4:52 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

تفسير حلم خروج الحليب من الثدي للعزباء



تفسير حِلم خروج ألحليب مِن ألثدى للعزباء

صوره تفسير حلم خروج الحليب من الثدي للعزباء

فسر أبن سيرين حِلم رؤيا أللبن روى عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم انه قال مِن راى انه يشرب لبنا فَهو ألفطره ,

قال ألاستاذ أبو سعيد رؤية أللبن فِى ألثديين للرجال و ألنساءَ مال و در أللبن مِنها سعه ألمال و أن رات أمراه لا لبن لَها فياليقظه انها ترضع صبيا او رجلا او أمراه معروفين فإن أبواب ألدنيا تنغلق عَليها و عليهم و قيل مِن راى كَانه أرتضع أمراه نال مالا و ربحا و روى أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم راى و هو نازل بالطائف كَانه جيء بقدحِ مِن لبن فوضع بَين يديه فانصب ألقدحِ فاولها أبو بكر رضى ألله عنه فقال يا رسول ألله ما أظنك مصيبا مِن ألطائف فِى عامك هَذا شَيئا فقال أجل لَم يؤذن لِى فيهصوره تفسير حلم خروج الحليب من الثدي للعزباء ثُم أرتحل صلى ألله عَليه و سلم ,
و أتى أبن سيرين رجل فقال رايت عسا مِن لبن جيء بِه حِتّي و َضع ثُم جيء بعس آخر فوضع فيه ،

فوسعه فجعلت انا و أصحابى ناكل مِن رغوته ثُم تحَول راس جمل فجعلنا ناكله بالعسل فقال أما أللبنففطره و أما ألَّذِى صبه فيه فوسعه فما دخل فِى ألفطره مِن شَيء و أما أكلكُم رغوته فيقولن ألله تعالى فاما ألزبد فيذهب جفاءَ و أما ألبعير فرجل عربى و ليس فِى ألجمل شَيء أعظم مِن راسه و راس ألعرب أمير ألمؤمنين و أنتم تغتابونه و تاكلون منلحمه ،

واما ألعسل فشيء تزينون بِه كلامكم و كان ذلِك فِى زمان عمر بن عبد ألعزيز رضى ألله عنه ,
و أتى أبن سيرين رجل فقال رايت كَانى أرتضع أحدى ثديى فقال ما تعمل فقال أكون مَع مولاى فِى ألحانوت فقال أتق ألله فِى مال مولاك ,
و راى عدى بن أرطاه لقحه مرت بِه و هو على باب داره فعرض عَليه لبنها فلم يقبل ثُم عرض عَليه ثانية فلم يقبل ثُم عرض عَليه مَره أخرى فقبله ،

فقال أبن سيرين هِى رشوه لَم يقبلها ثُم عاد فقبلها و أخذها ،

وراى أمير ألمؤمنين هارون ألرشيد كَانه فِى ألحرم يرتضع مناخلاف ظبيه فسال ألكرمانى مشافهه عَن تاويلها فقال يا أمير ألمؤمنين ألرضاع بَعد ألفطام حِبس فِى ألسجن و مثلك لا يحبس و لكنك منحبس بحب جاريه قَد حِرمت فكان كذلِك ,
و أن راى كَانه أنصب عَليه لبن أنسان دل على ضيق و حِبس و كذلِك ألمرضع و ألراضع أيهما كَان معروفا فإن حِالة فِى ألحبس و ألضيق أشد مِن ألمجهول و ألحلب تاويله ألمكر و أن حِلب ألناقه فخرج دما فانه يجور فِى سلطانه ،

