7:33 مساءً السبت 25 مايو، 2019




تعرف على سعادة الدارين

فقرات الموضوع

تعرف على سعادة الدارين

صور تعرف على سعادة الدارين

ايها الباحثون المنقبون عن السعادة و اسبابها يا من تعيشون في حيرة و شتات اقرؤوا معى هذه الكلمات  

نعيش حالة من السعادة و الطمانينة و راحة البال في مواسم الخير و نفحات الرحمن في رمضان و العشر من ذى الحجة و في الحج  و عند صلاة الجمعة و الايام الطيبة هذه ،

 

 

فنجد صفاء الروح و طمانينة النفس و قرة العين و بعد انقضاء هذه الايام تتغير الحال فلا نشعر بما كنا نشعر به ،

 

 

فما السبب في هذه الحال

 

 

التي نكون عليها في هذه الايام ،

 

 

و ما السبب في تغيرها و انتهاء ثمرتها

 

 

و كيف الوصول الى دوام السعادة و استمرار راحة البال

 

 

و مقام الرضا و الطمانينة

 

السر ليس في الايام و الليالي ،

 

 

و انما السر في الاعمال التي نعملها في هذه الايام ،

 

 

السر في الطاعة ،

 

 

فى القران الذى كنا نقراة ،

 

 

و في الصيام الذى يرتقى بالروح و يزكى النفس و ما فيه من مراقبة لله عز و جل ،

 

 

و في الصلاة التي هي الصلة بين العبد و ربة ،

 

 

و الدعاء و التسامح ،

 

 

و التزاور ،

 

 

و التغافر ،

 

 

و صلة الارحام ،

 

 

و التهادى ،

 

 

و انتشار المودة و المحبة بين الناس .

 

صور تعرف على سعادة الدارين

الطاعة مفتاح السعادة و سبب كل خير:

يقول الله عز و جل الذين امنوا و تطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب الرعد 28 اي: تطيب و تركن الى جانب الله،

 

و تسكن عند ذكره،

 

و ترضي به مولي و نصيرا؛ولهذا قال:{الا بذكر الله تطمئن القلوب اي: هو حقيق بذلك. الذين امنوا و عملوا الصالحات طوبي لهم و حسن ما ب قال ابن ابي طلحة،

 

عن ابن عباس: فرح و قرة عين و قال عكرمة: نعم ما لهم.

 

و قال الضحاك: غبطة لهم.

 

و قال ابراهيم النخعي: خير لهم.

 

و قال قتادة: هي كلمة عربية يقول الرجل:”طوبي لك” اي: اصبت خيرا.

 

و قال في رواية: طوبي لهم حسني لهم.{وحسن ما ب اي: مرجع.

 

و هذه الاقوال شيء واحد لا منافاة بينها.

 

تفسير بن كثير .

 

فذكر الله سبب الراحة و الطمانينة و السعادة ،

 

وهو الايمان و عمل الصالحات .

 

فطوبي لهم و فرح لهم و قرة عين لهم و نعم ما لهم و غبطة لهم و خير لهم و حسني لهم و نعمة لهم و بركة لهم  و سعادة لهم و طمانينة لهم و كل خير لهم .

 

لهم و حدهم و كان الخير و السعاة و اقفة عندهم فلا يسعد و لا يفلح و لا يهنا غيرهم غير اهل الله و اهل طاعتة سبحانة و تعالى .

 

قال احمد ابن حنبل في الزهد سمعت و هبا يقول « ان الرب تبارك و تعالى قال في بعض ما يقول لبنى اسرائيل اني اذا اطعت رضيت ،

 

 

و اذا رضيت باركت ،

 

 

و ليس لبركتى نهاية ،

 

 

و اني اذا عصيت غضبت ،

 

 

و اذا غضبت لعنت ،

 

 

و لعنتى تبلغ السابع من الولد » الزهد لابن حنبل ومحاسن التاويل: محمد جمال الدين القاسميوالدر المنثور في التاويل بالماثور:السيوطى .

