تفسير حلم نهاية العالم

تفسير حِلم نِهاية العالم

صوره تفسير حلم نهاية العالم

 

 

في راي ابن سيرين
اخبرنا الحسن ابن بكير بعكا قال حِدثنا ابو يعقوب اسحق ابن ابراهيم الازرعي عَن عبد الرحمن بن واصل عَن ابي عبيدة التستري قال رايت كَان القيامة قَد قامت وقد اجتمع الناس فاذا المنادي ينادي ايها الناس مِن كَان مِن اصحاب الجوع فِي دار الدنيا فليقم الي الغداءَ فقام الناس واحدا بَعد واحد ثُم نوديت يا ابا عبيدة قم فقمت وقد وَضعت الموائد فقلت لنفسي ما يسرني اني ثُم اخبرنا ابو الحسن الهمداني بمكة حِرسها الله قال حِدثنا محمد ابن جعفر عَن احمد بن مسروق قال رايت فِي المنام كَان القيامة قَد قامت والخلق مجتمعون اذ نادي مناد الصلآة جامعة اصطف الناس صفوفا فاتاني ملك عرض وجهه قدر ميل فِي طول مِثل ذلِك قال تقدم فصلي بالناس فتاملت وجهه فاذا بَين عينيه مكتوب جبريل امين الله فقلت فاين النبي صلي الله عَليه و سلم فقال هُو مشغول بنصب الموائد لاخوانه مِن الصوفية وذكر الحكاية قال الاستاذ ابو سعيد رحمه الله قال الله تبارك وتعالي ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفْس شَيئا فمن راي كَان القيامة قَد قامت فِي مكان فانه يبسط العدل فِي ذلِك المكان لاهله فينتقم مِن الظالمين هُناك وينصر المظلومين لان ذلِك يوم الفصل والعدل

صوره تفسير حلم نهاية العالم
ومن راي كَانه ظهر شَرط مِن اشراط الساعة بمكان مِثل طلوع الشمس مِن مغربها وخروج دابة الارض أو الدجال أو ياجوحِ وماجوج فإن كَان عاملا بطاعة الله عز و جل كَانت رؤياه بشارة لَه وان كَان عاملا بمعصية الله أو هام بها كَانت رؤياه لَه نذيرا فإن راي كَان القيامة قَد قامت وهو واقف بَين يدي الله عز و جل كَانت الرؤيا اثبت واقوي وظهور العدل اسرع وارجي وكذلِك ان راي فِي منامه كَان القبور قَد انشقت والاموات يخرجون مِنها دلت رؤياه علي بسط العدل فإن راي قيام القيامة وهو فِي حِرب نصر فإن راي أنه فِي القيامة اوجبت رؤياه سفرا فإن راي كَانه حِشر وحده أو مَع واحد آخر دلت رؤياه علي أنه ظالم لقوله تعالي احشروا الَّذِين ظلموا وازواجهم فإن راي كَان القيامة قَد قامت عَليه وحده دلت رؤياه علي موته لما روي فِي الخبر أنه مِن مات قامت قيامته فإن راي القيامة قَد قامت وعاين اهوالها ثُم راي كَأنها سكنت وعادت الي حِالها فأنها تدل علي تعقب العدل الظلم مِن قوم لايتوقع مِنهم الظلم وقيل ان هَذه الرؤيا يَكون صاحبها مشغولا بارتكاب المعاصي وطلب المحال مسوفا بالتوبة أو مصرا علي الكذب لقوله تعالي ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وانهم لكاذبون
ومن راي كَانه قرب مِن الحساب فإن رؤياه تدل علي غفلته عَن الخير واعراضه عَن الحق لقوله تعالي اقترب للناس حِسابهم وهم فِي غفلة معرضون فإن راي كَانهم حِسب حِسابا يسيرا دلت رؤياه علي شَفقة زوجته عَليه وصلاحها وحسن دينها فإن راي كَانه حِسب حِسابا شَديدا دلت رؤياه علي خسران يقع لَه لقوله تعالي فحاسبناه حِسابا شَديدا فإن راي كَان الله سبحانه وتعالي يحاسبه وقد وَضعت اعماله فِي الميزان فرجحت حِسناته علي سيئاته فانه فِي طاعة عظيمة ووجبت لَه عِند الله مثوبة عظيمة وان رجحت سيئاته علي حِسناته فإن امر دينه مخوف وان راي كَان الميزان بيده فانه علي الطريقَة المستقيمة لقوله تعالي ونزلنا معه الكتاب والميزان الاية فإن راي كَان ملكا ناوله كتابا وقال لَه اقرا فإن كَان مِن اهل الصلاحِ نال سرورا وان لَم يكن كَان امَره مخوفا لقوله تعالي اقرا كتابك فإن راي أنه علي صراط فانه مستقيم علي الدين فإن راي أنه زال عَن الصراط والميزان والكتاب وهو يبكي فانه يرجي لَه ان شَاءَ الله تسهيل امور الاخرة عَليه

