تفسير رؤية الهروب الي البحر

تفسير رؤية الهروب الى البحر


فسر ابن سيرين حلم رؤيا البحر اما البحر فدال على جميع من له سلطان على الخلق كالملوك و السلاطين و الجباة و الحكام و العلماء و السادات و الارواح لقوتة و عظيم خطرة و اخذة و عطائة و ما له و علمة ما ؤة و موجة رجالة او صولاتة او حججة اوامرة و سمكة رعيتة و رجالة ارزاقة و اموالة او مسائلة و حكمة و دوابة قوادة و اعوانة و تلاميذة و سفنة عساكرة و مساكنة و نساؤة و امناؤة و تجارتة و حوانيتة او كتبة و مصاحفة و فقهة ،

 


 


وربما دل البحر على الدنيا و اهوالها تعز واحدا و تمولة و تفقر احدث و تقتلة و تملكة اليوم و تقتلة غدا و تمهد له اليوم و تصرعة بعدة ،

 


 


وسفنة اسواقها و مواسمها و اسفارها الجارية تغنى اقواما و تفقر اخرين ،

 


 


ورياحة ارزاقها و اقبالها و حوادثها و طوارقها و اسقامها و سمكة رزقها و حيوانة ،

 


 


وربما دل البحر على الفتنة الهائجة المضطربة الفائضة و سفنة عصمة الله تعالى لمن عصم بها و امواجة ترادفها و سمكة اهلها الخاطئون بها الذين لا يرحم صغيرهم كبيرهم بل ياكلة و يستاكلة و يهلكة ان قدر عليه و دوابة رؤساؤها و قادتها و اهل الباس و السر بها ،

 


 


وربما دل على جهنم و سفنة كالصراط المنصوب عليها فناج و مخدوش مسلم و مكدوس و غريق فالنار و امواجة زفيرها ،

 


 


فمن راي نفسة فبحر او رؤى له هذا فان كان ميتا فهو فالنار لقوله تعالى اغرقوا فادخلوا نارا فكيف بالميت ان كان غريقا ،

 


 


وان كان مريضا اشتدت فيه علتة و عظم بحرانة ،

 


 


فان غرق به ما ت من علتة ،

 


 


وان لم يكن مريضا داخل سلطانا ان كان هذا فالصيف و فهذه البحر او يسبح فالعلم و يخالط العلماء او يتسع فالاموال و التجارة على قدر سبحة فالبحر و اقتدارة على الماء ،

 


 


فان غرق فحالة و لم يمت فغرقة و لا اصابة و جل و لا غم تبحر فيما هو به و منه قولهم غرق فلان فالدنيا و غرق فالنعيم و العلم و مع السلطان ،

 


 


فان ما ت شي غرقة فسد دينة و ساء قصدة فمطلوبة لاجتماع المولد و الغرق و من راي ان دخلة او سبح به فالشتاء و البرد او فحين ارتجاجة نزل فيه بلاء من السلطان اما سجن او عذاب او ينالة مرض و استسقاء و رياح ضارة او يحصل ففتنة مهلكة ،

 


 


فان غرق فحينة قتل فمحلتة او فسد دينة ففتنة ،

 


 


ومن اخذ من ما ئة فشربة او اقتناة جمع ما لا من سلطان مثلة او كسب من الدنيا نحوة و من راي انه دخل البحر فاصابة من قعرة و حل او طين اصابة هم من الملك الاعظم او من سلطان هذا المكان ،

 


 


ومن قطع بحرا او نهرا الى الجانب الاخر قطع همسا و هولا او خوفا و سلم منه ،

 


 


وقيل من راي البحر اصاب شيئا كان يرجوة و من راي انه خاض البحر ،

 


 


فانة يدخل فعمل الملك و يصبح منه على غرر ،

 


 


فان شرب ما ءة كله فانه يملك الدنيا و يطول عمرة و يصيب كما ل الملك او كسلطانة او يصبح نظيرة فملكة ،

 


 


فان شربة حتي روى منه فانه ينال من الملك ما لا يتمول فيه مع طول حياتة و قوتة ،

 


 


فان استقي منه فانه يلتمس من الملك عملا و ينالة بقدر ما استقي منه ،

 


 


فان صبة فاناء فانه يجنى ما لا عديدا من ملك او يعطية الله تعالى دولة يجمع بها ما لا و الدولة احسن و اوسع و ادوم من البحر لانها عطية الله و من راي انه اغتسل من البحر فانه يكفر عنه ذنوبة و يذهب همة بالملك ،

 


 


ومن بال فالبحر فانه يقيم على الخطايا و من راي البحر من بعيد فانه يري هولا ،

 


