1:20 صباحًا الأربعاء 20 سبتمبر، 2017

تفسير اية وجعلنا الليل سباتا

تفسير اية وجعلنا الليل سباتا

صوره تفسير اية وجعلنا الليل سباتا

وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا وبنينا فَوقكم سبعا شَدادا

وخامسها قوله تعالي وجعلنا الليل لباسا قال القفال اصل اللباس هُو الشيء الَّذِي يلبسه الانسان ويتغطي به
فيَكون ذلِك مغطيا له
فلما كَان الليل يغشي الناس بظلمته فيغطيهم جعل لباسا لهم
[ ص: 8 ] وهَذا السبت
سمي الليل لباسا علي وجه المجاز
والمراد كون الليل ساترا لَهُم
واما وجه النعمة فِي ذلك
فَهو ان ظلمة الليل تستر الانسان عَن العيون إذا اراد هربا مِن عدو
او بياتا له
او اخفاءَ ما لا يحب الانسان اطلاع غَيره عَليه
قال المتنبي

صوره تفسير اية وجعلنا الليل سباتا
وكم لظلام الليل عندي مِن يد تخبر ان المانوية تكذب

وأيضا فكَما ان الانسان بسَبب اللباس يزداد جماله وتتكامل قوته ويندفع عنه اذي الحر والبرد
فكذا لباس الليل بسَبب ما يحصل فيه مِن النوم يزيد فِي جمال الانسان
وفي طراوة اعضائه
وفي تكامل قواه الحسية والحركية
ويندفع عنه اذي التعب الجسماني
واذي الافكار الموحشة النفسانية
فان المريض إذا نام بالليل وجد الخفة العظيمة

وسادسها قوله تعالي وجعلنا النهار معاشا فِي المعاشَ وجهان

احدهما أنه مصدر
يقال عاشَ يعيشَ عيشا ومعاشا ومعيشة وعيشة
وعلي هَذا التقدير فلا بد فيه مِن اضمار
والمعني وجعلنا النهار وقْت المعاش


والثاني ان يَكون معاشا مفعلا وظرفا للتعيش
وعلي هَذا لا حِاجة الي الاضمار
ومعني كون النهار معاشا ان الخلق إنما يُمكنهم التقلب فِي حِوائجهم ومكاسبهم فِي النهار لا فِي الليل

وسابعها قوله تعالي وبنينا فَوقكم سبعا شَدادا أي سبع سماوات شَدادا جمع شَديدة يَعني محكمة قوية الخلق لا يؤثر فيها مرور الزمان
لا فطور فيها ولا فروج
ونظيره وجعلنا السماءَ سقفا محفوظا [الانبياءَ 32] فإن قيل لفظ البناءَ يستعمل فِي اسافل البيت والسقف فِي اعلاه فكيف قال وبنينا فَوقكم سبعا قلنا البناءَ يَكون ابعد مِن الافة والانحلال مِن السقف
فذكر قوله وبنينا اشارة الي أنه وان كَان سقفا لكِنه فِي البعد عَن الانحلال كالبناء
فالغرض مِن اختيار هَذا اللفظ هَذه الدقيقة

  • وجعلنه الليل
  • ايه ان النهار معاشا والليل سباتا
  • صور ما بنام الليل
154 views

تفسير اية وجعلنا الليل سباتا