2:58 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019




تعريف الفاعل ونائب الفاعل

تعريف الفاعل و نائب الفاعل

صور تعريف الفاعل ونائب الفاعل

نائب الفاعل

 

تعريفة

اسم ياتى بعد فعل مبنى للمجهول ،

 

 

او شبهة 1 ،

 

 

و يحل محل الفاعل بعد حذفة .

 

نحو حوصر جيش الاعداء .

 

 

و منه قوله تعالى قتل الخراصون 2 .

 

ومنة قول الشاعر

ماعاش من عاش مذموما خصائله     و لم يمت من يكن بالخير مذكورا

ونحو صادق رجلا يعربيا خلقة .

 

” فجيش ،

 

 

و الخراصون ” في المثالين الاولين ،

 

 

كل منهما و قع نائبا للفاعل ،

 

 

و فعل الاولي  ” حوصر ” ،

 

 

و فعل الثانية ” قتل ” .

 

 

اما ” خصائلة ” في المثال الثالث ،

 

 

فهي نائب فاعل لاسم المفعول ” مذموما ” ،

 

 

و ” خلقة ” في المثال الرابع نائب فاعل ليعربي ؛

 

 

لان المنسوب الية في تاويل اسم المفعول ،

 

 

و التقدير صادق رجلا منسوبا خلقة الى يعرب .

 

اسباب حذف الفاعل

1 يترك الفاعل ليحل محلة نائبة لغرض لفظى .

 

133 نحو قوله تعالى كتب عليكم القتال 3 .

 

2 لغرض معنوى .

 

 

نحو قوله تعالى اذا قيل لكم تفسحوا في المجالس 4.

3 للعلم به .

 

 

134 نحو قوله تعالى و خلق الانسان ضعيفا 5 .

 

1 كاسم المفعول ؛

 

 

لانة يعمل عمل الفعل المبنى للمجهول ،

 

 

و الاسم المنسوب الية .

 

2   10 الذاريات .

 

 

3 216 البقرة .

 

 

4 11 المجادلة .

 

 

5 28 النساء .

 

 

4 او للتعظيم ،

 

 

نحو قول الرسول الكريم ” من بلى منكم بهذه القاذورات ” .

 

5 او للتحقير فيصان اسم المفعول عن مقارنتة ،

 

 

نخو اذى محمد .

 

 

اذا عظم او حقر من اذاة .

 

6 للخوف منه او عليه ،

 

 

فيستر ذكرة .

 

 

او قصد ابهامة بان لا يتعلق مراد المتكلم بتعينة .

 

135 نحو قوله تعالى فان احصرتم فما استيسر من الهدي 1 .

 

وقوله تعالى و اذا حييتم بتحة فحيوا باحسن منها 2 .

 

7 لاقامة وزن الشعر .

 

 

65 كقول عنترة

واذا شربت فاننى مستهلك     ما لى و عرضى و افر لم يكلم

8 لاصلاح السجع .

 

 

نحو ” من طابت سريرتة حمدت سيرتة ” .

 

9 بقصد الايجاز .

 

136 نحو قوله تعالى و من عاقب بمثل ما عوقب به ثم بغى عليه 4 .

 

10 او للجهل به نحو كسر الزجاج ،

 

 

و سرق المتاع .

 

11 كون الفعل احدثتة عوامل ليس محددة .

 

66 كقول الاعشي

علقتها عرضا و علقت رجلا    غيرى و علق اخرى غيرها الرجل

 

حكمة

الرفع دائما ،

 

 

غير انه قد يجر بحرف جر زائد ،

 

 

فيكون مجرورا لفظا مرفوعا   محلا .

 

 

نحو لم يقرر من شيء جديد .

 

1 196 البقرة .

 

 

2 86 النساء .

 

3 11 المجادلة .

 

 

4 60 الحج .

 

 

انواعه

1 ياتى نائب الفاعل اسما ظاهرا كما مر معنا في الامثلة السابقة .

 

ومنة قوله تعالى خلق الانسان من عجل 1 .

 

وقوله تعالى و غيض الماء و قضى الامر 2 .

 

وقوله تعالى و سيق الذين كفروا الى جهنم زمرا 3 .

 

137 و قوله تعالى و اذا قرئ عليهم القران لا يسجدون 4 .

 

ومنة قول لبيد

وما المال و الاهلون الا و دائع     و لا بد يوما ان ترد الودائع

2 و ياتى ضميرا متصلا ،

 

 

او منفصلا ،

 

 

او مستترا .

 

مثال المتصل عوقبت البارحة على اهمالى .

 

ومنة قوله تعالى فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به 5 .

 

138 و قوله تعالى و ما ارسلوا عليهم حافظين 6

وقوله تعالى ثم الية ترجعون 7 .

 

مثال المنفصل ما يكرم الا هو .

 

 

و ما حرم الا انت .

 

ومثال المستتر لن اهزم .

 

139 و منه قوله تعالى و اذا الوحوش حشرت 8 .

 

وقوله تعالى و اذا الارض مدت 9 .

 

وقوله تعالى و اذا لشمس كورت 10 .

 

1 27 الانبياء .

 

 

2 44 هود .

 

3 71 الزمر .

 

 

4 21 الانشقاق .

 

5 126 النحل .

 

 

6 33 المطففين .

 

7 28 البقرة .

 

 

8 5 التكوير .

 

9 3 الانشقاق .

