تفسير حلم البقرة السوداء والبيضاء

تفسير حلم البقرة السوداء و البيضاء

فسر ابن سيرين حلم رؤيا البقرة بانها سنة و كان ابن سيرين يقول سمان البقر لمن ملكها احب الى من المهازيل لان السمان سنون خصب و المهازيل سنون جدب لقصة يوسف عليه السلام ،

 


 


وقيل ان البقرة رفعة و ما ل و السمينة من البقرة امراة موسرة و الهزيلة فقيرة و الحلوبة ذات خير و منفعة و ذات القرون امراة ناشز ،

 


 


فمن راي انه اراد حلبها فمنعتة بقرنها ،

 


 


فانها تنشز عليه و ان راي كان غيرة حلبها فلم تمنعة ،

 


 


فان الحالب يخونة فامراتة ،

 


 


وكرشها ما ل لا قيمة له ،

 


 


وحبلها حبل امراتة و ضياعها يدل على فساد المراة ،

 


 


وقيل ان الغرة فو جة البقرة شدة فاول السنة و البلقة فجنبها شدة فو سط السنة و فاعجازها شدة فاخر السنة و المسلوخ من البقر مصيبة فالاقرباء و نص المسلوخ مصيبة فاخت او فتاة لقوله تعالى و ان كانت واحدة فلها النصف و الربع من اللحم مصيبة فالمراة و القليل منه مصيبة و اقعة فسائر القربات و اما طعام لحم البقر اصابة ما ل حلال فالسنة لان البقرة سنة ،

 


 


وقيل ان قرون البقر سنون خصبة ،

 


 


ومن اشتري بقرة سمينة اصاب و لاية بلدة عامرة ان كان اهلا لذا ،

 


 


وقيل من اصاب بقرة اصاب ضيعة من رجل جليل ،

 


 


وان كان عازبا تزوج امراة مباركة و من راي كانة ركب بقرة و ادخلت دارة و ربطها نال ثروة و سرورا و خلاصا من الهموم ،

 


 


وان راها نطحتة بقرنها دل على خسران و لا يامن اهل بيته و اقرباءة و ان راي انه جامعها اصاب سنة خصبة من غير و جهها و الوان البقر اذا كانت مما تنسب الى النساء ،

 


 


فانها كالوان الخيل ،

 


 


وايضا اذا كانت منسوبة الى السنين .

 


 


قسم تفسير الاحلام و ان راي فدارة بقرة تمص لبن عجلها ،

 


 


فانها امراة تقود على بنتها .

 


وان راي عبدا يحلب بقرة مولاة فانه يتزوج امراة مولاة و من راي كان بقرة او ثورا خدشتة ،

 


 


فانة ينالة مرض بقدر الخدش ،

 


 


ومن و ثبت عليه بقرة او ثور ،

 


 


فانة ينالة شدة و عقوبة و اخاف عليه القتل ،

 


 


وقيل البقر دليل خير للاكرة ،

 


 


ومن راها مجتمعة دل على اضطراب ،

 


 


واما دخول البقر الى المدينة ،

 


 


فان كان بعضها يتبع بعضا و عددها مفهوم فهي سنون تدخل على الناس ،

 


 


فان كانت سمانا فهي رخاء ،

 


 


وان كانت عجافا فهي شدائد ،

 


 


وان اختلفت فذلك فكان المتقدم سمينا تقدم الرخاء ،

 


 


وان كان هزيلا تقدمت الشدة ،

 


 


وان اتت معا او متفاوتة و كانت المدينة مدينة بحر و هذا الابان ابان سفر و قدمت سفن على عددها و حالها و الا كانت فتنا مترادفة كانها و جوة البقر كما فالخير يشبة بعضها بعضا الا ان تكون صفرا كلها ،

 


 


فانها امراض تدخل على الناس و من راي ابقار مختلفة الالوان شنعة القرون او كانوا ينفرون منها او كان النار او الدخان يظهر من افواهها او انوفها ،