 


وقيل يقرب الية شيء يرجوة و رؤيا البحر هادئا خير من ان تكون امواجة مضطربة و الموج شدة و عذاب لقوله تعالى غشيهم موج كالظلل و قال تعالى و حال بينهما الموج و حكى ان تاجرا راي كانة يمشي فالبحر ففزع فزعا شديدا لهيبة البحر فقص رؤياة على معبر ،

 


 


فقال ان كنت تريد السفر فانك تصيب خيرا ،

 


 


وذلك ان رؤياة تدل على ثبات امورة و راي رجل كان ماء البحر غاض حتي ظهرت حافتاة ،

 


 


فقصها على ابن مسعدة ،

 


 


فقال: بلاء ينزل على الارض من قبل الخليفة او قحط فالبلدان او سلب ما ل الخليفة ،

 


 


فما كان الا يسيرا حتي قتل الخليفة و نهب ما له و قحطت البلدان و من راي كانة اخرج من البحر لؤلؤة استفاد من الملك ما لا او جارية او علما و من راي ان ماء البحر او غيرة من المياة زاد حتي جاوز الحد و هو معني المد حتي دخل الدور و المنازل و البيوت فاشرف اهلها على الغرق ،

 


 


فانة يقع هنالك فتنة عظيمة ،

 


 


والاصل فالماء الغالب هم و فتنة لان الله تعالى سمي غلبتة و كثرتة طغيانا و قال ان الغرق يدل على ارتكاب مصيبة كبار و اظهار بدعة و الموت فالغرق موت على الكفر و ان راي الكافر اذا راي انه غرق فالماء ،

 


 


فانة يؤمن لقوله تعالى حتي اذا ادركة الغرق قال امنت الاية و من راي كانة غرق و غاص فالبحر فان السلطان يهلكة و ان راي كانة غرق و جعل يغوص مرة و يطفو مرة و يحرك يدية و رجلية فانه ينال ثروة و دولة و ان راي كانة خرج منه و لم يغرق فانه يرجع الى امر الدين ،

 


 


خصوصا اذا راي على نفسة ثيابا خضرا ،

 


 


وقيل من راي انه ما ت غريقا فالماء كادة عدوة و الغرق فالماء الصافي غرق فما ل عديدة و المشي فوق الماء فبحر او نهر يدل على حسن دينة و صحة يقينة ،

 


 


وقيل بل يتيقن امرا هو منه فشك ،

 


 


وقيل يسافر سفرا فخطر على توكل و من راي كان الماء يجرى على سطحة اصابتة بلية من السلطان دالة على رجل المسلط الذي لا يقدر عليه الا بملاطفة لجريانة و سلطانة ،

 


 


والراكد منه اهون مراما و الطف امرا و يدل على المحارب القاطع للطريق ،

 


 


فان كان مسافرا قطع عليه الطريق لص او اسد او عقلة عن سفرة مطر او سلطان او صاحب مكس ،

 


 


وان كان حاضرا نالتة غمة و بلية لقوله تعالى مبتليكم بنهر و اما سلطان يقدم الية سيما ان دخل به ،

 


 


فاما ان يسجنة او يامر بضربة او ينالة حزن اذا كان ربما نالة منه و جل او منعة من الخلاص منه تيارة فاما مرض يقع به من برد او استسقاء فكيف ان كان هذا فالشتاء و كان ما ؤة كدرا فهو اشد فجميع ما يدل عليه ،

 


 


فان قطعة و جاوزة او خرج منه نجا من جميع ما هو به من الغم و الاسقام ،

 


 


ومن جميع ما يدل عليه من البلايا و الاحزان و جميع بحر او نهر او و اد جف فانه ذهاب دولة من ينسب الية ،

 


 


فان عاد الماء عادت الدولة .

 




جاء عن النابلسى فتفسير حلم رؤيا البحر يدل البحر فالمنام على ملك قوي هائل مهاب عادل شفيق يحتاج الية الناس ،

 


 


والبحر للتاجر متاعة و للاجير استاذة و من راى: البحر اصاب شيئا كان يرجوة .

 


ومن راي انه خاضة فانه يدخل على الملك و من راي انه قاعد على متن البحر او مضطجع فانه يدخل فعمل الملك و يصبح منه على حذر ،

 


 


فكما انه لا يؤمن على الانسان من الغرق فايضا لا يؤمن على الانسان من غضب السلطان ،

 


 


فان شرب ماء البحر كله و لم يرة الا ملك عظيم فانه يملك الدنيا و يطول عمرة ،

 


 


ويصيبة كسلطان الملك او يصبح نظيرة فملكة ،

 


 


فان شربة حتي روي منه فانه ينال من الملك ما لا يتمول فيه مع طول حياة و قوة ،

 


 


فان استقي منه فانه يلتمس عملا من الملك و ينالة بقدر ما استقي منه ،

 


 


فان صبة فاناء فاناء فانه يحصل على ما ل كثير ،

 


 


او يعطية الله تعالى دولة يجمع بها ما لا ،

 


 


والدولة احسن و اوسع و اكثر دواما من البحر لانها عطية الله تعالى .