 

 

10 1 التكوير .

 

 

ومنة قول الفرزدق

يغضى حياء و يغضي من مهابته     فلا يكلم الا حين يبتسم

3 و يكون مصدرا مؤولا بالصريح من الاتى

ا ان و الفعل المضارع .

 

 

نحو ينتظر ان يثمر عملنا .

 

 

و التقدير اثمار .

 

ب ان و معموليها .

 

 

نحو يؤخذ عليك انك متهاون .

 

 

و التقدير تهاونك .

 

فكل من المصدرين ” اثمار ،

 

 

و تهاون ” و قع موقع نائب الفاعل ،

 

 

و اعرب اعرابة كما لو كان اسما صريحا .

 

ومن شواهد ان و معموليها

140 قوله تعالى قل اوحى الى انه استمع نفر من الجن 1 .

 

وقوله تعالى قل انما يوحي الى انما الهكم الة واحد 2 .

 

4 و ياتى نائب الفاعل جملة .

 

 

نحو قيل لا تهملوا و اجباتكم .

 

ومنة قوله تعالى و اذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض 3 .

 

وقوله تعالى و قيل يا ارض ابلعى ماءك 4 .

 

وقوله تعالى و قيل بعدا للقوم الظالمين 5 .

 

5 و ياتى شبة جملة

صور تعريف الفاعل ونائب الفاعل

ا جار و مجرور .

 

 

نحو جلس في الغرفة .

 

141 و قوله تعالى و لما سقط في ايديهم 6 .

 

ب ظرف مكان نحو اقيم عندنا .

 

 

و ظرف زمان نحو سوفر يم الخميس .

 

كما ياتى مسبوقا بحرف جر زائد .

 

 

نحو ما كوفئ من طالب .

 

1 1 الجن .

 

 

2 108 الانبياء .

 

3 11 البقرة .

 

 

4 44 هود .

 

5 44 هود .

 

 

6 149 الاعراف .

 

 

ما يطرا على الفعل عند بنائة للمجهول

عند بناء الفعل للمجهول يطرا عليه التغييرات التالية

1 اذا كان الفعل ما ضيا ضم اولة ،

 

 

و كسر ما قبل اخرة .

 

 

نحو كتب ،

 

 

قتل .

 

2 فان كان ثلاثيا معتل الوسط نحو قال ،

 

 

و باع ،

 

 

و نام ،

 

 

او غير ثلاثي

نحو اختار ،

 

 

و انقاد ،

 

 

و انحاز .

 

 

كسر ما قبل الاخر ،

 

 

و قلبت الالف ياء .

 

نحو قيل ،

 

 

بيع ،

 

 

نيم ،

 

 

اختير ،

 

 

انقيد ،

 

 

انحيز .

 

ومنة قوله تعالى و قيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله 1 .

 

67 و منه قول رؤبة بن العجاج

حكت على نيرين اذ تحاك     تختبط الشوك و لا تشاك

الشاهد في الاية الفعل ” قيل ” ،

 

 

و في البيت العل ” حيك ” ،

 

 

و في كلا الفعلين عند بنائة للمجهول كسر ما قبل اخرة ،

 

 

و قلبت الفة ياء ؛

 

 

لانة معتل الوسط بالالف .

 

وقد اجاز النحويون في الافعال الماضية المعتلة الوسط بالالف اغلاض الضم ،

 

 

و عندئذ تقلب الالف و اوا فنقول قول ،

 

 

و بوع ،

 

 

و اختور … الخ .

 

68 و منه قول الشاعر

ليت و هل ينفع شيئا ليت    ليت شبابا بوع فاشتريت

الشاهد قوله ” بوع ” ببناء الفعل المعتل الوسط بالالف للمجهول بضم ما قبل اخرة ،

 

 

و قلب الفة و اوا ،

 

 

و هي حالة رديئة .

 

ومن النحاة من قال بالاشمام ،

 

 

او ما يعرف عند القراء ب ” الروم ” و هو الاتيان بالفم بحركة بين الضم و الكسر ،

 

 

و لا يظهر هذا الا في اللفظ دون الكتابة ،

 

 

و قد قرئ في السبعة

142 قوله تعالى و قيل يا ارض ابلغى ماءك و يا سماء اقلعى و غيض الماء 2 .

 

1 167 ال عمران .

 

 

2 44 هود .

 

http://2.bp.blogspot.com/-bzu_wTdxjWY/UovaY7PqtaI/AAAAAAAAABI/SORQwHMcdRg/s1600/New+Picture.png

 

 

بالاشمام في ” قيل ،

 

 

و غيض ” 1 .

 

3 وان كان الفعل ثلاثيا مزيدا بحرف الالف على وزن فاعل ضم اولة ،

 

 

و قلبت الفة و اوا ،

 

 

و كسر ما قبل الاخر .

 

 

نحو قاتل قوتل ،

 

 

بايع بويع .

 

نقول بويع الخلفة .

 

 

و منه قوله تعالى وان قوتلتم لننصرنكم 2 .

 

4 وان كان العل مبدوءا بتاء المطاوعة ضم اولة و ثانية .

 

نحو تدحرج تدحرج ،

 

 

تحطم تحطم ،

 

 

تزلزل تزلزل .

 

5 اما اذا كان الفعل مبدوءا بهمزة وصل ضم اولة و ثالثة .

