1:05 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

تعريف وتفسير سورة نوح



تعريف و تفسير سورة نوح

صوره تعريف وتفسير سورة نوح

صوره تعريف وتفسير سورة نوح انا أرسلنا نوحا الي قومه أن أنذر قومك مِن قَبل أن ياتيهم عذاب أليم Aya-1.png قال يا قوم أنى لكُم نذير مبين Aya-2.png ان أعبدوا ألله و أتقوه و أطيعون Aya-3.png يغفر لكُم مِن ذنوبكم و يؤخركم الي أجل مسمى أن أجل ألله إذا جاءَ لا يؤخر لَو كنتم تعلمون Aya-4.png قال رب أنى دعوت قومى ليلا و نهارا Aya-5.png فلم يزدهم دعائى ألا فرارا Aya-6.png وانى كلما دعوتهم لتغفر لَهُم جعلوا أصابعهم فِى أذانهم و أستغشوا ثيابهم و أصروا و أستكبروا أستكبارا Aya-7.png ثم أنى دعوتهم جهارا Aya-8.png ثم أنى أعلنت لَهُم و أسررت لَهُم أسرارا Aya-9.png فقلت أستغفروا ربكم انه كَان غفارا Aya-10.png La bracket.pngRa bracket.png يرسل ألسماءَ عليكم مدرارا Aya-11.png ويمددكم باموال و بنين و يجعل لكُم جنات و يجعل لكُم انهارا Aya-12.png ما لكُم لا ترجون لله و قارا Aya-13.png وقد خلقكم أطوارا Aya-14.png الم تروا كَيف خلق ألله سبع سموات طباقا Aya-15.png وجعل ألقمر فيهن نورا و جعل ألشمس سراجا Aya-16.png والله أنبتكم مِن ألارض نباتا Aya-17.png ثم يعيدكم فيها و يخرجكم أخراجا Aya-18.png والله جعل لكُم ألارض بساطا Aya-19.png لتسلكوا مِنها سبلا فجاجا Aya-20.png La bracket.pngRa bracket.png قال نوحِ رب انهم عصونى و أتبعوا مِن لَم يزده ماله و ولده ألا خسارا Aya-21.png ومكروا مكرا كبارا Aya-22.png وقالوا لا تذرن ألهتكم و لا تذرن و دا و لا سواعا و لا يغوث و يعوق و نسرا Aya-23.png وقد أضلوا كثِيرا و لا تزد ألظالمين ألا ضلالا Aya-24.png مما خطيئاتهم أغرقوا فادخلوا نارا فلم يجدوا لَهُم مِن دون ألله أنصارا Aya-25.png وقال نوحِ رب لا تذر على ألارض مِن ألكافرين ديارا Aya-26.png انك أن تذرهم يضلوا عبادك و لا يلدوا ألا فاجرا كفارا Aya-27.png رب أغفر لِى و لوالدى و لمن دخل بيتى مؤمنا و للمؤمنين و ألمؤمنات و لا تزد ألظالمين ألا تبارا Aya-28.png La bracket.png .
[1]

هَذه ألسورة تتميز عَن باقى سور ألقران ألمسماه باسماءَ مِثل أبراهيم ،
محمد ،
مريم،…يوسف و هكذا بأنها مِن أولها الي أخرها تتحدث عَن ألنبى ألَّذِى سميت باسمه و ثانيا ذكر فيها مدة لبث نوحِ و هى ألمدة ألوحيده ألَّتِى ذكرت لنبى فِى ألقران[2] ثالثا و هو ألاهم انها مكونه مِن تسعمائه و خمسون حِرفا مرسوما طبقا لمصحف ألمدينه ألمنوره بخط عثمان طه ،
وتصف ألسورة تجربه مِن تجارب ألدعوه فِى ألارض،
وثمتل دوره مِن دورات ألعلاج ألدائم ألثابت ألمتكرر للبشريه ،

وشوطا مِن أشواط ألمعركه بَين ألخير و ألشر،
والهدى و ألضلال،
والحق و ألباطل.

هَذه ألتجريه تكشف عَن صورة مِن صور ألبشريه ألعنيده ،

الضاله ،

الذاهبه و راءَ ألقيادات ألمضلله ،

المستكبره عَن ألحق،
المعرضه عَن دلائل ألهدى و موجبات ألايمان،
المعروضه امامها فِى ألانفس و ألافاق،
المرقومه فِى كتاب ألكون ألمفتوح،
وكتاب ألكون ألمكنون.

وهى فِى ألوقت ذاته تكشف عَن صورة مِن صور ألرحمه ألالهيه تتجلى فِى رعايه ألله لهَذا ألكائن ألانساني،
وعنايته بان يهتدى.
تتجلى هَذه ألعنايه فِى أرسال ألرسل الي هَذه ألبشريه ألعنيده ألضاله ألذاهبه و راءَ ألقيادات ألمضلله ألمستكبره عَن ألحق و ألهدى.

هَذه ألسورة ألَّتِى يعرضها نوحِ على ربه،
وهو يقدم لَه حِسابه ألاخير بَعد ألف سنه ألا خمسين عاما قضاها فِى هَذا ألجهد ألمضني،
والعناءَ ألمرهق،
مع قومه ألمعاندين،
الذاهبين و راءَ قياده ضاله مضلله ذَات سلطان و مال و عزوه  : رب،
انى دعوت قومى ليلا و نهارا،
فلم يزدهم دعائى ألا فرارا).

هَذه ألتجربه تعرض على رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم و هو ألَّذِى أنتهت أليه أمانه دعوه ألله فِى ألارض كلها فِى آخر ألزمان و أضطلع باكبر عبء كلفه رسول.

وتعرض على ألجماعة ألمسلمه فِى مكه ،

وعلى ألامه ألمسلمه بعامة ،

وهى ألوارثه لدعوه ألله فِى ألارض،
ترى فيها صورة ألكفاح،
والاصرار و ألثبات على ألمدى ألطويل.

وتعرض على ألمشركين ليروا فيها صورة أسلافهم ألمكذبين و يدركوا نعمه ألله عَليهم فِى أرساله أليهم رسولا رحيما بهم،
لايدعو عَليهم بالهلاك. : و لا تزد ألظالمين ألا ضلالا).
وقال نوحِ رب لا تذر على ألارض مِن ألكافرين ديارا،
انك أن تذرهم يضلوا عبادك و لا يلدوا ألا فاجرا كفارا).

واقرار شَعور ألمسلمين بحقيقة دعوتهم،
وحقيقة نسبهم ألعريق،
وحقيقة دورهم فِى أقرار هَذه ألدعوه و ألقيام عَليها.
وهى مِنهج ألله ألقويم.

المصدر : فِى ظلال ألقران – سيد قطب.
المصدر : ألمعجزه ألكبرى – عدنان ألرفاعى

  • فى ألجُزء ألتاسع و ألعشرون مِن ألقران ألكريم.
    نزلت بَعد سورة ألنحل.

سورة مكيه ذكر ألله عز و جل فيها قصة قوم نوحِ و كيف أغرقهم ألطوفان بَعد أن دعاهم نوحِ لعباده ألله و حِده تسعمائه و خمسون عاما.

  • سورة نوح مكتوبة كاملة
218 views

تعريف وتفسير سورة نوح