 


 


فانة عسكر او غارة او عدو يضرب عليهم و ينزل بساحتهم و البقرة الحامل تؤول بالسنة المرجوة للخصب و من راي انه يحلب بقرة و يشرب لبنها استغني ان كان فقيرا و عز و ارتفع شانة و ان كان غنيا ازداد غناة و عزة ،

 



ومن و هب له عجل صغير او عجلة اصاب و لدا ،

 


 


وكل صغير من الاجناس التي ينسب كبيرها فالتاويل الى رجل و امراة ،

 


 


فان صغيرها ولد ،

 


 


ولحوم البقر اموال ،

 


 


وايضا اخثاؤها و حكى ان رجلا اتي ابن سيرين فقال رايت كانى اذبح بقرة او ثورا ،

 


 


فقال اخاف ان تبقر رجلا.

 


وان راي دما خرج ،

 


 


فانة اشد اخاف ان يبلغ المقتل ،

 


 


وان لم تر دما فهو اهون و قالت عائشة: رايت كانى على تل و حولى بقر تنحر ،

 


 


فقال لها مسروق ان صدقت رؤياك كانت حولك ملحمة ،

 


 


فكان ايضا .

 




وفسر النابلسى حلم رؤيا البقر يدل البقر فالمنام على السنين ،

 


 


فالبقرة السوداء او الصفراء سنة بها سرور و خصب ،

 


 


والغرة فالبقر شدة فاول السنة ،

 


 


والبلقة فجنبها شدة فو سط السنة ،

 


 


والبلقة فاعجازها شدة فاخر السنة ،

 


 


والبقر السمان سنوات ذات خصب ،

 


 


والبقر الهزيلة سنوات ذات قحط و جدب ،

 


 


واكل لحم البقر فالمنام افادة ما ل حلال فالسنة ،

 


 


وقيل البقرة رفعة و ما ل و خصب ،

 


 


فان كانت البقرة سمينة فانها امراة ذات و رع ،

 


 


وان كانت ذات قرون فانها امراة ذات منعة و نشوز،

 


وان كانت البقرة حلوبة فانها ذات منفعة و خير ،

 


 


فان اراد حلبها فمنعتة بقرنها فانها تمنعة و تنشز عنه .

 


 


فان راي غيرة يحلبها فلم تمنعة ،

 


 


فان الحالب يخونة فامراته.

 


فان راى: ان البقرة انحلبت و ضاعت فان امراتة فاسدة ،

 


 


وكروش البقر ما ل و رزق .

 


فان راي بقرتة حاملا فان امراتة تحمل و من راى: انه اشتراها فانه ينال و لاية كورة عامرة فان راي فدارة بقرة تمص لبن عجلها فانها امراة تتامر على بنتها فان راي عبدا يحلب بقرة مولاة فانه يتزوج بامراة مولاة و من راى: كانة و جد بقرة فانه ينال صنعة من رجل شريف ،

 


 


وان كان اعزب فانه يتزوج امراة مباركة و من راي انه اهدى الية لبن بقرة فانه ينال امراة صالحة ،

 


 


حليمة شريفة ،

 


 


او يصيب سلطانا او و لاية .

 


 


ومن راي انه يركب بقرة معروفة فانه ينال غني ،

 


 


وينجو من همة و غمة و من راي ان بقرة دخلت دارة و نطحتة بقرونها فانه ينال خسارة و لا يامن من اهل بيته و اقربائة و من راي قرن الثور او البقر فانه ينال ما لا عظيما و يملك امرا جليلا و يرث ذكرا و جيها بين الناس و من راي فمنامة كانة يضرب ثورا او بقرة بخشبة فان له عند الله تعالى ذنوبا عديدة ،

 


 


ايضا ان راي انه عضهما .