 

نحو انطلق انطلق ،

 

 

انتصر انتصر ،

 

 

استعمل استعمل .

 

 

ما ينوب عن الفاعل بعد حذفة

1 المفعول به اذا كان الفعل متعديا لواحد ،

 

 

فان تعدي لاكثر من مفعول ،

 

 

ناب المفعول به الاول عن الفاعل ،

 

 

و كذلك اذا اشتملت الجملة على مفعول به ،

 

 

ثم مفعول مطلق ،

 

 

لزمت الانابة المفعول به ما دام مقدما .

 

نحو كسر المهمل الزجاج الفعل مبنى للمعلوم .

 

 

نقول بعد بنائها للمجهول كسر الزجاج .

 

143  ومنة قوله تعالى قضى الامر 3 .

 

 

و اصلة قضي الله الامر .

 

ونحو علمت محمدا ناجحا .

 

نقول بعد بنائها للمجهول علم محمد ناجحا .

 

1 شرح ابن عقيل ج1 ،

 

 

ص505 .

 

 

و معنى الاشمام ان تنحو بكسر فاء الفعل نحو الضمة ،

 

 

فتميل الياء نحو الواو اذانا بان الاصل فيه ضم اولة ،

 

 

و جاء الواو فقيل قول ،

 

 

و غوض ،

 

 

و الاصل قول و غيض ،

 

 

فيحذف كسر العين ،

 

 

و تقلب الياء و اوالسكونها ،

 

 

و ضم ما قبلها .

 

 

انظر لباب الاعراب هامش ص 240 .

 

2 11 الحشر .

 

 

3 210 البقرة .

 

 

ف ” محمد ” في الاصل مفعول به اول ،

 

 

و ناجحا مفعول به ثان ،

 

 

فناب المفعول به الاول عن الفاعل بعد حذفة ،

 

 

و بقى المفعول به الثاني علة حالة ،

 

 

و كذلك اذا اشتملت الجملة على اكثر من مفعولين .

 

نحو اخبرت و الدى عليا قادما .

 

 

بعد البناء للمجهول نقول

اخبر و الدى عليا قادما .

 

ومثال اشتمال الجملة على مفعول به ،

 

 

و مفعول مطلق

صافحت الضيف مصافحة حارة .

 

 

نقول بعد بنائها للمجهول

صوفح الضيف مصافحة حارة .

 

ف ” الضيف ” في الاصل مفعول به ،

 

 

و ” مصافحة ” مفعول مطلق ،

 

 

فناب المفعول به عن الفاعل ؛

 

 

لانة مقدم على المفعول المطلق في الجملة .

 

صوفح فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

الضيف نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

مصافحة مفعول مطلق منصوب بالفتحة .

 

حارة صفة منصوبة بالفتحة .

 

2 وان كان الفعل لازما ناب عن الفاعل كل من الاتى

ا المصدر المختص المتصرف 1 .

 

نحو انطلق انطلاق السهم .

 

144 و منه قوله تعالى فاذا نفخ في الصور نفخة واحدة 2 .

 

لذلك لا يصح لبعض المصادر ان تنوب عن الفاعل لملازمتها المصدرية ،

 

 

و عدم تصرفها .

 

 

مثل معاذ ،

 

 

و سبحان .

 

1 المختص من المصادر ما دل على العدد ،

 

 

او النوع ،

 

 

و ذلك بوصفة ،

 

 

او باضافتة .

 

 

و المتصرف منها ما يخرج عن النصب على المصدرية اذا تاثر بالعوامل اللفظية .

 

2 13 الحاقة .

 

http://up.n4hr.com/uploads/1412700350341.png

فان كان الفعل متعديا لزم مصدرة الذى سينوب مناب الفاعل ان يكون مؤولا من ان المصدرية و الفعل .

 

 

نحو يستحسن ان تحضر المناقشة .

 

فنائب الفاعل هو المصدر المؤول بالصريح ” حضورك ” .

 

ب ظرفا المكان و الزمان المختصان المتصرفان 1 .

 

نحو جلس امام المنزل .

 

 

و نحو صيم يوم الخميس .

 

 

و سهرت ليلة الجمعة .

 

ف ” امام ،

 

 

و يوم ،

 

 

و ليلة ” ظروف مختصة متصرفة لذلك صح ان تنوب مناب الفاعل بعد حذفة ،

 

 

و تصبح نائبا له ،

 

 

و تاخذ احكامة و اهمها الرفع .

 

فان كان الظرف غير مختص ،

 

 

و لا متصرف لم ينب عن الفاعل ،

 

 

و من الظروف الملازمة للظرفية عند ،

 

 

و لدي ،

 

 

و اذ ،

 

 

و غيرها .

 

ج الجار و المجرور ،

 

 

و يشترط لنيابة ثلاثة شروط

1 ان يكون مختصا ،

 

 

اى ان يكون مجرورة معرفة لا نكرة .

 

نحو اقتطعت من المال .

 

 

بعد بناء الجملة للمجهول نقول اقتطع من المال .

 

فكلمة ” المال ” معرفة لذلك كان حرف الجر مختصا ،

 

 

فناب الجار و المجرور مناب الفاعل المحذوف .

 

2 الا يكون حرف الجر ملازما لطريقة واحدة ،

 

 

كمذ ،

 

 

و منذ الملازمتين لجر الزمان ،

 

 

و كحروف القسم الملازمة لجر القسم مثل الواو ،

 

 

و التاء ،

 

 

و الباء .