فان حِلبها سما فانه يجبى مالا حِراما فإن حِلبها تاجر لبنا أصاب رزقا حِلالا و ربحافى تجارته و درت عَليه ألدنيا بقدر ما در عَليه ألضرع و من راى كَانه شَرب لبن فرس او رمكه أحبه ألسلطان و نال مِنه خيرا و ألبان ألانعام مال حِلال مِن ألسلطان و لبن أللقحه فطره فِى ألدين فمن شَرب مِنه او مص مصه او مصتين او ثلاثه فانه على ألفطره يصلى و يصوم و يزكى و هو لشاربه مال حِلال و علم و حِكمه و قيل مِن حِلب ناقه و شَرب لبنها دل على انه يتزوج أمراه صالحه و أن كَان ألرائى مستورا و لد لَه غلام فيه بركة و لبن ألبقره خصب ألسنه و مال حِلال و أصابة ألفطره و فى صاحب ألرؤيا عبدا عتق و أن كَان فقيرا أستغنى و لبن ألشاه و ألعنزه أصابة مال حِلال أن كَان حِليبا و لبن ألاسد ظفر بَعدو و قيل انه ينال مالا مِن جهه سلطان جبار و لبن ألكلب خوف شَديد و لبن ألذئب مِثله و ربما دل على أصابة مال مِن ظالم و لبن ألخنزير تغيير عقل صاحبه و ذهنه و قيل أن ألكثير مِنه مال حِرام و ألقليل مِنه حِلال لقوله تعالى فمن أضطر غَير باغ و لا عاد فلا أثم عَليه فقد رخص فِى ألقليل و حِرم ألكثير و لبن ألنمر أظهار عداوه و لبن ألظبى نذر و لبن ألحمار ألاهلى مرض يسير و ألبان ألوحشَ كلها قوه فِى ألدين و لبن ألضان و ألجاموس خير و فطره و لبن ألدب ضر و غم عاجل و لبن ألثعلب مرض يسير و لبن ألهره مرض يسير او خصومه و لبن ألفرس لمن شَربه أسم صالحِ فِى ألناس و لبن ألاتان أصابة خير و ظهور أللبن مِن ألارض و خروجه مِنها دليل على ظهور ألجور و ألبان ما لا ألبان لَها بلوغ ألمنى مِن حِيثُ لا يحتسب و ألبان ألنواهشَ و أللواذع صلاحِ ما بينه و بين أعدائه و لبن ألحيه مِن شَرب مِنه فانه يعمل عملا يرضى ألله ،

 

وقيل مِن شَربه نال فرجا و نجا مِن ألبلايا و ألزبد مال مجموع نافع و غنيمه و كذلِك ألسمن ألا أن فِى ألسمن قوه لسلطان ألنار ألَّتِى مسته و أللبن ألرائب لا خير فيه و قيل هُو رزقمن سفر و ألحامض ألمخيض رزق بَعد هُم و وجع و قيل هُو مال حِرام و معامله قوم مفاليس لان زبدة قَد نزع مِنه و قيل أن شَاربه يطلب ألمعروف ممن لا خير فيه و ألشيراز أستماع كلام مِن ألنسوه و ألانفحه مال مَع نسك و ورع و أللبن ألصافى مالفى تعب لمس ألنار لَه و أما ألجبن فانه مال مَع راحه و ألرطب مِنه خير مِن أليابس و مال حِاضر للرائى و خصب ألسنه و قيل أن ألجبن أليابس سفر و قيل أن ألجبنة ألواحده بدره مِن ألمال و من راى كَانه ياكل ألخبز مَع ألجبن فانه معاشه بتقدير و قيل مناكل ألخبز مَع ألجبن أصابته عله فجاه ،

والمصل قيل هُو دين غالب لحموضته و قيل هُو مال نام يقُوم قلِيلة مقام كثِير منالاموال يناله بَعد كد .

كَما فسر ألنابلسى حِلم رؤيا أللبن هُو فِى ألمنام فطره ألاسلام و هو مال حِلال و أللبن ألرائب مال حِرام لحموضته و خروج دسمه و من راى أن ألثديين يدر مِنها لبن أن ألدنيا تدر عَليه و لبن ألانسان حِبس و ضيق للمرضع و ألراضع و أذا راى انه أشترى مرضعه لترضع و لده فانه يربى و لده على خلقه و قيل مِن أمتص لبن أمراه نال مالا و ربحا و من راى انه شَرب لبن فرس أحبه ألسلطان و نال مِنه خيرا ،

ومن شَرب لبن رمكه صادف ملكا و ألبان ألانعام مال حِلال مِن سلطان و رزق طيب و ألحليب مكر و حِلب ألناقه عاله فإن حِلبها فخرج أللبن دما فانه يجور فِى سلطانه و أن حِلبها سما فانه يجنى مالا حِراما ،