 


ومن راى: كان ثورا او بقرة خدشتة فانه ينال مرضا بقدر الخدش و ان راي ثورا او بقرة و ثب احدهما عليه فستنالة شدة و عقوبة و يخشي عليه القتل و من راى: كانة ركب بقرة سوداء او دخلت دارة ،

 


 


وربطها بها فانه يصيب سرورا و خيرا ،

 


 


ويذهب عنه الغم و الهم و الحزن و الوحشة ،

 



والبقرة فالرؤيا دليل خير للجميع ،

 


 


فاذا راها مستجمعة فانها تدل على اضطراب ،

 


 


ورفع الصوت يدل على اناس معروفين بلا ادب ،

 


 


والمسلوخ من البقر مصيبة فالاقرباء ،

 


 


ونصف المسلوخ مصيبة فاخت او فتاة .

 


 


واما دخول البقر المدينة ،

 


 


فان كان بعضها يتبع بعضا ،

 


 


وعددها مفهوم فهي سنوات تدخل ،

 


 


فان كانت سمينة فهي رخاء ،

 


 


وان كانت عجافا كانت شدة ،

 


 


وان اختلفت فذلك فكان المقدم منها سمينا يقدم الرخاء ،

 


 


وان كان هزيلا تقدمت الشدة ،

 


 


وان اتت معا او كانت متفاوتة ،

 


 


وكان فالمدينة بحر ،

 


 


وذلك الوقت وقت سفر قدمت سفن على عددها و حالها ،

 


 


والا كانت فتنة داخلة مترادفة كانها و جوة البقر الا ان تكون كلها صفراء فانها امراض تدخل على الناس ،

 


 


وان كانت مختلفة الالوان او كان الناس ينفرون منها او كان النار و الدخان يظهر من افواهها و انوفها فانها عسكر و غارة او عدو ينزل عليهم و يحل بساحتهم ،

 


 


والبقرة الحامل سنة مرجوة الخصب و من راى: انه يحلب بقرة و يشرب لبنها استغني ان كان فقيرا ،

 


 


وعز و ارتفع شانة ،

 


 


وان كان غنيا ازداد غناة و عزة ،

 


 


ومن و هب له عجل صغير او عجلة اصاب و لدا و من راى: مجموعة بقر مجهولة لا اصحاب لها ،

 


 


اقبلت او ادبرت او دخلت موضعا او خرجت منه ،

 


 


فان كانت الوانها صفراء او حمراء لا اختلاف بها ،

 


 


فان هذا امراض تقع فذلك الموضع ،

 


 


وان كانت الوانها مختلفة فانها سنوات عجاف و من راى: انه يملك بقرة سمينة فانها سنة خصبة ،

 


 


وان كانت حاملا فهي ابلغ و اكثر و من راى: انه يمسك بقرة برسنها او راي انه يملكها فانه يتزوج امراة ذات خلق و دين و من راى: انه يركب بقرة ،

 


 


فان امراتة تموت و يرثها ،

 


 


وقيل انه يتزوج او يتسري ،

 


 


او يلحقة من الغني بقدر سمنها او عجفها و من راي انه اهدي بقرة الى سلطان فانه يسعي بقوم الى سلطان ،

 


 


فان قبلت هديتة سمع منه السلطان فيهم ،

 


 


وان لم تقبل هديتة سلموا منه و من راى: انه ياكل لحم البقر او يشرب من لبنها فانه يصيب زيادة فما له و سلطانة ،

 


 


وفطرة فالدين ،

 


 


وان كان مريضا شفاة الله تعالى .

 


ومن راي انه ياكل شحم بقر فانه يصيب خصبا و نعمة و خيرا و من راي انه ياكل سمن البقر فانه زيادة فما له و من راى: انه اوتى جلود البقر فانه ياخذ ما لا من السلطان او من عاملة ،

 


 


فان اخذت منه الجلود غرم ما لا للسلطان و من راى: انه اصاب جلود البقر او ملكها فانه يصيب ما لا عديدا من سلطان او رجل شريف .

