبا على صلاة الليل و ربما غفل عنها فليرجع اليها.

(سورة المطففين من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على الفجور فالايمان و اخذ اموال المسلمين بالبخس و الباطل و قيل يرزق العدل و الوقار و وفاء الكيل و الميزان و قيل انه يطفف فالمكيال و الميزان فليتب من ذلك.

(سورة المعارج من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يصبح فاول عمرة على زنا و فاخرة على تقوي و قيل يقرب الية البعيد و يصبح كثير الصوم و قيل يدعو على نفسة بالشر و على اهل بيته فليرجع عن هذا و قيل يصبح امنا منصورا.

(سورة الملك من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يعيش فخدمة ملك ينالة منه فوائد و قال نافع و ابن كثير و قيل انه يصبح موحدا متفكرا فخلق الله عز و جل و قيل ينال نجاة من عذاب الله تعالى عند قبض روحة و بشري و بركة و خيرا.

(سورة الممتحنة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يصبح له فاخر عمرة توبة حسنة و قيل يمتحن و يؤخر و قيل ينجو من جميع شر و قيل انه يخلص و يلزم الطاعة

(سورة المنافقين من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه فان زوجتة تبلي بالضرائر و قيل يخرج منه النفاق و الشك و قيل يدركة غدر و مخادع و قيل يخالط قوما و هو بريء من اعتقادهم.

(سورة النازعات من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه ان يصبح له حظ فالتجارة و الفوائد فالصناعة و ينزع الله تعالى من قلبة الشك و الخيانة و قيل انه يؤخر الصلاة عن و قتها و قيل ان موتة قريب.

(سورة الناس من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على انسجام امر له بعدها تظفر باعدائة و قيل يدفع عنه سحر السحرة و كيد الشيطان و الوسوسة و قيل يبتلي بالوسواس و قيل تلاوتها تدل على اجتماع الاهل و قيل تسلم الناس منه و هو الغائلة و من قصد بسط التاويل فليعتبر السورة و ليحكم بما بها من الايات المناسبة للاحكام و يعطى جميع انسان ما يناسبة فما جرب من القران لجلب او نفع او دفع مكروة فرؤيتة فالمنام على شرطة دليل على حادث يحتاج به الية خيرا كان او شرا و انظر الى السورة و ما عرفت فيه كالمائدة بشارة و التوبة رجوع الى الله تعالى و مريم زوجة او ولد و الطلاق طلاق او موت و ايضا النازعات و عبس نكد فهذا و ما اشبهة اذا سميت السورة للرائى فالمنام او اهديت اليه.

(سورة النبا من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه فانه يثني عليه بمحاسن و يحببة الله الى خلقة و قيل يعظم شانة و ينتشر ذكرة الرائع و قيل يهتدى فدينة و يطول عمرة و قيل انه يطلب العلم و يصبح رسولا للعلماء.

(سورة النجم من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يرزق و لدا يموت فمرضاة الله تعالى و ان كان غائبا فانه يرجع.

(سورة النحل من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه كان محفوظا فالرزق و قال جعفر الصادق رضى الله عنه يصبح من شيعة رسول الله صلى الله عليه و سلم و محبية و قال بعضهم و يصير من العلماء و ان كان مريضا شفى و قيل ينال صحة البدن و رزقا حلالا و قيل يرزقة الله تعالى محبة العلماء و الصالحين و لا يحاسبة الله تعالى بما انعم عليه فدار الدنيا.

(سورة النساء من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يبلي بامراة لا تحسن عشرتة و ان كان طالب علم مهر فعلم الفرائض و قال جعفر الصادق رضى الله عنه من تلاها فمنامة يصبح معه فاخر عمرة امراة لا تحسن عشرتة و قال ابن فضالة يصبح كثير الاحتياج لقوى اللسان و ايضا قال الكسائى و على و حمزة رضى الله عنهم و قال غيرهم يقسم المواريث و يصاحب حرائر النساء و يرثهن بعد عمر طويل و قيل يصبح ذا همة فامراة صالحة يصيبها و يصبح صاحب جوار .