 

فى تفسير قوله تعالى …وكان ابوهما صالحا … الكهف:82)

وقال ابن ابي حاتم في تفسيرة “ان في الالواح التي كتب الله عز و جل لموسي التي قال الله تعالى:  ” و كتبنا له في الالواح من كل شيء موعظة و تفصيلا لكل شيء ” ،

 

 

قال له: يا موسى،

 

اعبدنى و لا تشرك معى شيئا من اهل السماء،

 

و لا من اهل الارض،

 

فانهم خلقى كلهم،

 

فاذا اشرك بى غضبت،

 

و اذا غضبت لعنت،

 

وان لعنتى تدرك الرابع من الولد،

 

و اني اذا اطعت رضيت،

 

فاذا رضيت باركت،

 

و البركة منى تدرك الامة بعد الامة،

 

يا موسى،

 

لا تحلف باسمى كاذبا،

 

فانى لا ازكى من حلف باسمى كاذبا،

 

يا موسي ،

 

 

و قر و الديك،

 

فانة من و قر و الدية مددت له في عمره،

 

و وهبت له و لدا يبره،

 

و من عق و الدية قصرت له من عمره،

 

و وهبت له و لدا يعقه،

 

يا موسى،

 

احفظ السبت،

 

فانة اخر يوم فرغت فيه من خلقي،

 

يا موسى،

 

لا تزن و لا تسرق،

 

يا موسى،

 

لا تول و جهك عن عدوي،

 

يا موسى،

 

و لا تزن بامراة جارك الذى يامنك،

 

يا موسى،

 

لا تغلب جارك على ما له،

 

و لا تخلفة على امراته”.

 

تفسير القران العظيم مسندا عن الرسول صلى الله عليه و سلم و الصحابة و التابعين   لابن ابي حاتم

فالطاعة سبب في الرضا و الرضا اصل كل سعادة و مع هذه السعادة بركة ،

 

 

بركة في كل شيء في الرزق و في العمر و في الاولاد و في الزوجة و في كل شيء و ليس لها نهاية او انها ياتى عليها يوم فتنفد و تنتهى .

 

 

فهو سبحانة يملك مفاتيح كل شيء و منها السعادة و البركة .

 

ويصدق ذلك القران الكريم اذ يقول ربنا تبارك اسمه ولا تشتروا بعهد الله ثمنا قليلا انما عند الله هو خير لكم ان كنتم تعلمون*ما عندكم ينفد و ما عند الله باق و لنجزين الذين صبروا اجرهم باحسن ما كانوا يعملون*من عمل صالحا من ذكر او انثى و هو مؤمن فلنحيينة حياة طيبة و لنجزينهم اجرهم باحسن ما كانوا يعملون}(النحل:97-96 لا تشتروا الثمن القليل الذى اذا ما قورن بما عند الله فهو قليل ،

 

 

بل لا يذكر من قلتة ،

 

 

لا تشتروة بعهد الله ،

 

 

بمخالفتكم لما عاهدتم عليه الله من طاعة و امتثال ،

 

 

لا تركنوا الى المال و الثروات و المناصب و الدنيا فهي لعاعة لان ما عند الله في الدنيا و في الاخرة خير مما عندكم فالسعادة التي يشعر بها القلب المتصل بالله خير من كل كنوز الدنيا فالمحروم من حرم لذة المناجاة من حرم طعم الايمان و في الحديث عن العباس بن عبدالمطلب انه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول « ذاق طعم الايمان من رضي بالله ربا و بالاسلام دينا و بمحمد رسولا » .

 

رواة مسلم .

 

 

فللايمان طعم و لذة , و للصلاة طعم و لذة , و للمناجاة طعم و لذة , و للصيام طعم و لذة و للبكاء من خشية الله طعم و لذة من لم يذق هذا الطعم فهو المحروم الخاسر .

 

وفى الاخرة ما من لذة يتلذذ بها اهل الجنة خير من لذة النظر الى و جهة الكريم

عن صهيب ان رسول الله صلى الله عليه و سلم تلا هذه الاية للذين احسنوا الحسني و زيادة قال « اذا دخل اهل الجنة الجنة و اهل النار النار نادي مناد يا اهل الجنة ان لكم عند الله موعدا يريد ان ينجزكموة .

 

 

فيقولون و ما هو الم يثقل موازيننا و يبيض و جوهنا وفي رواية و يعطنا كتبنا بايماننا و يدخلنا الجنة و يخرجنا وينجنا)من النار .

 

 

قال فيكشف لهم الحجاب فينظرون الية فوالله ما اعطاهم شيئا احب اليهم من النظر الية و لا اقر لاعينهم » .

 

 

رواة الترمذى و ابن ما جة و احمد و صححة الالبانى .

 

يقول الشهيد سيد قطب وان العمل الصالح مع الايمان جزاؤة حياة طيبة في هذه الارض .