صوره تفسير حلم نهاية العالم

في راي ابو بكر الاحسائى
من راي ان القيامة قَد قامت حِصل لَه الفوز والنجآة ان كَان مِن اهل الصلاحِ وان كَان مِن اهل الفساد فَهو تحذير لَه مِن عاقبة ذلِك ومن راها قَد قامت بمكان فإن العدل يبسط فِي ذلِك المكان فإن كَان اهله ظالمين انتقم مِنهم أو غَير ظالمين نصروا وظفروا ومن راها قامت عَليه وحده فقد قرب اجله ومن راي مِن اشراط الساعة شَيئا مِثل النفخ فِي الصور وطلوع الشمس مِن مغربها وخروج الدابة ونحو ذلِك فإن تاويله كتاويل القيامة وقيل خروج الدابة فتنة تظهر ويهلك فيها قوم وينجو اخرون وخروج الدجال رجل ذُو بدعة يظهر فِي الناس والنفخ فِي الصور طاعون أو انذار السلطان فِي بعث أو غَيره أو سفر عام الي الحج واجتماع الخلق للحساب عدل مِن الله تعالي يَكون فِي الناس بامام عادل يقدم عَليهم أو يوم عظيم يشهدونه ومن راي كَانه اخذ كتابه بيمينه فاز بالصلاحِ وبالثناءَ الجميل ومن اخذه بشماله هلك بالاثم أو بالفقر والحاجة رؤية الحساب والميزان والصراط والحوض ومن راي أنه حِوسب وقع فِي محنة وعذاب ومن راي ميزانه قَد رجحِ حِسن عمله واطاع بِه والا فعلي قدر ما راه ومن راي الميزان دل علي انبساط العدل وارتفاع الظلم ومن راي أنه مر علي الصراط سليما نجا مِن شَدة وفتن وبلاءَ وان سقط مِنه فِي النار يقع فِي فتنة وبلاءَ وان راي أنه قائم عَليه تستقيم علي يديه امور معوجة ومن راي أنه شَرب مِن الحوض فانه يموت علي الاسلام

صوره تفسير حلم نهاية العالم

في راي ابن سرور
طلوع الشمس أو القمر مِن المغرب دال علي رجوع الغياب
والاكابر مِن اسفارهم
وعلي عود المتولي الي ولايته
والمريض الي مريضه
ومن خرج مِن سجن عاد اليه
وعلي توبة الفاسق
وعلي الاخبار المؤلمة
والخوف
وعلي نصر المظلومين
قال المصنف واعتبر اشراط الساعة
كَما قال لِي انسان رايت فِي زمن البرد ان الشمس رجعت ودفئت بحرها
قلت قَد ضاع لك ثوب أو كساءَ سيعود
ومثله قال آخر
قلت أنت مريض بالحمار والباردة
الساعة تعوج الي العافية
فعاد
وقال آخر رايت القمر قَد غاب ثُم عاد
قلت ضاعت لك مرآة
قال نعم
قلت ستعود فعادت
ومثله قال آخر
قلت ضاع لك قطعة فضة
وستعود
وقال آخر رايت انني فرحت بمغيب الشمس فِي المنام ثُم طلعت فحزنت لذلِك
قلت اردت انك تعمل شَيئا مخيفا ما تم لك مراد
قال صحيحِ
فافهمه