 

3 الا يكون حرف الجر دالا على التعليل .

 

 

كاللام ،

 

 

و الباء ،

 

 

و من .

 

اذا استعملت احداها في الدلالة على التعليل .

 

ومثال الجار و المجرور النائب عن الفاعل لتوفر الشروط السابقة فيه

قبض على الجانى ،

 

 

و مر بمحمد ،

 

 

و في اوقات الازمات يستغني عن الكماليات .

 

145 و منه قوله تعالى وان تعدل كل عدل لا يؤخذ منها 2 .

 

1 المختص من الظروف ما خص باضافة ،

 

 

او وصف ،

 

 

و المتصرف منها ما يخرج عن النصب على الظرفية ،

 

 

و الجر بمن الى التاثر بالعوامل الداخلة عليه .

 

 

2 70 الانعام .

 

 

احكام نائب الفاعل

لنائب الفاعل احكام الفاعل ،

 

 

انظرها في بابها بالتفصيل .

 

 

و هذه باختصار

1 لا يحذف عاملة الا لقرينة ،

 

 

و يكون حذفة اما جائز ،

 

 

او و اجب .

 

ا الحذف الجائز نحو من جلد

 

 

فنقول اللص ،

 

 

جوابا للسؤال ،

 

 

ف ” اللص ” نائب فاعل للفعل المحذوف المبنى للمجهول و تقديرة جلد .

 

ب الحذف الواجب و هوان يتاخر عنه فعل يفسرة .

 

نحو قوله تعالى و اذا الارض مدت 1 .

 

ف ” الارض ” نائب فاعل لفعل محذوف يفسرة الفعل مدت المتاخر .

 

او جاء بعد اذا الفجائية .

 

 

نحو خرجت فاذا القاتل يشنق .

 

ف ” القاتل ” نائب فاعل لفعل محذوف بعد اذا الفجائية .

 

2 تانيث عاملة اذا كان مؤنثا انظرة في باب الفاعل و للزيادة سنذكر بعض الشواهد القرانية

ا جواز التانيث نحو 146 قوله تعالى و لا يقبل منها شفاعة 2 .

 

وقوله تعالى اذا تتلي عليه اياتنا قال اساطير الاولين 3 .

 

وقوله تعالى اذا زلزلت الارض زلزالها 4 .

 

ب و جوب التانيث

147 نحو قوله تعالى و جدوا بضاعتهم ردت اليهم 5 .

 

وقوله تعالى و اذا الصحف نشرت 6 .

 

وقوله تعالى و اذا القبور بعثرت 7 .

 

3 لا يثني العامل و لا يجمع مع نائب الفاعل المثني ،

 

 

او الجمع .

 

1 3 الانشقاق .

 

 

2   48 البقرة .

 

3 13 المطففين .

 

 

4 1 الزلزلة .

 

5 65 يوسف .

 

 

6 10 التكوير .

 

7 4 الانفطار .

 

 

العامل في نائب الفاعل

ينقسم العامل في نائب الفاعل الى قسمين

1 عامل صريح و هو الفعل المبنى للمجهول ،

 

 

كما هو موضح في كل الامثلة السابقة .

 

2 عامل مؤول و يشمل اسم المفعول ،

 

 

و المنسوب الية ،

 

 

و قد مثلنا لهما في موضعة ايضا ،

 

 

و للاستزادة نذكر بعض الامثلة

مثال اسم المفعول هذه اسرة مهذب ابناؤها .

 

 

و التانى محمود عواقبة .

 

ومثال المنسوب الية هذا رجل ريفى طبعة .

 

 

و هذه فتاة هندية لغتها .

 

 

فوائد و تنبيهات

 

1 اذا كان الفعل الذى يراد بنائة للمجهول من الافعال التي تنصب مفعولين من باب اعطي ففى اقامة المفعول الثاني عن الفاعل دون الاول اقوال نستعرضها للفائدة .

 

ا اصح هذه الاقوال و عليه الجمهور الجواز اذا امن اللبس .

 

نحو اعطى ما ل الفقير .

 

 

و الاحسن اقامة المفعول به الاول .

 

واصل الجملة اعطي الغنى الفقير ما لا .

 

ب منع تقديم المفعول به الثاني على الاول ليحل محل الفاعل المحذوف .

 

ج منع تقديم الثاني اذا كان نكرة و الاول معرفة ،

 

 

لن المعرفة اولي بالرفع قياسا على باب كان .

 

د اما الكوفيون فقالوا اذا كان الثاني نكرة و الاول معرفة فتقديم الاول قبيح ،

 

 

و اذا تساويا في التعريف كانا في الحسن سواء .

 

2 وان كان الفعل الذى ينصب مفعولين من باب ظن ،

 

 

او اعلم الذى ينصب ثلاثة مفاعيل ففى المفعول به الثاني اذا تقدم ليحل محل الفاعل اقوال و هي على النحو التالي

ا جواز التقديم اذا امن اللبس ،

 

 

و لم يكن جملة و لا ظرفا ،

 

 

مع ان الاحسن اقامة الاول .

 

نحو ظن مسافر خالدا .

 

والاصل ظننت خالدا مسافرا .

 

فقدم المفعول الثاني ليحل محل الفاعل المحذوف .

 

ونحو اعلم النبا احمد صحيحا

والاصل اعلم محمد احمد النبا صحيحا .