 


(سورة النصر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه ان كان سلطانا فتح مدائن و ينصر و ان لم يكن سلطانا فانه يموت و قيل ينصر على اعدائة و يصبح مع الشهداء و مع النبى صلى الله عليه و سلم و قيل يموت له انسان يحبه.

(سورة النمل من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح سيد قومة و قال ابن فضالة يصبح عندة علم و يرزق ملكا و فهما و جاها و قيل يصبح مستجاب الدعوة و يعطي من الاجر بعدد من صدق سليمان و النبيين عليهم السلام و يظهر من قبرة و هو ينادى لا الة الا الله.

(سورة النور من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه كان ممن يامر بالمعروف و ينهي عن المنكر و يحب فالله و يبغض فالله و قيل ينور الله قلبة و قبرة و قيل انه يمرض و قيل انه يرزق تقوي و يقينا فان قرا عشر ايات منها طلق زوجتة او توفي عنها و من قرا من اولها فانه يلتمس السنة و يعطي من الاجر بعدد جميع مؤمن و مؤمنة فيما مضي و فيما بقي.

(سورة الهمزة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدل على الانذار فليتق الله عز و جل و قيل يصبح سليم الصدر و يجمع ما لا بعدها ينفقة فالبر و الصلة و الخير و قيل انه يغتاب قرابتة و قيل انه يمشي بالنميمة.

(سورة الواقعة من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه لا يفتقر فديناة و لا يضل عن اخرتة و قيل يصبح من السابقين الى الجنة و قيل انه يامن ممن يخاف و تتسع عليه دنياه.

(سورة تبت – المسد من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه ينفق ما له فيما لا يرضي و ان لم يكن له ما ل فانه يمشي بين الناس بالنميمة و قيل يعادي منافقا و يطلب عثرتة بعدها يهلكة الله تعالى و لا يموت حتي يدفن كل اهلة و قيل يرزق التوحيد و قلة العيال و قيل يحوى امراة لا خير بها و قيل يخسر و يذهب ما له.

(سورة سبا من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه زهد فالدنيا و اوي الجبال و الاودية و قيل قد زالت عنه نعمة و ترجع الية ان شاء الله تعالى و قيل يصبح شجاعا يحب حمل السلاح.

(سورة ص من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه كثر ما له و حذق فصناعتة و قيل يحلف يمينا صادقة و ينال توبة من ذنب.

(سورة طه من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير فانه يعادي السحرة و يبطل الله تعالى سحرهم على يدية و قيل انه يحب صلاة الليل و فعلة تدركة الخير و قيل غفلة فالدين و سهر بعدها ترجع بعد هذا و يتنبة و قيل ان كان مسافرا او غائبا عن اهلة قدم عليهم و هلك على يدية بعض الاشرار و اعطى ثواب المهاجرين و الانصار و رزقة الله تعالى النصر على اعدائة و حاسبة حسابا يسيرا و صافحتة الملائكة و صلت عليه.

(سورة عبس من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه انه يصبح منانا بما يعطى غير محمود السيرة و ايضا قال الكسائى و قيل يكثر الصدقة و الزكاة و قيل ان به تهاونا للناس و احتقارا لهم و قيل انه يسافر الى ناحية المشرق.

(سورة غافر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه كان مؤمنا حقا و تجرى على يدية خيرات عديدة و يرزق رفعة فالدنيا و الاخرة و يصبح له عفو من الله تعالى و عفران.

(سورة فاطر من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه استغفر له الملائكة المقربون و يصبح عند ربة مرضيا و قيل يصبح مستجاب الدعوة و اذا كان يوم القيامة دعتة الثمانية ابواب ادخل من اي باب شئت و قيل يحصل له الظفر و النصر على الاعداء.

(سورة فصلت من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يدعو الناس الى الهدي و الى صراط مستقيم و يعطي من الاجر بعدد حروفها حسنات و قيل يصبح له عمل صالح لوجة الله فالسر و العلانية.

(سورة ق من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه رزق اعمال الانبياء عليهم السلام و قيل انه ينال علما و قيل انه يحلف ايمانا و قيل يفتح الله تعالى عليه ابواب الخير و يهون عليه سكرات الموت و قيل يوسع عليه رزقه.