ظهور الدابة أو عصا موسي عَليه السلام دال علي ما دلت عَليه الشمس أو القمر
وعلي ظهور ملك جديد عادل
وعلي اخبار غريبة
واما ظهور ياجوج وماجوج فدليل علي ظهور عدو يخرج مِن الجهة الَّتِي قدموا مِنها
قال المصنف واعتبر الدابة
كَما قال لِي ملك مصر رايت ان الدابة قَد ظهرت
قلت يقدم عندك حِيوان غريب
فعن قلِيل قدم الكركيد ولم يكن ابصره
وقد تدل علي الجراد أيضا
وقال بَعض العامة رايت الدابة تحكمي والناس ينظرون اليها
قلت أنت تفرج الناس علي الدب
قال صحيحِ
وقال آخر رايت ان بنتي قَد صارت الدابة المذكورة فِي القران العزيز
قلت تصير واعظة فصارت
وقالت اخري رايت انني صرت الدابة والناس يهربون مني
قلت تصيرين نائحة فِي الاعزية
فصارت
واما عصا موسي فقال انسان رايت أنها فِي يدي وهي ملوية
قلت أنت رجل تعلب بالحيات
وقال آخر رايت انني اسجد لَها
قلت يفسد دينك لاجل يهودي
وقال آخر رايت انني ركبتها
قلت أنت تجامع امرآة يهودية
ومثله قال آخر
قلت أنت تتعاني السيمياءَ
ودلت الدابة والعصا علي الملوك لكون الدابة تامر وتنهي والعصا انتصر بها موسي عَليه السلام
واعتبر ظهور ياجوج وماجوج
كَما قال لِي انسان رايت ان ياجوج وماجوج قَد كثروا فِي البلد
قلت نزل مكانك مِنهم أحد
قال نعم
قلت ينزل بها لصص أو اقوام مفسدون فاحترز
ومثله قال آخر
قلت يخرج مِن فِي السجون مِن المفسدين
ومثله قال آخر
قلت تنكسر طائفة مِن دين النصرانية
فكان كذلِك
لان عيسي عَليه السلام يهرب بالناس مِن ياجوج وماجوج الي الطور

النفخة الاولي تدل علي / اخبار واراجيف
وعلي قرب عافية المريض
وخلاص المسجونين ؛ وكل مِن هُو فِي شَدة
والنفخة الثانية تدل علي حِركات تقع بالناس
وربما تجهزت عساكر لحادث يحدث
ويدل ذلِك علي عافية المرضي
وخلاص كُل مِن هُو فِي شَدة
وامراض وسجن لمن هُو خالص مِنها
وهو فقر للاغنياءَ
وعلي الاسفار الطويلة
وعلي شَدائد وفتن عظيمة
فان كَان مَع ذلِك نور
او رائحة طيبة
او يذكرون الله تعالي فالعاقبة فِي ذلِك سليمة
قال المصنف دلت النفخة الاولي علي عافية المريض لأنها تجمع الاجسام
وعلي خلاص المسجون لقرب خروجه مِن القبر
كالسجن
وتدل علي الحوائج
كَما قال لِي انسان رايت النفخة الاولي وهي قوية
قلت تسقط ثمار البساتين لاجل ريحِ شَديدة
ومثله قال آخر
قلت عندك حِامل
قال نعم
قلت يسقط الحمل
ومثله قال آخر
قلت يقع بينك وبين اقاربك أو معارفك نكد ويتبرؤون منك
لقوله تعالي فاذا نفخ فِي الصور فلا انساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون
واما النفخة الثانية علي ما ذكرنا
وكَما قال لِي انسان رايت النفخة الثانية عظيمة
قلت يعدَم ملك كبير ويطلع فِي السماءَ شَيء غريب ويعجب الناس مِن نظر ذلِك
لقوله تعالي ثُم نفخ فيه اخري فاذا هُم قيام ينظرون