 

ب امتناع التقديم اذا و قع اللبس .

 

ظن صديقك زيدا .

 

واعلم عليا الرجل مسافرا .

 

او كان جملة ،

 

 

او ظرفا .

 

 

نحو ظن فوق المكتب كتابا .

 

وطن عليا اخوة مسافر .

 

ونحو اعلم اخاك صديقة في المنزل .

 

ونحو اعلم محمدا صديقك اخوة مسافر .

 

ج منع تقديم المفعول به الثاني مطلقا ،

 

 

و تقديم الاول ،

 

 

لانة مبتدا في الاصل ،

 

 

و هو اشبة بالفاعل ،

 

 

فكان بالنيابة عنه اولي .

 

د الجواز بالشروط السابقة ،

 

 

و بشرط الا يكون نكرة .

 

فلا يجوز نحو ظن قائم الرجل .

 

3 و اذا كان الفعل من باب اختار ففى تقديم مفعولة الثاني قولان هما

ا تعيين تقديم الاول ،

 

 

و قال به ابو حيان و عليه الجمهور ،

 

 

و هو ما تعدي الية بنفسة .

 

ب امتناع تقديم الثاني ،

 

 

فلا يجوز نحو اختير محمد الطلاب .

 

4 اما القول في تقديم غير المفعول به مع و جودة ليحل محل الفاعل ففية اقوال ايضا

ا يمتنع تقديم غير المفعول به اذا كان موجودا لانة شريك الفاعل ،

 

 

و قال بهذا الراى البصريون .

 

ب و الكوفيون و الاخفش ،

 

 

و ابن ما لك لم يمنعوا التقديم لورودة في قراءة ابي جعفر لقوله تعالى ليجزي اقواما بما كانوا يكسبون 1 .

 

وقراءة عاصم لقوله تعالى نجي المؤمنين 2 .

 

ومنة قول جرير

ولو و لدت فقيرة جرو كلب    لسسب بذلك الجرو الكلابا

وكان حق الشاعر ان يسند الفعل سب الى الكلاب ،

 

 

لانة يتعدي الية بغير حرف الجر ،

 

 

و لكنة قدم المعمول الثاني للفعل المتعدي الية بالخرف و هو ” بذلك ” ،

 

 

و قد عد صحاب كتاب لباب الاعراب هذا البيت من الشواذ ،

 

 

و قال عنه ابن جنى في خصائصة انه ضرورة من اقبح الضرورات 3 .

 

5 اذا نصب الفعل اكثر من مفعول به كان ينصب مفعولين او ثلاثة اقيم الاول مقام الفاعل المحذوف على الوجة الصحيح ،

 

 

اواحدها كما اوضحنا انفا ،

 

 

و في نصب المفاعيل الباقية و جوة نذكرها .

 

1 14 الجاثية .

 

 

2 88 الانبياء .

 

3 لباب الاعراب للاسفرايينى ص 241 .

 

 

ا ان ناصب المفاعيل الباقية هو الفعل المبنى للمجهول كما ذكر سيبوية و جمهور النحاة  .

 

ب ان المفاعيل الباقية منصوبة على اصلها بفعل الفاعل عندما كان الفعل مبنيا للمعلوم ،

 

 

و قال بهذا الراى الزمخشرى .

 

ج و ذهب الفراء و ابن كيسان على ان هذه المفاعيل منصوبة بفعل مقدر .

 

اى و قبل ،

 

 

و اخذ .

 

د و قال الزجاجى انها انتصبت على انها اخبار ما لم يسما فاعلها كما في كان على و اقفا .

 

6 اما المفعول لاجلة ففية و جهان ايضا

ا لا يجوز نيابتة عن الفاعل اذا كان منصوبا باتفاق جمهور النحويين .

 

ب فاذا كان المفعول لاجلة مجرورا بالحرف في قولا

1 لا يصح تقديمة لان المجرور لا يقام ،

 

 

و لانة بيان لعلة الشيء ،

 

 

و ذلك لا يكون الا بعد ثبوت الفعل بمرفوعة .

 

2 قيل بجواز تقديمة بناء على جواز اقامة المجرور .

 

7 كما لا يجوز اقامة التمييز مقام الفاعل المحذوف ،

 

 

و قد جوزة الكسائى ،

 

 

و هشام .

 

 

فيقال في نحو امتلات الدار رجالا .

 

امتلئ رجال .

 

ومجمل القول كما ذكر ابو حيان

لا يقام في هذا الباب مفعول له لاجلة ،

 

 

و لا مفعول معه ،

 

 

و لا حال ،

 

 

و لا تمييز ،

 

 

لانها لا يتسع فيها بخلاف المصدر .

 

 

نماذج من الاعراب

 

133 قال تعالى كتب عليكم القتال .

 

كتب فعل ما ض مبنى على الفتح ،

 

 

و هو مبنى للمجهول .

 

عليكم جار و مجرور متعلقان بالفعل كتب .

 

 

القتال نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

 

134 قال تعالى خلق الانسان ضعيفا .

 

وخلق الواو للاستئناف ،

 

 

خلق فعل ما ض مبنى على الفتح ،

 

 

و هو مبنى للمجهول .

 

الانسان نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .

 

ضعيفا حال منصوبة بالفتحة .

 

 

135 قال تعالى فان احصرتم فما استيسر من الهدي .