 


 


وقيل من شرب من ماء البحر تعلم من الادب بقدر ما شرب منه ،

 


 


فان عبر البحر فانه يغنم ما ل عدو كبنى اسرائيل لما عبروا البحر غنموا ما ل فرعون فان راي ان ماء البحر دخل محلة و لم يتاذ اهلها منه فانه يدخل هذا المكان سلطان و ينال اهلها منه ما ل و معيشة ،

 


 


فان اغتسل منه فانه يكفر عنه الذنوب و يذهب همة بالملك ،

 


 


فان راة فمكان بعيد و لم يخالطة فانه يقرب منه شيء له ربما كان يرجوة ،

 


 


فان شرب منه و كان له شريك فارقة ،

 


 


ومن بال فالبحر فانه يستمر على اخطائة و من راي البحر من بعيد فانه يري هولا و فتنة و بلاء ،

 


 


وقال بعضهم: يقع فبلية و محن تنزل فيه و من راي ان ماء البحر غاض حتي ظهرت حافتاة فهو بلاء ينزل الى الارض من قبل الخليفة او قحط تتعرض له البلاد و من راي انه و قف على البحر فانه يصيب من السلطان شيئا لم يكن يسعي الية و من راي البحر ربما نقص و صار خليجا فان السلطان يضعف و يغادر تلك البلاد التي ذهب عنها البحر و لا يصيب الناس الا خير و من راي انه دخل بحرا بعدها خرج منه فانه يصيب من السلطان جزاء و يذهب عنه الهم و من راي نفسة انه كان يسبح فبحر بعدها خرج منه ،

 


 


فان كان مريضا شفاة الله تعالى ،

 


 


وان كان فغم من قبل السلطان او من قبل غيرة فرج الله عنه و من راي انه اجتاز بحرا من جانب الى جانب احدث فانه يجتاز هما او خوفا او هولا و يسلم من هذا و من راي ان البحر ربما غمرة فيصيبة غم غالب ،

 


 


ولا سيما اذا كان ما ؤة معكرا او نالة من قعرة و حل و من راي انه يسبح فبحر فانه يعالج الخروج من امر هو به ،

 


 


فان كان خروجة من البحر بسباحة تلك فانه لا يلبث ان يظهر من هذا الامر الذي هو به و من راي انه دخل فبحر بالسباحة حتي لا يري فان هذا هلاكة و انقطاعة و من راي ان الماء غمرة حتي ما ت به او راي انه ما ت فانه يموت شهيدا ،

 


 


لان الغريق شهيد و من راي انه ربما غرق فالبحر ،

 


 


وكان يصعد على الماء و ينزل و لم يمت به فانه يغرق فامر الدنيا .

 


 


وربما نال منها نعمة .

 


 


وربما كان كثير المعاصى و الذنوب و من راي انه يغوص فالبحر على اللؤلؤ و غيرة فانه طالب ما ل او نحو هذا ،

 


 


ويصيب منه على قدر ما اصاب من اللؤلؤ او غيرة و من راي انه يغرف ماء من بحر و يصبة فسفينة حتي يملاها فسيولد له غلام يعيش طويلا و من راي انه اخذ ماء من البحر فشربة نال من سلطان ما لا او جمع علما على قدر ما يشرب من الماء ،

 


 


وان كان ما ؤة كدرا اصابة خوف و من راي انه اغتسل او توضا من البحر فان كان ذا خوف امن مما يخاف ،

 


 


وان كان فسجن خرج منه الى خير و من راي انه يمشي فوق الماء فبحر فيدل هذا على حسن نيتة و صحة يقينة ،

 


 


وقد يدل البحر على الفتنة المضطربة المهلكة ،

 


 


وقد يدل على جهنم و من راي احد الناس به و كان ميتا فهو فالنار ،

 


 


وان كان مريضا اشتدت علتة ،

 


 


فان غرق ما ت فعلتة ،

 


 


وقيل المشي على الماء يدل على ظهور امر خفى .

 


 


وقيل يدل على خطر .