 

 

لا يهم ان تكون ناعمة رغدة ثرية بالمال .

 

 

فقد تكون به ،

 

 

و قد لا يكون معها .

 

 

و في الحياة اشياء كثيرة غير المال الكثير تطيب بها الحياة في حدود الكفاية فيها الاتصال بالله و الثقة به و الاطمئنان الى رعايتة و سترة و رضاة .

 

 

و فيها الصحة و الهدوء و الرضي و البركة ،

 

 

و سكن البيوت و مودات القلوب .

 

 

و فيها الفرح بالعمل الصالح و اثارة في الضمير و اثارة في الحياة .

 

 

.

 

و ليس المال الا عنصرا واحدا يكفى منه القليل ،

 

 

حين يتصل القلب بما هو اعظم و ازكي و ابقي عند الله .

 

وان الحياة الطيبة في الدنيا لا تنقص من الاجر الحسن في الاخرة .

 

فى ظلال القران .

 

فيا اهل الله انتم الاغنياء،

 

و اهل الدنيا و ارباب المال و الثروات هم الفقراء ،

 

 

فبارك الله لاهل الدنيا في دنياهم .

 

ولا ما نع بالطبع ان تكون من اهل الله و تكون صاحب ما ل او كنوز و لكن تتقى الله فيها فان الله اراد لنا ان ندخل جنة الدنيا قبل ان ندخل جنة الاخرة .

 

انما الحديث هنا عمن اشترى الدنيا بعهد الله فخانة .

 

لا تخطيء الطريق
طريق السعادة و النعيم و الراحة هي طريق الله طريق الطاعة و الالتزام بمنهج القران هي ان تتعامل بالقران فتزرع بالقران اي و فق منهج القران و تصنع بالقران و تتاجر بالقران و تمارس كل حياتك بالقران فتحيي بالقران و تعيش مع القران لا طريق غيرها
اما من اخطا الطريق و ظن ان طريق السعادة في جمع المال و قال ان التجارة شطارة فغش و دلس في سبيل المال و الربح الكثير و وطا على رقاب الضعفاء و المساكين باسم التجارة و الاقتصاد و تاجر بالاطعمة الفاسدة و احتكر فقد اخطا الطريق .

 


ومن حسب ان طريق السعادة في السلطان و الجاة و قال ان السياسة خداع و مراوغة فكذب و دلس و زور و قال بالبهتان و ظن ان هذه هي الفطنة و الذكاء و انتظر من بعدها السعادة فقد اخطا الطريق .

 


ومن حسب ان السعادة في الطعام و الشراب و النساء و الملذات و الشهوات فقد اخطا الطريق و ضل ضلالا مبينا .

 

انما السعادة ان تطعم بطونا جائعة و تكسوا اجسادا عارية و تداوى اناسا مرضي وان تخفف عن الام المتالمين اوان تزيح الهم و الحزن عن المهمومين هذه هي السعادة الحقيقية  عن ابي هريرة ان رجلا شكا الى رسول الله صلى الله عليه و سلم قسوة قلبة فقال له « ان اردت ان يلين قلبك فاطعم المسكين و امسح راس اليتيم » .

 

 

رواة احمد و حسنة الالباني.  هذه هي ملينات القلوب .

 

فلم يصف له اجازة في مصيف او اكلة شهية او نومة هنية او قصرا مريحا او سيارة فارهة – و لسنا نحرم شيئا من هذا فربما احتاجها المرء – بل وصف له طاعة يتعدى نفعها الى غيرة , ان يفعل الخير للناس… و هي التي تلين القلب و تزيح عنه قسوتة .

 

فمن حافظ على المعروف بينة و بين الناس و حافظ على الخلق الحسن فليشعرن بكل سعادة و كل طيب في الدنيا و له في الاخرة الاجر الجزيل .

 


قال الحطيئة و لست اري السعادة جمع ما ل * و لكن التقى هو السعيد

كان ابن عطاء يقول في مناجاته: ماذا و جد من فقدك،

 

و ما الذى فقد من و جدك..لقد خاب من رضى بدونك بدلا،

 

و لقد خسر من بغي عنك متحولا.

ولما حضرت معاذا رضى الله عنه الوفاة قال اللهم اني قد كنت اخافك و انا اليوم ارجوك اللهم انك تعلم اني لم اكن احب الدنيا
وطول البقاء فيها لجري الانهار و لا لغرس الاشجار و لكن لظما الهواجر و مكابدة الساعات و مزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر.