 

فان الفاء الفصيحة ،

 

 

وان حرف شرط جازم .

 

احصرتم فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

مبنى على السكون في محل جزم فعل الشرط ،

 

 

و التاء ضمير متصل في محل رفع نائب فاعل ،

 

 

و الميم علامة الجمع .

 

فما الفاء و اقعة في جواب الشرط ،

 

 

و ما اسم موصول مبنى على السكون في محل رفع مبتدا ،

 

 

و الخبر محذوف ،

 

 

و التقدير فعليكم ما استيسر .

 

وجملة ما في محل جزم جواب الشرط .

 

استيسر فعل ما ض مبنى على الفتح ،

 

 

و الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هو ،

 

 

و الجملة لا محل لها من الاعراب صلة الموصول .

 

من الهدى جار و مجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب حال ،

 

 

و التقدير كانا من الهدى .

 

 

65 قال الشاعر

فاذا شربت فاننى مستهلك     ما لى و عرضى و افر لم يكلم

فاذا الفاء حرف استئناف ،

 

 

و اذا ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط خافض لشرطة ،

 

 

منصوب بجوابة ،

 

 

مبنى على السكون في محل نصب .

 

شربت فعل و فاعل ،

 

 

و المفعول به محذوف .

 

والجملة الفعليه في محل جر باضافة اذا اليها .

 

فاننى الفاء و اقعة في جواب الشرط ،

 

 

وان حرف توكيد و نصب ،

 

 

و النون للوقاية ،

 

 

و الضمير المتصل في محل نصب اسمها .

 

مستهلك خبر ان مرفوع بالضمة ،

 

 

و فاعلة ضمير مستتر فيه و جوبا تقديرة انا لانة اسم فاعل يعمل عمل فعلة المبنى للمعلوم .

 

وجملة اننى مستهلك لا محل لها من الاعراب جواب شرط غير جازم .

 

وجملة اذا و ما في حيزها لا محل لها من الاعراب مستانفة .

 

مالى مفعول به لمستهلك و علامة نصبة فتحة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة  ،

 

 

و ما ل مضاف ،

 

 

و ياء المتكلم ضمير متصل في محل جر مضاف الية .

 

وعرضى الواو و او الحال ،

 

 

و عرض مبتدا مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ،

 

 

و هو مضاف ،

 

 

و ياء المتكلم في محل جر بالاضافة .

 

وافر خبر مرفوع بالضمة ،

 

 

و الجملة الاسمية في محل نصب حال من الضمير المستتر في مستهلك ،

 

 

او من ياء المتكلم المتصلة بمالى ،

 

 

و الرابط الواو و الضمير .

 

لم يكلم لم حرف نفى و جزم و قلب ،

 

 

و يكلم فعل مضارع مبنى للمجهول مجزوم ،

 

 

و علامة جزمة السكون ،

 

 

و حرك بالكسر لمناسبة الروى ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هو يعود على عرض .

 

والجملة الفعليه لا محل لها من الاعراب مفسرة لوافر ن او هي في محل رفع خبر ثان للمبتدا عرضى .

 

 

136 قال تعالى و من عاقب بمثل ما عوقب به ثم بغى عليه .

 

ومن عاقب الواو حرف استئناف ،

 

 

و من اسم شرط جازم ،

 

 

او اسم موصول في محل رفع مبتدا .

 

عاقب فعل ما ض في محل جزم فعل الشرط ،

 

 

او لا محل له من الاعراب صلة من .

 

 

و الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديرة هو .

 

بمثل جار و مجرور متعلقان بعاقب ،

 

 

و مثل مضاف .

 

ما اسم موصول في محل جر مضاف الية .

 

عوقب فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

و نائب فاعلة ضمير مستتر جوازا تقديرة هو .

 

 

بة جار و مجرور متعلقان بعوقب .

 

وجملة عوقب لا محل لها من الاعراب صلة ما .

 

ثم بغى ثم حرف عطف مبنى على الفتح ،

 

 

و بغى فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

عليه جار و مجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع نائب فاعل .

 

والجملة عطف على جملة عاقب و لها محلها من الاعراب .

 

 

66 قال الاعشي

علقتها عرضا و علقت رجلا    غيرى و علق اخرى غيرها الرجل

علقتها علق فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

و بنى على السكون لاتصالة بتاء الفاعل ،

 

 

و التاء ضمير متصل مبنى على الضم في محل رفع نائب فاعل ،

 

 

و هاء الغائب ضمير متصل مبنى على الفتح في محل نصب مفعول به ثان ،

 

 

او في محل نصب على نزع الخافض اذا كان تقدير الكلام علقت بها .

 

عرضا حال منصوبة بالفتحة .

 

والجملة لا محل لها من الاعراب ابتدائية .

 

وعلقت الواو حرف عطف ،

 

 

و علق فعل ما ض مبنى على الفتح مبني

للمجهول ،

 

 

و التاء للتانيث ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديرة هي .

 

رجلا مفعول به ثان منصوب ،

 

 

او هو منصوب على نزع الخافض .

 

والجملة عطف على ما قبلها لا محل لها من الاعراب .

 

غيرى صفة منصوبة ،

 

 

و علامة نصبها الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ،

 

 

و غير مضاف ،

 

 

و ياء المتكلم في محل جر مضاف الية .