 


 


وربما دل على كثرة تحمل الرائى و تدليسة ،

 


 


ورؤية البحر فالمنام دليل على نهاية العمر ،

 


 


والاتصال بعالم الغيب و الشهادة مع طول العمر ،

 


 


ويدل البحر على السفر و الحرب و على ما يصل منه من حيوان و ما ل ،

 


 


والبحر العذب يدل على انسان مؤمن ،

 


 


والبحر المالح يدل على انسان كافر .

 


 


وربما دل البحر على غيث السماء .

 


 


وربما دل على التسبيح و التهليل ،

 


 


وان الانسان اذا راة سبح الله تعالى و هلل .

 


 


وربما دل البحر على الخوف و الجزع و بطء المقاصد .

 


 


وربما دل على زوال الهم و النكد .

 


 


وربما دل على الموت لما يذهب به من المال و الارواح .

 


 


وربما دل على الطهارة من الانجاس و الايمان للكافر و التوبة للعاصى ،

 


 


ويدل على القسم ،

 


 


وان الله تعالى اقسم بالبحر ،

 


 


فقال: و البحر المسجور،

 


ان عذاب ربك لواقع و قد دل البحر على الوالد و الوالدة ،

 


 


وقد يدل على الرجل و المراة اصحاب الاخلاق السيئة ،

 


 


ومن لهم مكايد و مغايظ .

 


 


وربما دل على السجن لسجن الحيوان به .

 


 


وربما دل على الصناعة التي لا حد لها ،

 


 


والمدينة التي لا سور لها ،

 


 


وتدل رؤيتة على ترك الجماعات ،

 


 


فان زاد البحر فالمنام زيادة حسنة و كان الناس يحتاجون الى المطر هطلت عليهم الامطار و ان راي الانسان البحر زاخرا تتلاطم امواجة حصل له فسفرة خوف و شدة ،

 


 


ومن بال فالبحر فانه يقيم على الخطايا .

 


 


وربما دل البحر على الدنيا و احوالها و عجائبها .

 




المقال الاصلي من هنا: منتديات نبض القلوب تفسير حلم البحر فالمنام ،

 


 


تفسير رؤية البحر فالحلم ،

 


 


تفسير منام و حلم البحر

وهذا تفسير حلم رؤيا البحر لابن شاهين و هي على اوجة و للمعبرين فذلك مباحث و اصول و تفريع قال دانيال رؤيا البحور مطلقا تؤول بالخليفة او السلطان او عالم فاضل يستفاد من علمة ،

 


 


فمن راي بحرا رائقا هادئا فانه ملك عادل دين ،

 


 


وان كان بخلاف هذا فتعبيرة ضدة و من راي انه شرب منه فانه يحصل له مما ينسب الية هذا البحر خير و منفعة و من راي انه شرب البحر جميعة فانه ينال ملكا عظيما ان كان اهلا لذا و من راي انه نزل بحرا و غاص به الى ان وصل الى قاعة و تلوث من طينة فانه يصل الية من سلطان هم و غم .

 


 


ومن راي انه نزل بحرا و هو يعوم فانه يحبس و من راي انه يعوم فبحر و لا يجد له مخلصا و لا يري برا فانه حصول مصيبة عن ملك عظيم حتي لا ممكن خلاصة منها و من راي انه غرق فالبحر بعدها نجا منه فانه يغرق فامور الدنيا و محنها بعدها يتخلص من هذا و من راي انه ينظر الى بحر من بعيد و لم يقرب منه فانه يؤمل املا و لا يصل الية و من راي انه سار على و جة البحر و لم تبتل قدماة فانه ينجو من نار الجحيم و يصبح فالدنيا مصلحا و من راي انه يشرب من البحر و هو بارد فانه يحصل بينة و بين احد خصومة ،

 


 


وان كان عالما فانه يحصل له من العلم ما هو غرضة ،

 


 


وان كان من اخصاء الملك فانه يعتمد عليه فامورة و من راي انه يشرب من البحر ماء حارا فانه حصول مصيبة و هم و غم لقوله تعالى و سقوا ماء حميما و ان كان كرية الطعم و الرائحة فهو حصول غلبة من خصمة ،

 


 


وربما كان نكد عيش من قبل الملك و من راي ان البحر يبس فانه نقص فعسكر الملك ،

 


 