 

احياء علوم الدين
والثبات عند الممات – ابن الجوزى
ما كان يعجبهم من الدنيا و يسعدهم الا الساعات التي يخلون فيها مع الله محبوبهم و علموا انها طريق الراحة و السعادة و النعيم لذلك كانوا سعداء .

 

 


قال ابراهيم بن بشار ،

 

: خرجت انا و ابراهيم بن ادهم ،

 

 

و ابو يوسف الغسولى ،

 

  و ابو عبدالله السنجارى نريد الاسكندرية ،

 

 

فمررنا بنهر يقال له نهر  الاردن ،

 

 

فقعدنا نستريح ،

 

 

و كان مع ابي يوسف كسيرات يابسات ،

 

 

فالقاها  بين ايدينا فاكلناها و حمدنا الله تعالى ،

 

 

فقمت اسعي اتناول ماء لابراهيم ،

 

  فبادر ابراهيم فدخل النهر حتى بلغ الماء الى ركبتة ،

 

 

فقال بكفية في الماء  فملاها ،

 

 

ثم قال بسم الله و شرب الماء ،

 

 

ثم قال الحمد لله ،

 

 

ثم  ملا كفية من الماء و قال بسم الله و شرب ،

 

 

ثم قال الحمد لله ،

 

 

ثم  انه خرج من النهر فمد رجلية ،

 

 

ثم قال يا ابا يوسف ،

 

 

لو علم الملوك  و ابناء الملوك ما نحن فيه من النعيم و السرور لجالدونا بالسيوف ايام الحياة  على ما نحن فيه من لذيذ العيش و قلة التعب ،

 

 

فقلت يا ابا اسحاق ،

 

 

طلب  القوم الراحة و النعيم ،

 

 

فاخطاوا الطريق المستقيم .

 

 

فتبسم ،

 

 

ثم قال من اين لك هذا الكلام

 

 

 

من كتاب الزهد و الرقائق الخطيب البغدادى

نعم سعادة البسطاء الاتقياء لا تضاهيها حياة الملوك لانهم ياكلون شهيا و يشربون هنيئا و ينامون عميقا لا ينتابهم خوف او قلق.

 

و اباؤنا و اجدادنا و هم الان في رغد من العيش و يترحمون على زمن مضى كانوا فيه ياكلون قليلا مما تخرج الارض بكسرات من الخبز اليابس و يشربون ربما من الترع و ربما شبعوا مرة و جاعوا اخرى و لكن كانوا يشعرون بسعادة غامرة افتقدوها مع تطور الحياة و كثرة الخيرات لانة قد انتزعت البركة من كثير من حياتنا .

 

اما اصحاب المال و الكنوز فيؤرقهم الخوف على ثرواتهم و ينغص عيشهم القلق على كنوزهم .

 

 

و اصحاب السلطان غير العادلين ربما ملكوا شيئا و لكن لم يفوزوا بالسعادة لان الخوف على انفسهم لا يهنئهم بلذة  .

 

ايها الباحثون على السعادة و راحة البال يا من تدخل الى بيتك فتجد هما و غما و نكدا ؛

 

 

لا تعتاضوا عن الايمان بالله عرض الحياة الدنيا و زينتها،

 

فانها قليلة،

 

و لو حيزت لابن ادم الدنيا بحذافيرها لكان ما عند الله هو خير له،

 

و جزاء الله و ثوابة خير لمن رجاة و امن به ،

 

 

و حفظ عهدة .

 

 

و المؤمن يحمل بين جنبية و بداخلة قلب سعيد لانة امتلا ايمانا و ثقة بخالقة و بتدبيرة فاستراح قلبة حتى و لو لم ينل من متاع الدنيا شيئا وان كان في الحقيقة فاز بكل شيء الراحة و السعادة .

 

عن صهيب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم « عجبا لامر المؤمن ان امرة كله خير و ليس ذاك لاحد الا للمؤمن ان اصابتة سراء شكر فكان خيرا له وان اصابتة ضراء صبر فكان خيرا له » .

 

 

صحيح مسلم

النبى صلى الله عليه و سلم يعجب ممن حمل السعادة على كل حال حتى في الضراء فهو سعيد او مرتاح و لا يتحصل على هذه الدرجة الا بالايمان الا بالانس بالله و الرضا بقضائة و قدرة .

 


    سعادة الدارين

265 views

تعرف على سعادة الدارين