 

وعلق الواو حرف عطف ،

 

 

و علق فعل ما ض مبنى على الفتح مبنى للمجهول.

اخرى مفعول به ثان مقدم منصوب بالفتحة المقدرة على الالف منع من ظهورها التعذر ،

 

 

او منصوب على نوع الخافض .

 

غيرها صفة منصوبة ،

 

 

و الضمير المتصل في محل جر بالاضافة .

 

الرجل نائب فاعل مؤخر مرفوع بالضمة .

 

والجملة عطف على ما قبلها .

 

 

137 قال تعالى و اذا قرئ عليهم القران لا يسجدون .

 

واذا الواو و او العطف ،

 

 

و اذا ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط مبنى على السكون في محل نصب بجوابة .

 

قرئ فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

عليهم جار و مجرور متعلقان بقرئ .

 

القران نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

وجملة قرئ في محل جر باضافة اذا اليها .

 

وجملة اذا و ما في حيزها عطف على الجملة الحالية قبلها .

 

لا يسجدون لا نافية لا عمل لها ،

 

 

و يسجدون فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ،

 

 

و واو الجماعة ضمير متصل في محل رفع فاعل ،

 

 

و الجملة لا محل لها من الاعراب جواب شرط غير جازم .

 

 

138 قال تعالى و ما ارسلوا عليهم حافظين .

 

وما الواو و او الحال ،

 

 

و ما نافية لا عمل لها .

 

ارسلوا فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

و هو مبنى على الضم لاتصالة بواو الجماعة ،

 

 

و الواو ضمير متصل في محل رفع نائب فاعلة .

 

والجملة في محل نصب حال من الواو في قالوا في الاية السابقة .

 

عليهم جار و مجرور متعلقان بحافظين .

 

حافظين حال منصوبة بالياء .

 

 

139 قال تعالى و اذا الوحوش حشرت .

 

واذا الواو حرف عطف ،

 

 

و اذا ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط ،

 

 

مبنى على السكون في محل نصب بجوابة و هو قوله تعالى

(  علمت نفس ما احضرت .

 

الوحوش نائب فاعل لفعل محذوف يفسرة ما بعدة ،

 

 

و التقدير حشرت الوحوش .

 

 

و الجملة في محل جر باضافة اذا اليها .

 

حشرت فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

و التاء للتانيث ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هي يعود على الوحوش .

 

 

140 قال تعالى قل اوحى الى انه استمع نفر من الجن .

 

قل فعل امر مبنى على السكون ،

 

 

و فاعلة ضمير مستتر و جوبا تقديرة انت .

 

اوحى فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

الى جار و مجرور متعلقان باوحى .

 

انة ان و اسمها .

 

استمع فعل ما ض مبنى على الفتح .

 

نفر فاعل مرفوع بالضمة .

 

وجملة ان و ما في حيزها مصدر مؤول في محل رفع نائب فاعل .

 

من الجن جار و مجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع صفة لنفر .

 

وجملة اوحى و ما في حيزها في محل نصب مقول القول .

 

 

141 قال تعالى و لما سقط في ايديهم .

 

ولما الواو حرف استئناف ،

 

 

و لما ظرفية بمعنى ” حين ” متضمنة معنى الشرط غير جازمة ،

 

 

مبنية على السكون في محل نصب .

 

سقط فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

فى ايديهم جار و مجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع نائب فاعل ،

 

 

و ايدى مضاف و الضمير المتصل في محل جر مضاف الية .

 

وجملة لما و ما في حيزها لا محل لها من الاعراب مستانفة .

 

 

67 قال الشاعر

حيكت على نيرين اذ تحاك    تختبط الشوك و لا تشاك

حيكت فعل ما ض مبنى على الفتح ،

 

 

و هو مبنى للمجهول ،

 

 

و التاء تاء التانيث الساكنة ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديرة هي .

 

على نيرين جار و مجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب حال من الضمير في الفعل حيك .

 

 

اى من نائب الفاعل .

 

اذ ظرف زمان بمعنى ” حين ” مبنى على السكون في محل نصب متعلق بالفعل ” حيك ” ،

 

 

و هو مضاف .

 

تحاك فعل مضارع مبنى للمجهول مرفوع بالضمة ،

 

 

و نائب فاعلة ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هي .

 

 

و الجملة الفعليه في محل جر بالاضافة .

 

تختبط فعل مضارع مرفوع بالضمة ،

 

 

و فاعلة ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هي .

 

 

الشوك مفعول به منصوب بالفتحة .

 

ولا تشاك الواو لتزيين اللفظ ،

 

 

لا نافية لا عمل لها ،

 

 

تشاك فعل مضارع مبنى للمجهول ،

 

 

مرفوع بالضمة ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هي .

 

 

68 قال الشاعر

ليت و هل ينفع شيئا ليت      ليت شبابا بوع فاشتريت

ليت حرف تمنى و نصب مبنى على الفتح لا محل له من الاعراب .

 

وهل الواو لتزيين اللفظ ،

 

 

هل حرف استفهام يفيد النفى ،

 

 

مبنى على السكون لا محل له من الاعراب .

 

ينفع فعل مضارع مرفوع بالضمة .

 

شيئا مفعول به منصوب بالفتحة .

 

ليت فاعل مرفوع بالضمة لينفع ،

 

 

و هو مقصود لفظة دون معناة ،

 

 

لان الشاعر يعني الحرف ليت في اول البيت .