 


 


وربما دلت البقرة الصفراء على الشر و النكد بسبب الميراث ،

 


 


والبقرة ارض عديدة البركة ،

 


 


ورؤية بقرة بنى اسرائيل فتنة بسبب القتل لمن ملكها و من راى: انه ذبح بقرة وحش لياكل من لحمها فانه يصيب ما لا من امراة حسناء .

 



اما ابن شاهين فسر حلم رؤيا البقر فمن راي بقرا عديدا ذكورا و اناثا مختلفة الالوان تمشي و تخوض فذلك المكان فانه يدل على حصول المرض فتلك السنة فذلك المكان ،

 


 


خصوصا ان كانت عجافا ،

 


 


وان كانت سمينة فانها تدل على الرخص و خصب السنة و من راى: انه يحرث ارضا ببقرة فانه يدل على حصول النعمة العديدة و من راى: انه يخاصم مع ثور فانه يدل على خصومتة مع رجل جليل القدر و اي منهما غلب كان اقوى و من راي بقرة و هي ملكة و كانت سمينة فانها تدل على النعمة العديدة فتلك السنة ،

 


 


وان كانت مجهولة فانها تدل على حصول النعمة لاهل هذا المكان فتلك السنة ،

 


 


وان كانت مهزولة فتاويلة بضدة و لحم البقر ما ل فتلك السنة و جلدها يدل على الذخيرة فذلك المال و من راي ان يحلبها و يشرب من لبنها،

 


فان كان عبدا يعتق و يتزوج ببنت مولاة ،

 


 


وان كان فقيرا فانه يستغنى ،

 


 


وان كان غنيا فانه يزداد غني ،

 


 


وان كان حقيرا يصير عزيزا و يصبح لاهل هذا المكان كما ذكر للرائى ،

 


 


وان كان لها عجل فانه يدل على حصول النعمة له و لاهل هذا المكان فتلك السنة و من راى: انه يشترى لحم بقرة سمينة فانه يتزوج فتلك السنة بامراة غنية و من راى: انه يحلب بقرة و لا يشرب من لبنها فانه يدل على انه يجمع ما لا عديدا و لم يظهر منه شيئا و من راى: ان البقرة تكلمت معه فانه يدل على اتساع المعيشة عليه بحيث يتعجب الناس منه و من راى: ان البقرة اقبلت عليه فانه يدل على ان السنة مباركة عليه و من راى: بقرة ادبرت عنه فانه يدل على السنة الغير المحمودة و من راي انه و قع على ظهر بقرة فانه يدل على تغير السنة عليه و من راي انه يتخاصم مع بقرة فانه يدل على مخاصمتة بامراة سليطة طويلة اللسان و من راى: ان بقرة عضتة او رفستة فانه يدل على خيانة عيالة معه ،

 


 


وقيل البقر السمان لمن ملكها احب الى من عجافها لان السمان سنون خصبة و العجاف سنون جدبة لقوله تعالى فقصة يوسف عليه السلام انني اري سبع بقرات سمان ياكلهن سبع عجاف و قيل ان البقرة رفعة و ما ل من و جة حل و السمينة من البقر امراة موسرة و العجاف امراة معسرة و الخضراء امراة ذات و رع و الحلوبة ذات خير و منفعة و ذات القرون امراة ناشزة ،

 


 


فمن راي كانة اراد حلبها فمنعتة بقرنهافانها تنشز عليه .

 


ومن راي احدا يحلب بقرة فلم تمنعة فان الحالب يخونة فامراتة .

 


 

  • تفسير رؤية البقرة البيضاء في المنام
  • تفسير حلم البقرة البيضاء
  • البقرة البيضاء في المنام
  • تفسير حلم البقرة السوداء
  • تفسير حلم البقرة
  • رؤية البقرة البيضاء في المنام
  • تفسير حلم البقرة السوداء والبيضاء
  • تفسير حلم البقرة تلاحقني
  • بقرة بيضاء في المنام
  • تفسير حلم البقر

10٬950 مشاهدة

تفسير حلم البقرة السوداء والبيضاء