5:20 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر، 2017

تفسير رؤيا الله في المنام



تفسير رؤيا ألله فِى ألمنام

صوره تفسير رؤيا الله في المنام

 

قبل أن نخوض فيما ستطالعونه ينبغى ألتذكير بامر هام..
يقول ألله تعالى فِى كتابة ألكريم:
(رب ألسموات و ألارض و ما بينهما فاعبده و أصطبر لعبادته هَل تعلم لَه سميا مريم 65)
ويقول:
(فاطر ألسموات و ألارض جعل لكُم مِن أنفسكم أزواجا و من ألانعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شَيء و هو ألسميع ألبصير ألشورى 11)
والرسول صلى ألله عَليه و سلم قال حِين ساله سائل عَن رحله ألاسراءَ و ألمعراج قائلا:
يا رسول ألله كَيف رايت ألله؟

صوره تفسير رؤيا الله في المنام
فقال صلى ألله عَليه و سلم:
(هو نور أنى أراه)
لذلِك ينبغى أن نعلم أن رب ألعزه سبحانه و تعالى بلا كَيف و لا كَيفية .
.
وهَذه نقطه بالغه ألاهمية ستجلى ألكثير مِن ألحقائق بخصوص هَذه ألنوعيه مِن ألرؤى..لان رؤيا ألله ألحقه فِى ألمنام تَكون على هيئه نور بلا كَيف و لا كَيفية او مِن و راءَ حِجاب .
.
اما مِن راى ألله و ألعياذ بالله يتجسد لَه على اى كَيفية كَانت فهَذا ضلال مبين و خلل عظيم فِى دينه لان مِن تراءي لَه هُو ألشيطان..ولا عجب فِى ذلك..فالشيطان قَد يوحى للانسان و يوسوس لَه باى شَيء ليلتبس عَليه أمر دينه..حتى انه يُمكن أن يوحى لَه كذبا بانه ألله..والوحيد ألَّذِى لا يتشبه ألشيطان بِه هُو رسول ألله لحديثه صلى ألله عَليه و سلم:
(من رانى فِى ألمنام فقد رانى فإن ألشيطان لا يتمثل بي)
وفى ألاثر قال أبو حِاتم:
يا أبن سيرين اى ألرؤي أصحِ عندك؟
قال:
ان يرى ألعبد خالقه بلا كَيف و لا كَيفية
ورؤيا ألله فِى ألمنام على أوجه عده هي:

ا-رؤيا خير و تبشير:

*من راى ألله عز و جل مِن ألمؤمنين فِى منامه بلا كَيف و لا كَيفية دل على انه تعالى يريه ذاته يوم ألقيامه و تقضى حِاجته..وتدل تلك ألرؤيا على دنو أجله أيضا..
*ومن راى نفْسه و هو قائم و ألله تعالى ينظر أليه دل ذلِك على أن هَذا ألشخص فِى رحمه ألله تعالى..فان كَان مذنبا فإن ألله سينعم عَليه بالتوبه
*ومن راى ألله تعالى و هو يتكلم معه دل على انه يَكون عِند ألله عزيزا و محبوبا بَين ألناس لقوله تعالى:(وقربناه نجيا)..وكذلِك أن راى نفْسه ساجداً بَين يدى ألله لقوله تعالى:(واسجد و أقترب)
*ومن راى أن ألله كلمه مِن و راءَ حِجاب يدل على زياده ماله و نعمته و قوه دينه و أمانته..وان كَانت عنده أمانه أداها على و جهها..فان كَان ذا سلطان نفذ أمره..
*ومن راى أن ألله سماه باسمه او بكنيه او أسم آخر نال رفعه و مكانه ساميه .
.
*ومن راى أن ألله تعالى يعظه دل ذلِك على انه يعمل عملا فيه رضا ألله عنه لقوله تعالى:(يعظكم لعلكُم تذكرون او ينتهى عَن عمل يغضب ألله..
*ومن راى أن ألله تعالى يبشره بالخير او ألمغفره دل ذلِك على رضا ألله عنه..لقوله تعالى:(قوله ألحق و هو أسرع ألحاسبين)
*ومن راى أن ألله تعالى حِاسبه و غفر لَه و لم يرى صفه لذلِك فانه يلقى ألله كذلِك و تَكون هَذه صفه حِسابه حِقا..
ولكنه سيحيا فِى سقم و مرض و ضيق عيشَ فليصبر و ليحتسب..