 

ليت حرف تمنى و نصب ،

 

 

توكيد للاولي .

 

شبابا اسم ليت الاول منصوب بالفتحة .

 

بوع فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هو يعود على شباب .

 

 

و الجملة ” ليت شبابا .

 

.الخ في محل رفع خبر ليت الاولي .

 

فاشتريت الفاء حرف عطف ،

 

 

اشتريت فعل و فاعل .

 

والجملة معطوفة على جملة ” بوع ‎” .

 

 

142 قال تعالى و قيل يا ارض ابلعى ماءك و يا سماء اقلعى و غيض الماء .

وقيل الواو للاستئناف ،

 

 

قيل فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

يا ارض يا حرف نداء مبنى على السكون لا محل له من الاعراب ،

 

 

ارض منادي مبنى على الضم في محل نصب .

 

ابلعى فعل امر مبنى على حذف النون ،

 

 

و فاعلة ضمير مستتر فيه و جوبا تقديرة انت ،

 

 

يعود على الارض .

 

ماءك ماء مفعول به منصوب بالفتحة ،

 

 

و هو مضاف ،

 

 

و الكاف ضمير متصل مبنى على الكسر في محل جر مضاف الية .

 

وجملة ” قيل ” و ما في حيزها لا محل لها من الاعراب مستانفة .

 

وجملة يا ارض … الخ في محل رفع نائب فاعل .

 

ويا سماء اقلعى الواو حرف عطف ،

 

 

و يا حرف نداء ،

 

 

ارض منادي مبنى على الضم في محل نصب ،

 

 

اقلعى فعل امر مبنى على حذف النون ،

 

 

و فاعلة ضمير مستتر فيه و جوبا تقديرة انت ،

 

 

يعود على السماء .

 

والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها من الاعراب .

 

وغيض الواو حرف عطف ،

 

 

غيض فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

الماء نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

والجملة معطوفة على ما قبلها ،

 

 

لا محل لها من الاعراب .

 

 

143  ومنة قوله تعالى قضى الامر

قضي فعل ما ض مبني على الفتح المقدر على الالف من ظهورة التعذر ،

 

 

و هو مبنى للمجهول .

 

الامر نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

 

144 قال تعالى فاذا نفخ في الصور نفخة واحدة .

 

فاذا الفاء حرف استئناف مبنى على الفتح لا محل له من الاعراب ،

 

 

اذا ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط ،

 

 

مبنى على السكون في محل نصب .

 

نفخ فعل ما ض مبنى للمجهول .

 

فى الصور جار و مجرور متعلقان بنفخ .

 

نفخة نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

واحدة صفة مرفوعة بالضمة .

 

وجملة ” نفخ ” … الخ في محل جر باضافة اذا اليها .

 

وجملة ” اذا نفخ ” … الخ لا محل لها من الاعراب مستانفة .

 

145 و منه قوله تعالى وان تعدل كل عدل لا يؤخذ منها

وان الواو للاستئناف ،

 

 

ان حرف شرط جازم لفعلين .

 

تعدل فعل مضارع مجزوم فعل الشرط ،

 

 

و علامة جزمة السكون ،

 

 

و فاعلة ضمير مستتر فيه جوازا تقديرة هي .

 

كل عدل كل نائب عن المفعول المطلق منصوب و علامة نصبة الفتحة ،

 

 

و هو مضاف ،

 

 

و عدل مضاف الية مجرور بالكسرة .

 

لا يؤخذ لا نافية لا عمل لها ،

 

 

يؤخذ فعل مضارع مجزوم جواب الشرط ،

 

 

و علامة جزمة السكون ،

 

 

و هو مبنى للمجهول .

 

منها جار و مجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع نائب فاعل .

 

 

146 قال تعالى و لا يقبل منها شفاعة .

 

ولا الواو حرف عطف ،

 

 

و لا نافية لا عمل لها .

 

يقبل فعل مضارع مبنى للمجهول ،

 

 

مرفوع بالضمة .

 

منها جار و مجرور متعلقان بيقبل .

 

شفالعة نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 

 

و الجملة معطوفة على ما قبلها .

 

 

147 نحو قوله تعالى و جدوا بضاعتهم ردت اليهم .

 

وجدوا فعل ما ض مبنى على الضم ،

 

 

و الواو في محل رفع فاعلة .

 

بضاعتهم مفعول به اول منصوب بالفتحة ،

 

 

و بضاعة مضاف ،

 

 

و الضمير المتصل في محل جر مضاف الية .

 

ردت فعل ما ض مبنى للمجهول ،

 

 

و التاء للتانيث ،

 

 

و نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديرة هي يعود على بضاعة .

 

اليهم جار و مجرور متعلقان بردت .

 

وجملة ردت في محل نصب مفعول به ثان لوجدوا .

 

    تعريف الفاعل و نائب الفاعل

    حيكت على نيرين إذ تحاك مامعنى هذا البيت الشعرى

    تعريف نائب الفاعل و انواعه

    تعريف نائب الفاعل

    تعريف المبني وناىب الفاعل

    عرف نائب الفاعل

    بالحركة الحديث نائب الفاعل

    امثلى على نائب الفاعل الضمير

    الفاعل ونائب الفاعل

    الفاعل جار ومجرور

850 views

تعريف الفاعل ونائب الفاعل