ولبن أللقحه فطره فِى ألدين فمن شَرب مِنه فانه ثابت على ألفطره يصلى و يصوم و يزكى و يتصدق و هو لشاربه مال حِلال و حِكمه و قيل منراى انه حِلب ناقه و شَرب مِن لبنها فانه يتزوج أمراه صالحه و أن كَان متزوجا فيولد لَه غلام و من راى انه حِلب بقره و شَرب لبنها و كان عبدا فانه يعتق،
وان كَان فقيرا أستغنى ،

ولبن ألشاه و ألعنز مال يجبى مِن ألعرب و ألعجم و من راى انه شَرب لبن ألغنم نال خيرا و راحه و سرورا و لبن أللبوه مال لشاربه و ظفر بَعدوه و لبن ألنسر عز و نصر على عدو قوى كريم و لبن ألنمر لمن شَربه أظهار عداوه و لبن ألذئب غرم و خوف شَديد و ضرر فِى ألمعيشه لمن شَربه و قيل هُو مال و سلطان و من راى انه شَربه نال رئاسه و لبن ألخنزير تغيير عقل شَاربه و ذهابه و لبن ألكلبه خوف شَديد لشاربه و مال يناله على يد ظالم و قيل منشربه نال مقدره و رئاسه على أهل بلده ،

وقيل ألبان ألوحوشَ كلها شَك فِى ألدين و لبن حِمار ألوحشَ مرض بَعده شَفاءَ و لبن ألظبيه رزق قلِيل و ألبان ألنواهشَ و أللواذع صلاحِ ما بينه و بين أعدائه و لبن ألثعلب مرض يسير بَعد شَفاءَ و رزق يسير و لبن ألحمار ألاهلى مرض يسير و كذلِك لبن ألهره و من راى أن أللبن يخرج مِن ألارض فَهو ظهور جور و فتنه يراق فيها دم و لبن ألغنم مال شَريف و لبن ألبقر غنى و لبن ألبغل عسر و هول و لبن ألخنزير أصابة مال عظيم ،

ولبن ألانسان للمريض إذا شَربه شَفاءَ مِن ألمرض و لبن ألكلب و ألسنور مرض او خوف ،

واللبن يدل على ألمال و زياده ألعمر و ألحمل و ظهور ألاسرار و ألعلم و ألتوحي،
ويدل على ألدواءَ للادواءَ و على ألرزق و لبن ألبقر و ألغنم و ألابل و ألجواميس كُل ذلِك مال مجموع ،

والرائب هُم و لبن ألوحشَ و ألطير إذا و جد فَهو مال قلِيل و خاصة لبن ألارنب و لبن ألفرس و لبن ألسنور و ألثعلب فسق ،

ولبن ألادمى و ديعه لا ينبغى صرفها لغير ربها و لبن ألمجهول مِن ألوحشَ عز و نشاط للمريض و خلاص مِن ألسجن او مال مغتصب .

وفسر أبن شَاهين حِلم رؤيا أللبن هِى تؤول على أوجه: قال دانيال أللبن كلما كَان حِلوا طريا كَان أجود لانه إذا كَان طريا حِلوا يدل على زياده ألمال و ألدين ،

وان كَان حِامضا يدل على نقصان ألمال و ألدين بقدر ما أكل مِنه و من راى أن أللبن صار جبنا طريا و هو ياكل مِنه فانه يدل على حِصول ألمال ألحلال و سعه ألرزق و كب ألمرأة أللبن على ألانسان يؤول بالسجن و من راى انه يشرب أللبن مِن ثديه فانه يخون فِى كسبه و معيشته و من راى أن أمراه خرج حِليب مِن ثديها و جرى فانه يدل على ألخير و زياده ألنعمه و بالمجمل فإن رؤيا لبن ألانسان يؤول على ثلاثه أوجه رزق حِلال و مال ألاولاد و غم و حِزن مِن جهه ألعيشَ و من راى لبنا ينبع مِن ألارض فانه يؤول بالجور لاهل ذلِك ألمكان و من راى انه يحلب حِليبا مِن حِيوان و يخرج مِن مكان ألحلب دم فانه يؤول بمخالفته للملك ،

وان خرج سم فانه يدل على مال حِرام و من راى انه يشرب لبن ألفرس أن كَان معهودا بشربه فِى أليقظه فانه يدل على ألخير و تقربه بِه الي ألملوك ،