واما ان وجد الله متغيرا عَليه
او وجد ظلاما
او دخانا
او نارا
او شَمسا احرقه ضوؤها
او اسود وجهه
او اخذ كتابه بشماله
او مِن وراءَ ظهره
او ختم علي فيه
ونحو ذلِك كَان عكْس ذلك

الميزان رجل متوسط بَين الناس
وبين مِن دل الباري عز وجل عَليه
فان رجحِ ميزانه نال خيرا
والا فلا
قال المصنف واعتبر حِكم الميزان
فان رجحِ لمن يطلب فائدة
والا فلا
واما مِن حِكم علي ميزان الاخرة
فالحكم فيه
كَما قال لِي انسان رايت انني ازن بميزان الاخرة
قلت تاخذ الحق مِن حِمام
لان الناس يوم القيامة عرايا
وهم فِي حِر الشمس والعرق كالحمام
ومثله قال آخر
قلت تبقي ضامن أو كاتب سجن يعرض عليك اصحاب الذنوب والحسنات
وقال آخر رايت انني ازن بميزان الاخرة
قلت أنت تصنع الصغار فِي مرجوحة كالميزان
قال صحيحِ
وقال آخر رايت انني حِكمت علي ميزان الاخرة
قلت تبقي تعدل الناس وتجرحهم عِند متولي
فافهم ذلك

العبور علي الصراط دال علي الاسفار
وعلي الدخول فِي العمال الخطيرة
وعلي الامراض
والسجون
والشدائد
فان عبره سليما كَان عاقبة ذلِك سليمة
وان وقع عنه حِصل لَه نكد علي ما ذكرنا
قال المصنف واعتبر الصراط
كَما قال لِي انسان رايت انني حِاكم علي الصراط
قلت تصير حِاكَما علي جسر أو معدية
وقال آخر رايت انني امنع الناس العبور علي الصراط
قلت أنت قاطع طريق
وقال آخر رايت انني نصبت الصراط
قلت تعمل جسرا أو معدية
وقال آخر رايت انني نصبته ومشيت عَليه
انت تنصب الحبال وتمشي عَليها كالبختيار
ودل عبوره علي الاعمال الخطيرة لقلة مِن يسلم عَليه
وعلي الامراض والشدائد لان الناس يقاسون عَليه شَدائد كالمرضي والسجون

صوره تفسير حلم نهاية العالم

واما الوقوف بَين الجنة والنار فدال علي تعويق المسافرين
ووقوف الحوائج
والمعايشَ
وطول المرض
والشدة
لمن هُو فِي ذلِك
ويدل علي الاعمال الجيدة
والردية
وعلي معاشرة اهل الخير
والشر
قال لامصنف دل الوقوف بَين الجنة والنار علي تعويق المسافرين
وتعطيل المعايشَ والحوائج
لكونه لَم يبلغ مراده مِن الجنة
ودل علي الاعمال الجيدة والردية لان حِسناته تمنعه عبور النار
وسيئاته تمنعه عبوره الي الجنة
وقال انسان رايت انني واقف بَين الجنة والنار
قلت / يحسبك كبيرك فِي مكان لا رديء ولا جيد
ومثله قال آخر
قلت تعاشر اقواما فيهم خير وشر
ومثله قال آخر
قلت لا تسافر ؛ تعوق فِي بَعض الطريق