وربما كان هلاكهم و من راي انه شرب بحرا جملة حتي لم ير انه تاخر منه شيء فانه يملك ملكا او علما و يظفر فيه ان كان اهلا لذا و الا فهو حصول ظفر و من راي ان شيئا من حيوان البحر كلمة فانه يبيح بسر الملك و من راي ان ماء البحر هاج و تلاطمت امواجة و اسودت فيه الدنيا فانه دليل على الفساد و العصيان و كثرة الاثم و الذنوب لقوله تعالى يغشاة موج من فوقة موج من فوقة سحاب و من راي انه اخرج من البحر ما يؤكل فانه حصول رزق من و جة حل و من راي انه شرب من البحر ماء صالحا فانه يكتسب ما لا من و جة حرام و العذب ما ل حلال و من راي انه اخرج شيئا من البحر سواء كان من نوعيات المعادن او الجواهر او غيرة مما لم ينكر مثلة فاليقظة فهو حصول خير و منفعة ،

 


 


واما ما ينكر مثلة فهو ظفر ،

 


 


وان كان اهل العلم فانه زيادة فعلمة و من راي انه اخرج شيئا مؤذيا فانه يملك عدو الملك و بالمجمل فان رؤيا البحر يؤول على ستة اوجة ملك و رئيس و عالم و علم و ما ل و شغل كبير .

 



وقيل رؤيا البحر تدل على رجل جليل كريم ،

 


 


وقد قال بعض الشعراء سخى العطايا و المواهب كفة … يزيد على البحر المحيط اذا عطا و يبس البحر العذب موت الخليفة و البحر العالى هم و فتنة و طغيان لقوله تعالى انا لما طغي الماء الاية و الغرق يدل على ارتكاب معصية كبار و اظهار بدعة و الموت فالغرق يدل على الموت على غير الاسلام ،

 


 


وربما يدل على غرق الانسان فالبحر على هلكة من جهة السلطان و من راي كانة غرق و جعل يغوص مرة و يطفو ثانية =و يحرك يدية فانه ينال منزلة و دولة و من راي انه نزل البحر بعدها خرج منه فانه يرجع فامر الدنيا الى الدين و الصلاح ،

 


 


وربما كان الغرق سفرا فسلامة .

 


 


وقيل من راي انه و اقف على سطح بحر فانه يصيب شيئا من السلطان لم يرجة و من راي ان البحر ارتفع من الارض فهو سلطان غشوم ظالم و من راي ان البحر نقص و صار خليجا فان الشيطان يضعف و يذهب عن تلك البلاد و يصيب الناس خيرا و من راي انه دخل بحرا فانه قابل على امر السلطان ،

 


 


وان كان مريضا اشتد مرضة و من راي انه خرج من البحر فانه يصيب من السلطان خيرا و يذهب عنه الهم و الغم و من راي انه يسبح فالبحر فانه مرض او هم من قبل السلطان فان خرج منه شفاة الله تعالى و فرج همة و من راي انه قطع بحرا الى الجانب الاخر يقع فهم و خوف و يسلم منه و قيل انه نجاة و من راي انه يجوز بحرا فانه يسافر و يذهب همة و يلقى خيرا

ومن راي ان بحرا طاميا حال بينة و بين الطريق ،

 


 


فان كان مسافرا فانه يقطع الطريق ،

 


 


وربما كان عاقة من قبل السلطان او كربة و من راي ان البحر غمرة فانه يصيب هما غالبا و لا سيما اذا كان ما ؤة عكرا و به و حل و من راي انه سبح فبحر فانه يعالج امرا هو به و يصبح محبوسا فذلك الامر و يطول عليه بقدر ما يعالج فالسباحة و من راي انه غاص فالبحر و غاب و راي مع هذا شدة فانه يخاف عليه الموت من ايدى الناس او يموت شهيدا لان الغريق شهيد ،

 


 


وربما كان موتة فجاة و عليه خطايا لقوله تعالى مما خطيئاتهم اغرقوا فادخلوا نارا و من راي انه غرق فبحر فهو يغرق فهم الدنيا لقول بعض العرب فلان غرق فالنعيم و من راي انه يغوص فبحر لاطلاع شيء منه فانه يسعي فامر و يصبح مبلغة من هذا بقدر ما طلع فيه و من راي انه ياخذ ماء من البحر نال من السلطان ما لا او جمع علما على قدر اصابتة من الماء و من راي انه اخذ الماء من البحر فمنع فتعبيرة ضدة و اما البحر اذا كان من دم فانه يدل على فتنة يحصل بها سفك الدماء .

 


 

  • تفسير حلم الهروب في البحر
  • الهروب الى البحر في المنام
  • تفسير حلم الهروب للبحر
  • تفسير الاحلام هروب الئ البحر
  • تفسير الهروب الى البحر
  • موج البحر مكتوبة
  • الهروب من البحر في المنام
  • الهروب في البحر في المنام
  • الهروب عبر البحر في المنام
  • الهروب الي البحر فالمنام

5٬581 مشاهدة

تفسير رؤية الهروب الي البحر