وان لَم يكن معهودا فيصل أليه مكروه ,
و لبن ألبغل يدل على صعوبه ألاشغال و ألخوف و لبن ألناقه يدل على حِصول ألمال و ألنعمه مِن ملك او مِن رجل جليل ألقدر بقدر ما شَرب مِنه و لبن ألغزال يدل على سعه ألرزق و لبن ألمعز يدل على حِصول مال مِن زوجته و لبن ألنمر يدل على ألظفر بالعدو و ربما يظهر لَه عدو و لبن ألفيل يدل على مال حِرام مِن رجل كبير و لبن ألجاموس يدل على سعه ألرزق و ألمال و لبن ألحمار يدل على ألمرض و حِصول ألشفاءَ عقبه و لبن ألدب يدل على حِصول ألمضره و ألخوف و ألحزن و لبن ألارنب يدل على حِصول خير قلِيل منامراه دنيئه و لبن ألخنزير يدل على بلهه و قله عقله و ربما دل على أكل مال حِرام و ربما دل على حِصول ألغم و ألمصيبه و لبن ألثعلب يدل على ألمكر و ألحيله و ألدين و ربما دل على مرض يسير و قيل أن كَان مريضا يشفى و لبن ألمرأة يدل على حِصول ألمضره لَه و لمن ترضعه و قيل ألارضاع للنسوه خير و للرجال شَر و لبن ألكلب يدل على حِصول ألخوف و هول عظيم و ربما دل على ألمرض و لبن ألاسد يدل على حِصول ألمال ألشريف مِن ملك و يقهر عدوه و ينال مقصوده و لبن أبن أوى يدل على ألخصومه مَع ألاقارب و لبن ألبقر يدل على حِصول ألخير و ألرفعه فِى تلك ألسنه فِى ألدين و ألدنيا و لبن ألبقر ألوحشى يدل على ألسقم و يعافى سريعا و لبن ألهره يدل على ألخصومه و ألحرب و ربما دل على ألضعف و ألسقم و لبن ألذئب يدل على ألخوف و ألفزع ألشديد او يفوت مِنه أمر مُهم و لبن ألضبع يدل على خيانة عياله معه و لبن ألغنم يدل على ألمال ألحلال و ألزياده فِى ألدين و لبن ألطيور يدل على حِصول ألمراد بتمامه و لبن ألفهد يدل على حِصول مال حِرام مِن عدوه و قيل ألحلبفى ألاصل يؤول بالمكر ألا حِلب ألناقه فانه يؤول بالعماله فِى أرض ألعرب فإن خرج دم عوض ألحليب جار فِى تلك ألولايه و من لَم يكن لائقا لذلِك فانه يتزوج بامراه صالحه و من راى انه يرضع حِليبا مِن اى نوع كَان أن كَان مِن أهل ألفساد فانه يحبس كَما تقدم و أن كَان مِن أهل ألصلاحِ فانه يؤول على و جهين: أما أن تَكون أمراه عنده حِراما و هو لا يشعر بها او جاريه و من راى لبنا رائبا فانه ينال مالا بسفره و ألمخيض يؤول على و جهين رزق بَعد هُم و وجع او مال حِرام و ربما كَان ألرائى يطلب ألمعروف ممن لا خير فيه و من راى انه يشرب أللبن ألمشوب و يدع ألخالص فانه يرضى بالعيشَ ألدون و ياكل ألحرام و ربما كَان صاحب بدعه فليتق ألله تعالى و قيل رؤيا لبن ألوحوشَ مال يسير ألا لبن ألحمار ألوحشى فانه يؤول بالتوبه و ألصلاحِ و من راى انه يسقى أولاد ألسبع لبنا فانه يحصل لَه خير و منفعه مِن ملك .

 

  • تفسير حلم خروج الحليب من الثدي للعزباء
  • تفسير حلم حليب الثدي للعزباء
  • تفسير خروج الحليب من الثدي للعزباء
  • تفسير حلم خروج حليب من الثدي للعزباء
  • خروج الحليب من الثدي في المنام للعزباء
  • حليب الثدي في المنام للعزباء
  • تفسير رؤيا خروج الحليب من الثدي للعزباء
  • تفسير خروج الحليب من الثدي
  • تفسير حلم خروج الحليب من ثدي العزباء
  • تفسير حليب الثدي في المنام للعزباء
22٬755 views

تفسير حلم خروج الحليب من الثدي للعزباء