3:22 صباحًا الجمعة 24 مايو، 2019




تعلم اللغة الكردية العراقية

تعلم اللغة الكردية العراقية

صور تعلم اللغة الكردية العراقية

تنتمى اللغة الكوردية باجماع الباحثين الى اللغات الهندو اوربية.

 

و المتحدثين بها ما بين 30-40 مليون شخص حسب اقل التقديرات.
واللغة الكردية هي كسائر اللغات الارية الشرقية.

 

كانت تكتب قبل الاسلام من الشمال الى اليمين بابجدية مستقلة،

 

لها شبة كبير بالابجدية الاشورية و الارمنية.

 

و قد تركت هذه الابجدية بعد الاسلام اكتفاء بالابجدية العربية التي هي لغة القران الكريم.

وتستخدم حاليا الابجدية العربية في مناطق شرق كوردستان ايران و جنوبها العراق و تضم الابجدية الكوردية معظم الحروف الموجودة في اللغة العربية و حروف اضافية تفتقر اليها العربية.

 

بينما بدا استخدام الحروف اللاتينية في الاجزاء الاخرى من كوردستان،

 

شمال كوردستان تركيا و في غربها سوريا مع بدايات قرن العشرين و البعض عزي ذلك التغيير انه كان بتاثيرمن افكار اتاتورك عندما غير الابجدية التركية الى اللاتينية.

 

و الحقيقة تثبت غير ذلك لان محاولات تغيير الابجدية الكوردية سبقت ذلك،

 

و كانت ناجمة من البحث عن حروف طيعة اكثرمع الاصوات و الالفاض و مخارج الكلمات في اللغة الكوردية.

ان الهجرة الواسعة للكورد من مناطقهم مع اشتداد الاضطهاد في كل اجزاء كوردستان،وعلى مراحل تاريخية متعددة ،

 

 

و بتواريخ مختلفة و خاصة في القرن المنصرم.

 

كان من محصلتة تكوين جاليات كوردية كبيرة في اوربا و الامريكيتين و مناطق اخرى في العالم.
فبدات تظهر دعوات لتوحيد الكتابة الكوردية باستخدام الاحرف اللاتينية و خاصة مع سهولة الاستعانة بهذه الابجدية.
وفيما يلى خارطة اللغات الهندو اوربية كل الخرائط استمدت معلوماتها من خرائط على موقع كوردستان نت.

الخارطة الاولي تبين كيف تكونت و تفرعت اللغات من ما قبل التاريخ القبلتاريخية التي كانت بداية لتكون اللغات الهندو اوربية البدائية.

صور تعلم اللغة الكردية العراقية

من الخرائط السابقة نستشف ان اللغة الكوردية الحالية و بكل لهجاتها تفرعت من الكوردية الوسطي و التي كانت من اللهجات الزاكروسية من الكوردية القديمة.
والكوردية القديمة هي احد لغات الارية القديمة التي تنتمى الى عائلة اللغات الهندو ارية و التي اصولها تعود الى اللغات الهندو اوربية.


ان مرور الشرق بما قد يسمي بعصر النهضة في نهاية القرن التاسع عشر و بداية قرن العشرين،

 

بعد عصور من السبات الطويل،

 

و مع انتشار الحركات التحررية التي لم تخلوا منها كل مناطق كوردستان.

 

رافقها نمو الوعى الثقافى .

 

 

لذا فالاهتمام بالثقافة و اللغة و التاريخ الكوردي،

 

كان من هموم الطبقة المثقفة الكوردية في حينها و التي كانت متاثرة بالثقافات المنطقة.

 

لذا جرت حركة و اسعة لاحياء اللغة الكوردية،

 

و الكتابة بها و انتشار المدارس و الاقبال على التعليم.

 

رغم ان المناطق الكوردية لم تاخذ ذلك الاهتمام من الحكومات المركزية.

 

الا انه كانت هناك طبقة و اعية كوردية تكونت و عادة كانوا من الامراء و قادة الثورات الكوردية الذين ساهموا و بشكل جلى في نهضة الثقافة الكوردية و اللغة.

 

و منهم لا على سبيل الحصر الامير جلادت و كامران بدرخان،

 

و سيدو كورانى و العالم اللغوى الارمنى مورغولوف صديق الشعب الكردي،و عرب شمو من كورد الاتحاد السوفيتى و كذلك محاولات الاستاذ توفيق و هبى و الاستاذ جمال نبز و كيو مكريانى و محمد بوز ارسلان و موسي عنتر.
وظهروا ادباء عظام كتبوا باللغة الكوردية من امثال: على الحريرى ،

 

 

ملاى جزيري،

 

فقية طيران،

 

فلاى باطي،

 

احمد خاني،

 

مولوي،

 

اسماعيل خاني،

 

شريف خان،

 

و كان من امراء حكاري،

 

مراد خان،

 

على الترموكي،

 

ملا يونس الهلكاتيني،

 

جكرخوين و اوصمان صبرى و قدرى جان و شامي كرماشانى ،

 

 

و روشنى ،

 

 

و خان منصور شاكة ،

 

 

و ملا نموشاد و اخرين غيرهم.

اللهجات الكوردية:
نظرا لسعة الرقعة الجغرافية التي يقطنها الكورد و لطبيعة ارضها الجبلية و للظروف السياسية التي مرت بها كل مناطق كوردستان،

 

و احتكاكها بالثقافات المجاورة.

 

كان من الطبيعي ان تتكون لهجات مختلفة للغة الكوردية شانها شان اللغات الاخرى في العالم.
ويمكن تصنيف اللغة الكوردية حسب اللهجات:

    تعلم اللغة الكردية

    تعلم اللهجه العراقيه

    صور بالغة الكردية تعليم للعرب

    كتاب لتعليم اللغة الكردية باللغة العربية

660 views

تعلم اللغة الكردية العراقية