ب-رؤيا رحمه

*من راى أن ألله تعالى كَانه نزل على مدينه او قريه او مكان ما فإن ألله تعالى سينصر أهل ذلِك ألمكان على أعدائهم..وينشر ألعدل بينهم..ولو كَان مكانا مجدبا فانه سيصير خصبا باذن ألله
*ومن راى كَان ألله تعالى نزل على ألمقابر دل ذلِك على نزول رحمه ألله باهل تلك ألمقابر..
ج-رؤيا تدل على دنو ألاجل:
*من راى كَانه قائم بَين يدى ألله و ألله ينظر أليه دل ذلِك على دنو أجله لقوله تعالى:(يوم يقُوم ألناس لرب ألعالمين)..فان كَان صالحا فليستبشر و أن كَان غَير ذلِك فليحذر و ليسارع بالتوبه
*وكذلِك مِن راى أن ألله تعالى يقول له:تعال ألي..

د-رؤيا سخط و غضب و ضلال و ألعياذ بالله:

*من راى أن ألله يبشره بالشر دل ذلِك على غضب ألله عَليه فليحذ ر و ليسارع بالتوبه .
.
*ومن راى كَان ألله تعالى يكلمه دون حِجاب دل ذلِك على ضلاله و خلل دينه لقوله تعالى:(وما كَان لبشر أن يكلمه ألله ألا و حِيا او مِن و راءَ حِجاب)
*ومن راى انه و أقف بَين يدى ألله ناكسا راسه دل ذلِك على ظلمه و أجرامه لقوله تعالى:(ولو ترى أذ ألمجرمون ناكسوا رءوسهم عِند ربهم)
*ومن راى كَان ألله متجسد لَه على صورة ما و هو يسجد لَه فانه مبتدع يفترى على ألله تعالى فليتق ألله..
*ومن راى انه يسب ألله تعالى و ألعياذ بالله دل ذلِك على سخطة و كفره بانعم ألله فليسارع بالاستغفار و ألتوبه .
.
*ومن راى كَان ألله نائم على سرير او مضطجع على أريكه او ما شَابه مما لا يليق بالله جل شَانه دل ذلِك على عصيانه لله و مصاحبته للاشرار فليرجع لطريق ألقوامه .
.
*ومن راى كَانه يفر مِن ألله تعالى و ألله يطلبه دل ذلِك على احد و جهين:
ان كَان عاصيا كافرا فقد دنا أجله و سيموت على ذلك..لقوله تعالى:(فاين تذهبون)
وان كَان مسلما دل ذلِك على تحوله للمعصيه .
.
*ومن راى كَان ألله غاضب ساخط عَليه دل ذلِك على عصيانه لربه و عقوقه لوالديه فليحذر و ليبرهما أن كَانا حِيين او يدعو لهما أن كَانا قَد ماتا..ويدل ذلِك ايضا على فقدانه لمنصب رفيع و مكانه ساميه لقوله تعالى:(ومن يحلل عَليه غضبى فقد هوى)
*ومن راى كَان ألله تعالى يهينه فانه صاحب بدعه لقوله تعالى:(يسمعون كلام ألله ثُم يحرفونه مِن بَعد ما عقلوه و هم يعلمون)
*ومن راى نورا لَم يقدر على و صفة لَم ينتفع بما فِى يديه ما عاش..
*ومن راى كَان ألله غاضب على أهل قريه او مدينه دل ذلِك على غياب ألعدل بينهم..وان قاضيهم يحكم بالهوى..وحاكمهم ظالم متجبر..ويقع فِى ذلِك ألمكان بلاءَ و فتنه و ألعياذ بالله..ويَكون ألرائى معهم فيها..

ه-رؤي عجيبة

*من راى ألله على هيئه رجل معروف!!..دل ذلِك على قوه و عظمه ذلِك ألرجل
*ومن راى أن ألله تعالى نور و هو قادر على و صفه!!..فانه سيحصل لَه شَرف و رفعه
*وكذلِك مِن راى كَان ألله يعانقه و يقبله!!..نال شَرفا عظيما و رفعه .
.وقضيت لَه حِاجة متعثره .
.
*ومن راى كَان ألله يعطيه شَيئا مِن متاع ألدنيا دل ذلِك على نزول بلاءَ ألله بِه مِن مرض و سقم!!
وختاما..فمن راى ألله تعالى على كَيفية أخرى غَير ما سبق فَهو على تاويل رؤيته..ان خيرا فخير..وان شَرا فشر..

2-رؤيا ألعرشَ و ألكرسي:

ا-رؤيا ألعرش:

العرشَ فِى ألمنام يدل على أمير او ملك عظيم و عادل و يعامل رعيته بحق ألله..
*فان راى ألحالم ألعرشَ على هيئته ألموصوفه فِى ألاحاديث ألنبويه و هو مزخرفا و ملونا بالوان شَتى دل ذلِك على انه يصاحب ملكا او رجلا جليلا ذا قدر و سيصيبه مِنه مكانه رفيعه و عزا..
*ومن راى انه يطيل ألنظر الي ألعرشَ بغير مشقه دام سلطانه أمدا بعيدا بقدر أطالته ألنظر..
*اما مِن راى ألعرشَ على هيئه غَير حِسنه فانه يهان و يحتقر أمره..