دخول النار دال علي الامراض
والسجون
والشدائد
وفقر الاغنياءَ
وعزل المتولين
وفراق الاحبة
والاسفار المتلفة
ومعاشرة ارباب الجرم
والفساد
فان احرقته فِي اذنه كَان لاجل سماعه
او فِي فمه فلاجل كلامه
او ما اكله
وكذلِك بطنه
او فِي عينيه فلاجل نظره
او فِي يده فلاجل ما اخذت
او اعطت
او ضربت
او فِي صدره
او قلبه فلاجل اعتقاده
او فِي فرجه فلاجل نكاحه
او فِي رجله فلاجل سعيه
واما ان احترق جميعه كَان رديا

قال المصنف واعتبر النار
والعياذ بالله
كَما قال لِي انسان رايت انني حِاكم علي جهنم
قلت أنت رجل سجان
ومثله قال آخر
قلت أنت رجل شَوي أو طباخ
ومثله قال آخر
قلت أنت تتولي عذاب الناس
فاتق الله
ومثله قال آخر
قلت تحكم علي مارستان
ومثله قال آخر
قلت أنت قاطع طريق تقتل الناس وتطمرهم
وقال آخر رايت ان جهنم قَد جاءت وصرخت صوتا عظيما
قلت يدل علي عزل الاكابر
لان النبي صلي الله عَليه وسلم قال ‘ تزفر جهنم يوم القيامة فتساقط الانبياءَ عَن منابرهم ‘
ومثله قال آخر
قلت يجيء حِر شَديد يتلف الغلات ويكثر الحمايات
وقال آخر رايت انني سقطت فِي النار
قلت تقع فِي اتون أو فرن ونحوهم
فوقع
وقال آخر رايت انني متصرف فِي جهنم
قلت أنت رجل مختلف قَد ضمنت دار فسق وقمار
فتاب ورجع عَن ذلِك
نعوذ بالله الكريم الرؤوف الرحيم مِن خزي الدنيا وعذاب الاخرة أنه علي كُل شَيء قدير

دخول الجنة دال علي عكْس ما دلت عَليه النار
وعلي تزويج الاعزب
والاعمال الجيدة
وتوبة الفاسق
والتمكن مِن دور الاكابر
فان كَان معه فِي الجنة كتاب فتعلمه دخلها
وان كَان مصليا
او مسبحا
او مؤذنا
ونحو ذلِك مِن اثار الدين فبالعبادة دخلها
وان كَان بشيء مِن العدَد فبالجهاد نالها
ويدل دخولها علي الامن مِن الخوف
والاجتماع بالغياب
ونحو ذلِك
نسال الله الفوز بالجنة
والنجآة مِن النار

قال المصنف دخول الجنة دال علي الضد مما دلت عَليه النار
واعط كُل انسان ما يليق بِه
كَما قال لِي انسان رايت انني ملكت الجنة
قلت تملك أو تحكم علي بستان
ومثله قال آخر
قلت تحكم علي كتاب فيه منافع وفرج
وقال كافر رايت انني طردت مِن الجنة
قلت لك دار مليحة مزوقة فيها نبات ستؤخذ منك وتتنكد عليك دنياك
لان الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر
وقال انسان رايت انني عبرت الجنة واخذت مِنها شَيئا وهربت
قلت عبرت دار جليل القدر أو بستانا وسرقت شَيئا
قال صدقت
وقال آخر رايت انني دخلت فِي الجنة مَع اهلها
قلت تعَبر بلدا فيه مسافرون مِن مل مكان وتطلع علي اخبار غريبة
وقال آخر رايت انني فِي الجنة وهي متغيرة
قلت تعَبر مكانا فيه تزاويق واصوات حِسنة وصور ملاحِ
وقال لِي مريض بالحرارة رايت انني عبرت الجنة
قلت تعافي
فكان كذلِك
نسال الله الفوز بالجنة والنجآة مِن النار بفضله واحسانه