(سورة قريش من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فان هذا دليل على الحج ان كان من اهل الهدي و الامانة و الا طعام رزق الله تعالى بغير شكر و قيل يؤلف بين الناس و يطعم المحتاجين و قيل ينال رزقا بلا تعب و قيل يربح عديدا فسفر اراده.

(سورة لقمان من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه علمة الله تعالى الكتاب و الحكمة و رزقة اليقين الخالص.

(سورة محمد من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه فانه يصبح تحت لوائة يوم القيامة و يصبح على سنتة فالدنيا و قيل يصبح له ظفر بالاعداء و علو فالناس و ذكر.

(سورة مريم عليها السلام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قالت عائشة و جعفر الصادق رضى الله تعالى عنهما يفرج الله عنه و قيل يصبح مع الانبياء الذين ذكرهم الله تعالى بها فزمرة محمد صلى الله عليه و سلم و قيل انه يحيى سنن الانبياء عليهم السلام و يكذب عليه بعدها تخرج براءتة و قيل يرزقة الله تعالى محبة الصالحين و ينال ما لا بقوة و قيل يتية بعدها يهتدي.

(سورة ن من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه نظر الى اعاجيب الله تعالى و قيل يرزق الكتابة و البلاغة و قيل يصبح رجلا عالما عاقلا و تحسن اخلاقة و قيل ينصر على عدوة و قد كان يعطى شيئا الى المساكين فامسك.

(سورة نوح من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال جعفر الصادق رضى الله عنه فانه يبتلي بقوم سالين له و قيل يبطل الفحشاء و المنكر و يخرج الانصاف و ينصر على اعدائة و قيل يبطئ عليه رسول يرسله.

(سورة هود عليه السلام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه يصبح كثير الاعداء و قال جعفر الصادق رضى الله عنه و يؤثر الغربة و يصبح طويل العمر و قيل يرزق رزقا من الحرث و الزرع مع حسن اليقين و حسن الظن بالله تعالى و يعطي الاجر بعدد من صدق بنوح عليه السلام و كذب فيه و كان عند الله يوم القيامة من الشفعاء و قيل من تلاها فانه يسافر و ينال هدي و دينا.

(سورة يس من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه حشرة الله تعالى فزمرة محمد صلى الله عليه و سلم و الة و قيل ينال نعمة من نعم الدنيا يحسن فيها عند الخلائق و قيل انه من المتطهرين و دينة بلا رياء و قيل من الاجر بعدد من قرا اية القران اثنتى عشرة مرة لان يس قلب القران.

(سورة يوسف عليه السلام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال نافع و ابن كثير يصبح كثير الاعداء من اهلة و يرزق فالغربة حظا و ما لا و قيل يظلم كما ظلم يوسف عليه السلام فخزائنة و يلقي سفرا بعدها يملك مصرا من الامصار او جزا من الارض مع حسن اليقين و ظهور الجمال و حسن الصورة و قيل ينال رياسة و ما لا و يهون الله تعالى عليه سكرات الموت و قيل ينال بشارة و خيرا و غني بعد فقر و عزا بعد ذل و فرجا بعد ضيق.

(سورة يونس عليه السلام من قراها فالمنام او شيئا منها او قرئت عليه قال ابو بكر الصديق فانه يصاب فشيء من ما له و قال جعفر الصادق رضى الله عنه يصبح محبا للانفراد و يصبح متعللا بالنساء و قال بعضهم و يرزق العلم و حسن اليقين و يرد الله تعالى عنه كيد الكائدين و سحر السحرة و ان تلاها مريض شفاة الله تعالى و قيل من قراها يزهد فالدنيا.

 

  • تزكو نفسه و يصفو ذهنه
  • تفسير سور القران في المنام
  • تفسير قراءة سور القران في المنام للامام جعفر الصادق
  • قراءة العلق في المنام
  • ما تفسير قراءة سورة المجادلة في المنام
  • ما معنى تعليم سورة البقرة في المنام

1٬345 مشاهدة

تفسير سور القران في المنام , بالتفصيل التفسير الصحيح للمصحف