ب-رؤيا ألكرسي:

الكرسى فِى ألمنام أن كَان كرسى ألله تعالى دل على كمال ألعلم و رجاحه ألعقل..
*فمن راى ألكرسى و عليه زخرف و زينه رزق مهابه و صلاحا و علما غزيرا و كثر ماله و وصلته عطيه مِن ألحاكم..
*اما مِن راى ألكرسى على هيئه غَير حِسنه فاما انه جاهل بامور دينه او أن علمه ناقص..وذلِك حِسب درجه ألهيئه ألسيئه .
.
*اما ألكرسى ألعادى ألَّذِى يصنعه ألنجار فتاويله فِى ألمنام أمراه .
.ويَكون قدرها و حِسبها على حِسب هيئه ذلِك ألكرسي..

3-رؤيا أللوحِ ألمحفوظ و ألقلم:

ا-رؤيا أللوحِ ألمحفوظ:

*ان راه على هيئه حِسنه فَهو علم و حِكمه و حِفظ لكتاب ألله على تمامه لقوله تعالى:(بل هُو قران مجيد*فى لوحِ محفوظ)
*اما مِن راى أللوحِ ألمحفوظ صغيرا حِقيرا دل على حِقاره ألحالم و وضاعه شَانه بَين ألناس
*ومن راى شَيئا مكتوبا فِى أللوحِ ألمحفوظ فسيقع كَما قراه..
*فان قرا أسمه فِى أللوحِ ألمحفوظ دل ذلِك على دنو أجله..
*اما رؤية أللوحِ ألَّذِى يتعلم فيه ألاطفال او ألسبوره فتاويله علم و حِكمه و هدايه و سلطة .
.او أن ألله ينعم على ألرائي بالانجاب بَعدما ياس مِن ألانجاب..

ب-رؤيا ألقلم:

هو ايضا على و جهين..فاما انه قلم ألقدره ألالهيه او انه قلم ألكتابة ألعادي..
1-رؤيا قلم ألقدره ألالهيه
*ان راه يكتب فِى أللوحِ ألمحفوظ و فسر ألكتابة و قراها و قعت كَما قراها و فسرها..
فان لَم يستطع لَها تفسيرا فَهو يتفكر فِى خلق ألله و دلائل قدرته سبحانه..
*وان راى قلم ألقدره مكسورا و ألعياذ بالله او مقصوفا فامر دينه يلتبس عَليه و تتعطل مصالحه ألدنيويه .
.
2-رؤيا قلم ألكتابة ألعادي:
لها و جهان..احدها جيد و ألاخر سيء..
اما ألوجه ألجيد:
*فمن راى انه يكتب بالقلم و كان متعلما فستقضى حِوائجه..وكذلِك أن راى انه يبرى قلما و أتم برايته بيسر..
*ومن راى أن معه قلما..فان كَان متزوجا رزقه ألله و لدا صالحا عالما..وان كَان غَير متزوج فسيرزقه ألله و ظيفه و قيل ألعلم لقوله تعالى:(علم بالقلم)..وان راى بيده عده اقلام فَهى عده و ظائف و مهام مرموقه .
.وكلها فِى أوجه ألخير و رفعه ألشان..
*ومن راى كَانه يزوج قلم الي قلم..فان كَان متزوجا رزقه ألله و لدين و لا يشترط كونهما توءما..ومن كَان غَير متزوج فستلد أمه أخا لَه باذن ألله
واما ألوجه ألسيئ فِى رؤيا ألقلم:
*فمن راى انه يكتب بالقلم و كان أميا فذاك قرب و فاته..
*ومن راى أن قلمه مكسورا او مقصوفا فذاك تعثره و عسره فِى قضاءَ حِوائجه..وكذلِك أن راى انه يبرى قلما بعسر و مشقه و لا يتِم برايته..
*ومن راى انه يكتب و لا يظهر أثر كتابته فإن أوامَره لا تنفذ و يستهزا بها..وربما عزل مِن و ظيفته ألمرموقه .
.
*ومن راى انه كسر قلمه او ضاع مِنه او باعه فلا خير فيه..ويتِم تاويله حِسبما راى ألحالم..
*واخيرا فمن راى انه يملا قلما مِن دواه مجهوله فَهو و ألعياذ بالله يرتكب ألفاحشه فليترتدع و ليرتجع عَن فعله ألمشين هذا..

3٬707 views

تفسير رؤيا الله في المنام