من ضرب مِن هُو اكبر مِنه أو اعلي قدرا تكلم فِي عرضه
او يحصل للضارب نكد
وكذلِك ان جلس فِي موضع لا يليق بِه الجلوس فيه
واما ان ضرب الاكبر
او الاعلي لمن هُو دون – ولم يجرحه
ولا قطع ثيابه
ولا كَان بَين الناس – فذلِك خير
وفائدة للمضروب
وربما كَان كسوة
واما ان جرحه
او كسر فيه شَيئا
او كشف عورته
ونحو ذلِك نزل بالمضروب افة
قال المصنف كون الضارب يتكلم فِي عرض المضروب لانه مما يؤلمه
وحصول النكد للمضروب لكون الاعلي لا يسكت عَن مجازآة الضارب / فِي غالب ما يؤذيه
واما ان كَان الضارب هُو الاعلي إذا ضرب الادني ظلما يندم ويحسن الي المضروب
ولو بِكُلام طيب
وكون المضروب يحصل لَه كسوة – خصوصا ان كَان فِي الشتاءَ – لثوران الحرارة وورم البدن
كالكسوة
فافهم ذلك

من ملك – مِن الاموال أو المواشي أو الماكل أو الملابس – ما لا يقدر علي حِفظه
او علي حِمله كَان نكدا
قال المصنف إنما دل ملك ما لا يقدر علي حِمله أو حِفظه علي النكد لانه يتعلق بِه حِقوق الله تعالي مِن الزكوات والعشر فيطالب بذلِك
وأيضا يكثر طمع الناس فيما عنده
فَهو أيضا يُريد مدارآة لارباب الطمع
وكونه لا يقدر علي حِفظه ولا حِمله يضيق صدر مالكه ما يهون عَليه ان ياخذ أحد مِنه شَيئا وهو لا يسلم لَه
والعشر والزكآة ما يتركان نكدا

لفظة الثلاثة أو الثلاثين أو الثلاثمائة أو الاربعة أو الاربعين
او الاربعمائة
ونحو ذلِك تدل علي الوفاءَ بالمواعيد
وقضاءَ الحوائج
لقوله تعالي ثلاثة ايام ذلِك وعد غَير مكذوب
ولدليل الاية فِي الاربعين
قال المصنف لفظة الثلاثة والثلاثمائة
ونحوهما
لقوله تعالي ثلاثة ايام ذلِك وعد غَير مكذوب
والله اعلم

من دخل فِي بَعض اعضائه فإن كَان فِي اذنه فخبر مِن قرابته
او صديق يجيء
فان سد اذنه كَان خبرا رديا
والا فلا
فان دخل فِي عينه فاتلفها فنكد يبصره فِي اقاربه
او ماله
او معارفه أو نفْسه
وان لَم يتلفها فغائب يقدم
وان دخل فِي انفه
ولم يمنعه النفس
ولا تلوث بمخاطه فركوب فِي بحار
او طرق صعبة
واما ان مَنعه النفس سجن
او مرض
او قهر فِي خصومة
وان دخل فِي فيه
ولم يؤذه اكل راس ماله
او قدم عَليه كلام طيب
او غائب فيه نفع
وان اذاه كَان رديا

وان دخل فِي ذكره
واذاه تنكد ممن دل الذكر عَليه
وكذلِك الدبر والفرج
وان لَم يؤذه ذلِك دخل الرائي فِي مداخِل لا تليق بِه
وربما دل ذلِك جميعه علي أنه ربما عَبر داره
من غَير بابها
ونحو ذلِك
قال المصنف اما دخول ابن ادم فِي بَعض اعضائه فلم اعلم ان احدا ذكره مِن المتقدمين
ولا مِن المتاخرين
ولما تكرر رؤية بَعض الناس لذلِك فسرت بما ذكرته فِي الفصل
والمنكر لذلِك معترض علي الله
جاهل باحكام الرؤيا
فاعتبر ما ذكرنا
كَما قال لِي انسان رايت ان راسي مدهون وكانني نزلت فيه الي وسَطي
قلت لك اشجار أو زرع وقد سقيته بالماءَ وجلت فِي طين ذلِك
قال صحيحِ
وقال آخر رايت انني وقعت بَين اصابع يدي ووجدت مشقة
قلت تقع مِن بَين شَرافات مكان عال
وقال آخر رايت انني وقعت فِي كفي والطبق علي اصابعي
قلت يتعصب عليك اولادك أو اولادهم أو اولاد اخيك
فكان كذلِك
وقال آخر رايت انني داخِل فؤادي بَين امعائي وقد عرقت كثِيرا
قلت عبرت مَع عيالك وصغارك ونسائك حِماما وكان الجميع عرايا وانت بينهم
قال صحيحِ
وقال آخر رايت انني داخِل جوفي وقد قطعت جميع الامعاءَ بالسكين
قلت أنت رجل قتلت جماعة مِن اهل دارك
قال صحيحِ
وقال آخر رايت انني عبرت فمي واكلت اضراسي واسناني
قلت بعت جميع مالك مِن طواحين ورفوف ومجارف وقداديم واوتاد ونحو ذلِك
واكلت ثمنه
وقالت امرآة رايت انني ادخلت يدي فِي فرجي خلاف العادة
قلت قَد وطياك بَعض مِن تحزنين عَليه
قالت غصبني عَن نفْسي
واعترفت بذلِك امها عندي
وقال آخر رايت ان ذكري عَبر فِي دبري ولم اعلم
قلت قَد وطات بَعض المحرمات عليك – وربما كَان ذكرا – وانت لا تعلم
قال كنت سكرانا
/ وقال آخر رايت انني اخذ الحيوانات واعبرها جوفي واذبحها واخذ جلودها
قلت أنت تعمل الحيلة علي الناس تقتلهم فِي منزلك وتاخذ ما عَليهم
فما كَان عَن قلِيل حِتّى مسكه ملك مصر لاجل ذلِك
واما دخول بَعض اعضائه فِي بَعض كَما قال لِي انسان رايت ان عيني اليمين تدخل فِي اليسار واليسار تدخل فِي اليمين
قلت اطلعت علي امراتين عندك يتساحقان
قال صحيحِ
وقال آخر رايت اصبعي اتلفت عيني
قلت عندك ولد وقد كشف وجه اخته
قال نعم
وقال آخر رايت انني انسلخت مني
قلت حِفظت شَيئا مِن الكتاب العزيز ثُم انسيته
قال نعم
لقوله تعالي واتل عَليهم نبا الَّذِي اتيناه اياتنا فانسلخ مِنها
وقال لِي بَعض الملوك رايت انني بدلت اسناني
قلت تغير جماعة مِن بابك وعسكرك
وعلي هَذا فقس موفقا ان شَاءَ الله تعالي
وقد ذكرت ما يسر الله تعالي علي مِن شَرحِ كتابي ‘ البدر المنير فِي علم التعبير ‘
ولم اذكر فيه شَيئا مِن الكلام والحكايات الا ما فَتحِ الله علي مِن بَعض ما جري مِن تفسير الناس
ولم ارغب فِي التطويل فِي ذلِك ليسَهل تناوله علي حِافظه والناظر فيه
والله اعلم بالصواب
نستغفر الله مِن كُل ذنب
ونعوذ بِه مِن العمل الَّذِي لا يقرب اليه
وهو حِسبنا ونعم الوكيل
ولا حَِول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
والحمد لله رب العالمين
وصلي الله علي سيدنا محمد واله وصحبه وسلم تسليما كثِيرا الي يوم الدين.

  • تفسير حلم نهاية العالم
  • نهاية العالم في المنام
  • تفسير حلم نهاية العالم لابن سيرين
  • الحلم بنهاية العالم
  • رؤية نهاية العالم في المنام
  • تفسير الاحلام نهاية العالم
  • حلم نهاية العالم
  • تفسير نهاية العالم في المنام
  • تفسير حلم نهاية الدنيا
  • تفسير الحلم بنهاية العالم
العالم تفسير حلم نهاية 6٬371 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...